المناورة البحرية “ذات الصواري” تاكيد لسيادة مصر على مجال بحرها المتوسطي

آذار/مارس 20, 2016 904

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في اختتام فعاليات المناورة البحرية ” ذات الصواري ” الى جانب قادة وضباط الفرقاطة تحيا مصر وعدد من قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة التي نفذها عدد كبير من القطع البحرية من مختلف الطرازات، وعلي رأسها الفرقاطة "تحيا مصر" وباشتراك عناصر من الوحدات الخاصة البحرية، وطائرات اكتشاف ومكافحة الغواصات .

وقام الرئيس المصري، فور وصوله برفع العلم المصري على الفرقاطة "تحيا مصر" إيذانا بدخولها الخدمة الرسمية ، وقام بترقية قائد القوات البحرية اللواء بحري أح / أسامة منير ربيع الى رتبة الفريق.

وأشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمناورة البحرية ذات الصواري مؤكدا على أنها تشير إلى كفاءة قتالية كبيرة لدى قوات البحرية المصرية ومدى المستوى الراقي الذي تتمتع به قواتنا البحرية في حماية السواحل المصرية على امتدادها وأنها قادرة على الدفاع عنها ضد أي تهديدات من الأعداء

واكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن قدرة القوات البحرية وتعدد هذه المناورات إنما تشير وتعكس قدرة وكفاءة القوات البحرية والتى تعد الحصن الحصين لحماية الشعب المصري وتصون مقدراته .

وأشاد كذلك الرئيس السيسي بالأسلحة المتطورة التي استخدمتها القوات المسلحة المصرية بكافة افرعها البرية والبحرية والجوية وكذلك مساهمتهم الفاعلة في دفع عجلة التنمية الشاملة في البلاد خلال الفترة الحالية في ظل الظروف التي تمر بها .
ودعا الرئيس المصري  السيسي القوات المسلحة المصرية إلى مواصلة جهودها في حماية الوطن وخدمة المواطنين وتوفير السلع الأساسية لخدمة المواطنين محدودي الدخل وزيادة منافذ السلع وخفض تكلفة النقل .
كما أشاد الرئيس بجهود القوات المسلحة المصرية في تطوير العشوائيات في مصر لنقل السكان من المناطق الأكثر خطورة لحماية أرواح المواطنين للمحافظة عليهم بالإضافة إلى توفير وحدات للشباب .

وتضمنت المناورة العديد من الأنشطة والبيانات العملية للتدريب على مهام العمليات، من بينها تأمين نطاق القوات البحرية، وخطوط المواصلات وحركة النقل البحري، وتأمين الوحدات البحرية ضد مخاطر الألغام، وتنفيذ جميع الدفاعات بالبحر ضد الأهداف المعادية، وتنفيذ رمايات بالصواريخ السطح سطح، والسطح جو، والمدفعيات والطوربيدات، وقذائف الأعماق.

Last modified on الثلاثاء, 22 آذار/مارس 2016 08:55