العناوين

        

مقوّمات الأمن السيــبراني قوية في الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

السبت، 07 تشرين2/نوفمبر 2015 1381

حسب نتائج استطلاع شركة "ريثيون" "أمن مستقبلنا: تقليص فجوة المواهب السيـبـرانـية

مقوّمات الأمن السيــبراني قوية في الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

مواطنو دولة الإمارات ومجلس التعاون الخليجي بارعون في تقنيات الأمن السيبراني ولكنهم غير متحمّسين للعمل في هذا

القطاع

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 7 نوفمبر 2015 – بيّنت دراسة جديدة، أوصت بها شركة "ريثيون" و"التحالف القومي للأمن السيبراني" NCSA أنّ الشباب في منطقة الشرق الأوسط أقوى من نظرائهم في باقي مناطق العالم، حين يتعلق الأمر بمعرفتهم ودراستهم لعالم الأمن السيبراني، كما أنهم يملكون فهماً جيداً للعناصر الفاعلة في هذا المجال.

 

وأظهرت الدراسة، التي حملت عنوان "أمن مستقبلنا: تقليص فجوة المواهب السيـبـرانـي"، أن النسبة الأكبر من الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة (70٪)، والمملكة العربية السعودية (82٪)، وقطر (84٪) يشعرون بامتلاكهم للمعرفة اللازمة لهم للمحافظة على بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية آمنة عبر الإنترنت، متفوقين بذلك على المعدّل العالمي الذي بلغت نسبته (65%)، بالإضافة إلى ذلك، أبدى (53%) من المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي وعياً بالواجبات المهنية المرتبطة بالعمل في مجال الأمن السيبراني – وهي نسبة تزيد بمقدار 13% عن المعدّل العالمي.

 

وتعليقاً على نتائج الدراسة، قال كريستوفر ج. دافيس، رئيس شركة "ريثيون" في الإمارات العربية المتحدة: "تمتلك القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي سائر دول الخليج، رؤية مستقبلية، ولذا فإنّنا لا نستغرب التوجّه الثقافي والتعليمي نحو الخبرات التكنولوجية مثل الكفاءة في مجال الأمن السيبراني. ونظراً للحالة الأمنية المتغيّرة في المنطقة باستمرار، فمن الضروري بالنسبة لدول مثل الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر مواصلة تأهيل المحترفين تكنولوجياً لتعزيز اقتصاداتهم القائمة على التواصل التقني، وتأمين القدرات الدفاعية الوطنية الضرورية على الساحة الافتراضية".

 

وتحت رعاية شركة "ريثيون" و"التحالف القومي للأمن الافتراضي" NCSA، قامت شركة "زغبي للأبحاث" الأمريكية بدراسة مسحية شملت استجابات حوالي 4000 شخص من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-26 سنة، من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والمحيط الهادئ، ومن ضمنهم 606 أشخاص من دول مجلس التعاون الخليجي. وقد أجاب المشاركون عن مجموعة من الأسئلة المتنوعة التي تغطّي مستوياتهم التعليمية، وخبراتهم، وهواياتهم، والأهمّ من ذلك؛ أهدافهم وتطلعاتهم المهنية.

 

وأشارت دراسة نتائج الاستطلاع بين مواطني دول المجلس إلى وجود تباين بين مستوى معرفتهم وكفاءتهم في الانترنت، وبين اهتمامهم باحتراف العمل في المجال السيبراني. وتبيّن من الاستطلاع أنّ حوالي (42%) من الرجال والنساء في دول مجلس التعاون استبعدوا في العام الماضي فكرة الاحتراف في مجال يجعل الإنترنت أكثر أماناً، مقارنة بنسبة بلغت (16%) على مستوى العالم. وفضلاً عن ذلك، قد تكون الدلالة أكثر أهمية في نتائج النساء المشاركات، حيث أظهرت أن (40%) من النساء في دول مجلس التعاون يستبعدن فكرة الاحتراف في المجال السيبراني، مقارنة بنسبة (13%) من النساء يستبعدن هذه الفكرة على مستوى العالم.   

 

وبالرغم من ذلك، فقد دلّت الدراسة أن كثيراً من الشباب في الخليج يمتلكون المواهب التي تتطلّبها وظائف الأمن السيبراني ، ويسعون إلى الاستفادة منها؛ مثل تحليل البيانات (42٪)، والبرمجة (32٪)، وحل المشاكل (28٪) والإدارة (48٪). وعلاوة على ذلك، فقد ذكر (79%) من المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى اتباعهم لنشاطات من شأنها أن تعطيهم دفعة للعمل في في الميادين السيبرانية ، مثل المسابقات الخاصة بالمجال السيبراني، والمنح الدراسية، والوظائف التدريبية، والبرامج الإرشاردية أو معارض الوظائف وغيرها.

 

ويقول شهزاد ظفر، المديــر التــنـفـيـذي للأمــن السيبراني في "ريثيون": "تمتلك دول مجلس التعاون الخليجي خزّاناً من المواهب التي يمكن الاستفادة من مهاراتها في وظائف تتعلق بالأمن السيبراني. ويمتلك عدد كبير من النساء الشابات بالتحديد أيضاً المستوى التعليمي والمهارات اللازمة لشغل وظائف ناجحة ومجزية في هذا المجال المتنامي والهام ".

 

ويختتم ظفر كلامه بالقول: "الرسالة التي يجب أن تصل إلى الشباب الراغبين بدخول سوق العمل في دول مجلس التعاون الخليجي هي وجود فرص كبيرة لاحتراف العمل في مجال الأمن السيبراني وقطاع أمــن المـعـلـومــات ، وهو المجال الذي تسعى دول الخليج إلى تعزيزه للاستمرار بدعم قدراتها الدفاعية الوطنية".

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com