استعرض المخترع البريطاني "ريتشارد براوننج" بذلة الطيران التي ابتكرها مؤخرًا على غرار أسطورة الفيلم الأمريكي "الرجل الحديدي"، خلال مؤتمر "تيد" للتكنولوجيا والترفيه والتصميم في فانكوفر.

ومنذ نشر "براوننج" مقطع فيديو لتجربة الطيران الأولى باستخدام البذلة في المملكة المتحدة، حصل على اهتمام كبير من عدة جهات، لكنه يصر أن مشروعه كان للمرح ومن غير المرجح أن يصبح وسيلة سائدة للنقل.

وقال "براوننج" لـ"بي بي سي" إنه استوحى ابتكاره من والده مهندس الطيران والمخترع، الذي كان دائم الشغف لتحقيق الإنجاز وخوض التحديات.

وأضاف "برواننج" وهو جندي احتياط بالبحرية الملكية، أن بذلة التحليق مزودة بستة محركات نفاثة صغيرة وتصميم خارجي خاص، مشيرًا إلى أنها قادرة على الطيران بسرعة 321 كيلومترا في الساعة وعلى ارتفاع بضعة آلاف من الأقدام.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أوردت صحيفة الواشنطن بوست ان ادارة ترامب ستعطي الضوء الأخضر لانجاز صفقات القنابل الذكية ذات الدقة العالية التي سبق وطلبتها المملكة العربية السعودية.

وذكرت الصحيفة ان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون اعطى موافقته انجاز هذه الصفقة، وستحتاج هذا الموافقة الى تبني البيت الأبيض لها. ومن جهته اعلن قائد المنطقة المركزية الوسطى في الجيش الأمريكي، الجنرال جوزيف فوتيل، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية توريد صواريخ باليستية وقنابل ذكية ذات دقة عالية إلى الدول الحليفة في الخليج العربي.

كما تزامن هذا التصريح مع منح البنتاغون الأميركي شركة بوينغ للدفاع عقدا بقيمة 3.2 ملياردولار أميركي لزيادة انتاج مجموعة ذيل القذائف الذكية JDAM بسبب التناقص الحاصل في المخزون الاستراتيجي للجيش الأميركي وحلفائه من القنابل الذكية الموجهة.

الجيدام بنوع خاص هي ذخائر الهجوم المباشر المشترك وهي قنابل تقليدية تم تطويرها من قبل شركة بوينغ عبر إضافة مجموعة ذيل موجه لزيادة دقة اصابتها وتحويلها الى أسلحة ذكية . تتميز الجيدام بمداها الذي يصل الى 15 ميلا بحريا وقدرة العصف والتدمير الذي تحدثه المواد المتفجرة التي تصل زنتها الى 429 كلغ عند استخدام الذيل الموجه على القنابل التقليديةGBU Mark 84. وتستخدم في القصف الجوي التكتي والمتوسط المدى ضد الأهداف المحصنة والاهداف المتحركة وفي مختلف الظروف الجوية.

تعتبر هذه القنابل من اهم المنظومات لتنفيذ مهام الدعم الجوي القريب لصالح الوحدات البرية كما تسمح دقة اصابتها ايضا بتحقيق الفعالية وخفض عدد الطلعات اللازمة لانجاز تدمير مجموع بنك الأهداف المحددة.

الصفقة كانت سبقت واعطت وزارة الخارجية الامريكية موافقتها عليها بتاريخ 16 نوفمبر 2015 وشملت تزويد المملكة العربية السعودية ذخائر جو-أرض وصواريخ موجهة للقوات الجوية السعودية. وتبلغ قيمة الصفقة 1,29 مليار دولار.

وتشمل الصفقة  حصول السعودية على آلاف من قنابل Paveway II الموجهة بالليزر، و 2300 قنبلة عمومية الغرض GP، و 4020 قنبلة 12 Paveway II LGBs، و 1500 رؤوس حربية مخترقة، مجموعات لذخائر الهجوم المباشر JDAM، وقنابل خارقة تخترق أهداف محصّنة أو تحت الأرض. هذا بالإضافة إلى المعدات التي تساعد السعودية في توجيه الصواريخ عبر الأقمار الإصطناعية.

