العناوين

        

توجه دولي لتسليح الحكومة الليبية لمحاربة "داعش"

أبدت الولايات المتحدة وقوى دولية أخرى استعدادها لتسليح الحكومة الليبية المعترف بها دوليا لمواجهة تنظيم "داعش" والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

وجاء في بيان أعد في نهاية محادثات رفيعة المستوى حول ليبيا وحصلت عليه وكالة "أسوشيتد برس" قبل صدوره، أن تلك القوى ستعمل لأجل رفع حظر التسليح المفروض على البلاد.

وجاء في البيان، الذي وقعته الولايات المتحدة والأعضاء الدائمون الآخرون في مجلس الأمن الدولي وأكثر من 15 دولة أخرى تشارك في المحادثات، أن تلك الدول "على استعداد للاستجابة لطلبات الحكومة الليبية لتدريب وتجهيز" القوات الحكومية.

وكانت الأمم المتحدة فرضت حصارا على ليبيا لإبقاء الأسلحة الفتاكة بعيدا عن الإرهابيين والميليشيات المتناحرة التي تتنافس على السلطة.

غاتيلوف: رفع الحظر عن ليبيا ممكن فقط بعد اتفاق القوى الليبية

أكد نائب وزير الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف أن رفع الحظر عن تصدير الأسلحة إلى ليبيا سيكون ممكنا فقط بعد التوصل إلى اتفاق بين القوى داخل ليبيا.

وقال غاتيلوف إن مسألة رفع الحظر المفروض على ليبيا يمكن مناقشتها بعد الانتهاء من عمليات التسوية السياسية الداخلية في البلاد، موضحا أن ذلك يتطلب منح المؤتمر الوطني الليبي ثقته لحكومة الوفاق الوطني الليبية لتشكيل مؤسسات الدولة الفعالة.

كيري: المجتمع الدولي ملتزم بأمن ليبيا

وشدد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج عقب الاجتماع، على أن المجتمع الدولي ملتزم بأمن ليبيا، مؤكدا أن اجتماع فيينا يؤيد تقديم الدعم لحكومة الوفاق الليبية.

وقال كيري إن المشاركين في اجتماع فيينا يحثون البرلمان على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني، مشددا على أن كل من يعترض العملية السياسية في ليبيا سيخضع لعقوبات.

وأشار إلى أن التهديدات الليبية في ليبيا يجب أن لا تعرقل عملية الانتقال السياسي، مطالبا الحكومة الليبية بمحاربة تنظيم "داعش" والجماعات الإرهابية الأخرى.

من جهته قال السراج إن حكومته تطالب بدعم عسكري لا بتدخل أجنبي في ليبيا.

وأضاف السراج: "سنقدم طلبا للجهات المعنية بقائمة الأسلحة والذخائر المطلوبة لمحاربة الإرهاب لتزويدنا بها في أسرع وقت ممكن"... "طلبنا تقديم الدعم لخفر السواحل الليبي للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية".

وأكد السراج أن "اجتماع اليوم (في فيينا) خطوة مهمة في دعم حكومة الوفاق، داعيا مجلس النواب إلى تحمل مسؤولياته وإكمال استحقاقاته لتجاوز المأزق السياسي.

اجتماع فيينا يبحث الملف الأمني بعد تقدم "داعش"

وعقد وزراء خارجية الدول الأوروبية والولايات المتحدة ودول الجوار الليبي الاثنين في فيينا اجتماعا لمناقشة الأزمة الليبية يتمحور بشكل أساسي حول الملف الأمني بعد التداعيات الأخيرة بسبب تقدم تنظيم "داعش" في مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني.

وترأس الاجتماع وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني ونظيره الأمريكي جون كيري، بحضور حوالى عشرين من كبار الدبلوماسيين.

وتزامن الاجتماع مع مواجهة حكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا، لتهديدات جدية من قبل التنظيم إلى جانب عقبات سياسية تتمثل في عجزها عن توحيد سلطات البلاد بعد شهر ونصف من وصولها إلى طرابلس.

ليبيا تحت حظر استيراد السلاح منذ 2011

وكان مسؤولون ودبلوماسيون أمريكيون ذكروا الخميس أن الولايات المتحدة مستعدة لتخفيف الحظر المفروض من الأمم المتحدة على تصدير الأسلحة إلى ليبيا، لمساعدة حكومة الوفاق الوطني الليبية على محاربة "داعش".

وتستطيع الأمم المتحدة، بموجب مشروع قرار تدعمه واشنطن، إدراج استثناءات على الحظر الذي أقره مجلس الأمن الدولي عام 2011 على بيع الأسلحة إلى طرابلس في أثناء الأحداق التي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي.

ونجح التنظيم المتطرف الأسبوع الماضي في السيطرة على منطقة أبو قرين الاستراتيجية غربي ليبيا، الواقعة على طريق رئيس يربط غرب ليبيا بشرقها بعد معارك مع القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني.

وهذه هي المرة الأولى التي ينجح فيها "داعش" في السيطرة على منطقة تقع غرب معاقله في مدينة سرت، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه يسيطر أيضا على مناطق شرق المدينة.

المصدر: وكالات

قيم الموضوع
(0 أصوات)

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • ما هو السر وراء نجاح داعش في بناء شبكة أنفاق ضخمة في العراق؟

    يلجأ تنظيم داعش الإرهابي إلى بناء شبكة ضخمة من الأنفاق، يستخدمها لإخفاء عتاده الحربي، عن أعين الغارات الجوية، ووفقًا لأحدث البيانات بلغ طول الأنفاق التي حفرتها داعش في العراق وحدها، نحو 45 كم، أي ما يوازي حجم مدينة.

