العناوين

        

قالت وزارة الخارجية التركية إن اعتراض أنقرة على تسليح اليونان لجزر في بحر إيجه بشكل يهدد أمنها، “حق أساسي معترف به لتركيا، بموجب القانون الدولي”.

وشددت تركيا على أهمية “الحفاظ على السلام والاستقرار”.

جاء ذلك في بيان أصدرته الخارجية التركية، مساء الأربعاء، حول تصريحات أدلى بها الرئيس اليوناني، بروكوبيس بافلوبولوس، بشأن تسليح جزر في بحر إيجه، والعلاقات بين بلده وجارتها تركيا.

ورحبت الخارجية التركية بإعراب بافلوبولوس، عن رغبة اليونان في “تطوير علاقات صداقة وحسن جوار مع تركيا”.

قبل أن تستدرك بقولها: “من جهة أخرى، نتابع بقلق واستغراب تصريحات الرئيس اليوناني عقب هذا التصريح الإيجابي، والتي تظهر بشكل لا يدعو مجالا للشك أن لديه نقص كبير في المعلومات المتعلقة بالمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

وأوضحت الخارجية التركية، أن “معاهدة لوزان للسلام، أحدثت وضعا غير عسكري في جزر بحر إيجه، بعد الأخذ بعين الاعتبار المتطلبات الأمنية لتركيا، وهذا الوضع استمر في معاهدة باريس للسلام، عبر الاعتراف الصريح والواضح به، فهذه المعاهدة خلقت وضعا حياديا لصالح تركيا”.

وتعتبر معاهدة لوزان التي وقعت في 24 يوليو/ تموز 1923، المعاهدة التي حددت الوضع القانوني للجزر في بحر إيجة.

وفي هذه المعاهدة، تم تحديد سيادة تركيا على بعض الجزر، إلى جانب نقل وتثبيت ملكية جزر لليونان وإيطاليا.

 

اعلن مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس، إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون سيستضيف اجتماعا يضم 68 دولة في واشنطن هذا الشهر لبحث التحركات المقبلة من جانب التحالف الذي يحارب تنظيم داعش.

وقال المسؤول إنه من المتوقع أن يصدر إعلان رسمي بشأن الاجتماع الوزاري الذي سيعقد يومي 22 و23 مارس/آذار.

من جهة اخرى أعلن جون دوريان المتحدث باسم قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن الخميس عدم امتلاك معلومات دقيقة عن مكان اختباء زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي.

ونقلت شبكة رووداو الإعلامية الكردية عن دوريان قوله "لن نتردد في القضاء عليه إذا ما استطعنا كشف مكان تواجده".

وأكد أن التحالف واثق من أن زعيم التنظيم المتطرف أمر مسلحيه بالقتال حتى النهاية، فيما تواصل القوات العراقية مدعومة من التحالف وقوات كردية وميليشيات عراقية شيعية موالية لإيران أكبر حملة عسكرية لطرد الدولة الإسلامية من الموصل آخر أكبر معاقله في العراق.

وتحدث المسؤول العسكري الأميركي عن تطورات الحملة على التنظيم المتطرف في سوريا، موضحا أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا تحرز تقدما مهما وأنها تقترب من السيطرة على الرقة معقل التنظيم في الأراضي السورية.

وقال إن دور القوات الأميركية على الأرض هو استشاري. وانتشرت دوريات أميركية في مدينة منبج التي يسيطر عليها الأكراد بعد تحريرها من المتطرفين وذلك لمنع أي صدام بين الوحدات الكردية والقوات التركية التي تنفذ منذ أغسطس/اب 2016 عملية عسكرية في شمال سوريا تحت اسم درع الفرات.

شهد الأمير محمد بن نايف ولي العهد السعودي الحفل الختامي لفعاليات التمرين التعبوي المشترك الثاني وطن 87، وذلك بمركز محمد بن نايف للعمليات الخاصة والتطبيقات المتقدمة بمنطقة المدينة المنورة.

كما دشن ولي العهد السعودي مركز محمد بن نايف للعمليات الخاصة والتطبيقات المتقدمة، حيث أزال الستار عن لوحة التدشين للمركز، ثم استمع نائب الملك لشرح موجز عن منطقة التمرين في المركز، والتي تشمل منطقة الإسناد الإداري ومنطقة العمليات ومركز القيادة والسيطرة ومهابط الطائرات والمنصة الرئيسة، قدمه قائد التمرين اللواء ركن محمد العصيمي.
 
