صدقت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، على صفقة لتحديث 43 مروحية أباتشي لمصر بقيمة 2.3 مليار دولار.

وأضافت الخارجية الأمريكية في بيان، أن "الصفقة المقترحة لن تغير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة".

وأضاف البيان "سلمت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الشهادة المطلوبة لإبلاغ الكونغرس بهذة المحتملة اليوم".

وأوضح البيان أن "الصفقة بناء على طلب من الحكومة المصرية لشراء معدات لتجديد 43 مروحية أباتشي "AH-64E" الهجومية". 

وسيشمل التحديث المنظومات التالية، 88 محرك نوع T700-GE-701D  ، اجهزة متطورة لتحديد وتعيين الاهداف، حساسات للرؤية الليلية، انظمة تحذير من الصواريخ، اجهزة تحديد الموقع، اجهزة تحديد موقع لايزري، اجهزة لتحديد العدو من الصديق، اجهزة تحديد الارتفاع رادارية، اجهزة تحديد الاتجاه، اجهزة راديو، محلل بيانات مودم متطور، قاذافت اي بي ار، محسن للصور، قاذفات صواريخ هلفاير، قاذفات صواريخ 2.75 انش، مدافع اتوماتيكية M230، بالاضافة الى قطع غيار وهقود صيانة وتدريب.

يذكر أنه في عام 1995 تعاقدت القوات الجوية المصرية مع الجانب الأمريكي على 36 مروحية أباتشي هجومية من النسخة "AH-64A"، وفي عام 2000 أعلنت شركة "بوينغ" الأمريكية عن الاتفاق مع مصر على تطوير أسطولها للنسخة "AH-64D Block I"، وبدأت أعمال التسليم عام 2003.

في عام 2009 قدمت القوات الجوية المصرية طلباً للولايات المتحدة للحصول على 10 مروحيات أباتشي من النسخة "AH-64D Block II APACHE Longbow" وتم تسليمها جميعاً بحلول نهاية عام 2014.

في نوفمبر عام 2018 أعلنت وكالة التعاون الأمني الدفاعي للبنتاغون عن موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على طلب  القوات الجوية المصرية بالحصول على 10 مروحيات أباتشي من الجيل الثالث والأحدث على الإطلاق من مروحيات الأباشي "AH-64E Apache Guardian".

وفي حال موافقة الكونغرس وتصديق البيت الأبيض على ذلك العقد، سيرتفع حجم الأسطول المصري لـ 53 مروحية أباتشي.

 

أمباسادور أم كي 3” او سليمان عزت ، هوزورق صواريخسريع، و هو احدث وافضل كورفيت هجومي شبحي تمتلكهالبحرية المصرية،ويرجع الاسم للقائد السابق للبحرية المصريةسليمان عزت، و يعتبر من الافضل فيالعالممن صنفه ، و يمتلك تجهيزاتالكترونيةو تسليحية مقاربةللفرقاطاتوتعتبرمصراول دولة فيالشرق الاوسطتمتلك كورفيت هجومي ذو تصميم شبحي من هذا النوع تم تصميمه و بناؤه بمواصفات خاصةبالبحرية المصريةمن قبل شركة هالتر مارين الأمريكية وتم الاتفاق على بناء 44 قطع من هذا النوع مع امكانية لرفع العدد إلى 6 وتم تسليم 2 كورفيت في عام 2014 مع امكانية البدء في الخامس والسادس في 2015 في حال الاتفاق عليهم- بلغت تكلفة الاربعة 1.3 ملياردولاربواقع 32555 مليون دولار  للكورفيت الواحد شاملة لكافة التجهيزات والانظمة القتالية والالكترونية.