    وكشف تقرير نشرته شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية عن السر وراء نجاح تنظيم داعش الإرهابي في حفر هذه الشبكة الضخمة من الأنفاق، التي يمكن وصفها بالمدينة، وقالت إن السر وراء هذه القدرة الفائقة يكمن في ماكينة حفر أنفاق صنعها التنظيم بنفسه، يمكنها حفر الأنفاق بين المنازل وتحت الطرق، ما يتسبب في إرباك خطط التحالف الدولي الذي يحارب التنظيم.

    وكشفت عن تلك المعلومات خبيرة الأسلحة الكندية ديفين مورو، المسئولة عن دراسة الأسلحة التي يستخدمها "داعش"، ويرجع الفضل في اكتشاف تلك الماكينة إلى الفرقة التاسعة من الجيش العراقي، حيث عثر عليها بالقرب من منطقة الحمدانية قرب مدينة الموصل.

    يذكر أنه منذ فبراير الماضي، يخوض الجيش العراقي قتالًا لاستعادة الجانب الغربي من الموصل، بدعم من قوات التحالف الدولي، وذلك بعد أن أكملت، في 24 يناير الماضي، استعادة جانبها الشرقي، نتيجة قتال متواصل لمدة ثلاثة شهور.

  • الجزائر: اكتشاف مخبأ يحتوي على ترسانة من الأسلحة الثقيلة

    أفادت وزارة الدفاع الجزائرية، أن مفرزة للجيش عثرت بمنطقة برج باجي مختار بولاية أدرار قرب الشريط الحدودي الجنوبي مع مالي، مخبأ للأسلحة والذخيرة.

    وأوضحت الوزارة على موقعها الرسمي عبر الإنترنت اليوم الإثنين، أن المخبأ يحتوي على رشاش ثقيل عيار 14.5 ميليمتر، ورشاش ثقيل عيار 7ر12 ميليمتر، ورشاش من نوع ديكتاريوف و6 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، وماسورة خاصة بالرشاش الثقيل عيار 12.7 ميليمتر، و10 خزنات خاصة بالمسدس الرشاش من نوع كلاشنيكوف، إضافة إلى كمية معتبرة من الذخيرة من مختلف العيارات (2313 طلقة).

    كانت بيانات دورية لوزارة الدفاع أظهرت القضاء على 37 إرهابيا واعتقال 13 آخرين، وتوقيف 49 عنصرًا لدعم الجماعات الإرهابية، منذ أول يناير الماضي.

    كما دمرت وحدات الجيش خلال هذه الفترة عشرات الألغام والقنابل والمدافع التقليدية، إلى جانب ضبط ترسانة ضخمة من الأسلحة والذخيرة خاصة على الحدود مع ليبيا، وأيضًا الحدود المتاخمة لمالي وبدرجة أقل النيجر.

    وينشط تنظيم القاعدة ببلاد المغرب وجماعات أصغر حجمًا متحالفة مع تنظيم داعش بالجزائر في بعض المناطق الجبلية النائية وبالمناطق الصحراوية الحدودية جنوبًا.

  • عملية نوعية للتحالف العربي تسفر عن اعتقال "زرقاوي اليمن"

    قالت قيادة التحالف لدعم الشرعية في اليمن، يوم السبت، إن مروحيات التحالف نفذت عملية إسناد جوي جوي لقوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش اليمني، مساء الجمعة.

    وقال التحالف العربي الذي تقوده السعودية، إن قوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش اليمني قامت، مساء الجمعة، بمداهمات استباقية في إطار ملاحقتها لأوكار تنظيم القاعدة في مدينة المكلا.

    واعتقلت القوات اليمنية عدداً من العناصر والقيادات الكبيرة لتنظيم القاعدة الإرهابي في وادي عدم بحضرموت من جنسيات مختلفة أبرزهم (أحمد سعيد عوض بارحمة) الملقب بالزرقاوي، في منطقة (الطويلة) بمدينة المكلا.

    وأدت العملية إلى إحباط المخططات الإرهابية عبر مصادرة معدات وآليات وأسلحة متنوعة كانت معدة لتنفيذ عمليات إرهابية في عدد من المناطق بحضرموت.

    وتعد هذه العملية النوعية الثانية من نوعها بعد اعتقال الرجل الثاني بتنظيم القاعدة بحضرموت (أبو علي الصيعري) في وادي عدم بوادي حضرموت.

    المصدر: واس

     

  • الجيش اللبناني يقتل الأمير الشرعي لداعش في عرسال

    لقي ما يسمى بـ"الأمير الشرعي لتنظيم داعش" السوري علاء الحلبي الملقَّب بـ"المليص" مصرعه، وهو من بلدة قارة السورية، وأحد الإرهابيين الذين أقروا بإعدام العسكريين اللبنانيين.

    وخلال العملية الناجحة للجيش اللبناني ومخابراته التي قام بها فجر اليوم في منطقة وادي الحصن في عرسال، تم توقيف العديد من المطلوبين الإرهابيين المنتمين إلى تنظيم داعش من بينهم سوريون (أحمد ميمان ومجد السحلي وفوزي السحلي وعبد الله حسيان)، بحسب "المدي".

    وكانت وحدة من الجيش اللبناني وقوة من المخابرات قد داهمت منزل الإرهابي المدعو وائل ديب الفليطي في منطقة وادي الحصن في عرسال، واعتقلته مع شقيقه حسين، والمطلوب أمين محمد حميد.

    والمعتقلون مطلوبون لقيامهم بأعمال تهريب أسلحة ودعم للجماعات التكفيرية.

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com