أعلن المتحدث الرسمي باسم معرض ومؤتمر الدفاع الدولي، أيدكس 2017 العميد الركن طيار راشد الشامسي، اليوم، عن إبرام 20 صفقة بقيمة بلغت 3 مليار و422 مليون و120 ألف و575 درهم في اليوم الرابع لفعاليات معرضي ومؤتمري الدفاع الدولي (أيدكس 2017) والدفاع البحري (نافدكس 2017)، وبذلك يبلغ قيمة إجمالي الصفقات التي وقعت حتى الآن 18.833 مليار درهم .

وقال العميد الركن طيار راشد الشامسي أن صفقات اليوم شملت 13 شركة محلية و7 شركات إقليمية وعالمية، إذ تم التعاقد مع انترناشيونال جولدن جروب المحلية لتجهيز البنية التحتية لمشروع تقنية المعلومات بمبلغ 46,900,000 درهم، والتعاقد مع شركةRheinmentall Air Defence السويسرية لتقديم المعاونة الفنية لصالح القوات الجوية والدفاع الجوي بمبلغ 6,836,400 درهم، وكذلك التعاقد مع شركة اي مارين المحلية لتمديد كابيلات بحرية بمبلغ 27,000,000 درهم.

كما أفاد الشامسي عن التعاقد مع الشركة المحلية كركال للذخائر الخفيفة لشراء وتوريد اسلحة بمبلغ 409,245,000 درهم، والتعاقد مع كوندور لمعالجة النفايات الطبية لتوفير خدمات نقل ومعالجة النفايات الطبية بقيمة 2,394,000 درهم.

وكذلك تم التعاقد مع احمد المزروعي للصناعات المعدنية المحلية لتصنيع وتركيب قواعد الاسلحة الخفيفة وصيانة الاهداف المتحركة لمياديين الرماية والمعادن والأجهزة بمبلغ 20,000,000 درهم.

وأشار إلى التعاقد مع شركة الفطيم للسيارات لتقديم الاسناد الفني (صيانة واصلاح آليات التويوتا واللكزس والهينو) بمبلغ 20,000,000 درهم إماراتي، والتعاقد مع ROYAL JET AIRCRAFT RENTAL المحلية لتوفير خدمات النقل الجوي لكبار الشخصيات بمبلغ 60,000,000 درهم إماراتي. وكذلك التعاقد مع شركة Thales Communications & Security الفرنسية لشراء قطع غيار منظومة اتصالات بمبلغ 26,693,876 درهم إماراتي
كما تم التعاقد مع الشركة الفرنسية Aviation Dassault لتقديم الاسناد الفني لطائرات القوات الجوية والدفاع الجوي بقيمية 51,000,000 درهم، وكذلك التعاقد مع شركة فرنسية أخرى وهي Thales Security Communication لشراء وتركيب محطات لنظام الاتصال الجوي بمبلغ 38,657,681 درهم إماراتي.

وأضاف أنه تم التعاقد مع شركة Agustawestaland Aviation Services الإيطالية لتحديث أثاث المقصورة الداخلية لطائرات كبار الشخصيات بمبلغ 8,980,242 درهم إماراتي، والتعاقد مع شركة Raytheon الأمريكية لشراء ذخائر لصالح القوات الجوية والدفاع الجوي بمبلغ 1,296,412,386 درهم إماراتي. وكذلك تم التعاقد مع شركة الامارات للسيارات المحلية لصيانة واصلاح وعمرة سيارات المرسيدس بمبلغ 30 مليون درهم إماراتي.


وأعلن الشامسي عن التعاقد مع الشركة المحلية بركان للذخيرة لشراء ذخائر لصالح القوات الجوية والدفاع الجوي بمبلغ 36,362,700 درهم، والتعاقد مع الامارات لتكنولوجيا الدفاع لشراء ذخائرلصالح القوات البرية بمبلغ 59,117,421 درهم إماراتي. وكذلك تم التعاقد مع شركة ترست المحلية لشراء معدات بقيمة 300,000,000 درهم إماراتي، إضافة إلى التعاقد مع الشركة المحلية ستار سات لايت للاتصالات لشراء محطات الاتصالات الفضائية بمبلغ 745,235,000 درهم إماراتي.

