طباعة

الشرطة الجزائرية تقتل ارهابيا وتعتقل آخر شرقي البلاد

أفادت مصادر اعلامية بأن الشرطة الجزائرية قتلت ارهابيا واعتقلت اخر السبت، بوسط مدينة برج بوعريرج / 250 كيلومترا شرقي الجزائر/.

وذكر تلفزيون “الشروق نيوز″، أن ارهابيين اطلقوا النار على عناصر الشرطة الذين تمكنوا من رد الهجوم وقتل احدهم، موضحا أنه جرى اعتقال اخر داخل مقهى قرب السوق اليومي للمدينة.

وأشار إلى أن الشرطة تطوق المكان.

وتأتي هذه العملية بعد نحو أسبوعين من محاولة انتحاري تفجير نفسه بحزام ناسف في مركز شرطة بوسط مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري، وهي العملية التي تبناها تنظيم داعش.

وكان المستشار لدى رئاسة الجمهورية، كمال رزاق بارة، أكد أن الجزائر تمكنت من وقف ما اسماه “تقدم الجماعات الإرهابية وخطرها”، لافتا إلى أنه مع ذلك “يبقى التهديد قائما”.

وقال بارة، للإذاعة الجزائرية الخميس “بفضل إرادة الجزائريين ومصالح الأمن وجيشنا، تمكنا من وقف تقدم الجماعات الإرهابية وخطرها، لكن التهديد يبقى قائما”.

ويفرض الجيش الجزائري حصارا مشددا على الجماعات الارهابية، خاصة تلك التي تتخذ من منطقة القبائل معقلا لها، حيث قتل 21 ارهابيا واعتقل ستة آخرين، ودمر العديد من المخابئ كما تحفظ على العديد من قطع الأسلحة، في عمليات مختلفة منذ منتصف شباط / فبراير الماضي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

من أحدث رئيس التحرير

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)