إنطلاق معركة «الرمح الذهبي» لتحرير مدينة تعز مميز

انطلقت في اليمن، أمس السبت،;معركة “الرمح الذهبي”، والتي تهدف لتحرير محافظة تعز، وذلك بقيادة مباشرة من الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقد تحركت قوات عسكرية ومعدات ثقيلة من المنطقة الرابعة نحو باب المندب، فجر السبت، وتمكنت من بسط سيطرتها على منطقة ذباب الساحلية غرب تعز.

كما واصلت قوات الجيش مدعومة بالمقاومة الجنوبية تقدمها في عدة مواقع وسيطروا على جبال ومرتفعات استراتيجية بالقرب من معسكر العمري القريب من باب المندب.

تواصلت اليوم العملية العسكرية الواسعة التي اطلقها الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي لتحرير منطقة باب المندب الاستراتيجية ومحافظة تعز.

وقال مصدر عسكري بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة ان قوات الجيش الوطني ;استعادة معسكر العمري ومنطقة المنصورة بعد ساعات من تحرير منطقة ذباب في محافظة تعز.

وأوضح ;المصدر في تصريح لـ”ايلاف” أن قوات الجيش الوطني بدأت عملياتها العسكرية باستعادة عدد من البلدات والمواقع الساحلية المهمة كخطوة اولى نحو تحرير كل مناطق محافظة تعز، التي لا تزال تحت سيطرة ميليشيات الحوثي وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • روسيا تتجاوز السعودية كثالث أكبر دولة في الإنفاق العسكري العالمي

    كشف تقرير معهد ستوكهولم الدولي، لأبحاث السلام (SIPRI)، اليوم الإثنين، أن روسيا تجاوزت السعودية، كأكبر ثالث منفق على الجيش في العالم، خلال 2016، بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

    وبلغت الزيادة في الإنفاق العسكري العالمي لعام 2016 نحو 0.4% عن العام السابق عليه، بإجمالي 1.68 تريليون دولار أمريكي، بحسب البيانات الجديدة بحسب الأناضول.

    وأوضح المركز، أن الميزانية العسكرية الروسية ارتفعت في العام الماضي بنسبة 5.9%؛ لتبلغ 69.2 مليار دولار.

    وزاد الإنفاق العسكري الروسي عن 2007 بنسبة 87%؛ الذي شكل حينها 5.3% من الناتج المحلي الإجمالي.

    أما الإنفاق العسكري الأمريكي، فقد زاد في 2016 عن العام السابق عليه بنسبة 1.7% إلى 611 مليار دولار.

    وتشير الأرقام إلى انتهاء اتجاه تخفيض الإنفاق العسكري الأمريكي، الذي صاحب الأزمة الاقتصادية، وانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق.

    وانخفض تصنيف الإنفاق العسكري السعودي بنسبة 30% إلى المركز الرابع، بعدما كانت في المركز الثالث عام 2015، إلى 63.7 مليار دولار.

    وأظهر التقرير، ارتفاع حركة بيع السلاح في آسيا، وأوروبا الوسطى والشرقية، وشمال أفريقيا، وأمريكا الشمالية، في حين انخفضت في الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية، ومنطقة الكاريبي، وأفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى.

  • عملية نوعية للتحالف العربي تسفر عن اعتقال "زرقاوي اليمن"

    قالت قيادة التحالف لدعم الشرعية في اليمن، يوم السبت، إن مروحيات التحالف نفذت عملية إسناد جوي جوي لقوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش اليمني، مساء الجمعة.

    وقال التحالف العربي الذي تقوده السعودية، إن قوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش اليمني قامت، مساء الجمعة، بمداهمات استباقية في إطار ملاحقتها لأوكار تنظيم القاعدة في مدينة المكلا.

    واعتقلت القوات اليمنية عدداً من العناصر والقيادات الكبيرة لتنظيم القاعدة الإرهابي في وادي عدم بحضرموت من جنسيات مختلفة أبرزهم (أحمد سعيد عوض بارحمة) الملقب بالزرقاوي، في منطقة (الطويلة) بمدينة المكلا.

    وأدت العملية إلى إحباط المخططات الإرهابية عبر مصادرة معدات وآليات وأسلحة متنوعة كانت معدة لتنفيذ عمليات إرهابية في عدد من المناطق بحضرموت.