كما استمع نائب الملك لإيجاز من قائد مركز القيادة والسيطرة المقدم ركن إبراهيم القحطاني عن آلية العمل بالمركز، ودوره في تحقيق التكامل الأمني بين القطاعات بالقيادة الموحدة، وعمّا يقوم به من تسجيل البلاغات والأحداث والتنسيق بين القطاعات المشاركة والقطاعات المساندة.
 

بعد ذلك شاهد الأمير محمد بن نايف والحضور عدداً من الفرضيات التي نفذتها القوات المشاركة في التمرين، وشملت فرضية هجوم مسلح على مجمع سكني، وفرضية ضد هجوم إرهابي على منشأة بتروكيميائيات، بالإضافة إلى فرضية القيام بأعمال شغب في إصلاحية للسجون مع صد هجوم مسلح، إلى جانب فرضية صد هجوم مسلح على حي دبلوماسي، وكذلك فرضية مداهمة لإحدى المزارع في منطقة حدودية يتحصن بها إرهابيون مع اعتداءات مضادة على مركز حدودي.
 
كان في استقبال ولي العهد السعودي لدى وصوله مقر التمرين، مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف العام على التمرين الفريق أول سعيد القحطاني، ومدير الأمن العام المشرف على التمرين الفريق عثمان المحرج، وقائد قوات الطوارئ الخاصة الفريق خالد الحربي.
 
وحول أهمية تمرين "وطن 87"، قال الفريق المحرج إن التمرين الذي اشتمل على عدد من التطبيقات العملية والمهارات الميدانية التي نفذها رجال الأمن من مختلف قطاعات وزارة الداخلية في تنسيق وتناغم وانسجام، يؤكد ما وصلت إليه القطاعات الأمنية من مهنية عالية سبق أن أثبتوها وشاهدها العالم أجمع عند مواجهتم لجرائم الإرهاب وإحباط العديد من المحاولات الشيطانية البائسة التي يخطط لها أعداء الدين والوطن من دعاة الشر وأدعياء الضلال ورواد الفتن.
 
وقال إن اهتمام القيادة الدائم بالعنصر البشري لما يضطلع به من مهام أمنية حساسة في كافة مجالات عمله جعل الاهتمام بإعداده وتأهيله محوراً رئيسياً لضمان نجاح الخطط والمهام.
 
وأضاف أن هذه الفرضيات والتطبيقات دليل حي على ما وصل إليه رجال الأمن في بلادنا من مستوى متميز في التدريب والتأهيل للتعامل مع مختلف الأحداث بكل كفاءة واقتدار، إحقاقاً للحق والعدل، ورداً للظلم وردعاً للعدوان، وحماية للوطن الغالي ومقدساته وأبنائه والمقيمين على أرضه، وفق منظومة أمنية متكاملة.
 
حضر التمرين، الأمير منصور بن محمد بن سعد، والأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار وزير الداخلية، والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني، والوزراء، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وقادة القطاعات الأمنية، وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية، وعدد من الملحقين العسكريين من الدول الشقيقة والصديقة بالمملكة.
 

نشرت الولايات المتحدة بطارية مدفعية لمشاة البحرية فى سوريا، دعما للهجوم على معقل تنظيم داعش فى الرقة، بحسب ما أعلن مسؤول أمريكى الأربعاء.

وقال المسئول إن جنودا من الوحدة 11 لمشاة البحرية نشرت بطارية "هاوتزرز"، من عيار 155 ملم  نوع  M777A2 فى أحد المراكز الأمامية فى سوريا.

وأوضح المسؤول لوكالة فرانس برس أن مشاة البحرية "مستعدة للقيام بمهمتها" فى دعم هجوم الرقة، مؤكدا بذلك ما نشرته صحيفة "واشنطن بوست، وتمثل هذه العملية خطوة مهمة للقوات الأمريكية المتواجدة فى سوريا.

وتنتشر قوات أميركية، قوامها نحو 500 جندى من العمليات الخاصة، فى سوريا لتقديم المشورة للقوات التى تقاتل تنظيم داعش خصوصا لقوات سوريا الديموقراطية، وهو تحالف عربي-كردي.

