في تأكيد جديد على التطور الكبير الذي تشهده الصناعات الدفاعية الوطنية

أداسي شريك استراتيجي لمعرضي يومكس وسيمتكس 2020

أبوظبي، 19 فبراير 2019: وقعت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) اتفاقية شراكة مع شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية (أداسي)، الشركة الاماراتية الرائدة في توفير خدمات بمجالات الأنظمة الذاتية، التي بموجبها ستشارك "أداسي" كشريك استراتيجي لمعرضي الأنظمة غير المأهولة (يومكس 2020) والمحاكاة والتدريب 2020، اللذين ستعقد فعالياتهما خلال الفترة ما بين 23 حتى 25 فبراير 2020 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتم التوقيع على الاتفاقية على هامش فعاليات الدورة الرابعة عشر لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي (أيدكس 2019) المنعقدة حالياً بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث وقع على الاتفاقية من جانب "أدنيك" حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها، ومن جانب (أداسي) علي اليافعي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية، بحضور العميد الركن طيار علي محمد مصلح الأحبابي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرضي الأنظمة غير المأهولة يومكس 2020 ومعرض المحاكاة والتدريب 2020 وحميد الشمري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية (أداسي) وسعيد المنصوري مدير أيدكس وكوكبة من كبار المسؤولين في كلتا الشركتين.

وقال حميد الشمري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية (أداسي) في شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية (أداسي): "أن قطاع الصناعات الدفاعية الوطني قد شهد تطوراً واضحاً خلال السنوات القليلة الماضية، وذلك بفضل الدعم الكبير واللامحدود من قبل قيادتنا الرشيدة، والجهود الكبيرة المبذولة من قبل الشركات الوطنية في القطاعين العام والخاص، والتي يقودها كوكبة من الكفاءات الوطنية المشهود لها بالمهنية والحرفية العالية في هذا القطاع الحيوي."

وأضاف نحن سعداء بتوقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع "أدنيك" للمشاركة في معرضي الأنظمة غير المأهولة (يومكس 2020) والمحاكاة والتدريب (سيمتكس 2020)، والتي تعكس التزامنا الدائم بدعم المعارض المتخصصة في الدولة، والتي تعد أحد أبرز الأدوات التي يتم توظيفها للتعريف بقدرات وإمكانات قطاع الصناعات الدفاعية المحلية، وفتح المجال أمام الصناعات المحلية للوصول للأسواق الدولية وتعزيز قدرتها التنافسية."

ومن جانبه، قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها: "نحن فخورون بتوقيع هذه الاتفاقية وتعاوننا المتواصل مع شركائنا في شركة أداسي من أجل النهوض بواقع ومستقبل قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات المتخصصة في إمارة أبوظبي، وخاصة في قطاع الأنظمة غير المأهولة."

وبين الظاهري أنه من المنتظر أن تشهد فعاليات الدورة المقبلة من معرضي الأنظمة غير المأهولة (يومكس 2020) والمحاكاة والتدريب (سيمتكس 2020) تحقيق أرقام قياسية جديدة في أعداد الشركات العارضة

والدول المشاركة في فعالياتها وصولاً للمساحات الكلية المخصصة للعروض الداخلية والخارجية والمائية، الأمر الذي يعكس الأهمية المتنامية للمعرضين على الصعيدين الإقليمي والدولي.

بدوره بين علي اليافعي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية (أداسي)، أن معرضي "يومكس وسيمتكس 2020" يوفران الفرصة أمام أداسي وغيرها من الشركات الوطنية نافذة عالمية لاستعراض أحدث ابتكاراتها في مجالات الدفاع والأمن فضلاً عن مواكبة آخر المستجدات في مجالات الأنظمة غير المأهولة والتكنولوجيا المتطورة، مشيراً أن (أداسي) ستقوم بعرض العديد من المنتجات المتطورة خلال المعرض، والتي تحظى بإقبال واسع من قبل شركائنا الأقليميين والدوليين.