    وتعد هذه العملية النوعية الثانية من نوعها بعد اعتقال الرجل الثاني بتنظيم القاعدة بحضرموت (أبو علي الصيعري) في وادي عدم بوادي حضرموت.

    المصدر: واس

     

  • ارتفاع حجم الإنفاق العسكري في العالم وهذه الدول الأعلى انفاقاً في 2016

    رجحت مجموعة رائدة في رصد الإنفاق العسكري في العالم في تقرير لها اليوم الإثنين، ارتفاع زياد الإنفاق العالمي بنسبة 0.4 % ليصل إلى 1.7 تريليون دولار تقريبًا في عام 2016 وسط مخاوف من الإرهاب والصراعات.

    وقال معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (سيبري) في تقريره، إن عدة دول مثل الولايات المتحدة والصين وروسيا، شهدت قفزات كبيرة في إنفاقها الدفاعي خلال العام الماضي، على الرغم من انخفاض عدد الصراعات في كل جزء من العالم تقريبًا، باستثناء شمال أفريقيا.

    ولكن هذه النفقات الضخمة تعود في معظمها إلى الدول الكبرى في العالم. ولازالت الدول الصغيرة، التي شهد العديد منها أيضا زيادة في الإنفاق، تتخلف بفارق كبير عن أكبر المنفقين في العالم.

    ويمكن أن يتحول ذلك إلى مشكلة دبلوماسية حيث تدعو معاهدة حلف شمال الأطلسي (ناتو) الدول الأعضاء إلى الوفاء بالتزاماتهم وإنفاق 2 % من الناتج المحلي الإجمالي على الإنفاق الدفاعي، لكن البيانات الجديدة الصادرة عن "سيبري" تؤكد ما يعرفه الجميع بالفعل أن معظم أعضاء حلف الأطلسي لا يلتزمون بهذا الهدف.

    وفى الواقع، وفقًا للتقرير الصادر اليوم الإثنين، فإن الولايات المتحدة وإستونيا وفرنسا واليونان هم الأعضاء الوحيدون في التحالف المؤلف من 27 دولة الذين يلتزمون بهذه النسبة. ويعد هذا الشرط مصدرًا للتوتر، خاصة مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علنًا عن عدم ارتياحه لميزانيات دفاع الدول الأخرى.

    وكانت ألمانيا وبلجيكا وكندا والدنمارك وهولندا وإسبانيا من أكبر المتقاعسين عن الوفاء بالتزاماتهم. واحتلت ألمانيا المركز الأخير، حيث أنفقت 1.2 % فقط من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع.

    ومن المتوقع أن يشغل موضوع الإنفاق الدفاعي حيزًا كبيرًا في قمة الناتو الشهر المقبل. وتقول دول مثل ألمانيا إن التركيز على الإنفاق الدفاعي أمر محدد جدًا، مشيرة إلى أن المعونات الخارجية والإنمائية ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار أيضًا.

    لكن هذه الحجج قد لا تفلح مع الولايات المتحدة، التي شهدت زيادة في الإنفاق العسكري بنسبة 1.7 % إلى 611 مليار دولار، في أول زيادة لها بعد سنوات من انخفاض الإنفاق.

    ويبلغ حجم الانفاق العسكري للولايات المتحدة ثلاثة أضعاف حجم إنفاق الصين التي احتلت المركز الثاني في القائمة بإنفاق يقدر بــ 215 مليار دولار في عام 2016.

    وجاءت روسيا في المركز الثالث، بفضل اندفاع غير متوقع نحو الإنفاق العسكري. وساعد ذلك روسيا على احتلال المركز الثالث بدلًا من المملكة العربية السعودية، التي شهدت انخفاضًا في الإنفاق وحلت في المركز الرابع.

    واحتلت الهند المركز الخامس حيث بلغت نفقاتها 55.9 مليار دولار. وجاءت بعدها كل من فرنسا وبريطانيا.

    وبلغ الرقم النهائي للإنفاق العام على الدفاع في عام 2016 ما قيمته 1686 مليار دولار، بحسب تقرير معهد سيبري.

  • القوات الجوية السعودية تعيد تكوين مخزونها الاستراتيجي من القنابل الذكية

    أوردت صحيفة الواشنطن بوست ان ادارة ترامب ستعطي الضوء الأخضر لانجاز صفقات القنابل الذكية ذات الدقة العالية التي سبق وطلبتها المملكة العربية السعودية.

