يفتتح طيران أبوظبي منتصف العام الحالي المرحلة الأولى من أول مركز للتدريب بالدولة بنظام «المحاكاة» على الطائرات المروحية بطاقة استيعابية تبلغ 8 أجهزة ويمتلك الجهاز القدرة على تدريب طواقم كاملة (ما بين الطيار ومساعده وبقية طاقم الطيران) لجميع الجهات المعنية بالطيران، وهو الأهم والأكبر من نوعه في المنطقة.


وسيكون التدريب على أنواع من الطائرات أجوستا ويستلاند Aw139 ووBell412، على أن يرتفع عدد الأجهزة إلى 17 جهازاً في المرحلة الثانية، وسجل قطاع الطيران المروحي في الدولة نقلات نوعية ليصبح ضمن الأسرع نمواً على مستوى العالم ،وتتبوأ طيران أبوظبي المرتبة السادسة عالمياً والأولى في منطقة الشرق الأوسط، بحسب نادر الحمادي رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي.

ووفقا لجريدة الإتحاد، قال الحمادي في حوار مع وسائل الإعلام أمس، بمناسبة انطلاق معرض آيدكس 2017 اليوم بأبوظبي، «تعتبر هذه الطائرات المروحية هي الأكثر استخداما في الدولة والخليج والشرق الأوسط، وستتولى طيران أبوظبي تدريب الطيارين بعد أن كان التدريب يتم في أوروبا وأميركا وماليزيا، ما سيوفر على المشتغلين في هذا المجال جهد السفر وتكلفة التدريب».

وأضاف، سيعمل جهاز التدريب على تدريب أكثر من 300 طيار في الشهر بمعدل 6000 ساعة طيران في السنة، وذلك على جهاز واحد، وبافتتاح مركز التدريب سيتم رفع معايير التدريب إلى مستويات غير مسبوقة، ونحقق الثقة والطمأنينة لدى العملاء.

وأضاف، أن قطاع الطيران له خصوصية فليس بالمقدور التنافس مالم تكن لاعباً مهماً في هذا المجال، خاصة أن دولة الإمارات العربية المتحدة، عززت مكانتها على خريطة العالم، وحققت تفوقاً.

ولفت إلى أن معرض آيدكس من أبرز الأحداث الدولية والأكبر من نوعه في العالم، استطاع منذ انطلاقته في 1993 التأكيد على مكانته كملتقى لكبار صناع القرار وجزء من استراتيجية الدولة الرامية لدفع عجلة التنمية الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل، كما أن مشاركة طيران أبوظبي في معرض الدفاع بعدد العارضين الكبير، يعتبر فرصة للاطلاع على آخر المستجدات التقنية وأحدث توجهات القطاع، ما يتماشى تماما مع توجهات شركة طيران أبوظبي بامتلاك الخبرة.

كما أن المشاركة بالمعرض تمهد الطريق للنمو والتطوير المستمر في صناعة الطيران المروحي، وتعزيز دوره في المنظومة الاقتصادية وزيادة مساهمته في الناتج المحلي.

وأضاف، تتطلع الشركة خلال الحدث، لتوجيه الأنظار للخدمات التي تقدمها طيران أبوظبي لقطاعات الجيش والشرطة، من خدمات بحث وإنقاذ وصيانة، إلى توفير قطع غيار الطائرات المروحية إضافة لخدمة التدريب والنقل.

ويمتد عمر طيران أبوظبي لأكثر من أربعين عاماً، ويعتبر أول طيران مروحي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا، وتفخر الشركة بحجم الإنجازات التي حققتها في مجال الطيران المروحي، أو في مجال الطائرات ذات الأجنحة الثابتة، والصيانة، وتوفير قطع غيار الطائرات، والبحث والإنقاذ والنقل، والإسعاف الجوي والإخلاء الطبي، بحسب الحمادي.

وقال: لدينا طائرات مجهزة طبياً بالكامل، وتعتبر غرفة عمليات مصغرة وهو أول نوع من الطائرات في الشرق الأوسط تم تدشينه، كما وسعت طيران أبوظبي من خدماتها في خطوة مهمة إلى إنشاء أكبر مركز محاكاة، متخصص للتدريب على الطيران المروحي في الشرق الأوسط وفي شمال أفريقيا.