وتشمل الصفقة العتاد التالي:

  • One thousand (1000) GBU-10 Paveway II Laser Guided Bombs (LGBs)
  • Two thousand, three hundred (2,300) BLU-117/MK-84 2000lb General Purpose (GP) Bombs
  • Four thousand twenty (4,020) GBU-12 Paveway II LGBs Eight thousand twenty (8,020) BLU-111/MK-82 500lb GP Bombs
  • One thousand, one hundred (1,100) GBU-24 Paveway III LGBs
  • One thousand, five hundred (1,500) BLU-109 2000lb Penetrator Warheads
  • Four hundred (400) GBU-31(V1) KMU-556 Joint Direct Attack Munitions (JDAM) tail kits
  • One thousand (1,000) GBU-31(V3) KMU-557 JDAM tail kits
  • Three thousand (3,000) GBU-38 KMU-572 JDAM tail kits
  • Two thousand (2,000) GBU-48 Enhanced Paveway II, dual mode Global Positioning System (GPS)/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B Computer Control Group (CCG) Dual mode
  • Two thousand (2,000) BLU-110/MK-83 1000lb GP Bombs Five hundred (500) GBU-54 KMU-572 Laser JDAM tail kits, dual mode GPS/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B CCG Dual mode
  • Three hundred (300) GBU-56 KMU 556 Laser JDAM tail kits, dual mode GPS/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B CCG Dual mode
  • Ten thousand two hundred (10,200) FMU-152 Fuzes

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، أحد أبنائه، وهو الأمير خالد، سفيرًا للرياض في واشنطن، خلفًا للسفير السابق الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي، وسط غياب شبه كامل لسيرة السفير الجديد الذاتية.

فالأمير الشاب هو أحد أبناء المؤسسة العسكرية السعودية، التي لا تكشف تفاصيل منسوبيها لوسائل الإعلام، وتبقى سرًا عسكريًا متبعًا في مختلف دول العالم.

وظهر الأمير خالد بن سلمان أمام عدسات الكاميرات بزي مدني في العام 2012 في حفل زواجه من ابنة الأمير محمد بن مشعل بن عبدالعزيز، والذي أقيم في قصر الثقافة بالحي الدبلوماسي في الرياض.

فيما اقتصر ظهوره في المناسبات الأخرى لمرات قليلة بزي عسكري، سواء خلال تخرجه من كلية الملك فيصل الجوية أو تخرجه من قاعدة “كولومبوس” الحربية في ولاية “مسيسبي” الأمريكية في العام 2009.

والأمير الشاب، ضابط برتبة ملازم طيار، من خريجي كلية الملك فيصل الجوية، وخريج قاعدة كولومبوس الحربية في ولاية مسيسيبي الأمريكية عام 2009. وهو أحد الطيارين السعوديين المشاركين في عمليات عاصفة الحزم العسكرية في اليمن منذ إطلاقها في العام 2015

كما شارك الطيار السعودي الذي وصفته وسائل الإعلام السعودية بـ “الجريء”، في أولى الضربات الجوية التي وجهتها السعودية ضد تنظيم “داعش” في سوريا عام 2014 ضمن قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.

ويعرف أصغر سفراء السعودية عمرًا، الولايات المتحدة عن كثب من خلال دراسته العسكرية فيها، فيما يتسلم مهامه بالتزامن مع بدء قيادة جديدة للولايات المتحدة الحليفة لبلاده، يرأسها دونالد ترامب، الذي يُتوقع أن يزور السعودية الشهر المقبل.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

منح البنتاغون الأمريكي شركة رايثيون عقدا بقيمة 78.7 مليون دولار امريكي لتقديم الدعم والادامة لمستخدمي الصواريخ التكتية سايدواندر بلوك 2 AIM-9X Sidewinder Block II حول العالم، وابرز هذه الدول في الشرق الأوسط هي كل من السعودية، الكويت، المغرب، عمان، تركيا و إسرائيل.