    وذكرت الصحيفة ان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون اعطى موافقته انجاز هذه الصفقة، وستحتاج هذا الموافقة الى تبني البيت الأبيض لها. ومن جهته اعلن قائد المنطقة المركزية الوسطى في الجيش الأمريكي، الجنرال جوزيف فوتيل، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية توريد صواريخ باليستية وقنابل ذكية ذات دقة عالية إلى الدول الحليفة في الخليج العربي.

    كما تزامن هذا التصريح مع منح البنتاغون الأميركي شركة بوينغ للدفاع عقدا بقيمة 3.2 ملياردولار أميركي لزيادة انتاج مجموعة ذيل القذائف الذكية JDAM بسبب التناقص الحاصل في المخزون الاستراتيجي للجيش الأميركي وحلفائه من القنابل الذكية الموجهة.

    الجيدام بنوع خاص هي ذخائر الهجوم المباشر المشترك وهي قنابل تقليدية تم تطويرها من قبل شركة بوينغ عبر إضافة مجموعة ذيل موجه لزيادة دقة اصابتها وتحويلها الى أسلحة ذكية . تتميز الجيدام بمداها الذي يصل الى 15 ميلا بحريا وقدرة العصف والتدمير الذي تحدثه المواد المتفجرة التي تصل زنتها الى 429 كلغ عند استخدام الذيل الموجه على القنابل التقليديةGBU Mark 84. وتستخدم في القصف الجوي التكتي والمتوسط المدى ضد الأهداف المحصنة والاهداف المتحركة وفي مختلف الظروف الجوية.

    تعتبر هذه القنابل من اهم المنظومات لتنفيذ مهام الدعم الجوي القريب لصالح الوحدات البرية كما تسمح دقة اصابتها ايضا بتحقيق الفعالية وخفض عدد الطلعات اللازمة لانجاز تدمير مجموع بنك الأهداف المحددة.

    الصفقة كانت سبقت واعطت وزارة الخارجية الامريكية موافقتها عليها بتاريخ 16 نوفمبر 2015 وشملت تزويد المملكة العربية السعودية ذخائر جو-أرض وصواريخ موجهة للقوات الجوية السعودية. وتبلغ قيمة الصفقة 1,29 مليار دولار.

    وتشمل الصفقة  حصول السعودية على آلاف من قنابل Paveway II الموجهة بالليزر، و 2300 قنبلة عمومية الغرض GP، و 4020 قنبلة 12 Paveway II LGBs، و 1500 رؤوس حربية مخترقة، مجموعات لذخائر الهجوم المباشر JDAM، وقنابل خارقة تخترق أهداف محصّنة أو تحت الأرض. هذا بالإضافة إلى المعدات التي تساعد السعودية في توجيه الصواريخ عبر الأقمار الإصطناعية.

    وتشمل الصفقة العتاد التالي:

    • One thousand (1000) GBU-10 Paveway II Laser Guided Bombs (LGBs)
    • Two thousand, three hundred (2,300) BLU-117/MK-84 2000lb General Purpose (GP) Bombs
    • Four thousand twenty (4,020) GBU-12 Paveway II LGBs Eight thousand twenty (8,020) BLU-111/MK-82 500lb GP Bombs
    • One thousand, one hundred (1,100) GBU-24 Paveway III LGBs
    • One thousand, five hundred (1,500) BLU-109 2000lb Penetrator Warheads
    • Four hundred (400) GBU-31(V1) KMU-556 Joint Direct Attack Munitions (JDAM) tail kits
    • One thousand (1,000) GBU-31(V3) KMU-557 JDAM tail kits
    • Three thousand (3,000) GBU-38 KMU-572 JDAM tail kits
    • Two thousand (2,000) GBU-48 Enhanced Paveway II, dual mode Global Positioning System (GPS)/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B Computer Control Group (CCG) Dual mode
    • Two thousand (2,000) BLU-110/MK-83 1000lb GP Bombs Five hundred (500) GBU-54 KMU-572 Laser JDAM tail kits, dual mode GPS/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B CCG Dual mode
    • Three hundred (300) GBU-56 KMU 556 Laser JDAM tail kits, dual mode GPS/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B CCG Dual mode
    • Ten thousand two hundred (10,200) FMU-152 Fuzes

من نحن

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

 971544220075+

 966538244233+

 96131356789+

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

sales@kaylinmedia.com

www.kaylinmedia.com

 971544220075+