وأوضح الحمادي، أن من مميزات طيران أبوظبي التزامها بمعايير الأمن والسلامة العالمي، والذي بات تحدياً مهماً تتميز به الدول، والذي عزز من ذلك وصول طائرات طيران أبوظبي لمليون ساعة طيران بأمان، كما نفخر بالأسطول الكبير الذي تمتلكه طيران أبوظبي الذي أهلها لتكون أكبر طيران مروحي في الشرق الأوسط وفي شمال أفريقيا.

ويبلغ حجم أسطول طيران أبوظبي 61 طائرة من نوع AW139، منها 57 طائرة مروحية وأربع طائرات جناح ثابت وواحدة Dash8/‏ Q200، وهي الأحدث في العالم، واثنتان من نوع Dash/‏8 Q400، Dash8/‏Q300.

ونوه إلى امتلاك طيران أبوظبي أسطولاً حديثاً من الطائرات يتميز بالسرعة الفائقة إلى جانب نظام الأمان المتطور فيها أسهم في الارتقاء بعملياتها إلى مستويات جودة عالية في خدمة العملاء، إضافة إلى أن الخدمات المقدمة من طيران أبوظبي قائمة على احتياجات العميل، كما أن لطيران أبوظبي اتفاقيات تعاون مع شركات مصنعة للطائرات، منها أجوستا ويستلاند وشركة بيل لشراء عدد 25 طائرة إذا لزمت حاجة العميل.

وقد رفعت الشركة خلال الفترة الأخيرة عدد الطائرات التي تمتلكها، بما يغطي عقودنا داخل الدولة وخارجها.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

تقوم داربا (DARPA) - وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية التابعة للبنتاجون - بتطوير التقانات الجديدة الناشئة للاستخدام من قبل الجيش، وهي تعمل حالياً على تطوير الأنظمة الروبوتية القادرة على القيام بمهام الطيارين العسكريّين. وفقاً لداربا، يعمل برنامج ALIAS (نظام أتمتة عمل الطاقم الجوي ضمن قمرة القيادة) على إنتاج "مجموعة تجهيزات قابلة للضبط والإزالة والتركيب على الطائرات الحالية، والمزوّدة بمستوى عالٍ من وظائف الأتمتة، والتي تسمح بتخفيض عدد أفراد طاقم الطائرة".

تم اختبار هذا النظام بنجاحٍ في الشهر الماضي باستخدام ثلاثة موديلاتٍ من الطائرات الحربية: مروحية سيكورسكاي S-76، وطائرة دياموند DA-42، وطائرتي سيسنا 208 كارافان. تضمّن الاختبار عرضاً أرضياً لاستجابة النظام للأخطاء المصطنعة. كما أثبتت هذه العروض بأن تركيب وإزالة النظام يحافظ على سلامة الطائرات وعملها.

وفقاً لمدير برنامج داربا، سكوت فايرزبانوفسكي: "قمنا في المرحلة الثانية بتوسيع أهداف البرنامج الأصلي، وذلك بإضافة لاعبَين جديدَين هما: سيكورسكاي وأورورا فلايت سيانسيز، اللذان اشتركا باختبارات الطيران على طائرتين مختلفتين". تتطلّع المرحلة التالية من التطوير إلى إضافة سبعة أنواعٍ جديدةٍ من الطائرات، تتضمن طائراتٍ ثابتة الأجنحة، والطائرات ذات المراوح الدوّارة. قال فايرزبانوفسكي: "نخطّط في المرحلة الثالثة إلى تحسين قدرات برنامج ALIAS للاستجابة للحالات الطارئة ولتخفيض حجم عمل الطيارين، وللتكيّف مع المهمات وأنواع الطائرات المختلفة". وفقاً للإنجازات الكبيرة التي حققتها المرحلتان السابقتان، فإنه يمكن أن نرى تطبيق هذه التكنولوجيا قريباً جداً.