وكشف عن التعاقد مع شركة Satellite Imaging Technologies Gmbh الأمريكية لتقديم خدمات استئجار أقمار تصوير فضائي بمبلغ 96,967,200 درهم إماراتي، والتعاقد مع شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية لتوريد كاميرات حرارية ومحطات التحكم الأرضي بمبلغ 140,318,669 درهم.

وكان اليوم الأول من معرضي أيديكس ونافداكس قد شهد إبرام 21 صفقة بلغت قيمتها 4 مليار 416 مليون درهم، فيما شهد اليوم الثاني إبرام 10 صفقات بقيمة بلغت 6 مليار و919 مليون و623 ألف درهم، أما اليوم الثالث فقد شهد إبرام 31 صفقة بقيمة بلغت 4 مليار و75 مليون و627 ألف و554 درهم ليبلغ مجموع صفقات الأيام الأربعة 82 صفقة بملبغ يزيد عن 18 مليار و833 مليون درهم.

At IDEX today, PT Pindad and Timoney announced that they have signed a contract to upgrade the Badak 6x6 with a customised Timoney modular driveline, transfer case and steering system.

The Badak is a 6x6 vehicle fitted with a CMI Defence two man turret to provide direct fire support for deployed troops. It has a monocoque hull and is fitted with an independent suspension system.

The vehicle has a novel powerpack packaging solution that enables internal space to be maximised and has a special front mounted transfer box inputted to the first axle. This provides the vehicle with greater space to house the turret system. Timoney has designed a bespoke driveline packaging solution to meet this requirement.

“The engineering requirements of the PT Pindad Badak has capitalised on our 50 years’ experience of developing mobility solutions,” said Shane O’Neill, Chief Executive of Timoney.

“The design brings together our modular approach to meeting customer requirements together with our driveline expertise and we have also designed a new steering system and transfer box to provide PT Pindad with the ultimate solution to meet their mobility requirements,” added O’Neill.

Timoney driveline solutions are based on modular designs which can be customised to suit individual vehicle needs. They can be matched with Timoney’s transfer cases and steering systems or be part of a complete under the hull mobility solution.

وقعت اليــوم شركة جـلوبال أيرواسبيس لوجيستكس ذ.م.م (جــال) التابعة لشركة الإمارات للصناعات العسكرية (EDIC) عقــداً مع شركة أجوستا ويست لاند أفيشين سيرفيسيز (AWAS) لتقديم خدمات الدعــم.

وتمثل هذه الاتفاقيات التي توقعها شركة جــال مع ممثلين عن الشركات المصنعة للطائرات من أمثال شركة أجوستا ويست لاند حجر الزاوية بالنسبة للدعم الاستراتيجي الذي تقدمه شركة جــال، ومن شأنه تعزيز قدرات الشركة في الإمارات العربية المتحــدة في الوقت الذي تحسن فيه الشركتان من إمكانياتهما وقدراتهما في خدمة القوات المسلحة لدولــة الإمارات العربية المتحــدة.

تعتبر شركة جــال مورداً أساسياً لخدمات الدعم الجوي المتخصصة وخدمات الصيانة الدفاعية في دولة الإمارات العربية المتحــدة، ومن شأن هذه الاتفاقية مع شركة أجوستا ويســت لاند أن يعزز من دور شركة جــال كمزود أساسي لخدمات الدعم الروتينية والعاجلة لصالح قيادة الطيران المشترك في دولة الإمارات العربية المتحــدة، ومن بينها تقديم قطع الغيار والإصلاح والتدريب والمنشورات الفنية.

وفي هذا السياق قال العميــد (م) عبد الله مراد البلوشي، الرئيس التنفيذي لشركة جــال: "تفخــر شركة جــال بالعمل مع شركة أجوســتا ويست لانــد لدعــم الطائرات العامودية من طــراز AW-139 و AW-109 التي يتم تشغيلها من قبل القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحــدة، ويسرنا أن نوقع هذه الاتفاقية مع شركة أيــر بــاص هيليكـــوبتــرز.

وتؤمن شركة جــال وبشــدة بأن العلاقات مع الشركات المصنعة من أمثال شركة أجوســتا ويست لانــد تعتبر في غاية الأهمية في سبيل تقديم أفضل مستويات خدمات الصيانة لعملائنا."

