بدء اجتماع المعارضة الموسع في الرياض ولائحة المشاركين

الأربعاء، 09 كانون1/ديسمبر 2015 866

بدأت في الرياض اليوم أعمال الاجتماع الموسع للمعارضة السورية . وقد حضر وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير بداية الاجتماع ، ورحب بالمشاركين في المملكة ، معرباً عن أمله في أن تتكلل مساعيهم وجهودهم بالتوفيق والنجاح . وبعد مغادرة الجبير لمقر الاجتماع ، بدأت أعمال المؤتمر بين أطياف المعارضة السورية.
تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع شهد مشاركة واسعة للمعارضة السورية بمختلف مكوناتها من داخل سوريا وخارجها.  وفي ما يلي قائمة المشاركين:

أحمد الجربا، حسن عبد العظيم، خالد خوجة، عمار قربي، بدر جاموس، ميشيل كيلو، عبدالقادر سنكري، أيمن أصفري، قاسم الخطيب، هند قبوات، عبد الرحمن مصطفى، هادي البحرة، مالك أسعد، نبراس الفاضل، أحمد عوض، مصطفى أوسو، فؤاد عليكو، هيثم رحمة، محمد قداح، سالم المسلط، سمير نشار، يوسف محلي، فاروق طيفور، نورا الجيزاوي، مصطفى الصباغ، عبد الإله الفهد، منذر ماخوس، هيثم المالح، يحيى العريضي، وليد الزعبي، عقاب يحيى، ناصر محمد الحريري، زياد أبو حمدان، برهان غليون، فرح الأتاسي، عوض أحمد العلي، أسعد الزعبي، بسام صقر، هيثم مناع، أسامة الرفاعي، معاذ الخطيب، نغم غادري، عبدالأحد أسطيفو، جمال سليمان، أنس العبدة، سهير أتاسي، خالد المحاميد، لؤي حسين، منى غانم، أديب شيشكلي، عبدالحكيم بشار، فداء حوراني، رياض سيف، عارف دليلة.

كما شملت كذلك جورج صبرا، عبد الباسط سيدا، صفوان عكاش، يحيى قضماني، نواف الفارس، رياض حجاب، فايز سارة، بشير إسحاق سعدي، مازن درويش، أحمد العسراوي، عليا منصور، غسان تيناوي، نجيب الغضبان، مرح البقاعي، جون نسطة، منير بيطار، عبد المجيد حمو، زكي خرابة، طارق أبو الحسن، يحيى عزيز، زياد وطفة، نذير الحكيم، رياض نعسان آغا، عبده حسام الدين، لؤي صافي، لميا الحريري، سليمان عبيد، عبده عباس النجيب، عبد اللطيف الدباغ، محمود الكسر، عبد المجيد ياسين، والحميدي لويس.

ومن الفصائل المسلحة محمد أياد شمسي، حسن أحمد إبراهيم، هاني طعمة، فضل الله الحجي، الرائد محمد منصور، سامر حبوش، أحمد العودة، حسن حاج علي، بشار منلا قاسم الكسور، محمد مصطفى علوش، محمد زهران علوش، عبد اللطيف الحوراني، لبيب نحاس، محمد عبد القادر مصطفى.

وللمرة الأولى منذ سنوات يجتمع ممثلون عن التيارات المختلفة داخل المعارضة السورية والفصائل المقاتلة حول طاولة واحدة في الرياض الأربعاء المقبل، للبحث عن رؤية مشتركة.

وتستضيف السعودية، الداعمة للمعارضة التي تقاتل النظام السوري، اللقاء، في إطار توصيات مؤتمر فيينا حول سوريا، والذي انعقد في 30 تشرين الأول (أكتوبر)، بمشاركة 17 دولة، بينها الولايات المتحدة وروسيا وإيران والسعودية، في غياب ممثلين عن النظام السوري والمعارضة.

آخر تعديل على الأربعاء, 09 كانون1/ديسمبر 2015 10:53