أعلنت داربا بأن عدة جهاتٍ قد أبدت اهتمامها ببرنامج ALIAS، ومن ضمنها: ناسا، والقوات الجوية، والجيش والقوات البحرية. على أية حال، يرى رئيس مهندسي القيادة الذاتية في سيكورسكاي، إيغور شيربينسكي، الأمور بشكلٍ مختلف، إذ يقول: "يقضي طيارو اليوم معظم وقتهم في التأكد من توازن الطائرة، وأنها تسير في الاتجاه الصحيح بالسرعة المناسبة ووفقاً لقوانين الهواء، لذا سيقوم مساعد الطيار ALIAS بذلك كلّه عوضاً عنهم، متيحاً المجال للطيار البشري بالتركيز على مسار المهمّة الأساسية".

بينما ينتقل طيارو المستقبل للاهتمام بمهام أخرى، يفقد عمّالٌ آخرون وظائفهم بسبب عمليات الأتمتة. تشير بعض التقارير إلى فقدان 7% من مجموع الوظائف في الولايات المتحدة بسبب الأتمتة. لا يتضمّن ذلك الأعمال الصناعية التي تحتاج إلى مهارةٍ قليلةٍ فحسب، بل يشمل أيضاً المهن الرئيسية في مجال القانون وحتى الطب.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105
قدمت شركة تاماراك للفضاء، مقترحاً للعمل مع شركة لوكهيد مارتن لتجهيز أسطول سلاح الجو الأمريكي من طائرات النقل هرقل C-130 بالجنيحات النشطة ATLAS التي وكما تدعي الشركة، تحد من استهلاك الوقود وفي الوقت ذاته تعمل على تمديد زمن خدمة الجناح.
 
وتتطلع الشركة التي تتخذ من ولاية ايداهو مقرا لها، إلى تقديم تقنياتها إلى لوكهيد مارتن على أمل إطلاق جهد تعاوني للمساعدة في حل مشكلة حد الوقود اللازم من قبل القوات الجوية الأمريكية.
 
ولدى الشركة ثقة في مقدرة نماذجها على إعطاء C-130 تحسنا بنسبة 10٪ في التوفير في استهلاك الوقود. كما تؤكد على أنها تشمل عدداً من المزايا الأخرى كإطالة عمر الجناح، وتمكينه من تحقيق أداء أفضل، وإمكانية زيادة الوزن الأقصى، وأوزان الوقود المعدومة للغاية، ومتطلبات أقل للإقلاع والهبوط.
 

لدى شركة تاماراك لمجموعة الفضاء اهتمام بتعاون محتمل مع شركة لوكهيد مارتن وهذا الاهتمام ينبع من أخبار سابقة هذا العام عن أن القوات الجوية الأمريكية بدأت اختبارات الجنيح مع طائرة بعثاتها الخاصة MC-130J ، للتأكد من كفاءة نظام توفير استخدام الوقود، ولهذا فإن لوكهيد مارتن ووفقا لبحث التعاقد وتمويل التصميم (CRAD) الممنوحة من قبل مختبر أبحاث سلاح الجو (أي إف آر إل) في 24 سبتمبر عام 2014، قامت بالتحليق في ثمانية اختبارات للطائرة المجهزة بالجنيح MC-130J من قاعدة ايجلين الجوية في ولاية فلوريدا، على الرغم من أنه لم يتم بعد الكشف عن النتائج.
 

TAMARAC

 
ووفقا لميتشل، فإن الجنيحات التي وضعتها تاماراك لمجموعة الفضاء تختلف عن تلك التي صممت في أماكن أخرى للحد من تحميل الجناح أيضا، وبالتالي إطالة عمره، حيث قال"حصلنا على براءة اختراع لجهاز تخفيف الحمل الذي يستطيع تحويل الديناميكية الهوائية قبالة الجنيحات، خلال تلك اللحظات النادرة التي تكون فيها قوة الجاذبية مرتفعة.

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

كشفت شركة بوينغ يوم أمس الثلاثاء، عن طائرتها التدريبية الجديدة كلياً من طراز " T-X " التي أنتجتها بالتعاون مع شركة "ساب" السويدية من أجل القيام بمهمة تدريب طياري القوات الجوية الأميركية.