أنظمة الاستشعار والالكترونيات والحرب الالكترونية

  • نظام الجسر المدمج IBS Integrated Bridge System من شعبة Sperry Marine التابعة لشركة نورثروب غرومانالأمريكية وهو عبارة عن مجموعة من اجهزة الكومبيوتر المدمجة والمسؤولة عن دمج  كافة البيانات والمعلومات الواردة من الرادارات وانظمة الاستشعار وانظمة ادارة المعارك والتحكم النيراني وكافة انظمة الملاحة بالسفينة واتاحة قدرة الدخول المركزي او التحكم او اصدار الاوامر من اي كمبيوتر متصل بالنظام مع ميزة عرض كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالمهمة الحالية دون اشغال شاشات العرض بأية بيانات اخرى غير هامة او ليست ذات صلة بالمهمة القائمة وبالتالي توفر تسهيل تام للملاحة والمتابعة والتحكم والقيادة واعطاء الاوامر من اي نظام كمبيوتر في السفينة من قبل المؤهل لذلك
  • نظام ادارة معارك متكامل من شركة لوكهيد مارتن الأمريكية
  • أنظمة اتصلات خارجية ومدمجة من شركة الأمريكية
  • وصلات بيانات تكتيكية مؤمنة على عدة قنوات Link ASN 150 / LinkYE / Link 14 / Link 11 Data Links
  • انظمة استقبال وملاحة ووصلة بيانات على الاقمار الصناعية GPS Navigation / Receiver / Datalink
  • الرادار الألماني ثلاثي الابعاد TRS-3D الذي يعمل بنمط أيسا ذومصفوفة المسح الإلكتروني النشطوالمزود بأنظمة مقاومة التشويش الالكتروني وهو مقدم من شركة أيدس الأوروبية العريقة لنظم الدفاع والفضاء وتقوم ببناؤه شركة رايثيون Raytheonn الأمريكية ومن ابرز امكانيات الرادار قدرته على كشف الصواريخ الجوالة التي تعتمد على نمط الطيران بالملاصقة لسطح البحر على ارتفاع 3 – 4 متر حتى في وجود موجات بحرية عاتية وظروف جوية سيئة بجانب نظام تمييز العدو والصديق IFF ويبلغ مداه الكاشف 200 كلم وهو يعمل كرادار كشف بحري وجوي وكرادار تحكم نيراني أيضا
  • الرادار Scout المقدم من شركة طاليس الهولندية وهو رادار كشف ورصد يتميز بالرصد الصامت بمعنى انه لا يمكن كشفه ابدا من قبل اجهزة الانذار المبكر حيث انه يستهلك طاقة مقدراها 1 واط فقط ويستطيع ان يتتبع 40 هدفا في وقت واحد ويبلغ مداه الراصد 50 كلم
  • ملحوظة : عند تشغيل الرادار بطاقته القصوى لزيادة مداه الراصد تصبح عملية رصده من قبل الرادارات المعادية شديدة السهولة بسبب الطاقة العالية المنبعثة منه
  • رادار تحكم نيراني وتهديف أمريكي من النوع L-3 Communications Brashear مزود بنظام مقاومة تشويش الكتروني وملحق به نظام كهروبصري Electro-Optical Sensor ونظام حراري سلبي لكشف وتحديد الاهداف بمدى 25 كلم ونظام تحديد مدى بالليزر يبلغ مداه 10 كلم
  • نظام حرب الكترونية ومساندة وتشويش الكتروني من النوع WBR-2000 من شركة Argon ST الأمريكية متخصص في الكشف والبحث واعتراض الاشارات والانذار المبكر ويوفر تغطية 360 درجة للسفينة
  • 4 قواذف للشراك الخداعية (رقائق معدنية وشعلات حرارية) المضادة للصواريخ الموجهة حراريا وراداريا من النوع Mk 32 chaff/IR
  • نظام دفاعي كهروصوتي لاطلاق الضوضاء الخداعية لتضليل الطوربيدات من النوع AN/SLQ-25 Nixie Torpedo Decoy

التسليح

  • قاذفان رباعيان لاطلاق صواريخ RGM-84/Harpoon Block II الجوالة المضادة للسفن يبلغ مداها 124 كلم بعدد 8 صواريخ من شركةبوينغالأمريكية.
  • وحدة دفاع جوي بالصواريخ ذات الهيكل الدوار RAM Rolling Airframe Missiles تحتوي على 21 قاذف صواريخ RIM-116 سطح/جو موجهة بالاشعة تحت الحمراء والردار السلبي وتتميز الصواريخ بقدرتها على الهجوم في كل الاتجاهات بعد اطلاقها والاختصاص في اصابة الصواريخ الموجهة المضادة للسفن في المقام الأول بجانب المروحيات والطائرات المقتربة ويبلغ مداها 9 كلم من شركة رايثيون الأمريكية
  • مدفع Otobreda 76 عيار 76 ملم الإيطالي من الفئة Super Rapid الذي يستطيع ان يطلق 120 طلقة/دقيقة حتى مسافة 30 كلم مع امكانية استخدام قذائف DART الموجهة المضادة للصواريخ الجوالة المضادة للسفن حتى مسافة 5 كلم وعلى ارتفاع 2 متر فوق سطح البحر
  • نظام الدفاع الجوي القريب MK-15/Mod-21 Phalanx وهو عبارة عن مدفع فولكان سداسي المواسير عيار 20 ملم M61 Vulcan 6 Barelled Gatling Cannon مزود بطلقات خارقة متخصص في اسقاط الصواريخ المقتربة من السفينة ويبلغ مداه الفعال 3.6 كلم ومعدل الاطلاق حوالي 4500 طلقة/دقيقة ومزود برادار ونظام كهروبصري راصد من شركة رايثيون الأمريكية
  • رشاشين M-60 عيار 7.6 ملم مثبتين على سطح الزورق يبلغ مداهما 1.1 كلم ومعدل الاطلاق 500 – 650 طلقة/دقيقة