ومن الجدير ذكره أن معرضي "يومكس وسيمتكس 2020" الذي تنظمه شركة ابوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" بالتعاون مع القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة يسلط الضوء على أحدث وآخر الابتكارات والتقنيات الحديثة وأفضل الحلول المتطورة في قطاع الصناعات الدفاعية، حيث سيستقطب المعرض سنوياً خبراء إقليميين وعالميين يعملون في هذا المجال من القطاعين العام والخاص لتبادل الخبرات والمعلومات وتقوية جسور التواصل وتأسيس شراكات استراتيجية جديدة إلى جانب عقد اتفاقيات وصفقات مثمرة في ظل فرص الأعمال المتاحة في هذا القطاع.

ويعد معرض ومؤتمر "يومكس" المنصة الأمثل التي توفر لصناع القرار من القطاعين العام والخاص أحدث مفاهيم وتكنولوجيا قطاع الصناعات الدفاعية في ظل مشاركة ممثلي حكومات المنطقة، والوفود، وكبريات الشركات، وممثلي السلطات المدنية والعسكرية تحت سقف واحد بهدف التعرف على آخر المستجدات في مجال الأنظمة الدفاعية غير المأهولة وبحث فرص إبرام صفقات تجارية هامة في هذا القطاع.

يذكر أن فعاليات الدورة الثالثة لمعرضي الأنظمة غير المأهولة «يومكس» 2018 والمحاكاة والتدريب «سيمتكس 2018» شهدت مشاركة 122 شركة محلية وعالمية في مجالي الأنظمة غير المأهولة والمحاكاة والتدريب، وتم عرض العديد من الأنظمة الجديدة في مجال الأنظمة غير المأهولة براً وبحراً وجواً مثل الآليات والسفن البحرية والطائرات المسيرة والروبوتات متعددة الأغراض في مجالات الإنقاذ ومكافحة الحرائق، إضافة إلى أنظمة جديدة في مجالات مراقبة الحدود ومكافحة الإرهاب.

 استطاع معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع (بايدك) والمقرر عقده في شهر اكتوبر هذا العام أن يستقطب اهتماماً متزايداً من قبل معارض الدفاع الدولي الأخرى. حيث انطلقت الحملة الترويجية لهذا الحدث العالمي حيث شملت العديد من الزيارات الرسمية للمعارض الدولية المتخصصة في مجال الدفاع والأمن بهدف رفع مستوى الوعي بين العارضين والزوار والوفود الرفيعة المستوى.

وحتى الآن، قام فريق العمل المختص بمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 إلى جانب وفود من قوة دفاع البحرين بزيارة العديد من المعارض الدولية المتخصصة في هذا المجال ومن أبرزها معرض سوفكس للعمليات الخاصة في الأردن، ومعرض إندو للدفاع في اندونيسيا، ومعرض شوت في الولايات المتحدة الأمريكية، ومعرض آيدكس للدفاع الدولي في دولة الامارات العربية المتحدة، ومعرض ليما في ماليزيا، وآيدف في تركيا وغيرها. ولقد حققت المشاركة في هذه المعارض نجاحاً كبيراً حيث استطاعوا استقطاب اهتمام واسع إلى معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 مع التركيز على القدرات التي تتمتع بها البحرين كوجهة مثالية للمعارض والفعاليات العالمية.

وبالإضافة إلى الدعم الكبير الذي تقدمه كل من قوة دفاع البحرين، وسلاح البحرية الملكية البحرينية، وسلاح الجو الملكي البحريني، لقد حظي المعرض بدعم العديد من الشركات الدولية التي أكدت مشاركتها في النسخة الأولى من هذا الحدث المرتقب. ونظراً للطلب المتزايد الذي شهده المعرض، تم زيادة مساحة معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع وذلك لتلبية الطلب المتزايد لمساحات أكبر.