وتم عرض الطائرة الجديدة للجمهور في "سانت لويس-ميزوري"

وهي مرشحة لتكون الطائرة التدريبية المقبلة للقوات الجوية حيث تسعى  بيونغ من خلالها لعرض نهجها المعتمد على الأداء المتميز، والتكلفة المعقولة، ومزايا الصيانة المقدمة.

بوينغ T-X هي طائرة جديدة كلياً، يعتمد تصميمها على أحدث التقنيات وأدوات التصنيع ، وهي مزودة بمحرك واحد من طراز "GE 404" من صنع شركة جنرال الكتريك، كما تملك ذيلاً مزدوجا، وقمرة قيادة زجاجية متطورة تتسع لشخصين ، بالاضافة إلى نظام البرمجيات المفتوح الذي يدفع البيانات عبر طائرة T -X ونظم التدريب الأرضية المرتبطة به، وتمتلك أيضاً القدرة على التزود بالوقود جواً.

 

ولم تكشف شركة بوينغ الكثير من الأسرار المتعلقة بالطائرة الجديدة وتفاصيل اتفاق التعاون بينها وبين ساب الا أنها قالت، سيكون هنالك الكثير من التكنولوجيا وكأنها مزيج من السوبر هورنيت و غريبين .

كما لم تقرر بوينغ  بعد مكان بناء الطائرة التدريبية، ولكن سيتم مواصلة العمل حالياً في مرافقها بسانت لويس على مرحلة الهندسة والتصنيع والتصميم.

وتخطط القوات الجوية لشراء 350 طائرة T-X  لتحل محل أسطولها من طائرات T-38 ومن المقرر أن يصدر طلب الاقتراحات نهائي قبل نهاية العام الحالي.

ومن أصل أربعة منافسين قدموا تصاميم جديدة لطائرات تدريب للقوات الجوية الأميركية تم اختيار نموذجين فقط،  تي-إكس كانت النموذج لأول الذي يتم الكشف عنه بينما النموذج الثاني الذي تطوره شركة نورثروب غرومان لايزال محاطاً بالسرية.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105
منح البنتاغون الأمريكي بتاريخ 1/9/2016 شركة بي كي ال سيرفيسيز عقدا لتدريب القوات الجوية الملكية السعودية على صيانة وتحديث طائرات الاف 15 اس واس أي F-15 S&SA 
بلغت قيمة العقد 495 مليون دولار امريكي ويندرج ضمن اتفاقية تزويد الملكة العربية السعودية بطائرات الاف 15 اس أي.
سيتم تنفيذ التدريب في السعودية على ان يتم إنجازه بتاريخ 31 اوغسطس 2021.
سيساهم هذا العقد برفع كفاءة ومهارة فنيي وتقني القوات الجوية الملكية السعودية العاملين على انجاز مشروع تحديث الاف 15 ومتابعة صيانتها والمحافظة على اهليتها العملانية.
حازت شركة بي كي ال على العقد بمنافسة شارك بها أربعة من كبرى شركات التدريب على اعمال الصيانة في الولايات المتحدة. وتتميز الشركة باحترافية مدربيها والأساليب الحديثة المعتمدة للتدريب.
كما تجدر الإشارة الى ان شركة السلام للطائرات باشرت اعمال تحديث طائرات الاف 15 من خلال نيلها عقدا لتطوير 64 طائرة اف 15 اس الى اف 15 أس أي بمرافق الشركة وتشمل تصنيع وتجميع حامل الصواريخ ،  تجميع الأجنحة  وتجميع مقدمة و قمرة الطائرة.

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

نشرت وزارة الدفاع الروسية لقطات فيديو فريدة تظهر المقاتلة الروسية من الجيل الخامس "تي-50" أثناء التحليق، لأول مرة.

جاء ذلك في شريط فيديو أعدته وزارة الدفاع بمناسبة يوم القوات الجوية والفضائية الروسية الذي يصادف 12 أغسطس/آب. ويتضمن هذا الشريط الذي أطلق عليه "السماء تحت سيطرة الأقوياء"، أول فيديو لطائرة "تي-50" التقط من طائرة أخرى تحلق بجانب المقاتلة الروسية الأكثر تطورا. وتظهر المقاتلة في الدقيقة 01.15 و01.48 و02.08 بتوقيت الفيديو.