يشمل العقد تنفذ اعمال الصيانة للصواريخ التكتية ولصواريخ التدريب والرماية التدريبية الخاصة، إضافة الى تقديم خدمات الدمج والدعم الفني، التدريب، وتطوير برمجيات الصواريخ، والدعم الفني اللازم لخزن وإدارة حياة هذه الصواريخ. ويتوقع ان يتم الانتهاء من تنفيذ هذا العقد بحلول مايو 2019.

صاروخ السايد ويندر هو صاروخ جو-جو قصير المدى، مهمته تدميرالأهداف الجوية المعادية. ويتميز بقدرته على تعقب اهدافه بواسطة الاشعة ما دون الحمراء وبقدرات على المناورة الجوية العالية لتعقبها اثناء مناورتها. ويعتبر الصاروخ النموذجي للاشتباك وتدمير الأهداف الجوية من وضعية الاشتباك القريب المدى ويساعد في تحقيق التفوق الجوي فوق حقل المعركة. وقد تم تحديثه مؤخرا ليتم اطلاقه من منصات أرضية بحيث يصبح صاروخ ارض – جو.

تجدر الإشارة الى ان المملكة العربية السعودية سبق وطلبت تزويدها بثلاثمائة صاروخ سايدوايندر AIM-9X بلوك 2 ، وسبق وأجرت القوات الجوية الأميركية طلعاتها التجريبية للتاكد من حسن اشتغال السايدويندر على طائرة الاف 15 السعودية المتقدمة  F-15 SA وبنتيجة التعديلات على هذه الطائرة اصبح بامكانها التسلح بصاروخي سايدوايندر ، صاروخ واحد على جهة من اجنحة الطائرة.

اما ابرز تحديثات البلوك 2 فشملت إضافة صاعق محدث، جهازية رقمية لامان التشغيل وتهدف الى زيادة الحيطة اثناء النقل الأرضي او اثناء التحليق.

سمح تحديث اجهزته الالكترونية بتوفير قدرات اعلى لتحقيق إصابات ذات دقة عالية من خلال الالتصاق بالهدف في مرحلة ما بعد الاطلاق ووفقا لخاصية اطلق وانسى، بحيث تسمح له الحساسات وأجهزة التعقب والرصد  العاملة على الموجات ما دون الحمراء من تحقيق إصابات تتجاوز 98% عند تعقبه لاهدافه الجوية.

كما شملت التحديثات زيادة مدى اشتباك الصاروخ من خلال تضمينه قاعدة بث وتلقي البيانات Data Link  مما وفر للصاروخ القدرة على الاشتباك مع الأهداف من خارج مدى الرؤية.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلنت وزارة الدفاع السنغافورية عن خطط لرفع مستوى قدرات المهام الحربية لمروحيات الأباتشي AH-64D.

ويهدف البرنامج، الذي تم الإعلان عنه في سياق رد على استفسارات وسائل الإعلام، إلى تجهيز مروحيات الأباتشي االعاملة في البلاد بأنظمة الحرب الإلكترونية المتكاملة وتحديث حلول الاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

وقالت مصادر حكومية إن [وزارة الدفاع السنغافورية] اتبعت دائما نهجا صارما وحكيما في التخطيط لاحتياجاتنا الدفاعية وسوف تجهز طائرات هليكوبتر بطريقة كافية لتلبية متطلبات الأمن والدفاع في البلاد".

وأضافت الحكومة السنغافورية أنه من المتوقع أن يكتمل العمل في عمليات التطوير وبرنامج الترقية  في غضون السنوات القليلة المقبلة، ولكن لم يكشف عن موعد رسمي.

يذكر أن أباتشي AH-64D هي طائرة هليكوبتر هجومية متعددة المهام من صنع شركة بوينغ، وبنيت في المقام الأول لصالح الجيش الأمريكي. ومن بين العملاء البارزين الآخرين القوات المسلحة في اليابان وكوريا الجنوبية وإسرائيل واليونان وبريطانيا وغيرها.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

 منحت وزارة الدفاع البريطانية شركة ام بي دي اي سيستمز 698 مليون دولار ضمن عقود لتسليم صواريخ، وفقا لما أعلنت الحكومة يوم الجمعة.