وسيق وان استخدمت  قوات  المارينز العروفة بالقوة الضاربة سبارتان أربعة مدافع 155 اوتزر نوع 155 mm M777A2 واطلقت اكثر من 2000 طلقة لدعم القوات الكردية والقوات العراقية وكان موقع بطاريات المدافع يبعد حوالي 15 كلم بعيدا عن مواقع داعش

 وقد عادت قوة سبارتان في 3 يونيو وتم استبدالها بقوة مؤلفة من 200 جندي من الكتيبة الأولى من فوج المدفعية الميدانية 320 التابع للفرقة المجوقلة 101.

ووفقا لـ"واشنطن بوست"، فإن نشر المدفعية كان فى طور النقاش "لبعض الوقت"، وليس جزءا من طلب الرئيس دونالد ترامب وضع خطة جديدة لتكثيف القتال ضد تنظيم داعش.

 اصدر مجلس الوزراء اللبناني مرسوما بترقية العميد الركن المغوار جوزيف عون لرتبة عماد وتعييه قائدا للجيش اللبناني خلفاً للعماد جان قهوجي من ضمن تعيينات صدرت وشملت مواقع عسكرية وأمنية وقضائية عدة.

العماد جوزف خليل عون، مواليد 10 كانون الثاني 1964 العيشية في جنوب لبنان. تخرّج من مدرسة «الفرير»  والتحق بالكلية الحربية في 19 مايو 1983 وتخرج منها برتبة ملازم في أيار عام 1985. تدرّج بتراتبية المؤسسة العسكرية، من آمر سريّة إلى قائد كتيبة ثم رئيس أركان لواء، إلى قائد للواء المشاة التاسع كما رقّي إلى رتبة عميد في 1 تمّوز 2013.

في سجلّه العديد من الدورات في الداخل والخارج من بينها دورتا مشاة ناسبسبة في 1988 و1995 ودورة «برنامج مكافحة الارهاب» 2008 ـــ 2009 في أميركا، ودورتا «صاعقة» في 1996 وقائد كتيبة في 2002 ــ 2003 في سوريا.

امتلك العماد جوزيف عون المغوار العديد من صفات القيادة التي أهلته لتولي منصب قيادة الجيش اللبناني وتم تعيينه بإجماع مختلف الأحزاب اللبنانية على الرغم من التناقضات التي تفرق بين هذه الأحزاب أكثر مما تجمعها. واحد أبرز وأهم الصفات التي ساهمت بتعيينه قائدا للجيش هي مناعته تجاه التأثيرات السياسية وولائه المطلق للمؤسسة العسكرية، الأمر الذي سيساعد على تحصين المؤسسة العسكرية تجاه التجاذبات السياسية. ويعوّل الكثيرون على ان يكون هذا التعيين باكورة لتوسعة مساحة التوافق بين مختلف الأطراف اللبنانية نظرا لدور المؤسسة العسكرية والمهام الصعبة الملقاة على عاتقها.

ولعل أبرز ما يأسرك في شخصية قائد الجيش الجديد عون هو عظمة تواضعه فهو الضابط المغوار الذي قاتل بشراسة في كافة المعارك التي خاضها الجيش اللبناني وتعرض لعدة إصابات على مدى خدمته العسكرية، الا ان هذه المعارك والمشقات لم تنزع عن وجهه بسمة التودد التي تراها مرسومة على محياه وهامته الممشوقة.

تتحضر المؤسسة العسكرية مع هذا التعيين لإنطلاق ورشة لتطوير قدراتها وفقا لرؤية ولإستراتيجية القائد الجديد الذي ستبنى على المفهوم العملياتي الذي اكتسبه العماد عون طوال سني خدمته. وستتركز هذه الرؤية بالدرجة الأولى في مجالات التجهيز والتدريب لرفع الجاهزية والكفاءة العملياتية للجيش اللبناني.

العميد الركن الطيار(م) اندره بومعشر 

الامن الوطني العربي

 

المسؤول العسكري يؤكد 'على ضرورة الحفاظ على حالة التأهب القصوى، والتحلي بالمزيد من اليقظة والتفطن والاحتراس'.