 

كما يتضمن الشريط لقطات خلابة لتحليق مقاتلتي "ميغ-29 كوب" و "سو-35 إس" وعملية إقلاعهما من متن حاملة طائرات، وطائرة قتال وتدريب من طراز "ياك-130"، ومقاتلة "سو-35 إس" الحديثة، وقاذفة استراتيجية "تو-95"، ومناورات لفريقي "الفرسان الروس" و"الخطاطيف" للاستعراض الجوي

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن تصوير طلعات مقاتلات "تي-50" و"سو-35" و"ميغ-29 كوب" جرى في جنوب روسيا هذا العام من  متن طائرة نقل عسكري "آن-12".

تصميم وتصنيع مقاتلة الجيل الخامس كان هدفه أن تستطيع الطائرة توجيه الضربات في أي وقت من اليوم وفي جميع الأحوال الجوية على الأهداف الجوية والبرية، والأهداف العائمة.

العمل على تصميم المقاتلة المتعددة المهام بدأ في الثمانينيات، وكان مقرر أن تحل الطائرة الجديدة محل المقاتلة سو- 27 والطائرة الاعتراضية ميغ-31. ونفذت اول تحليق لها في عام 2010. ومن المقرر انتهاء اختبار "تي-50" بحلول نهاية العام الحالي، ليبدأ تزويد سلاح الجو الروسي بهذه الطائرات في عام 2018.

تعتبر المقاتلة سوخوي T — 50 متعددة المهام، فهي قاذفة ذات قدرات قتالية فائقة تحقق لها السيادة الجوية. ويرجع ذلك إلى قدراتها العالية على المناورة التي تصل إلى11G وسرعتها البالغة (2100 كم/ساعة) وعملها على ارتفاع (20) كم من سطح الأرض.

وتصل معدلات صعود المقاتلة الرأسي تصل إلى (350) متر في الثانية، ويعود الفضل في ذلك إلى محركين غايةِ في القوة (AL-41F1) يـمـكـناها من التحليق بسرعة تفوق سرعة الصوت دون الحاجة الى استخدام المسـرعات أو الحارقات الإضافية علما بأن هذه الميزة لا تتوفر حالياً إلا في الطائرة الروسية "ميغ ـ 31" والطائرات الأمريكية "إف ـ 22" و"إف ـ 35".

وصنعت الطائرة T-50  باستخدام عدد كبير من المواد الجديدة، مثل مواد التصنيع الكربونية البلاستيكية التي تتميز بوزن خفيف يساوي نصف وزن التيتانيوم، وبصلابة كبيرة جدا، مما أدى إلى تخفيف وزن الطائرة إلى الربع مقارنة بمثيلاتها.

ومن مميزات هذه الطائرة أيضا القدرة على التحليق خلال مدة طويلة (3.5) ساعات متواصلة، بسرعة تفوق سرعة الصوت في النهار والليل وفي كل الظروف الجوية، والقدرة على التخفي، وقدرة عالية على حماية النفس، ناهيك عن مداها البالغ (5500) كم. تحمل الطائرة أسلحتها من صواريخ وقنابل، في باطنها من أجل التخفي.

t50

وتجهز المقاتلة بحاويتين داخليتين على الأقل للأسلحة، طول الواحدة حوالي 5.1 متر، يتسعن لما يبلغ وزنه 2.5 طن، توضع فيهن الصواريخ الموجهة "جو-جو" و" جو- أرض"، وكذلك قنابل عيار 500 كغ، وعندما لا تكون هناك حاجة إلى التخفي يمكن للطائرة أن تحمل المزيد من الأسلحة في الحاويات الخارجية التى تصل إلى 10 طن.

وكان قد أعلن قائد القوات الجوية الفضائية الروسية الجنرال فيكتور بونداريف، أن أول طائرات مقاتلة حديثة من طراز "تي — 50" ستدخل حيز الخدمة في قواته العام القادم.