ويتضمن الاتفاق ثلاث شحنات صاروخية منفصلة، ​​بما في ذلك وحدات صواريخ مضادة للطائرات، صواريخ "ميتيور"، وصواريخ "سي فايبر"، وقال مسؤولو الدفاع في المملكة المتحدة إن العقود تهدف إلى الحفاظ على تطوير تسليح الناقلات البحرية في فئة الملكة إليزابيث وجعلها أكثر أمانا بمجرد وضعها في الخدمة.

وتضم فئة الملكة اليزابيث حاملتين قيد الإنشاء حاليا للبحرية الملكية البريطانية. وبمجرد الانتهاء، ستحمل السفن الحربية من الجيل القادم طائرات لوكهيد مارتن F-35 التي تم شراؤها حديثا من أجل دعم العمليات القتالية. 

وقال وزير الدفاع مايكل فالون في بيان صحفي "ان هذا الاستثمار الجوهري في منظومات الصواريخ أمر حيوي في حماية سفننا وطائراتنا من اكثر التهديدات العالمية تعقيدا حيث ان قواتنا المسلحة تحافظ على امن المملكة المتحدة". واضاف ان "هذه العقود ستحافظ على الوظائف العالية المهارة في جميع انحاء المملكة المتحدة وتثبت ان الدفاع القوي والاقتصاد القوي يسيران جنبا الى جنب.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

وافقت وزارة الخارجية الامريكية على صفقة محتملة لصالح القوات الجوية العراقية تشمل تدريب طيارين وفنيين وتقديم الدعم اللوجستي لطائرات التدريب والقواعد الجوية ومن ضمن المبيعات العسكرية الاجنبية. ستبلغ قيمة الصفقة 1.06 مليار دولار أميركي، كما قامت وكالة التعاون الدفاعي باخطار الكونغرس الأمريكي لهذه الصفقة المحتملة بتاريخ 11 ابريل 2017

وكانت الحكومة العراقية تقدمت بطلب دورات لتدريب طيارين وفنيين على طائرات من نوع C-172  C-208 وT-6 لمدة خمس سنوات على ان تشمل تقديم الدعم اللوجستي، تحوير الطائرات، قطع البدل والصيانة المنشورات الفنية شحن الطائرات بالإضافة الى الدعم الفني لقواعد التدريب الجوي بالإضافة الى مستلزمات التدريب الجوي والفني.

يمتلك العراق حاليا 12 طائرة سيسنا C-172 وخمسة طائرات سيسنا كرافان C-208 و15 طائرة T-6، وستسهم هذه الصفقة بوفير التدريب اللازم للقوات الجوية العراقية على طائرات أمريكية المنشأ. طائرات ال C-172 وال T-6 هي طائرات مخصصة للتدريب الجوي الأساسي والمتقدم، وتحضر الطيارين لقيادة المقاتلات الجوية العراقية خاصة مقاتلات الاف 16. في المقابل طائرات ال C-208 هي طائرات مخصصة لتدريب الطيارين على تنفيذ مهام المراقبة والاستطلاع الجوي.

تهدف هذه الصفقة الى تدريب طياري وفنيي القوات الجوية العراقية في العراق مما سيسهم في خفض التكلفة الاجمالية لهذا التدريب في ما لو تم خارج البلاد. كما سيساعد القوات الجوية العراقية على اجراء اعمال الصيانة اللازمة لابقاء هذه الطائرات جاهزة لتنفيذ المهام الجوية العملياتية بواسطة قدراتها الذاتية. كما سيساهم في بناء وإعادة تاهيل القواعد الجوية العراقية لتتمكن من تنفيذ الدورات التدريبية على مختلف أنواعها.