مواصفات الكورفيت

  • التصميم : شبحي لتخفيض البصمة الحرارية والرادارية
  • الازاحة بأقصى حمولة : 500 طن
  • الطول : 60.6 متر
  • العرض : 10 متر
  • الغاطس : 2 متر
  • الدفع : ثلاث محركات ديزل ألمانية من الفئة MTU-8000 بقوة 30 الف حصان مقدمة من شركة ديترويت ديزل الأمريكية Detroit Diesel Corporation
  • السرعة القصوى : 76 كلم/ساعة
  • المدى : 3700 كلم على سرعة 28 كلم/ساعة
  • البقائية : 8 أيام متواصلة
  • الطاقم : 36 فرد

أجرت وزارة «الداخلية» المصرية، عملية تحديث لأسطول مدرعاتها وسياراتها، أملا في إحكام السيطرة على الأوضاع الأمنية في البلاد، وتعد عملية التحديث الثانية من نوعها خلال عامين.


الوزارة لم تعلن عن الجهة المانحة لهذه السيارات كما لم تدل بأي معلومات عن عددها، أو قيمة عملية التحديث التي يتوقع أنها تكلفت ملايين الدولارت، بحسب صحيفة «البديل» المصرية الإلكترونية.

ووفق بيان صدر عن الوزارة، فإن السيارة الجديدة مجهزة بغرفة احتجاز متطور تسع 6 أفراد من المشتبه بهم، ومزودة بأحدث الوسائل والمعدات التكنولوجية ووسائل الاتصال والربط، ومدعمة بمنظومة كاميرات متطورة (CCTV) و(ANPR) لرصد الحالة الأمنية وتوثيقها على الطرق والمحاور الرئيسية ولتحديد أرقام السيارات والتعرف على اللوحات المطلوب ضبطها.

وأضاف البيان: «السيارة مزودة بجهاز (SCOUT-APP) الذي يتعامل مع منظومة الكاميرات المشار إليها وبه خاصية تحديد مواقع السيارات، وكذا البرامج المخصصة لأعمال البحث الجنائي، والمجهزة بمنظومة لنقل البيانات من المركبة للحسابات الإلكترونية الموجودة بالأقسام التابعة لها لاسلكيا وربطها بغرفة عمليات قطاع مصلحة الأمن العام، كما تم دعم السيارات بالعناصر الشرطية المدربة ذات الكفاءة المؤهلة لاستخدامها وكيفية التعامل مع المواقف الطارئة والخارجين على القانون».

وسبق أن أعلنت الوزارة في منتصف 2014 عن دخول سيارات من ماركة «-3X BMW»، التي تجاوز سعرها نصف مليون جنيه في ذلك الوقت.

وقال اللواء «محمود قطري»، الخبير الأمني، إن السيارات جزء شكلي من منظومة الأمن الوقائي الذي يعاني من تراجع كبير في مصر، والذي كشفه ارتفاع معدل الجريمة، مؤكدا أن ولكن الأهم من السيارات الحديثة هو العنصر البشري الذي سيقود هذه السيارات.

وأضاف «قطري»،: «إذا كان العنصر الذي يقود المعدات الحديثة غير مؤهل فسيتعامل معها على أنها مجرد سيارات، بالإضافة إلى أن الأوضاع الأمنية في مصر لها طبيعة خاصة في ظل انتشار الجماعات المسلحة التي استطاعت تنفيذ عشرات العمليات في قلب العاصمة».

وتحظى وزارة الداخلية المصرية، منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو/ تموز 2013، بزيادات كبيرة في مخصصاتها المالية، وسط مطالبات برلمانية بزيارة رواتب الشرطة، ورفع ميزانية تسليح الأجهزة الأمنية لقمع أية احتجاجات ضد حكم الرئيس «عبد الفتاح السيسي».

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر اليمامة بالرياض اليوم، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

وجرى خلال جلسة المباحثات، استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة ومجالات التعاون بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

تاتي هذه الزيارة في مؤشر إلى تحسن في العلاقات بين البلدين، وتناولت سبل تعزيز العلاقات الإستراتيجية التي تجمع بين البلدين والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها مكافحة الإرهاب الذي بات يمثل تهديداً لأمن واستقرار الأمة العربية بل والمجتمع الدولي بأكمله.

