إنطلاق معركة «الرمح الذهبي» لتحرير مدينة تعز مميز

انطلقت في اليمن، أمس السبت،;معركة “الرمح الذهبي”، والتي تهدف لتحرير محافظة تعز، وذلك بقيادة مباشرة من الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقد تحركت قوات عسكرية ومعدات ثقيلة من المنطقة الرابعة نحو باب المندب، فجر السبت، وتمكنت من بسط سيطرتها على منطقة ذباب الساحلية غرب تعز.

كما واصلت قوات الجيش مدعومة بالمقاومة الجنوبية تقدمها في عدة مواقع وسيطروا على جبال ومرتفعات استراتيجية بالقرب من معسكر العمري القريب من باب المندب.

تواصلت اليوم العملية العسكرية الواسعة التي اطلقها الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي لتحرير منطقة باب المندب الاستراتيجية ومحافظة تعز.

وقال مصدر عسكري بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة ان قوات الجيش الوطني ;استعادة معسكر العمري ومنطقة المنصورة بعد ساعات من تحرير منطقة ذباب في محافظة تعز.

وأوضح ;المصدر في تصريح لـ”ايلاف” أن قوات الجيش الوطني بدأت عملياتها العسكرية باستعادة عدد من البلدات والمواقع الساحلية المهمة كخطوة اولى نحو تحرير كل مناطق محافظة تعز، التي لا تزال تحت سيطرة ميليشيات الحوثي وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • خبير عسكري: مصنع الطائرات الصينية دون طيار في السعودية اتفاق بديل لصفقة صواريخ “دي إف-21 دي” الباليستية

    سلّطت صحيفة “ساوث تشينا مورنينج بوست” الصينية الضوءَ على الاتفاق الذي أُبرم خلال زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الصين من أجل بناء أول مصنع للطائرات دون طيار الصينية المسلحة بالشرق الأوسط.

    وذكرت أن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا وقعت على اتفاق شراكة في 16 مارس الجاري مع شركة علوم الفضاء والتكنولوجيا الصينية التي تصنع طائرات “س إتش-4” دون طيار التي تتمتع بقدرات مشابهة لطائرة “إن كيو- 1بريداتور” دون طيار الأمريكية لكنها أرخص منها في السعر.

    ونقلت الصحيفة عن “زهو تشنمينج” الذي عمل في السابق مع شركة تصنيع الطائرات دون طيار الصينية أن مصنع طائرات “سي إتش-4” في المملكة هو ثالث مصنع في العالم خارج الصين بجانب مصنعين في باكستان وميانمار، ومن شأن هذا المصنع تجميع المعدات المرتبطة بالطائرة من أجل تحسين خدمات ما بعد البيع للعملاء في الشرق الأوسط، مضيفاً أن الاتفاق سيساعد في إرضاء رغبة المملكة لشراء مزيد من تلك الطائرات.

    وتتمتع تلك الطائرات بقدرات استطلاع وعمليات مكافحة الإرهاب وتستخدم حالياً من قبل مصر والمملكة والعراق والأردن ودول أخرى، ويصل سعرها إلى 4 ملايين دولار.

    ورأى الخبير العسكري “أنتوني ونج دونج” أن مشروع الطائرات دون طيار الصينية قدم كاتفاق بديل بعد فشل صفقة صواريخ “دي إف-21 دي” الباليستية التي أرادت المملكة شرائها في 2014م.

    وأشار أن اتفاق الصواريخ الباليستية الصينية فشل نتيجة المعارضة القوية في المجتمع الدولي بالتزامن مع الأزمة النووية الإيرانية في المنطقة، وربما تريد بكين استخدام الطائرات دون طيار كمشروع بديل في مسعى منها لإرضاء صديق قديم.

    وذكر أنه ونظراً لأن صواريخ “دي إف-3” الصينية التي اشترتها المملكة من بكين قبل نحو 3 عقود تتجه لعملية وقف التشغيل، فإن الصين عليها أن تعطي المملكة أسلحة أخرى كبديل.

