مجلس الأمن يختار مصر لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب بإجماع الأعضاء

السبت، 05 كانون1/ديسمبر 2015 755

تم اختيار مصر لرئاسة لجنة مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن الدولى لجنة القرار (1373) المعنية بمكافحة الإرهاب بإجماع آراء الدول الأعضاء، ودون أى اعتراض، وذلك اعتبارا من بدء عضوية مصر فى المجلس فى يناير 2016.

كما أقرّ مجلس الأمن الدولي اختيار رئاسة لجانه الفرعية المعنية بمتابعة تنفيذ قرارات المجلس ذات الأهمية الخاصة، التي تتطلب مراجعة دورية، ومتابعة موقف تنفيذ تلك القرارات،  ولجنة القرار (1518) المعنية بمتابعة نظام العقوبات الخاص بالعراق، ولجنة القرار (1533) المعنية بمتابعة نظام العقوبات الخاص بالكونغو الديمقراطية .


وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد في تصريح له اليوم: " إن اختيار مصر لرئاسة تلك اللجان الثلاث، يعكس ثقة أعضاء مجلس الأمن لاسيما الأعضاء الدائمين في قدرة مصر على تولي مسؤولية إدارة عمل تلك اللجان، وعلى وجه الخصوص لجنة مكافحة الإرهاب " .
وأكد اعتزام مصر الاضطلاع برئاسة اللجان الثلاث بالتنسيق والتشاور الكامل مع أعضاء اللجان، بما يضمن تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة .

وأشار إلى أن اختيار مصر لرئاسة اللجنة، تم فى ضوء وزنها وثقلها وخبراتها العريضة فى مجال مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن عملية الاختيار جاءت بالإجماع ودون اعتراض أى دولة من الدول الأعضاء الدائمين، وعلي رأسهم الولايات المتحدة الامريكية وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، وكذلك من الدول غير الدائمين أيضا.

هذه اللجنة، تم إنشاؤها عقب أحداث 11 سبتمبر 2001، حيث تعتبر أهم لجنة فى الأمم المتحدة لمكافحةالارهاب، وسيرأس السفير عمرو ابو العطا مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة اللجنة، طول فترة تولي القاهرة رئاستها . وقالت المصادر، أن اللجنة من ضمن مهامها وضع سياسات مكافحة الإرهاب على المستوى الدولى وتشرف على تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لافتة إلى أن مصر ستتولى الرئاسة من جمهورية ليتوانيا .

وأشارت مصادر دبلوماسية، إلى أن اللجنة تعد من أهم إن لم تكن أهم الأجهزة التابعة لمجلس الأمن، وحصول مصر على رئاستها يعتبر إنجازا كبيرا. جدير بالذكر، أن لجنة مكافحة الإرهاب، قد أنشئت بموجب قرار مجلس الأمن 1373 (2001) الذي أتخذ بالإجماع فى 28 سبتمبر 2001 عقب هجمات 11 سبتمبر فى الولايات المتحدة .

وقد كلفت اللجنة التي تضم جميع الدول الأعضاء في مجلس الأمن البالغ عددها 15 دولة برصد تنفيذ القرار 1373 (2001) الذى طلب من البلدان تنفيذ عدد من التدابير الرامية إلى تعزيز قدرتها القانونية والمؤسسية على التصدى للأنشطة الإرهابية داخل البلدان وفي مناطقها وحول العالم، ومن بينها إتخاذ خطوات من أجل:

1- تجريم تمويل الإرهاب والقيام بدون تأخير بتجميد أى أموال لأشخاص يشاركون فى أعمال الإرهاب، ومنع الجماعات الإرهابية من الحصول على أى شكل من أشكال الدعم المالى.

2- عدم توفير الملاذ الآمن، أو الدعم أو المساندة للإرهابيين.

3- تبادل المعلومات مع الحكومات الأخرى عن أية جماعات تمارس أعمالا إرهابية أو تخطط لها.

4- التعاون مع الحكومات الأخرى فى التحقيق فى مثل تلك الأعمال، واكتشافها، واعتقال المشتركين فيها وتسليمهم وتقديمهم للعدالة.

5- تجريم مساعدة الإرهابيين مساعدة فعلية أو سلبية فى القوانين المحلية وتقديم مخالفيها للعدالة.

من نحن

Image

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

الاكثر قراءة

تواصلوا معنا

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا...