الامير محمد بن سلمان يبحث في باكستان اطر تعزيز التعاون ما بين البلدين

الأحد، 10 كانون2/يناير 2016 888

اسلام اباد - وصل الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اليوم  الأحد الى جمهورية باكستان الإسلامية في زيارة رسمية لمدة ثلاثة ايام استجابة لدعوة الحكومة الباكستانية وبناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-

 وكان في استقباله وزير الدفاع الباكستاني وزير الدفاع الباكستاني خواجة محمد آصف ,ومستشار رئيس الحكومة للشؤون الخارجية سارتاز عزيز ومن المقرر ان يلتقي ايضا رئيس الوزراء الباكستاني نواز شؤيف وقائد الجيش الباكستاني الجنرال رحيل شريف. وتهدف الزيارة الى بحث العلاقات وأوجه تطوير وتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.

وسيتم التباحث مه المسؤولين في باكستان دزر باكستان في اطار التحالف العسكري الاسلامي لمكافحة الارهاب والتطورات في منطقة الخلج العربي في ضوء التعديات الايرانية على السفارة السعودية في ايران ودعمها للمنظمات الارهابية في المنطقة وسعيها لتقويض الاستقرار في العديد من البلدان العربية.

 وكان سبق ومهد لهذه الزيارة الفريق أول محمد بن عبدالله العايش، مساعد وزير الدفاع السعودي للشؤون العسكرية، حيث زار افي وقت سابق مقرَّ القيادة العامة للجيش الباكستاني والتقى بقائد الجيش الجنرال “رحيل شريف”. وأشار بيان صادر في خينه إلى أن “العايش” و”شريف” ناقشا خلال الاجتماع أموراً متعلقة بالأمن الإقليمي والتعاون الدفاعي المشترك بما في ذلك تبادل التدريبات. كما تم التباحث بمقر القيادة العامة للجيش الباكستاني دور باكستان في التحالف الإسلامي العسكري الذي أعلنت المملكة عن تشكيله لمحاربة الإرهاب.

وتزامنت هذه الزيارة مع تصريخ لقائد الجيش الباكستاني الجنرال راحيل شريف اعلن فيه ان اي تهجيج للمملكة العربية السعودية سيقابل برد قوي من قبل باكستان. 

آخر تعديل على الأحد, 10 كانون2/يناير 2016 22:15