خطة عسكرية تركية للتدخل في سوريا

السبت، 26 كانون1/ديسمبر 2015 763

 

كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، أن هيئة الأركان العامة، وضعت خطة عسكرية للتدخل في سوريا، بهدف منع إنشاء دولة كردية شمال سوريا أو فرضها كأمر واقع.

وبحسب الصحيفة، فإن رئاسة الأركان وضعت خطة عسكرية تتضمن إنشاء منطقة عازلة بعمق 28- 33 كم، ويمتد من “قرقامش” إلى”أونجوبينار” بطول 110 كم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش التركي يراقب تحركات جميع الفصائل المسلحة في المنطقة (46 فصيل مسلح)، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يسيطر على مدينة “جرابلس” التابعة لمحافظة “حلب”.

ووفقاَ للصحيفة، فإن الخطة التركية الأولى، تتضمن إرسال 18 ألف جندي إلى سوريا لمدة عامين، بعد الحصول على دعم من المجتمع الدولي. وفي حال معارضة المجتمع الدولي للخطة، فإن الخطة “ب” ستدخل حيز التنفيذ، وبموجب الخطة “ب”، ستتحرك تركيا بمفردها لإنشاء منطقة عازلة داخل الحدود السورية، على غرار المنطقة التي أنشأتها إسرائيل جنوب لبنان لحماية أمنها القومي.

وفي حال تطبيق هذا النموذج، ستكون مدة بقاء القوات التركية داخل الأراضي السورية أقصر من الأولى، لكن القوات التركية ستسلم المنطقة إلى الجيش السوري الحر وذلك بعد تدريبه وتسليحه.  

وكانت صحيفة “حريت” التركية سق وكشفت عن ان الإتفاق الذي توصل له الجانبان الاميركي والتركي بشأن السماح لقوات التحالف الدولي باستخدام قاعدة “إنجرليك” خلال حربها ضد تنظيم “داعش” اضافة الى فتح المجال الجوي التركي أمام طائرات التحالف الدولي المحملة بالأسلحة والقنابل والصواريخ شمل البنود التالية:

- إنشاء منطقة آمنة بين “مارع” و”جرابلس” على الحدود التركية السورية بمساحة 90 كم وبعمق 40-50 كم.

-  منع سيطرة التنظيمات المتشددة  كتنظيم داعش وجبهة النصرة على تلك المنطقة.

- تقوم طائرات التحالف الدولي أو المقاتلات التركية بفرض حظر جوي فوق المنطقة الآمنة.

- السماح لطائرات التحالف الدولي المحملة بالأسلحة والقنابل والصواريخ، باستخدام المجال الجوي التركي وقاعدة “إنجرليك”، وذلك “عند الضرورة”.

- تقوم المدفعية التركية بتقديم الدعم من أجل إنشاء المنطقة الآمنة.

- استخدام قاعدة “إنجرليك” يكون بالتنسيق مع قيادة القوات الجوية التركية. وعقب إنشاء المنطقة الآمنة، يتم إغلاق المجال الجوي أمام  طائرات النظام السوري.

- الإتفاق لا يستهدف وحدات الحماية الكردية السورية (PYD) بشكل مباشر. لكن في حال اتخذت وحدات الحماية الكردية موقفا معاديا لتركيا أو قامت بعمل ما يهدد أمن المنطقة أو أمن تركيا (كإحداثها تغييرات ديموغرافية بقوة السلاح) فإن لتركيا الحق في التدخل للحيولة دون حدوث ذلك.

- إرسال قوات برية محاربة إلى قاعدة “إنجرليك” أمر غير وارد. إلا أنه من الممكن السماح لهيئة عسكرية تقنية مؤلفة من 40 – 50 عسكري، بالذهاب إلى القاعدة المذكورة لتلبية الإحتياجات التقنية لطائرات التحالف الدولي.

- يسمح لطائرات التحالف الدولي باستخدام القواعد العسكرية التركية مثل: باتمان ودياربكر وملاطيا وذلك في “الحالات الطارئة”.

يشار إلى أن قاعدة “إنجرليك” هي قاعدة جوية أمريكية تقع في ولاية “أضنة” جنوب تركيا. تضم القاعدة 5 آلاف عنصر من القوات الجوية الأمريكية والمئات من القوات الجوية الملكية البريطانية والقوات الجوية التركية.

آخر تعديل على السبت, 26 كانون1/ديسمبر 2015 15:10