المتعاقد الرئيسي لهذه الصفقة هي كلية سبارتان في تولسا اوكلاهوما ولا تشمل أي صفقة اوفسيت وتنفيذها سيتطلب ارسال 50-55 متعاقد امريكي الى العراق.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

​​​​تسعى مجموعة ايرباص لصناعة الطائرات الى ايجاد خلف لطائرة تورنيدو القتالية، وتجري في سبيل هذا المشروع مناقشات كثيفة مع الحكومات الاوروبية.

برلين (أ ف ب) - تسعى مجموعة ايرباص لصناعة الطائرات الى ايجاد خلف لطائرة تورنيدو القتالية، وتجري في سبيل هذا المشروع مناقشات كثيفة مع الحكومات الاوروبية، كما اعلن رئيس القسم الدفاعي في المجموعة في مقابلة نشرت الجمعة.

وقال الالماني ديرك هوكي لصحيفة "هاندلسبلات" اليومية للأعمال، "نجري مناقشات كثيفة مع الحكومات الاوروبية في شأن الطائرة التي ستخلف المطاردة تورنيدو".

واعتبر المسؤول في مجموعة الطيران الاوروبية، ان المشروع المسمى "الجيل الثاني من منظومة الاسلحة"، يتطلب "استثمارات طائلة في المستقبل"، ويمكن ان يسفر عن نتيجة "فقط في اطار تعاون اوروبي وثيق" تحت اشراف فرنسا والمانيا.

واوضح هوكي ان البرنامج ينص على وجود "سرب من الطائرات من دون طيار" دعما للطائرات. وقال ان "الرأي السائد للدول هو الاحتفاظ بطائرات مع طيارين"، مشيرا الى ان ذلك لا يمنع "جمع افضل ما في الطائرتين".

وتؤكد الصحيفة ان القرار الألماني سيتخذ بعد الانتخابات العامة في ايلول/سبتمبر.

واوضح هوكي "نعتقد ان الدراسات على المدى البعيد، ستتم الموافقة عليها في العام المقبل. ثم، سنحتاج في غضون السنتين او الثلاث المقبلة الى قرار مبدئي... اذا ما اردنا ان تكون الطائرة الجديدة جاهزة للاستخدام بحلول العام 2035".

ويكمن التحدي الاكبر كما يقول، في "التوفيق بين مطالب الدول. فالفرنسيون يتوقعون دخول الطائرة مجال الخدمة بين 2035 و2040، ويميل الالمان بالتالي الى 2034، لأن اسطول التورنيدو يكون قد تجاوز مدة خدمته".

وتستخدم المانيا في الوقت الراهن 85 طائرة تورنيدو مصنوعة في الثمانينيات. وقد تدخلت الطائرات في حرب كوسوفو وفي افغانستان. ويتمركز الان عدد كبير من الطائرات في تركيا وتقوم بعمليات استطلاع في سوريا.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

تدرس القوات الجوية الامارتية خيار تحقيق مقاتلات جديدة تدعم بها سلاحها الجوي، كون أسراب الميراج المؤلفة من 36 طائرة 2000-9 المجددة، دخلت الخدمة الفعلية بتاريخ عام 1986 وأصبحت على الحدود القصوى لخدمتها العملياتية على الرغم من التحديثات التي أدخلت عليها، وتحتاج الإمارات إلى استبدالها بمقاتلات من الجيل الرابع أو الخامس، لتتمكن من المحافظة على التفوق الجوي النوعي، وامتلاك مقاتلات قادرة على تقديم الدعم الجوي القريب وضمان السيطرة الجوية فوق حقل المعركة .

ومع تزايد الحديث عن صفقة محتملة لاقتناء دولة الامارات العربية المتحدة لستين طائرة رافال F4 يكثر الحديث حول سبب عدم اختيار دولة الامارات لمقاتلة الجيل الخامس الشبحية F-35. في الحقيقة لم تغفل الامارات دراسة وتقييم خيار التعاقد على الاف 35 بالمقارنة مع خيارات أخرى محتملة مثل الرافال، الغريبين، واليوروفايتر تايفون.