    وكشفت الصحيفة عن أن بكين باعت أكثر من 36 من الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية متوسطة المدى للمملكة من نوع “دي إف-3 أيه” في 1988م بتكلفة بلغت حينها 3.5 مليار دولار، وهو مبلغ يزيد عن نصف الميزانية الدفاعية للصين ذلك العام.

    وتحدث “زهو” عن أن الصين باعت طائرات دون طيار من نوع آخر للمملكة في 2014م، لكنها لم تؤد دورها بشكل جيد في الصحراء العربية، في حين أن الطائرات دون طيار في الاتفاق الجديد من نوع “سي إتش-4” سجلت أداء ممتاز في عمليات مكافحة الإرهاب في العراق واليمن والسودان وإثيوبيا وباكستان، وهو ما يجعل المملكة مهتمة بمشروع التعاون في هذا النوع من الطائرات.

    أما البروفيسور “جوناثان هولسلاج” رئيس قسم الأبحاث بمعهد بروكسل للدراسات الصينية المعاصرة، فأشار إلى أن انخفاض أسعار النفط قاد بعض الدول المصدرة للنفط ومن بينها المملكة والعراق لاستخدام الأسلحة الصينية الأرخص، مضيفا أن المملكة مثلها كمثل كثير من القوى الإقليمية تتحوط بشأن رهاناتها، فعلى الرغم من أن التعاون مع الولايات المتحدة مازال مهما جدا، إلا أن الحكومة السعودية تقوم بشكل نشط بتنويع تعاونها الأمني بهدف تحقيق أقصى قدر من المرونة في الرد على التهديدات.

    وتحدث عن أن الولايات المتحدة مازالت مهيمنة في مبيعات الأسلحة، لكن تردد الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” في التدخل بالشرق الأوسط وانتخاب الرئيس “دونالد ترامب” الانعزالي قاد كثير من الدول في المنطقة للتساؤل بشأن مدى موثوقية أمريكا كمصدر للسلاح.

  • التحالف العربي: البحرية السعودية تفكك ألغاماً زرعها الحوثيون بالبحر الأحمر

    أعلن التحالف العربي السبت، أن البحرية السعودية تفكك ألغاما بحرية نشرتها الميليشيات في البحر الأحمر قرب ميناء المخا تستهدف عشوائيا الناقلات والسفن.

    وأكد التحالف أن ألغام الحوثيين البحرية قرب ميناء المخا تستهدف الملاحة الدولية.

    وفي وقت سابق حذر المكتب الأميركي للمخابرات البحرية السفن التجارية، من مخاطر #الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي وصالح في مضيق باب المندب قرب مدخل ميناء المخا.

    وأضاف: في تقرير صادر عنه أن الاعتداءات على السفن في مضيق باب المندب وخاصة التجارية منها تحفز جهات فاعلة أخرى على التدخل.

    التحذير الأميركي أشار إلى أن إغلاق مثل هذا الممر المائي من شأنه أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في تكاليف الطاقة الإجمالية، وأسعار النفط العالمية.

    هذا وشنت الميليشيات الانقلابية هجمات في باب المندب ففي الشهر الماضي هاجمت الميليشيات فرقاطة سعودية وقبلها استهدفت سفينة إغاثة إماراتية.

    كما استهدفت في أكتوبر 2016 سفن دوريات تابعة للبحرية الأميركية.

  • السفارة السعودية في بريطانيا توضِّح سبب تواجد منفِّذ هجوم لندن في وقت سابق بالمملكة
    قالت السفارة السعودية في لندن، الجمعة 24 مارس/آذار 2017 إن الرجل الذي قتل أربعة أشخاص قرب مقر البرلمان البريطاني يوم الأربعاء الفائت، عمل في السعودية لفترة، لكن ليس له سجلٌ إجرامي هناك ولم يلفت انتباه أجهزة الأمن.
     
    وأقام خالد مسعود في المملكة مرتين استمرت كل منهما عاماً واحداً فيما بين نوفمبر/تشرين الثاني 2005، وأبريل/نيسان 2008 عندما كان يعمل مدرساً للغة الإنكليزية ثم قام بزيارة قصيرة في مارس/آذار 2015.
     
