حمد بن عيسى: قوة دفاع البحرين مستمرة في«عاصفة الحزم» دفاعا عن الحق ونصرة للشرعية

شباط/فبراير 05, 2016 924

المنامة - شهد الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين افتتاح /مبنى مركز العمليات البحري الموحد/ و الذي ياتي الاحتفال به بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين ليوم تأسيس قوة دفاع البحرين الذي يوافق الخامس من فبراير من كل عام.

اكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة اليوم الخميس، ان «مركز العمليات البحري الموحد يمثل احدى ثمرات التلاحم بين دول مجلس التعاون الخليجي، من اجل التصدي لمختلف التحديات التي تحيط في المنطقة» .

وأضاف في كلمة افتتاح المركز بقاعدة سلاح البحرية الملكي البحريني، ان «المركز يمثل احد جوانب التعاون العسكري بين دول مجلس التعاون من أجل تأمين حرية الملاحة في المنطقة».

وأعرب من جهة اخرى عن اعتزازه بمشاركة قوة دفاع البحرين مع اشقائهم في اداء الواجب في عمليتي «عاصفة الحزم» و«اعادة الأمل»، ضمن قوات التحالف العربي المشترك بقيادة السعودية ،مؤكدا مواصلة قوة دفاع البحرين المشاركة فيه «دفاعا عن الحق ونصرة للشرعية وإرساء لقيم العدل».

وحضر الافتتاح عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية و الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة و ورؤساء هيئة الأركان بدول مجلس التعاون وقادة القوات البحرية بدول المجلس وعدد من كبار الضباط.

من جانبه أكد وزير شؤون الدفاع البحريني الفريق الركن يوسف الجلاهمة في كلمة الإفتتاح ان انشاء المركز البحري «في هذه المنطقة الحساسة من العالم سيحقق لدول مجلس التعاون المزيد من التلاحم العسكري والتماسك الدفاعي».

ويهدف المركز إلى متابعة الاحداث والانشطة البحرية في المنطقة وتنسيق الاعمال بين القوات البحرية لدول مجلس التعاون وجمع وتحليل البيانات وتبادل المعلومات بين المراكز وتقديم المشورات القانونية وغيرها من أوجه التعاون العسكري لدول المجلس.

اكد نائب رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن الشيخ عبدالله نواف الاحمد الصباح اليوم الخميس ان افتتاح مركز العمليات البحري الموحد لدول مجلس التعاون يساهم في تعزيز التنسيق العسكري بينها.

وقال في تصريح لوكالة الانباء الكويتية، على هامش حضوره افتتاح مركز العمليات، إن المركز يعتبر من المراكز العسكرية المتطورة التي تقوم بدور كبير وفعال في مواجهة التحديات في المنطقة.

وأوضح الشيخ عبدالله أن تأسيس المركز يأتي تنفيذا لتوجيهات قادة دول مجلس التعاون الخليجي، موضحا أنه من خلاله يتم تنفيذ كل الواجبات البحرية العسكرية المشتركة، تحت قيادة عسكرية خليجية موحدة.

وأضاف «اطلعنا اليوم على الاستعدادات العسكرية والادارية بالمركز، وتنظيم العمليات فيه، والتي عكست المستوى المتطور والاحترافي له من أجل خدمة دول مجلس التعاون»، معرباً عن أمله في تحقيق المركز الأهداف المنشودة من تأسيسه.

كما قام رئيس هيئة الأركان البحريني الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي صباح أمس، بزيارة تفقدية إلى سلاح البحرية الملكي البحريني. ولدى وصوله إلى الموقع كان في استقباله قائد سلاح البحرية الملكي البحريني العميد الركن بحري الشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة، وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.وفي الزيارة، تفقّد رئيس هيئة الأركان مركز العمليات البحري الموحد الذي ينضوي تحت القيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، واستمع إلى إيجاز عن مراحل سير العمل بالمركز، واطلع على الاستعدادات الإدارية والعسكرية بالمركز.(

يذكر ان /مركز العمليات البحري الموحد/ ينضوي تحت القيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي اقره قادة دول مجلس التعاون بإقامته في مملكة البحرين ضمن التعاون العسكري بين الأشقاء بدول مجلس التعاون.

و تم انجاز المشروع حسب المواصفات والمقاييس العالمية التي تؤهله لأداء مهامه على أكمل وجه .

آخر تعديل على الجمعة, 05 شباط/فبراير 2016 04:51