خيار الاف 35 مرتبط بالدرجة الأولى بمفهوم التفوق الجوي النوعي الذي تسعى الولايات المتحدة للمحافظة عليه في مقابل سعي دولة الامارات العربية المتحدة لتحقيقه. فمعظم الصفقات الجوية التي حققتها الامارات سابقا تمحورت حول تحقيق هذا التفوق. ولطالما اشترطت القوات الجوية الاماراتية توافر مواصفات ، تسليح وتجهيزات محددة لطائراتها قبل الموافقة على التعاقد عليها مما جعل هذه المنصات الأفضل والاقوى بالمقارنة مع مثيلاتها وخير مثال على ذلك الاف 16 بلوك 60.

ويبدو ان الولايات المتحدة غير جاهزة لتلبية هذه الشروط. اذ سبق واعلنت الإدارة الامريكية اثناء انعقاد قمة الخليج في كامب دايفيد ان الدول العربية ليست بحاجة لطائرات ال F35  وهذا رد دبلوماسي مبطن يشير بصراحة الى عدم رغبة اميركا ببيع هذه الطائرة لاي دولة عربية، اقله في المدى المنظور. وذلك على الرغم من التعثر المالي لبرنامج الاف 35 وحاجة الشركة المصنعة الى ضمان تحقيق عقود جديدة تسهم في خفض التكلفة الاجمالية الباهظة لهذه الطائرة.

حتى ولو وافقت الولايات المتحدة على الشروط الإماراتية فان انجاز الصفقة لن يتم الا بعد ان تكون اسرائيل امتلكتها لخمس سنوات على الأقل. اي من المتوقع ان يبدا التفاوض بشان بيع هذه الطائرات للدول العربية الحليفة للولايات المتحدة بنهاية العام 2023 على ان يبدا التسليم في العام 2025 كحد ادنى للاف 35.

الاف 35 ما لها وما عليها

الاف 35 هي الطائرة التي انفق عليها البنتاغون الأمريكي مليارات الدولارات لتكون المقاتلة الشبحية من الجيل الخامس والتي ستضمن لقواته حتى العام 2035 السيطرة والتفوق الجوي فوق بيئة عمليات معادية وأكثرها تعقيدا. المفهوم الهندسي للتصميم تمحور حول إيجاد منصة واحدة تمتلك احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا الدفاعية من منظومات قتالية وحرب الكترونية وتكون قادرة على تلبية مختلف متطلبات افرع القوات المسلحة الامركية الجوية ، البحرية ومشاة البحرية المارينز وتكون قادرة على تنفيذ مختلف مهام القتال الجوي من اعتراض، مطاردة... وصولا الى تنفيذ مهام الدعم الجوي القريب لصالح القوات البرية.

من هنا يكمن العيب الأساسي في هذه الطائرة وبشكل مبسط يمكن القول ان الاف 35 تستطيع تنفيذ جميع مهام القتال الجوي لكنها بالتأكيد ليست الأفضل في تنفيذ أي منها. إذ لا يمكن لطائرة واحدة ان تمتلك مختلف الميزات التي تجعلها الافضل في كل شيء، كون قدرات المناورة الجوية ترتبط بوزن الطائرة، قوة محركاتها، شكل اجنحتها، وحمولتها القصوى، ولطالما اعتمد مهندسو الطائرات الجوية على الموازنة بين هذه العايير لتحديد التصميم الملائم لطبيعة مهام المنصة الجوية والذي سيوفر لها هامش المناورة الجوية المطلوب.