وأشار إلى أن هذه الطائرات ستختبر من خلال مشاركتها في مختلف المناورات والتدريبات التي ستجري في القوات المسلحة الروسية في السنة المقبلة. وستمثل هذه المقاتلة الجديدة العمود الفقرى للقوات المسلحة الروسية.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أرسلت وزارة الدفاع الروسية في أواخر شهر يونيو طائرة التجسس "تو – 214أر" رمزهاRA-64511 وذات الترقيم 42305011 والملقبة بـ"يوم القيامة " الى المسرح العملياتي السوري لتنفيذ عمليات الاستطلاع وجمع المعلومات ومراقبة تطور العمليات وحركة القوى الموالية للتحالف الغربي ضد داعش.

طائرة يوم القيامة لم تدخل الخدمة الفعلية في القوات الجوية الروسية. وقد اعلن  يوري بوريسوف نائب وزير الدفاع الروسي أن الجيش الروسي سيتسلم أول نموذج من طائرات "يوم القيامة" من الجيل الثالث في العام المقبل.

ويهدف هذا النوع من النشر العملياتي الى تجربة منظومات الطائرة واختبارها وإدخال التحسينات عليها لتتلائم مع متطلبات المهام التي ستنفذها مستقبلا. وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها ارسال هذا النوع من الطائرات . اذ سبق وارسلت "تو – 214أر" ذات الترقيم RA-64514  في فبراير الماضي إلى سوريا للقيام بمهام استطلاعية. ودخلت الطائرة إلى سوريا عن طريق إيران ثم العراق، لتهبط في مدينة اللاذقية بالقاعدة الجوية الروسية "حميميم".

ترتكز المهمة على اختبار أداء وفعالية حساسات الطائرة الالكترونية . فالتو – 214أر مزودة باحدث منظومات الحرب والرصد الالكتروني ويمكنها تنفيذ مهام الاستعلام الالكتروني  ELINT (Electronic Intelligence)  والاستعلام الراديوي  SIGINT (Signal Intelligence) ومجهزة برادار وأجهزة الكتروبصرية قادرة على انتاج صور شبيهة بصور الكاميرات العادية. كما يمكنها اعتراض وتحليل مختلف الاشارات الناتجة عن أهدافها المعادية مثل الرادارات الراديو والاليات القتالية وأجهزة الخليوي...

رادارها متعدد الترددات يعمل في جميع الأحوال الجوية، ويمكنه كشف الأهداف على مسافة 400 كيلومتر، ويسمح بالحصول على المعلومات خلال وقت سريع مع صورة أفضل للتفاصيل و يستطيع استكشاف الأهداف في الجو وعلى سطح الأرض وما هو مخفي في جوف الأرض.

الهدف المعلن لمهمة هذه الطائرة هو الاستعلام عن داعش الا انه في الحقيقة فان المسرح العملياتي السوري يعتبر المكان النموذجي لرصد عمليات التحالف الدولي ضد داعش ورصد العمليات التركية وعمليات قوات الناتو المنتشرة في تركيا.

لكن بصورة ادق تعتبر الطائرة الاف 22 هي الهدف الأساسي الذي تسعى روسيا ورائه . وروسيا مهتمة بكشف المميزات التقنية والفنية لطائرة الاف 22 وطائرات الناتو الأخرى. كما تسعى الى تحديد بصمتها الرادارية من خلال تعريضها لسلسة من الموجات الترددية، إضافة الى كشف طبيعة عملها واساليب القتال والمناورة الجوية التي يعتمدها طياروها. وقد قامت روسيا بنشر منظوماتها الدفاعية الحديثة بسوريا مثل البانتسير اس 1 والغراولر لتقفي اثار الاف 22 والسعي الى فك ترميز عمل منظوماتها الالكترونية.

الطائرة يطلق عليها أيضا تسمية ايل 80 اما تسميتها بطائرة "يوم القيامة"، كونها تستطيع التحليق لفترات طويلة في الجو لرصد نشاط العدو. تجدر الإشارة إلى أن تسمية طائرات "يوم القيامة"، تعود للولايات المتحدة التي تعتبر أن هذا النوع من الطائرات لن يستخدم إلا حال اندلاع حرب نووية مدمرة تشل الاتصالات الأرضية وتشرذم مراكز القيادة العسكرية.