وأضاف العميد (م) عبدالله مراد البلوشي بأن العلاقة الممتدة ما بين شركة جــال وشركة أجوســتا ويست لانــد تضمن استمرارية الشركتين في تلبية احتياجات العمليات اليومية لقيادة الطيران المشترك في دولة الإمارات العربية المتحــدة كما من شأنها أن تضمــن تقديم خدمات صيانة فاعلة لطائرات AW-139 و AW-109 العامودية التي يتم تشغيلها من قبل دولة الإمارات العربية المتحــدة.

وتتطلع شركة جــال إلى تقديم الدعم المماثل لطائرات AW-609 العامودية في المستقبل.

وتعتبر شركة أجوستا ويست لاند أفيشين سيرفيسيز (AWAS) مشروعاً مشتركاً بين كل من شركة أجوستا ويست لاند وشركة طيــران أبوظــبي مهمتها تقديم دعم الشركة المصنعة لشركة أجوستا ويست لاند في دولة الإمارات العربية المتحــدة والمنطقــة. تقدم الشركة حلول الدعم الفعالة الخاصة بالطائرات العامودية المدنية منها والعسكرية لعملائها الذين يقدمون خدماتهم ويقدمون الحماية وينقذون الأرواح وتنقل المسافرين في الظروف الأكثر تحدياً وصعوبة.

كشفت مؤسسة تورنيدو الإماراتية عن نظام “الظفرة”، وهو نظام سلاح روبوتي مضاد للدبابات، تم تصميمه ليكون قادراً على التدمير في أوقات الليل والنهار للأهداف الأرضية المحصنة والدبابات والعربات لمسافة تصل إلى 5000 متر.

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة تورنيدو الإماراتية، محمد جريو الفلاحي “شكّل معرض آيدكس فرصة هامة لمشاركة شركة تورنيدو الإماراتية للمرة الأولى، إذ يعتبر المعرض الأهم والأبرز على المستويين الاقليمي والعالمي، بفضل رعاية القيادة للحدث، مما جعل معرض آيدكس المنصة المثالية أمام شركات الدفاع العالمية لعرض أحدث صناعاتها وأنظمتها الدفاعية والأمنية”.

وذكر الفلاحي أن “صواريخ الظفره الموجهة بالليزر المضادة للدبابات مجهزة برؤوس حربية ذات قوة فتاكة تستطيع بدورها تدمير الدروع المزدوجة اللتي يصل سمكها إلى 120 مم.

وتمتاز وحدة الظفرة بقدرتها على تعقب الهدف بشكل ذاتي، كما تستطيع أن تتحرك في الأماكن الوعرة جداً بسرعة”.

وأضاف الفلاحي “تمكنت الشركة من عرض مجموعة من الصناعات والأجهزة والمعدات الخاصة بها مثل آلية (صياد) التي استحوذت على اهتمام كبار الشخصيات والمشاركين والزوار”.

يشارك معهد الصين للعلوم والتكنولوجيا بقوة في معرض ايدكس 2017 بمعدات دفاعية يصل عددها الى 39 منتجا بما فيها معدات تعرض لاول مرة خارج الصين.

وقال معهد الصين للعلوم والتكنولوجيا ان المعروضات تشمل معدات جوية خاصة الطائرات بدون طيار والانظمة المتعلقة بها بالاضافة الى معدات بحرية وزوارق متطورة الى جانب صواريخ وانظمة جوية ومعدات اخرى.

وافاد المعهد التابع للحكومة الصينية بانه اجرى عمليات تطوير شاملة على تلك المعدات منذ مشاركته في ايدكس للمرة الاولى قبل نحو 12 سنة.

واشار الى ان الصواريخ تشمل صواريخ ارض جو ومضادة للسفن بانواع متعددة ومنظومة صواريخ ساحلية في حين تشمل المعدات البحرية الى جانب الزوارق انظمة مراقبة ساحلية واجهزة انذار تعمل باشعة الليزر ومنصات صواريخ يتم تركيبها على سطح السفن بالاضافة الى اجهزة اتصال برية وبحرية ورادارات ثابتة ومتحركة قصيرة وبعيدة المدى.

كشفت مؤسسة تورنيدو الاماراتية خلال مشاركتها في فعاليات معرض آيدكس 2017 عن سلاح خماسين النانو تكنولوجي، المصمم لتنفيذ مهمة القتل الوظيفي لأجهزة الاتصالات والمركبات المدرعة والمعدات والدبابات وناقلات الجنود والرادارات على اختلاف أنواعها، وليس للتدمير.