جائت زيارة السيسي للرياض تلبية لدعوة من الملك سلمان وجهها له أثناء لقاء عقد بينهما على هامش القمة العربية التي عقدت في منتجع على البحر الميت بالأردن أواخر مارس/آذار الماضي.

وشهدت العلاقات بين البلدين حالة من الفتور لأسباب رجح مراقبون أنها ناجمة عن اختلاف مواقفهما بشأن الصراع في كل من سوريا واليمن وعقبات قانونية وقضائية أمام تنفيذ اتفاقية بين البلدين تنقل تبعية جزيرتين في البحر الأحمر إلى السعودية. ويعتبر المراقبون ان ما يجمع ما بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية من قضايا تتهدد امنهما الوطني تجعل من السهل التعالي على الخلافات التي تتسم بالخلافات التكتية او الخلاف على الأسلوب وتسمح بإعادة توحيد الجهود لمواجهة المخاطر المحدقة المشتركة.

وفي هذا الاطار وصف وزير الخارجية عادل الجبير لقاءه مع معالي وزير الخارجية المصري الأستاذ سامح شكري بالإيجابي والبناء، مؤكداً تطابق الرؤى واتفاق المواقف بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية حول القضايا الإقليمية باختلاف جوانبها، مشدداً على عمق العلاقات الأخوية بين السعودية ومصر.
وشدد على ان العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الشقيقين، وآليات دعمها في الفترة القادمة في جميع الجوانب اقتصادياً وثقافياً وطبياً، وتعليمياً، وتنموياً. وأوضح أن اللقاء تناول الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأهمية إيجاد الحلول لها، لاسيما مع اتفاق الرؤى والتوجهات بين بلدينا، مؤكداً أن مصر والمملكة يمثلان جناحا المنطقة العربية، مشيراً إلى أهمية دوام التنسيق بينهما لتحقيق أفضل النتائج الممكنة لما يصب في مصلحة شعبي البلدين الشقيقين ومصلحة منطقتنا العربية والإسلامية.

وأكد الجبير أن العلاقات السعودية المصرية علاقات عميقة وقوية وتاريخية واستراتيجية، لا تشوبها شائبة ولله الحمد، وستظل كذلك دوماً، بل وتزداد متانة وقوة وصلبة في المستقبل بعون الله، متطلعاً معاليه إلى مزيدٍ من الاجتماعات البناءة مع أخيه معالي وزير الخارجية المصري الأستاذ سامح شكري.

من جهته أشاد الأستاذ سامح شكري وزير الخارجية المصري باللقاء الذي جمعه بمعالي وير الخارجية الأستاذ عادل الجبير، الذي قال وحدة الأهداف والعمل بين مصر والمملكة، مع التأكيد على أهمية التنسيق الدائم بينهما، كاشفاً عن اتفاقهما على دورية الاجتماعات بينهما، للتنسيق والاتفاق على مواقف تصب في مصلحة البلدين الشقيقين وشعبيهما المتلاحمين، عادّاً اجتماع اليوم فرصة للتأكيد على الثقة المطلقة التي تحظى بها المملكة العربية السعودية لدى جمهورية مصر العربية، إزاء احتضان العلاقة الثنائية بين البلدين دائماً، والعمل المشترك للتعامل مع كافة التحديات.

وأكد ضرورة عمل البلدين الشقيقين جنباً إلى جنب لمصلحة الأمن القومي العربي، لاسيما وأنه لمس الاهتمام الكبير في هذا الجانب من قبل نظيره معالي الأستاذ الجبير خلال جميع اللقاءات السابقة ولقاء اليوم، مؤكداً أن الأمن القومي العربي مسؤولية مشتركة، يجب الاضطلاع بها وعدم التهاون حيالها، لأن المساس بجزءٍ منه هو مساس بذلك الأمن كاملاً، لذا لابد من الوقوف صفاً واحداً في هذا الأمر المهم، على غرار أمور أخرى كثيرة في جميع شؤوننا، مؤكداً أن التضامن والتواصل بين البلدين الشقيقين أمر استراتيجي لجمهورية مصر العربية، مثلها مثل المملكة العربية السعودية.