الجزائر – دعا رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أفراد القوات المسلحة المرابطين على الحدود الجنوبية إلى الحفاظ على “حالة التأهب القصوى” من أجل الحفاظ على أمن البلاد، وذلك عقب هجوم شنته جماعة أنصار الإسلام الجهادية التي يقودها إبراهيم ديكو على قاعدة بوليسيكي العسكرية في مالي الحدودية وأدى إلى مقتل 11 جنديا.

وكان الفريق صالح يتحدث في اجتماع مع قيادات عسكرية خلال زيارة يقوم بها إلى محافظة تمنراست والحدودية مع دولتي مالي والنيجر، وفق بيان لوزارة الدفاع الجزائرية نشر على موقعها الرسمي.

وأكد المسؤول العسكري “على ضرورة الحفاظ على حالة التأهب القصوى، والتحلي بالمزيد من اليقظة والتفطن والاحتراس بغية ضمان النجاح التام والأكيد لاستراتيجية القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في سبيل صون أمن الجزائر وشعبها والحفاظ على استقرارها”.

ودعا إلى “مواصلة تضييق الخناق على تحركات المجرمين وأذنابهم من عصابات التهريب بمختلف أشكاله وتجار المخدرات، بهدف تخليص بلادنا من هذه الآفات والشرور الخطيرة”.

وأدانت الجزائر الاثنين الهجوم واصفة إياه بالإرهابي. وقالت وزارة الخارجية في بيان “إن الجزائر بصفتها رئيسة الوساطة الدولية ورئيسة لجنة متابعة الاتفاق من أجل السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر، لن تدخر أي جهد من أجل مرافقة مالي الشقيق في تجسيد الأهداف المسطرة من خلال تنفيذ هذا الاتفاق الذي دخل مرحلة حاسمة وواعدة بفضل إطلاق عملية تنصيب السلطات الانتقالية”.

وفي إطار جهود مكافحة الإرهاب، أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الاثنين أن قوات الجيش قتلت اثنين من المسلحين الإسلاميين وألقت القبض على اثنين آخرين في مدينة دلس على بعد 80 كم شرق الجزائر.

وأفاد بيان للوزارة على موقعها الإلكتروني أنه “في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الاستغلال الجيد للمعلومات، تمكنت مفرزة للجيش من القضاء على إرهابيين اثنين وإلقاء القبض على اثنين آخرين”.

وأضاف البيان أن الجيش ضبط “مسدسين رشاشين من نوع كلاشنكوف ومسدسين”.

نشر موقع  الرياض – عين اليوم، مقالا بعنوان " شرطة ماليزيا والزيارة الملكية: تحليلات وتخيلات مع إثارة إعلامية" وأوردت فيه ان الشرطة الماليزية وقعت في بحر من التحليلات والإثارة الإعلامية عندما حاولت ربط القبض على مجموعة مشتبه بها قبل 24 ساعة من زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى كوالالمبور.

وأدى نشر بيان من الشرطة وعقد مؤتمر صحفي للجنرال خالد أبوبكر قائد الشرطة إلى تداول الخبر عبر وكالات الأنباء بشكل مثير وكأنه محاولة حقيقية لاستهداف الزيارة الملكية . ووصفت تقارير إعلامية لاحقا العملية بأنها محاولة لاغتيال الملك سلمان وهو ما لم تؤكده حرفيا المصادر الرسمية الماليزية.

وكانت الشرطة الماليزية قد قالت أنها قد قبضت على 7 أشخاص وهم ماليزي وإندونيسي وأربعة من اليمن وشخص سابع لم يُكشف عن جنسيته وقيل فقط إنه من الشرق الأوسط وهو ما أثار الاستغراب في عدم معرفة الشرطة لجنسية شخص أجنبي تم القبض عليه منذ أيام مما ألقى بالكثير من الشكوك حول جدية القصة وتماسك أركانها .

وأورد المقال على لسان خبير أمني ” إن الربط بين القبض على المجموعة المشتبه بها والزيارة السعودية غير منطقي وشابته روح الإثارة الإعلامية أكثر من كونه مخطط حقيقي نظراً لعدم وجود أي رابط بين المجموعة والزيارة السعودية اللَّهم إلا توقيت القبض عليهم والذي تم خلال 5 أيام من 21 الى 26 فبراير الماضي ومن الواضح أن الإعلان بهذا الشكل السينمائي هو لتقديم الأجهزة الأمنية في دور بطولي لا أكثر.