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة تورنيدو الإماراتية محمد جريو الفلاحي، إننا "نسعى إلى توفير أنظمة متطورة في مجال الدفاع والأمن للقوات المسلحة الإماراتية، ويتوقع إبرام إتفاقيات وعقود خلال أيام المعرض".

وأضاف الفلاحي "يأتي السلاح على شكل أجسام مغلفة مليئة بمركبات خاصة متناهية الصغر، حين تصوب على الهدف تغطي السطح الفعال للمركبة، بحيث تمنع المراقبة البصرية بالعين المجردة، وتعطل أجهزة الاتصال والأجهزة البصرية الإلكترونية، كما أنها توفر غطاءً التصاقياً تاماً للعناصر الخارجية للهدف كالرادار وأجهزة تغطية محطات الاتصالات الهوائية.

وذكر رئيس مجلس إدارة شركة تورنيدو الإماراتية، أن الشركة ستعرض عدداً كبيراً من الأنظمة الأخرى ومن العدسات المختلفة للمشاة وللآليات وللأغراض البحرية.


أعلنت شركة روكويل كولينز عن التوسع في برنامجها التدريبي بالتعاون مع جامعة خليفة بأبوظبي، حيث ستقوم الدفعة الجديدة من المتدربين بالعمل في مواقع الشركة المختلفة في أوروبا والشرق الأوسط.

ومن المقرر أن يعمل المتدربون جنبا إلى جنب وفي نفس مواقع العمل مع موظفي الشركة من أقسام الهندسة المحددة. وتوفر جامعة خليفة فرصة دراسة عشرة برامج مختلفة التخصصات في الهندسة للمرحلة الجامعية، بالإضافة إلى تسعة برامج للدراسات العليا.

وتستثمر الشركة بعقد عدد من اتفاقيات الشراكة في المنطقة - بما في ذلك برنامج التدريب بالتعاون مع جامعة خليفة، والذي بدأ منذ عامين، والمتوقع له أن يتوسع في المستقبل. يأتي ذلكِ كجزء من إلتزام شركة روكويل كولينز بالمساعدة على تعزيز القدرات الصناعية للدولة في مجالات الدفاع والفضاء.

وعلق السيد طلال كامل المدير العام لشركة روكويل كولينز بالشرق الأوسط، وتركيا، وأفريقيا قائلاً: " تباشر شركة روكويل كولينز أعمالها في منطقة الشرق الأوسط لما يقرب من ربع قرن، ولطالما حرصنا على مواصلة تطوير علاقاتنا مع الهيئات المحلية والحكومية مثل جامعة خليفة.

نحن فخورون بهذا التعاون الذي يتيح لنا تبادل المعرفة والخبرة في مجالات مثل الدفاع وإلكترونيات الطيران، وفي الوقت ذاته التواصل مع الطلاب ودعم المواهب الشابة، للتأكيد على دعمنا الكامل لمستقبل القطاع بالدولة والمنطقة بأكملها."

من جهتها، قالت د.عائشة النقبي، مديرة الخدمات الطلابية بجامعة خليفة: "دعماً منا لرؤية إمارة أبو ظبي الطموحة لتطوير اقتصاد حيوي إقليمي قائم على المعرفة، تحرص جامعة خليفة على توفير أقوى برامج التدريب والتأهيل العملي من قبل الشركات والمنظمات الصناعية والأكاديمية الرائدة في العالم، وهو الأمر الذي من شأنه أن يضمن مستقبلاً مشرقاً لدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، بالإضافة إلى جيل من المهندسين المهرة. لذا فنحن نقدر شراكتنا مع شركة روكويل كولينز، ونتطلع إلى بحث المزيد من فرص التعاون بما يصب في مصلحة طلابنا ".