قالت صحيفة "سودان تريبيان" إن منظمة البحر الأحمر الديمقراطية "عفار" -إحدى جماعات المعارضة في إريتريا- زعمت أن مصر حصلت على موافقة من أسمرة لإنشاء قاعدة عسكرية داخل الأراضي الإريترية.
ونقلت الصحيفة -في تقرير لها- اليوم، الثلاثاء، عن مسؤول بمنظمة "عفار" زعمه: "حصلنا على معلومات من مصدر موثوق تفيد بأن القاعدة العسكرية المصرية ستتم إقامتها في منطقة (نورا) بجزيرة (دهلك) بالبحر الأحمر"، مضيفًا: "سيكون وجود القاعدة العسكرية المصرية غير محدد بمدة زمنية".

أرخبيل دهلك هو تجمع جزر في البحر الأحمر قبالة الشواطئ الإريترية قرب مدينة مصوع، ويبلغ عدد الجزر فيها 126 جزيرة اثنتين منها جزر كبيرة وهي دهلك الكبرى ونهلق، ويمتلك ارخبيل الدهلك موقعا إستراتيجيا لقربه من مضيق باب المندب، ومن خطوط الملاحة الرئيسية في البحر الأحمر، و في الجزيرة مطار ومهبط للطائرات العمودية وأرصفة عائمة ومحطات للاتصالات ومنارات للسفن.

وتابع المصدر: "الاتفاق على إنشاء القاعدة العسكرية المصرية تم عقب زيارة وفد مصري رفيع المستوى إلى أسمرة الأسبوع الماضي".

وادّعى مسؤول المعارضة الإريترية -الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته- أن تلك القاعدة سيتواجد بها ما بين 20 - 30 ألف جندي مصري.

وقالت الصحيفة السودانية "إذا صح ذلك، ستكون مصر أول دولة أفريقية وثالث دولة عربية تكون لها منشآت عسكرية في إريتريا التي تعاني من العزلة وفرض الأمم المتحدة عقوبات عليها بسبب تسليح وتمويل منظمة الشباب الإسلامي في الصومال التي يتم تصنيفها على أنها منظمة إرهابية" .

ووفقًا لتقارير سابقة للأمم المتحدة، فإن أسمرة تؤجر مدينة عصب الساحلية للسعودية والإمارات لإنشاء قواعد عسكرية لدعم عملياتهما العسكرية في اليمن، حسب الصحيفة.. لكن سماح إريتريا للدول العربية بإنشاء قواعد عسكرية على أراضيها يثير قلق إثيوبيا التي تحذر أسمرة مما تطلق عليه أجندة إريترية لزعزعة استقرارها.

وادّعت الصحيفة وجود جهود مصرية سابقة لإقامة قواعد عسكرية وتجارية في دول بالمنطقة، بينها الصومال، ورغم ذلك لم تصل إلى نتيجة.

وألمحت الصحيفة إلى جدل يدور في إثيوبيا حول مساعٍ مصرية لتأمين قدرات عسكرية تنطوي على نية امتلاك قوة عسكرية لتأمين السيطرة على سد النهضة عند الضرورة إذا تحول إلى تهديد لأمنها المائي.

ونقلت الصحيفة عن "رضا مولجيتا" -عضو الحزب الحاكم في إثيوبيا- زعمه: "هدف مصر من التواجد عسكريًا في إرتيريا -خصم إثيوبيا- هو سد النهضة باستغلال الخصومة بين إريتريا وإثيوبيا".

قالت صحيفة "سودان تريبيان" إن منظمة البحر الأحمر الديمقراطية "عفار" -إحدى جماعات المعارضة في إريتريا- زعمت أن مصر حصلت على موافقة من أسمرة لإنشاء قاعدة عسكرية داخل الأراضي الإريترية.
ونقلت الصحيفة -في تقرير لها- اليوم، الثلاثاء، عن مسؤول بمنظمة "عفار" زعمه: "حصلنا على معلومات من مصدر موثوق تفيد بأن القاعدة العسكرية المصرية ستتم إقامتها في منطقة (نورا) بجزيرة (دهلك) بالبحر الأحمر"، مضيفًا: "سيكون وجود القاعدة العسكرية المصرية غير محدد بمدة زمنية".

أرخبيل دهلك هو تجمع جزر في البحر الأحمر قبالة الشواطئ الإريترية قرب مدينة مصوع، ويبلغ عدد الجزر فيها 126 جزيرة اثنتين منها جزر كبيرة وهي دهلك الكبرى ونهلق، ويمتلك ارخبيل الدهلك موقعا إستراتيجيا لقربه من مضيق باب المندب، ومن خطوط الملاحة الرئيسية في البحر الأحمر، و في الجزيرة مطار ومهبط للطائرات العمودية وأرصفة عائمة ومحطات للاتصالات ومنارات للسفن.