المصدر: الرياض – عين اليوم

استعادت القوات العراقية السيطرة على المكاتب الحكومية الرئيسية في الموصل مع استمرار الهجوم الذي يهدف إلى طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة.

وقد يمهد هذا التقدم الطريق للهجوم على المدينة القديمة المزدحمة بالسكان، حيث لا يزال المسلحون متحصنين.

ويخرج من المدينة كل يوم آلاف من المدنيين بسبب القتال.

والموصل هي آخر معقل لتنظيم داعش في العراق. وكانت القوات العراقية قد سيطرت في يناير/كانون الأول على الجزء الشرقي منها.

وشنت القوات العراقية هجوما مباغتا ليل الاثنين لاقتحام المباني الحكومية في غرب الموصل، ويقول شهود عيان إن القصف خلال الليل كان الأقوى منذ بداية عملية استعادة السيطرة على غرب المدينة.

وعلى الرغم من تدمير الجزء الأكبر من تلك المباني، فإن استعادة السيطرة عليها تعد فوزا استراتيجيا ورمزيا.

وسيطرت القوات العراقية الثلاثاء على جسر الحرية الواقع على نهر دجلة.

كما استعادت السيطرة على محيط مبنى محكمة في المنطقة، ومبنى المتحف وفرع البنك المركزي الرئيسي، وهو الفرع الذي نهبه مسلحو التنظيم عندما استولوا على المدينة في 2014.

وكان مسلحو التنظيم يستخدمون المحكمة - بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء - في إصدار أحكامهم المتشددة، مثل الرجم، وإلقاء المحكوم عليهم من فوق أسطح المباني، وقطع الأيدي.

وعرض تنظيم داعش شريط فيديو يصور أعضاءه وهم يحطمون تماثيل وتحفا أثرية في متحف مدينة  الموصل الواقعة تحت سيطرته.

كما أظهر شريط الفيديو إلى جانب الهجوم على المتحف تحطيم تماثيل أثرية في موقع "بوابة نرغال" الأثري في الموصل.

وبدأت القوات العراقية الأحد مواصلة الزحف إلى غرب الموصل بعد أن أدى سوء أحوال الطقس إلى إبطاء تحركها.

وسيطرت القوات العراقية من قبل على الجسر الرابع الواقع إلى الجنوب.

ووصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى الموصل صباح الثلاثاء للإجتماع بقادة العمليات في المعركة.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أن الجيش الأمريكي نشر عددا من جنوده في مواقع غربي بلدة منبج الواقعة شمالي سوريا لمنع أي اشتباك بين القوات التركية من جهة والقوات السورية المدعومة من روسيا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيز إن "الجنود الأمريكيين انتشروا في البلدة لمنع احتكاك القوات الموجودة هناك، وطمأنة تركيا إلى أن البلدة تخضع لجماعات مسلحة معارضة عربية تسمى المجلس العسكري لمنبج".

في هذه الأثناء، قال متحدث باسم المجلس العسكري لمنبج إن "القوات السورية الحكومية تسلمت مواقع كانت تسيطر عليها المعارضة" وفقا لاتفاق مع روسيا.

ويعد المجلس العسكري لمنبج أحد الفصائل التي تضمها "قوات سوريا الديمقراطية" المعارضة التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي الجزء الأكبر منها.

من جانبه، نفى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن بلاده تخطط لحملة عسكرية على بلدة منبج من دون التنسيق مع الولايات المتحدة وروسيا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال الأسبوع الماضي إن "منبج ستكون الهدف التالي في الحملة العسكرية التي تشنها تركيا إلى جانب قوات من المعارضة السورية في شمال البلاد ضد كل من تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل كردية مسلحة".

 

يعقد رؤساء أركان جيوش روسيا والولايات المتحدة وتركيا، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً في أنطاليا جنوب تركيا لبحث الملف السوري والعراقي.

وقالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الثلاثاء، نقلا عن وزارة الدفاع الروسية إن رئيس هيئة الأركان العامة الروسية "فاليري غيراسيموف" سيبحث مع نظيريه التركي "خلوصي أكار" والأمريكي "جوزيف دانفورد" قضايا الأمن في سوريا والعراق.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، أن "رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة التركية خلوصي أكار (الجهة المضيفة) ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد سيشاركون في اجتماع ثلاثي في مدينة أنطاليا (تركيا)، ومن المخطط أن يتناول الاجتماع قضايا الأمن في سوريا والعراق" بحسب "روسيا اليوم".

من جهتها نقلت وكالة "الأنانضول" عن القوات المسلحة التركية إن رئيس أركان الجيش التركي الجنرال "خلوصي آكار" التقى بقائدي الجيشين الأمريكي والروسي في إقليم أنطاليا في جنوب تركيا، وأضافت في بيان أن الجنرالات الثلاثة ناقشوا ملفي سوريا والعراق في المقام الأول والأمن الإقليمي.

وأعلن الجيش التركي في بيان “يجري بحث قضايا مشتركة تتصل بالأمن الاقليمي وخصوصا سوريا والعراق خلال الاجتماع″ الذي لم يعلن عنه في وقت سابق.

حذّر المكتب الأمريكي للمخابرات البحرية، السفن التجارية من أخطار الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي وصالح في مضيق باب المندب قرب مدخل ميناء المخا جنوب غرب اليمن.

وقال المكتب، في تقرير له: إن “الاعتداءات على السفن في المضيق، وخاصة التجارية منها، تحفز جهات فاعلة أخرى على التدخل”، حسبما نقل موقع قناة الإخبارية السعودي، الاثنين.

وأشار التقرير إلى أن البحرية الأمريكية ستتولى بالضرورة الدور القيادي في أي جهد يرمي إلى حماية حرية مرور السفن.

ويكتسب مضيق باب المندب، الذي يصل عرضه إلى 25 كم، أهمية كبيرة للملاحة العالمية، فعبره تتنقل السفن التجارية من خليج عدن إلى البحر الأحمر ومن ثم إلى قناة السويس والبحر المتوسط، وهو من الممرات المزدحمة لنقل النفط في الشرق الأوسط ومناطق أخرى، وتعبره يومياً أكثر من 60 سفينة تجارية، كما ينقل من خلاله 3 ملايين و300 ألف برميل نفط يومياً.

وأشار التحذير الأمريكي إلى أن إغلاق مثل هذا الممر المائي “من شأنه أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في تكاليف الطاقة الإجمالية، وأسعار النفط العالمية”.

ويتعرض باب المندب لهجمات متكررة من المليشيا، فخلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، هاجمت فرقاطة سعودية، وقبلها استهدفت سفينة إغاثة إماراتية، كما استهدفت في أكتوبر/تشرين الأول 2016 سفن دوريات تابعة للبحرية الأمريكية.

لفت وزير الدفاع الفرنسيجون إيف لودريان الى ان لبنان الذي ازوره اليوم مختلف عما سبق، فقد اتخذت خطوات مهمة للخروج من الأزمة المؤسساتية، وهذا ما يرضي السلطات الفرنسية. ففي غضون أشهر، اتفقت القوى السياسية اللبنانية على انتخاب رئيس للجمهورية وبتكليف رئيس للوزراء بتشكيل الحكومة، كل ذلك تم في غضون فترة زمنية قصيرة، وكان القرار لبنانيا وبمعزل من التأثيرات الخارجية.