يمكن لهذه الطائرات تأمين الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية وأن تتحول إلى نقاط قيادة طائرة تدير القيادات العسكرية جيشها من على متنها. يذكر أن مركز القيادة الاستراتيجي الطائر الذي أطلق عليه اسم "طائرة يوم القيامة"، يخصص لقيادة الوحدات والتشكيلات العسكرية في ظروف النشر العملياتي للقوات وغياب البنية التحتية الأرضية، وكذلك في حال تعطل مراكز القيادة العملياتية البرية وعُقد وخطوط الاتصال.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

ستقوم القاذفة الاستراتيجية المطورة "تو – 160 أم – 2" (البجعة البيضاء) بأول رحلة جوية لها في نهاية عام 2018.

وقال قائد القوات الجوية والفضائية الروسية الفريق أول فيكتور بونداريوف في حديث أدلى به يوم 4 أغسطس/ آب للصحفيين على هامش المسابقات الدولية "أفيادارتس – 2016" (المسابقة في فن الطيران) إن عملية تطوير القاذفة الاستراتيجية "تو – 160 أم – 2" يتوقع أن تنتهي عام 2021 ، ثم ستسلم الطائرات للجيش الروسي.

يذكر أن القرار باستئناف إنتاج قاذفات القنابل الاستراتيجية "تو – 160 أم – 2" بشكلها المطور ووقف العمل على إنتاج قاذفة الاستراتيجية للجيل الجديد وتأجيل إطلاقها إلى موعد آخر اتخذ عام 2015.

وتعهدت وزارة الدفاع الروسية بأن يبدأ إنتاج "تو – 160 أم – 2" المطورة على دفعات عام 2023 حين يتسلم الجيش الروسي 50 طائرة من هذا النوع.

يذكر أن طائرة "تو – 160" (البجعة البيضاء) هي القاذفة الاستراتيجية الحاملة للصواريخ التي تم تصميمها في مكتب "توبوليف" للتصاميم  أعوام 1970 – 1980. ودخلت الطائرة في حوزة الجيش السوفيتي عام 1987 بصفتها أكبر وأقوى وأثقل طائرة حربية في العالم. وقد أطلق الطيارون السوفيت عليها لقب البجعة البيضاء.

تعتبر هذه الطائرة فريدة من نوعها لما تمتلكه من تكنولوجيا الطائرات والهندسة غير المسبوقة، فهي أكبر وأقوى طائرة في تاريخ الطيران العسكري والطائرات الأسرع من الصوت، فهي تقوم بقصف أهدافها والعودة إلى قواعدها بسرعة تفوق سرعة البرق.

وتعرف "توبوليف 160" المتطورة باسم "تو-160 إم"، ومن المتوقع أن تظل طائرات "توبوليف 160 إم" في الخدمة حتى أواسط العقد الثالث من القرن الـ21 حينما تبدأ القوات الجوية الروسية تستلم طائرات حديثة من هذا النوع.

يتمثل سلاح "تو-160 إم" الأساسي الصواريخ الموجهة الدقيقة التصويب التي يمكن تجهيزها برؤوس نووية. ويمكن أن تحمل طائرة "تو-160 إم" قنابل نووية أيضا.

وتستطيع طائرة "تو-160 إم" أن تحلق لمسافة 14000 كيلومتر. ويبلغ مدى الصواريخ التي تحملها وهي من طراز "إكس-555" و"إكس-101"، 10000 كيلومتر، وبدأ العمل لإبداع صاروخ تفوق سرعته كثيرا سرعة الصوت.

ولا تملك "تو-160 إم" المدافع للدفاع عن النفس ولكن سيتم تجهيزها بأنظمة الحرب الإلكترونية  التي تحول دون إصابتها بالصواريخ الموجهة، وستقدر الطائرات الجديدة على التخفي عن الرادارات المضادة، حيث أثبتت  قدراتها بتسجيل 44 رقما قياسيا عالميا جديدا تم تسجيل أحدها في 10 يونيو/حزيران 2010 عندما قطعت طائرتان من هذا الطراز مسافة 18000 كيلومتر خلال 24 ساعة و24 دقيقة، محلقتين في الجو.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أكد قائد القوة الجوية العراقية الفريق ركن انور حمه امس الجمعة 4/8/2016، ان 4 طائرات اف 16 ستصل الى العراق في غضون ثلاثة ايام.