وتابع المصدر: "الاتفاق على إنشاء القاعدة العسكرية المصرية تم عقب زيارة وفد مصري رفيع المستوى إلى أسمرة الأسبوع الماضي".

وادّعى مسؤول المعارضة الإريترية -الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته- أن تلك القاعدة سيتواجد بها ما بين 20 - 30 ألف جندي مصري.

وقالت الصحيفة السودانية "إذا صح ذلك، ستكون مصر أول دولة أفريقية وثالث دولة عربية تكون لها منشآت عسكرية في إريتريا التي تعاني من العزلة وفرض الأمم المتحدة عقوبات عليها بسبب تسليح وتمويل منظمة الشباب الإسلامي في الصومال التي يتم تصنيفها على أنها منظمة إرهابية" .

ووفقًا لتقارير سابقة للأمم المتحدة، فإن أسمرة تؤجر مدينة عصب الساحلية للسعودية والإمارات لإنشاء قواعد عسكرية لدعم عملياتهما العسكرية في اليمن، حسب الصحيفة.. لكن سماح إريتريا للدول العربية بإنشاء قواعد عسكرية على أراضيها يثير قلق إثيوبيا التي تحذر أسمرة مما تطلق عليه أجندة إريترية لزعزعة استقرارها.

وادّعت الصحيفة وجود جهود مصرية سابقة لإقامة قواعد عسكرية وتجارية في دول بالمنطقة، بينها الصومال، ورغم ذلك لم تصل إلى نتيجة.

وألمحت الصحيفة إلى جدل يدور في إثيوبيا حول مساعٍ مصرية لتأمين قدرات عسكرية تنطوي على نية امتلاك قوة عسكرية لتأمين السيطرة على سد النهضة عند الضرورة إذا تحول إلى تهديد لأمنها المائي.

ونقلت الصحيفة عن "رضا مولجيتا" -عضو الحزب الحاكم في إثيوبيا- زعمه: "هدف مصر من التواجد عسكريًا في إرتيريا -خصم إثيوبيا- هو سد النهضة باستغلال الخصومة بين إريتريا وإثيوبيا".

مصدر الخبر

أعلن الجيش المصري، اليوم الأحد، انطلاق فعاليات تدريب عسكري بحري بمشاركة مصر والولايات المتحدة الأمريكية، بالمياه الإقليمية في البحرالأحمر، وبمشاركة 6 دول بصفة مراقب، أبرزها السعودية وباكستان.

وقال الجيش المصري، في بيان، «انطلقت فعاليات التدريب البحري المشترك المصري الأمريكي، تحية النسر 2017، الذي تجريه وحدات من القوات البحرية لكلا البلدين، ويستمر لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر».
وأشار أن التدريب «تشارك فيه كل من السعودية، والإمارات، والبحرين، وباكستان، والكويت، وإيطاليا، بصفة مراقب».

وأضاف البيان ذاته أن التدريب « جاء استمرارا لخطة التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة، لتعزيز آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات التدريبية وفقا لأحدث النظم القتالية».

ولفت إلى أن التدريب «يشتمل على تنظيم العديد من الأنشطة، منها قيام الجانبان بتخطيط وإدارة أعمال قتال مشتركة نهارا وليلا، بالتعاون مع القوات الجوية لتأمين منطقة بحرية ضد التهديدات المختلفة».

وتابع أن التدريب يأتي في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والأمريكية، ويهدف للتعرف على «أحدث النظم وأساليب القتال البحري».

وبدأ وزير الدفاع الأمريكي، «جيمس ماتيس»، الثلاثاء الماضي، جولة تتضمن زيارة عدد من دول المنطقة من بينها مصر والسعودية، وتعد الأولى له منذ تسلم مهامه، في يناير/ كانون ثان الماضي.
وفي أوائل أبريل/ نيسان الجاري، زار الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي»، البيت الأبيض، والتقى نظيره الأمريكي، «دونالد ترامب»، ووعده الأخير بزيادة التعاون العسكري واعتبار مصر حليفا.

من جانبه قال اللواء المتقاعد، «علاء عز الدين»، المدير السابق لمركز الدراسات الاستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية (حكومية)،: «هذا التدريب عودة لأنشطة التعاون العسكري في مجال التدريب المشترك بين القاهرة وواشنطن».
واستبعد ربط تلك التدريبات بزيارة وزير الدفاع الأمريكي للمنطقة، قائلا: «التدريبات العسكرية تأخذ فترة إعداد مسبقة طويلة ولا يخطط لها في يومين».