نبذة عن روكويل كولينز

"روكويل كولينز" هي شركة رائدة في تطوير ونشر حلول الاتصال والطيران الإلكترونية المبتكرة للتطبيقات التجارية والحكومية. ونقدم خبراتنا الواسعة في مجال إلكترونيات مقصورة القيادة وإلكترونيات حجرة المسافرين واتصالات الرحلات والمحاكاة والتدريب وإدارة المعلومات من خلال فريق عمل عالمي وشبكة خدمات ودعم تمتد على أكثر من 150 بلداً

أعلنت مجموعة " انترناشيونال جولدن جروب" عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجية مع شركة "ليوناردو" لتنفيذ حلول متطورة للأمن الالكتروني من ضمنها مراكز العمليات الأمنية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقية في جناح " انترناشيونال جولدن جروب" بمعرض الدفاع الدولي "ايدكس" 2017، وتهدف الى تطوير الحلول و تقديم خبرة مجموعة " انترناشيونال جولدن جروب" ،التي ستكون المقاول المحلي الرئيسي و التي توفر حلول أمنية للجهات المختصة بدولة الامارات بالتعاون، مع شركة "ليوناردو" وإقامة شراكة استراتيجية طويلة المدى.

و نظرا لتأكيد دولة الإمارات في الأعوام الماضية على أهمية الأمن الالكتروني و على أنه عامل رئيسي في تنمية الدولة و تطوير البنية التحتية، تعاونت مجموعة " انترناشيونال جولدن جروب" مع شركة "ليوناردو" التي تتمتع بقدرات كبيرة في إنشاء مراكز متخصصة لرصد المعلومات و تطوير بيانات البنية التحتية لتحديد و منع التهديدات الالكترونية و للحفاظ على بيانات و معلومات الهيئات والدوائر الحكومة والمؤسسات الرسمية بالدولة .


تدعم شركة "ليوناردو" تطبيقات تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات و الأمن الالكتروني في دول الخليج منذ تسعينيات القرن الماضي , حيث تعاونت مع بنك الراجحي أحد أهم البنوك في المملكة العربية السعودية لمراقبة العمليات الرقمية الخاصة بالبنك مع اتباع قواعد التمويل الإسلامي. و توفر الشركة حاليا أنظمة الأمن الجوي مثل إدارة الحركة الجوية المدنية و العسكرية و نظام المراقبة في مطار الدوحة بالإضافة إلى أنظمة أمنية لشبكة السكك الحديدية في دولة الإمارات و الأنفاق في الرياض.

تعد مجموعة " انترناشيونال جولدن جروب" أحد أهم الشركات الإماراتية في قطاع الدفاع و الأمن و شريك أساسي للقوات المسلحة و وزاة الداخلية و غيرها من الجهات الأمنية الوطنية في دولة الإمارات. تقدم المجموعة حلولا و تقنيات متقدمة بفضل قدرتها على تكملة الأنظمة و خبرتها المثبتة في مجال تطوير المنتجات.

توفر شركة "ليوناردو" حلول للأمن الالكتروني لوزارتي الدفاع الإيطالية و البريطانية لأكثر من ثلاثين عام و تعد المقاول الرئيسي ل" NATO NCIRC" الخاص بمنظمة حلف شمال الأطلسي لضمان الدفاع الالكتروني و حماية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات لخدمة 70,000 مستخدم في 29 بلد.

عرض معهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة طائرات حارس الأجواء التي صممها وأنتجها المعهد، بمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي "أيدكس 2017" الذي يقام بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد المدير التنفيذي لمعهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة الدكتور سامي بن محمد الحميدي، أن منظومة حارس الأجواء تتكون من طائرة من دون طيار تكتيكية لمهام المراقبة والاستطلاع، لافتاً إلى أن التصميم والتصنيع الكاملين للمنظومة من قِبل المعهد كتصميم وتصنيع الهياكل والأنظمة الإلكترونية وكتابة البرمجيات كافة.

وأشار الحميدي إلى أن منظومة حارس الأجواء تتكون من طائرتين ومحطة تحكم أرضي وحاوية نقل واتصالات، مبيناً أن حمولة الطائرة تصل إلى 50 كغ وتستطيع التحليق فوق ارتفاع 18000 قدم ولمدة طيران تصل إلى 10 ساعات، في حين يبلغ مدى الاتصال 200 كم.

وأضاف المدير التنفيذي لمعهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة، أن الطائرة تنفذ العديد من المهام؛ كالتصوير الليلي والنهاري، والاستطلاع الراداري، واستطلاع الإشارة، وكذلك نظام ليزر لتحديد المسافات، مبيناً أن نظام التحكم الكامل بالطائرة آلياً ومن ضمن ذلك الإقلاع والهبوط، ومؤكداً قدرة المنظومة على التحكم في نظام الطائرة عن بُعد في حال الحاجة، لافتاً إلى أن نظام اتصالها مشفر بمحطة التحكم الأرضي.