التكلفة لا تبرر الفعالية

ستبلغ تكلفة برنامج الاف 35 اكثر من 1.5 تريليون دأ خلال مدة خدمتها، ما يجعل منها البرنامج الاغلى في تاريخ الصناعات الدفاعية. ووحدها اميركا يمكنها تحمل هذه التكلفة الباهظة. اذ تامل اميركا من ان التكلفة التشغيلية للاف 35 ستنخفض مستقبلا كون هناك ثلاث افرع للقوات المسلحة ستستعملها. بمعنى ان تكلفة التدريب والصيانة وقطع البدل ستكون واحدة عوضا عن ان تكون موزعة على عدة انواع من الطائرات الاعتراضية، المقاتلة وطائرات الدعم الجوي القريب. وهذا الامر غير مجدي بالنسبة للقوات الجوية الاماراتية التي ستتكلف ثمن الطائرة الواحدة دون ان يكون هناك مردود مستقبلي لجهة خفض التكلفة التشغيلية.  حتى وزارة الدفاع الأمريكي تجري الان تقييما حول التكلفة وهناك توجه لتفعيل برنامجي الرابتور F22 إضافة الى تأخير توقيت اخراج  الA10  الثندربولت من الخدمة.

الشبحية والمفهوم الملتبس

لا يمكن التعويل كثيرا على قدرات التخفي لهذه الطائرة اذ ان من جهة العمليات الهجومية فان القدرات الصاروخية والنارية لاسلحة الاشتباك البعيدة المدى لا تحوج الطيار على التخفي لانه يكون اصلا خارج مدى الاشتباك للاسلحة التقليدية المعادية. ثانيا من جهة العمليات الدفاعية فان مفهوم التخفي وان اثبت تقدما تكنولوجيا اليوم، فانه وبعد خمس سنوات ستستطيع الشركات المصنعة لنظم الدفاع الجوي من ابتكار تكنولوجيا تستطيع كشف اي جسم ولو كان اليوم يتحلى بقدرات تخفي. وفي هذا الموضوع يقول طيار التجارب لطائرة ال F35  ان طائرته لا يمكن وصفها بغير المرئية لكن الصحيح هو انه لا يمكن كشفها بتكنولوجيا الرادارت المستخدمة حاليا.

النضوج العملياتي

يحتاج كل برنامج جديد  الى فترة زمنية قبل بلوغه مرحلة النضوج العملياتي، ولم تتمكن الاف 35 لغاية تاريخه من بلوغ الجاهزية العملياتية الكاملة لتنفيذ مختلف المهام المصممة لتنفيذها. مع العلم ان البنتاغون الأمريكي اعلن في أغسطس الماضي ان الاف 35 أصبحت جاهزة عملياتيا. كما لا زالت اميركا تعوّل على طائرة الثندربولت لتنفيذ مهام الجوي القريب.

من ناحية الجهوزية العملياتية فان الاف 35 تواجه عدة مشاكل فنية اذ سبق وتعرض احد محركاتها للانفجار، كما هناك ثغرات في معظم برمجيات منظوماتها، إضافة الى مشاكل في المقعد القاذف الذي يمكن ان يؤدي الى شلل الطيارين خفيفي الوزن في حال اضطرارهم لاستخدامه.

لا تمتلك الاف 35 لغاية تاريخه أي خبرة قتالية مستفادة من معركة جوية حقيقية. لكن الملفت في هذا الموضوع هو ما تم الإعلان عنه خلال الاختبارات التي نفذت في قاعدة هوم الجوية في ايداهو العام الماضي لاجراء محاكاة لنشر سرب من طائرات الاف 35 بالاشتراك مع طائرات الجيل الرابع السترايك ايغل F-15E Strike Eagles التابعة للسرب 336 الجوي المقاتل، في محيط عملياتي معزز بالدفاعات الجوية المعادية المتطورة.

وتبين بنتيجة التمرين ان سرب الاف 35 استطاع تنفيذ 88 طلعة جوية من اصل 88 طلعة مخططة. كما استطاع تحقيق 94 % نسبة إصابة اهداف، إضافة الى إصابة  15 قنبلة من اصل 16 أهدافها المحددة. كما استطاعت الاف 35 تحقيق نتائج تقييم ممتازة عند عملها من ضمن فريق مؤلف من منصات جوية أخرى حيث اثبتت الاختبارات فعالية أداء الاف 35 بالتناغم والتوالف مع السترايك ايغل.