    وقالت السفارة في بيان نشرته على حسابها على تويتر: “خلال الوقت الذي قضاه في السعودية لم يظهر خالد مسعود على قوائم الرصد الخاصة بأجهزة الأمن وليس له سجل إجرامي في المملكة العربية السعودية.”
     
    وقال البيان إن الملك سلمان تحدث إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي للتعبير عن تعازيه بعد هجوم الأربعاء وأضاف: “في وقت كهذا تعاوننا الأمني المستمر هو ضرورة قصوى لهزيمة الإرهاب وإنقاذ أرواح الأبرياء”.
  • الكشف عن تفاصيل جديدة حول تصنيع السعودية لطائرات مسيّرة بالتعاون مع الصين

    كشف موقع “آي إتش إس جينز” البريطاني تفاصيل جديدة حول قيام السعودية بتصنيع أول طائرة بدون طيار متعددة الأغراض بالتعاون مع الصين.

    وقال الموقع إن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا (KACST) أعلنت في وقت سابق أنها وقعت مع شركة علوم وتكنولوجيا الفضاء الصينية (CASA) على اتفاقية تعاون مشترك في مجال تصنيع طائرات بدون طيار.

    وأوضح الموقع أن مسؤولي مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا امتنعوا حينها عن الكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بتلك الاتفاقية التي كانت واحدة وسط اتفاقيات عدة جرى توقيعها بين الجانبين أثناء الزيارة التاريخية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الصين.

    وأشار الموقع إلى أن الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران علي محمد الغامدي، أعلن سابقا أن تلك الاتفاقية التي تم التوصل إليها مع شركة الطيران الصينية (ALIT) ستمكن المملكة من تصنيع نسخ جديدة من الطائرة الصينية CH بدون طيار، محليا.

    وقال المسؤول السعودي إن الطائرات بدون طيار التي ستصنعها المملكة لأغراض حربية ومدنية سيتم تسويقها لدول أخرى في المنطقة.

    ولفت الموقع إلى أن القوات الجوية الملكية السعودية قامت خلال الحفل التعريفي الذي أقامته احتفالا بوصول الطائرة القتالية F_15SA المتعددة المهام في (فبراير 2017)، بنشر صور أوضحت أن المملكة بدأت بالفعل في استخدام عدد من الطائرات بدون طيار الصينية وهي الطائرة CH-4 المتوسطة المدى.

    ومن المعروف أن الطائرة الصينية بدون طيار من طراز CH-4 طائرة تحظى بشهرة واسعة، وتجمع بين إمكانيات الاستطلاع والقصف، وهي أول من نوعها يصدر إلى خارج الصين.

    ويصل طول جناحي الطائرة CH-4 إلى 18 مترا، ويبلغ الحد الأقصى لوزنها عند الإقلاع إلى 1350 كيلوغراما، ومدى طيرانها الأقصى 5 آلاف كيلومتر، ويمكن أن تطوف على ارتفاع بين 5 آلاف و7 آلاف متر. كما إنها تتمتع بالكفاءة الهوائية العالية باستخدام شبكة التخطيط الهوائية الجديدة.

    و تبلغ الكفاءة الهوائية للطائرة الصينية بدون طيار من طراز CH-4 في حالة الطواف إلى ما بين 20 و22، ويعد هذا الأكثر تقدما في العالم. فإذا كان وزن الإقلاع هو 1350 كيلوغراما والكفاءة الهوائية هي 20 فهذا يعني أن المقاومة الهوائية تعادل 62.5 كيلوغرام فقط."

    وتتمكن الطائرة من أداء مهام تشمل مراقبة ميدان القتال وجمع المعلومات حول قتال العدو، ومن تنفيذ عمليات عسكرية مثل مكافحة الإرهاب والدوريات في المجال الجوي المحظور، بحيث يمكنها توجيه ضربات دقيقة إلى الأهداف الثابتة أو المتحركة بسرعة منخفضة على الأرض.

    هذا وتتمكن الطائرة من دون طيار من طراز CH-4 من شن هجمات على أهداف أرضية باستخدام الصواريخ من ارتفاع يفوق 5 آلاف كيلومتر.

من نحن

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

 971544220075+

 966538244233+

 96131356789+

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

sales@kaylinmedia.com

www.kaylinmedia.com

 971544220075+