وخلال حفل استقبال اقامه السفير الفرنسي ايمانويل بون على شرفه في قصر الصنوبر، اضاف:"انا اليوم اثق بقدرة اللبنانيين على متابعة هذا المسار وعلى انجاز الموازنة والإنتخابات النيابية، ومن المهم ان تستمر هذه الدينامية بإنتخاب مجلس نيابي يؤمن صحة التمثيل للجميع".
ورأى لودريان ان المؤسسة العسكرية هي من اولى المؤسسات التي يضع الشعب اللبناني ثقته بها. فالجيش اللبناني لا يضعف امام مواجهة الإرهاب وهذا التهديد عرفناه نحن جيدا، فالإرهاب الذي ضرب باتاكلان في نوفمبر تشرين الثاني عام 2015، نيس وسانت اتيان دو Rouvray في تموز عام 2016، هو نفسه الذي ضرب لبنان برج البراجنة في تشرين الثاني عام 2015، أو القاع وزحلة خلال الصيف عام 2016 . وصخرة الروشة، التي اضيئت بألوان فرنسا ولبنان في عام 2015 شكلت دليلا على ان بلدينا اتحدا في الحزن والألم والنضال. وليس من المبالغة القول، كما فعل وزير الخارجية الفرنسي خلال زيارته الأخيرة، بأن لبنان هو واحد من الخطوط الأمامية الرئيسية في مواجهة داعش، خط امامي يمسكه الجيش اللبناني وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية بكفاءة فعالة ملحوظة، وهذا كله يثير اعجابنا وتقديرنا لأننا نقدر ان الجيش اللبناني والقوى المسلحة اللبنانية بدفاعها عن لبنان تساهم ايضا في الدفاع عن امن اوروبا.
اضاف:"لذلك فمن الطبيعي أن نفرد أولوية كبيرة لتعاوننا مع الجيش اللبناني، من خلال تأمين التجهيزات والتدريبات او من خلال ارسال المساعدات العسكرية او من خلال التدريب في فرنسا، ونحن نفعل ذلك لأننا نعلم أن الجيش اللبناني هو شريك يعتمد عليه، تغلب على الإنقسامات وهو متواجد في جميع أنحاء الأراضي اللبنانية، ويقدم للمؤسسات اللبنانية الحماية قيمة وشرعية في فترات التوتر. وكشف عن النية في تعزيز التعاون في المستقبل. وقال:"يسرني أن اؤكد ان المساهمة الإستثنائية التي أعلنها الرئيس هولاند في بيروت في نيسان عام 2016، ستتحقق في الأسابيع المقبلة. في عام 2017، وسيتلقي الجيش اللبناني وسائل لمكافحة العبوات الناسفة وسيارات مصفحة، والتدريب والذخائر وقطع الغيار وسيخصص مبلغ عشرين مليون يورو هذا العام من اجل الأمن في لبنان".
وتابع:"غدا، سأزور جنوب لبنان للقاء جنود قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "يونيفيل" وأحيي القوات الفرنسية المتمركزة في دير كيفا.أشكر مقدما وزير الدفاع اللبناني لمرافقه لي، فوجوده إلى جانبي سيشكل رسالة قوية إلى المجتمع الدولي واللبنانيين. وتشكل الوحدة الفرنسية التابعة لليونيفيل، بعديدها 850 المساهمة الفرنسية ألاهم لعملية حفظ السلام. ليس بعددها كبير فقط، بل بمهمتها ايضا، لأنها قادرة على التدخل بسرعة في المنطقة كلها".
ورأى لودريان ان هذا الحضور القوي يبرز عزم فرنسا، مع المكونات الأخرى في القوات الدولية على المساهمة في وقف الأعمال العدائية في جنوب لبنان، في انتظار التوصل إلى حل طويل الأجل. وقد نفذت المهمة إلى حد كبير، لأن الهدوء يسود في الجنوب منذ عشر سنوات حتى الآن، والأمم المتحدة تقوم بعمل رائع هناك.
ولفت الى اننا نعمل جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة اللبنانية. الهدف معروف للمجتمع الدولي وللجميع: هو موضح في القرار 1701، والأمم المتحدة هي الضامن. والهدف هو مساعدة الحكومة اللبنانية على ممارسة سيادتها الكاملة على جميع الأراضي اللبنانية. ونحن نعلم أن المعركة ضد الإرهاب يستنفد جزءا كبيرا من قدرات القوات المسلحة اللبنانية، والتي يمكن نشرها في الجنوب. ولكنها لا تزال مسؤوليتنا، في انتظار ظروف أفضل، أن تتعاون بنشاط مع الجيش اللبناني بحيث تكون كل يوم مؤهلة لإنجاز مهمتها في المنطقة.
وشدد على ان "لبنان قوي ومؤسسات قوية ونابضة بالحياة وجيش قوي هو ما تعمل عليه فرنسا في اطار تعاونها المشترك مع لبنان، ومن خلال التزامها بالأمم المتحدة و"اليونيفيل".

من نحن

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

 971544220075+

 966538244233+

 96131356789+

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

sales@kaylinmedia.com

www.kaylinmedia.com

 971544220075+