كما أظهرت الطلعات الجوية القتالية ان طائرات السترايك ايغل لم تستطع تحقيق أي إصابة قاتلة للاف 35. في المقابل تم الإيحاء بالبيانات المعممة ان الاف 35 استطاعت تحقيق نسبة اصابة وصلت الى  8:0 ضد السترايك ايغلز اثناء تنفيذ مهام القتال الجوي المتقارب، مع العلم أن السترايك ايغلز كانت مجهزة برادار المسح الرقمي AN/APG-82 AESA ومنصة التصويب المتقدمthe Sniper ATP (Advanced Targeting Pod) .

الرافال خيار مقبول

تركزت المفاوضات الإماراتية مع شركة داسو حول ثلاث نقاط أساسية القدرات القتالية، التكلفة وبت مصير أسراب الميراج 2000-9، قبل الموافقة على شراء 60 طائرة رافال جديدة. ويبدو ان حزمة التحديثات RAFALE F4 التي تم الإعلان عنها  ستمكن الرافال من امتلاك قدرات أعلى على المناورة الجوية، والقتال الجوي وسوف تكون قادرة على تنفيذ أنواع مختلفة من المهام خلال طلعة جوية واحدة، وفي وقت متزامن.

وسيشمل المعيار Rafale F4 إضافة إلى زيادة قوة محركاتها الذي يشكل أحد أهم الشروط التي وضعتها الامارات، تحسينات شاملة على أنماط العمل الشبكي للمقاتلة للعمل الجماعي مع باقي المنصات القتالية المختلفة، بالاضافة إلى تطوير المستشعرات الرادارية، والكهروبصرية وحزمة الحماية الإلكترونية، كما ستحصل على حزمة مُطوّرة ومُحسّنة من الصواريخ والذخائر، مع دمج قدرات قتالية جديدة للمقاتلة .

اما لجهة التكلفة فقد أصبح باستطاعة داسو خفض تكلفة إنتاج الرافال بعد توقيعها لعقود تزويد كل من مصر و قطر بعدد 24 مقاتلة رافال لكل منهما و36 طائرة أخرى إلى الهند، بالإضافة إلى ذلك فإن عقود التحديث التي سيتحمل تكلفتها الجيش الفرنسي، ستساعد شركة داسو على تأمين إيرادات تشغيلية لغاية العام 2025 .

عامل الوقت يفرض شروطه

لن تنتظر الامارات طويلا قبل ان تحسم خيار التعاقد على مقاتلتها للعقود القادمة، كما وهي لن تتخلى عن أي من الشروط التي تعتبرها محورية لتمكين قواتها الجوية من مواجهة التحديات والمخاطر وفرض تفوقها الجوي فوق حقل المعركة. ولن تقبل الا وان تكون شريكا استراتيجيا في نقل وتوطين تكنولوجيا الصناعات الدفاعية الجوية. وإن هي بدات باستشراف آفاق تصنيعها لمقاتلة الجيل الخامس بالتعاون مع روسيا، فمن المرجح ان تكون الرافال الحل المرحلي لحين انجاز المقاتلة الاماراتية الصنع.

العميد الركن الطيار اندره بومعشر

الامن الوطني العربي 

 


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلن رئيس الشركة القابضة "مروحيات روسيا"، أندري بوغينسكي، اليوم الجمعة 24 مارس/آذار، أنه سيتم توريد مروحيات "كا 52" (أليغاتور) إلى مصر في النصف الثاني من عام 2017 الجاري.

وقال بوغينسكي، ردا على سؤال عما إذا كان التسليم قد بدأ: "لا…في النصف الثاني من العام الجاري".

وكانت مصر قد أبرمت اتفاقية على ضم تلك المروحيات لتدعم سلاح البحرية المصري، الذي أبرم صفقة شراء حاملات الطائرات المروحية "ميسترال"، التي وصف بأنه مروحيات "كا 52" هي الأنسب لها.

وتعد مروحية "التمساح" طائرة استطلاع قتالية مصممة لتدمير الدبابات والعربات المدرعة وغير المدرعة، وطائرات الهليكوبتر الأخرى.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105
الصفحة 1 من 20