وأوضح أن التدريبات تأتي وفق البيان الرسمي للجيش المصري على مهام عديدة، مرجحا أن تكون في سياق عمليات مكافحة الإرهاب ومواجهة الهجرة غير الشرعية، نافيا أن تكون تلك التدريبات موجهة ضد دولة بعينها.

وأكد أن الأحداث القادمة هي ما ستكشف إمكانية عودة مناورات النجم الساطع (تدريبات بر جوية بصحراء مصر) التي توقفت عام 2009 بين مصر وواشنطن، ولا يمكن التنبؤ بها في ضوء هذا التدريب المصري الأمريكي.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أكد قائد القيادة المركزية العسكرية الأمريكية الوسطى، الجنرال «جوزيف فوتيل»، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية مصرية، أن واشنطن أعادت العلاقات العسكرية مع مصر، والمساعدات العسكرية إليها، إلى مستواها السابق (قبل عام 2013).

وإثر الانقلاب العسكري على «محمد مرسي»، أول رئيس مدني منتخب في صيف 2013، قامت واشنطن بتجميد برامج عسكرية منها مناورات النجم الساطع، وإرسال أسلحة ومعدات عسكرية إلى مصر قبل أن تعاود واشنطن، الفترة الأخيرة إرسال طائرات ومركبات حربية للقاهرة.

‏تحتل المرتبة السادسة على مستوى بحريات العالم..

‏مصر تؤكد تفوقها البحري على تركيا وإسرائيل بعد امتلاكها الغواصة الألمانية

‏دعمت القوات المصرية أسطولها البحري بالغواصة الألمانية الصنع، التي تحمل اسم “تحيا مصر”؛ لتعزيز قدراتها على تحقيق الأمن البحري، وحماية الحدود والمصالح الاقتصادية في البحرين الأحمر والمتوسط، وقناة السويس.

‏وعززت هذه الصفقة من مكانة مصر البحرية الكبيرة والتي تحتل فيها المرتبة السادسة عالمياً، لتسبق دولاً إقليمية كبيرة مثل إسرائيل وتركيا.

‏ووفقًا لترتيب موقع “غلوبال فاير” العسكري، فإن القوات البحرية المصرية تحتل المرتبة السادسة على مستوى بحريات العالم؛ نظراً لقدراتها، وعدد الوحدات التي تمتلكها، حيث تمتلك نحو 320 قطعة بحرية مختلفة، منها 11 فرقاطة، و9 غواصات (بعد الصفقة الجديدة) و174 لنش مرور ساحلياً، بالإضافة إلى عدد كبير من لنشات الصواريخ، وزوارق بحرية من طراز جويند.

‏وموقع غلوبال فاير باور، هو موقع غير رسمي يتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرًا له، ويهتم بالشؤون العسكرية والأمنية، أنشأه عدد من العسكريين الأميركيين المتقاعدين، ويعد إحدى أبرز المؤسسات البحثية الأميركية المتخصصة في تقديم قواعد بيانات تحليلية عن القوى العسكرية بالعالم.

‏الأسطول المصري والدول المجاورة

‏وتتفوق القوات البحرية المصرية على السلاح البحري الإسرائيلي بنحو 30 مركزاً، حيث تصنف الأخيرة في المرتبة رقم 36 عالمياً من حيث عدد الوحدات التي تمتلكها، والتي يصل عددها إلى 65 قطعة بحرية فقط، بفارق يصل إلى أكثر من 254 قطعة بحرية.

‏وتمتلك إسرائيل 110 سفن حربية، و3 فرقاطات، و3 مدمرات بحرية، و5 طرادات، و14 غواصة، و66 سفينة خفر سواحل.

‏بينما تحتل البحرية التركية المرتبة رقم 12، وتمتلك تركيا عدد 115 سفينة حربية، و16 فرقاطة، و8 طرادات، و14 غواصة، و50 سفينة خفر سواحل، و19 سفينة مضادة للألغام.

‏الغواصة الجديدة قادرة على الإبحار لمسافة 11 ألف ميل بحري، وتصل سرعتها إلى 21 عقدة، ويتراوح طولها من 60 إلى 73 متراً.

‏وتبلغ السرعة القصوى لها 40 كم في الساعة تحت الماء، وأقصى عمق للغواصة 500 متر، وبها مخزن يسع 14 طوربيداً، ولديها القدرة على إطلاق صواريخ “الهاربون” البحرية المضادة للسفن وزرع الألغام البحرية.

‏وللغواصة القدرة على إطلاق الصواريخ والطوربيدات، وتم تزويدها بأحدث أنظمة الملاحة والاتصالات. وهي الأولى من أصل 4 غواصات حديثة تم التعاقد عليها مع ألمانيا.