وقال حمه ان "الطائرات التي ستصل الى العراق من امريكا وكان من المفترض ان تصل قبل هذا التوقيت"،مبينا ان "سبب التاخير هو الاجراءات اللوجستية وتنقل الطائرات من دولة الى دولة اخرى قبل وصولها الى العراق".

واضاف،ان "الطائرات عددها 4 وستصل الى العراق في قاعدة بلد الجوية خلال مدة ثلاثة ايام".

يذكر أن العراق وقع اتفاقاً مع أميركا لشراء 36 طائرة مقاتلة طراز F-16، وقد أعلنت الحكومة العراقية في (أيلول 2011)، عن تسديد الدفعة الأولى من قيمة الصفقة ثمناً لشراء 18 مقاتلة من هذا النوع، فيما أكدت وزارة الدفاع، في (الثالث من تموز 2012)، عن رغبة الحكومة العراقية في زيادة عدد هذه الطائرات في “المستقبل القريب” لحماية الأجواء العراقية


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

باشر فريق مستشارين من مدربي الطيران التشيكي بتدريب طياريين عراقيين على طائرات الــ 159 التشيكية في قاعدة بلد، شمال بغداد، بحسب ما كشفت وزارة الدفاع التشيكية، في 3 آب/ أغسطس. وفيما بينت ان مهمة الفريق ستستمر حتى نهاية عام 2018 المقبل، أكدت أن فريقها سيسهم بتعزيز قدرات الجيش العراقي.

وكان قد أعلن مسؤول تشيكي، عن عودة 31 طياراً عراقياً إلى بلدهم بعد إكمال تدريباتهم على مروحيات (Mi- 17) روسية الصنع، واكد أن المفاوضات جارية حالياً مع الجيش العراقي لتدريب مجموعة أخرى من الطيارين على تلك المروحية خلال الخريف المقبل، فيما أشار وزير دفاع التشيكي في 28 تموز/ يوليو الى أن مدربين تشيكيين سيغادرون إلى العراق لتدريب مجموعة من طياريه على طائرات (ال- 159) التشيكية المقاتلة في قاعدة، جنوب تكريت،(170كم شمال بغداد).

وبحسب مصادر إعلامية، قال مدير مؤسسة (LOM) الحكومية التشيكية لتدريب الطيارين، رومان بلانيشكا في حديث لمحطة راديو براغ (Radio Praha) وتابعته (المدى برس)، إن “31 طياراً عراقياً أكملوا تدريباتهم، الأحد الماضي،الـ(24 من تموز 2016)، على قيادة طائرات الهليكوبتر (مي- 17) في دورة استمرت 14 شهراً في مركز باردوبيك لتدريب الطيارين في العاصمة براغ”، مؤكداً انهم “أصبحوا طيارين محترفين ومؤهلين للمشاركة في طلعات قتالية ضد تنظيم (داعش) في بلدهم العراق” .

وأضاف بلانيشكا، أن “مجموعة من الطيارين والخبراء والفنيين قضوا أكثر من عام في تدريب 31 طياراً عراقياً حيث تلقوا دروساً مكثفة في الطيران وعمليات الصيانة الطارئة لسمتيات (مي- 17)”، مشيراً إلى أن “الدورة كانت استثنائية بالنسبة لمركز باردوبيك نتيجة عدد المجموعة الخاضعة للتدريب، حيث قامت الحكومة العراقية بتغطية كلفة الدورة لاحتياجها إلى طيارين أكفاء”.

وتجدر الإشارة إلى أن (مي-17) هي مروحية روسية تعد تطويراً لمروحية مي-8 السوفيتية، التي طورت خصيصاً للحرب في أفغانستان.

هذا وكانت الحكومة التشيكية، أعلنت في (الثلاثين من آذار/ مارس 2016)، عن موافقتها على خطة لإرسال 35 مدرباً إلى العراق لتدريب الطيارين العراقيين على قيادة طائرات (L- 159) التشيكية المقاتلة، ضمن مساهمتها بالحرب ضد تنظيم (داعش)، متوقعة البدء بتنفيذ الخطة خلال حزيران/ يونيو 2016، بعد موافقة البرلمان عليها.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105
الصفحة 1 من 4