وبيَّن الحميدي أن مهمة محطة التحكم الأرضية الرئيسية تتمحور حول الترتيب والتخطيط للمهمات الاستطلاعية والدفاعية، مبيناً أنها تتكون من ثلاث وحدات تحكم؛ هي: وحدة تحكم الطيار اليدوي، ووحدة قائد المهمات، ووحدة التحكم بالكاميرا.

وأوضح أن وحدة البيانات الأرضية تقوم بإرسال واستقبال جميع المعلومات من الطائرة وإليها، إضافة إلى احتوائها على منطقة لتخزين مجسم طائرتين لتسهيل عميلة التنقل.

أعلنت مجموعة باراماونت عن بدء الإنتاج التجاري للطائرة الهجومية الاستطلاعية الذكية " MWARI " استجابة لطلب العملاء المتزايد على القدرات الدفاعية في منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الدولي أيدكس 2017.


وتحمل " MWARI " منصة ذكية لقيادة المهمات في الجو والتي تتضمن أحدث التقنيات من الشاشات متعددة الوظائف والنظم البصرية الإلكترونية وتقنيات جمع المعلومات الاستخبارية والتجهيزات الاستشعارية المدمجة اضافة الى القدرة على حمل مجموعة متطورة من الأسلحة الهجومية حيث تستطيع " MWARI " تنفيذ عمليات هجومية دقيقة ضد أهداف لحظية مع الحد من خطر الأضرار الجانبية الذي يرافق عادة النظم الأخرى.

ومن الميزات التي تضمها طائرة " MWARI " امتلاكها مستشعرات بصرية إلكترونية مدمجة وتجهيزات إلكترونية لجمع المعلومات الاستخباراتية مع القدرة على دمج البيانات والتحليل المباشر للبيانات والمعلومات الاستخباراتية، إضافة إلى تقنيات متكاملة للاتصال والتنسيق للمعلومات المختارة بين مركز القيادة والتحكم والمنصات المجوقلة والقوات الأرضي وحجرة تخصيص بحسب المهمة للاندماج السريع لتجهيزات جمع المعلومات الاستخباراتية مع قدرات على الاستهداف بدقة عالية ما يحد من الأضرار الجانبية التي ترافق القصف بالقنابل، إلى جانب 26 نقطة لحمل الأسلحة ونظم الاتصالات والحماية الذاتية وذخيرة الاستهداف الدقيق.

كما تتميز " MWARI " بقدرات تشغيلية ليلية ونهارية والقدرة على الإقلاع من مدرجات قاسية وغير مجهزة مع رؤية محيطية بالكامل حتى باستخدام أجهزة الرؤية الليلية ومدى معزز لتنفيذ المهام مع أوقات تحويم أطول كل ذلك يكمله نفقات تشغيلية منخفضة للغاية.

وتلبية للطلب العالمي المتزايد على القدرات الاستخباراتية الجوية المباشرة اقتربت مجموعة باراماونت وشركائها من إنهاء بناء مصنع طائرات AHRLAC المتطور ضمن مجمع مطار وندربوم الذي يقع إلى الشمال من بريتوريا في جنوب أفريقيا على مساحة تمتد على 15,000 متر مربع، بحيث تصنع فيه طائرات AHRLAC، وهي الأساس غير المسلح لطائرة MWARI، فيما يتم تسليح الطائرة وتجهيزها بالنظم المخصصة للمهام ضمن منشأة أخرى منفصلة.

ويشكل المصنع الجديد نقطة تحول كبيرة بالنسبة لمجموعة باراماونت كونه يعد مصنعا الطائرات الأكبر في أفريقيا القادر على إنتاج طائرات متقدمة بهذا المستوى من التطور.

وقال آيفور إيشيكويتز المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة باراماونت ان MWARI تعتبر مركز قيادة وتحكم محمولا جوا ذا تقنية عالية تدعمه أحدث تقنيات الاستشعار وأكثرها تطورا، موفرة القدرة على جمع المعلومات الاستخباراتية إلكترونيا والاعتراض الإلكتروني وتحليل البيانات بشكل مباشر وتنفيذ الهجمات على الأهداف اللحظية مع القدرة على الإقلاع من المدرجات النائية ذات الظروف السيئة.

الصفحة 1 من 6