‏وتشمل القائمة أدناه ترتيب القوى البحرية في العالم بحسب عدد القطع الموجودة في أسطول كل بلد سواء كانت حاملات الطائرات والفرقاطات والمدمرات والطائرات والسفن الطوربيد وزوارق الدورية (بغض النظر عن التكنولوجيا المستخدمة على متن السفينة وتدريب الطاقم وجودة الأسطول، الخ ...).

‏كما تم احتساب السفن المساعدة، ولم يتم ذكر الدول غير الساحلية بسبب عدم وجود قوة بحرية دائمة، وبالتالي تستثنى من هذه القائمة بالذات.

وفي ما يلي ترتيب اول عشر قوى بحرية حول العالم وفقا لترتيب موقع غلوبال فاير باور

egypt

 

أعلنت شركة DCD الجنوب افريقية، عن بيعها 20 مركبة من طراز "هاسكي 2 جي" لكشف العبوات الناسفة والسيارات الملغومة ل‍وزارة الدفاع الأميركية، ضمن عقد بلغت قيمته 132 مليون دولار، فيما لفتت الى أن هذه العربات ستتوجه في نهاية المطاف إلى كل من المملكة العربية السعودية ومصر والأردن.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في إعلانها عن عقد البيع العسكري الخارجي في 30 آذار / مارس، إن هذه المركبات من الجيل الثاني وإن العقد يشمل أيضا أنظمة فرعية جديدة لإنتاج قطع الغيار وتخزينها وأدواتها ، وممثلي الخدمة الميدانية، والتدريب.

وقال بيان وزارة الدفاع "سيتم تحديد مواقع العمل والتمويل مع تاريخ الانتهاء المتوقع من 30 مارس 2021.

ووفقا لمدير عام الشركة "كورنيليوس غروندلينغ" إنه بسبب التهديد المتغير في بيئة الحرب غير المتماثلة، تطورت عملية إزالة الألغام من الطرق التقليدية إلى نهج ميكانيكي لأداء وظيفة الكشف والتحييد بطريقة أكثر أمانا.

والمركبات من طراز (هاسكي 2 جي) هي مركبات غير مأهولة مخصصة لكشف العبوات الناسفة والسيارات الملغومة وتسهم بشكل حاسم في تعزيز مهمة تطهير طرق وتمتلك القدرة على إدامة حرية المناورة ومجابهة المخاطر، كما أنها مزودة بذراع الكشف (فاسكان) المستخدم لكشف العبوات الناسفة والألغام وتم تجهيزها أيضا بقدرات يمكن لها أن تتقبل التحديثات في المستقبل، فضلا عن تقنية الكشف بالرادار تحت الأرض".

وهي مجهزة بعدد من أجهزة الاستشعار، ومناسبة بشكل مثالي لعمليات إزالة الألغام، بما في ذلك الكشف عن الأجهزة المتفجرة اوالألغام الأرضية والمواد المتفجرة الأخرى وتحديد هويتها وتدميرها.

وتعمل هاسكي 2G حاليا مع القوات البرية العراقية والجيش الإسباني، ويجري تسويقها من خلال شراكة بين الشركة الجنوب أفريقية والولايات المتحدة الأميركية.

تتسلم القوات البحرية المصرية، اليوم الأربعاء، الغواصة الألمانية الأولى من الجانب الألماني طراز "تايب 1400/209"، والتي تم تدشينها في مدينة كيل الألمانية منذ عدة شهور.

وتُقام مراسم تسليم الغواصة الألمانية، ورفع العلم المصري عليها، وتأتي ضمن عدة غواصات ستنضم للخدمة بالقوات البحرية طبقاً لبرنامج زمني محدد.

ويقود الغواصة الألمانية عدد من ضباط القوات البحرية المصرية، ممن تم تدريبهم مع الجانب الألماني، وقادوا السفينة منذ إقلاعها من ألمانيا.

تُعد الغواصة الألمانية التي تم بناؤها بترسانة شركة "تيسن كروب" إضافة وقفزة تكنولوجية للقوات البحرية المصرية، ودعماً لقدرتها في حماية الأمن القومي المصري والعربي، ومواجهة التحديات والتهديدات المختلفة في المنطقة.

ويذكر أن مصر دشنت الغواصة الثانية من نفس الطراز، وذلك ضمن عدة غواصات مخطط انضمامها للخدمة بالقوات البحرية، طبقاً لبرنامج زمني محدد، يعكس عمق علاقات التعاون التي تربط البحريتين المصرية والألمانية.

الصفحة 1 من 14