ويقام معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 تحت رعاية كريمة من عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبدعم من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي ورئيس مجلس ادارة المعرض. ومن المقرر أن يقام هذا الحدث خلال الفترة 16 إلى 18 أكتوبر 2017، ويعتبر أول معرض دفاعي شامل تحتضنه البحرين للوسائل الدفاعية الثلاثة حيث يغطي الدفاعات البرية والبحرية والجوية.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "إننا نتطلع إلى إقامة معرضاً ومؤتمراً بمستوى عالمي ليسلط الضوء على تطلعات المملكة الرامية إلى تطوير قوات مسلحة حديثة ومتطورة. كما نتمنى أن تبادر المزيد من الشركات البحرينية للمشاركة في هذا الحدث المهم لإظهار دعمهم لهذه المبادرة التي تلعب دوراً مهماً في دعم قوة دفاع البحرين وتسهيل عقد الشراكات واستعراض أحدث التقنيات والابتكارات في هذا المجال الحساس والمهم".

ويحظى هذا الحدث بدعم كامل من قبل قوة دفاع البحرين كما تعمل على تنظيمه شركة كلاريون إيفنتس، التي تعتبر أكبر منظم لفعاليات الدفاع والأمن في العالم، حيث قامت بتنظيم أكثر من 200 فعالية أخرى في قطاعات مختلفة.

وقال السيد تيم بورتر، المدير العام لدى كلاريون للدفاع والأمن "يقدم معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع فرصة كبيرة للشركات لاستعراض أحدث المعدات والتجهيزات والقدرات العسكرية حيث يعتبر حدثاً دولياً مهماً. كما سيقدم المؤتمر المصاحب منصة مثالية للالتقاء بأبرز صناع القرار في الحكومات والجيوش والصناعات الدفاعية، حيث سيتيح فرصة غير مسبوقة لمناقشة أبرز التحديات التي تواجهها هذه الصناعة ولتحديد الحلول الممكنة ولمناقشة مجالات التعاون".

وسيشهد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 مشاركة واسعة من قبل كبار الشخصيات العسكرية الدوليين الذي سيحتوي على ممثلين من جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يشارك فيه ما يزيد عن 100 شركة مصنعة دولية وموردون لأحدث المعدات العسكرية والتقنيات والأنظمة. ومن المتوقع أن يشارك فيه أكثر من 3000 زائر دولي، وسيحتوي على منطقة عرض ثابتة ضمن المعرض لاستعراض أحدث المركبات العسكرية وهياكل الطائرات.

كما سيقام على هامش المعرض "مؤتمر التحالفات العسكرية في الشرق الأوسط" الذي سيتطرق لأبرز التحديات التي تواجهها المنطقة. كما سيتضمن المعرض أيضاً على عروض فريدة تشمل تنفيذ تمارين هبوط مظلية مباشرة، وتمارين رماية حرة، وعروض للسفن الحربية واستعراض المركبات العسكرية.

كلاريون للامن والدفاع، اكبر منظم للمعارض الأمنية والدفاعية في العالم ، تعلن وبكل فخر ان لوكهيد مارتن هي الراعي الذهبي لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017.

لوكهيد مارتن شركة عالمية للصناعات الدفاعية والفضائية مقرها في ماريلاند الولايات المتحدة، انضمت الى لائحة كبار العارضين والمشاركين في بايدك 2017 الى جانب اوتوكار التركية، بيل هيليكوبتر، بي أي ايه سيستمز، ام بي دي ايه، بيريتا وغيرهم.

ويعتبر هذا المعرض، الذي يقام خلال الفترة من 16 - 18 أكتوبر 2017، أول معرض دولي شامل للدفاع يتضمن الوسائل الدفاعية الثلاثة البرية والبحرية والجوية. ويقام هذا الحدث، الذي يتم استضافته برعاية سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بدعم من قوة دفاع البحرين.

جورج ستاندريج نائب رئيس لوكهيد مارتن لتطوير الاعمال والاستراتيجيات الجوية قال :" سيضم معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017، قادة الصناعات الدقاعية والأمنية من حول العالم، وسيؤمن لنا منصة للتفاعل مع اهم شركاء استراتيجين لنا في الشرق الأوسط وحوله. اننا نتطلع للمشاركة في هذا الحدث هذه السنة لتقوية شراكاتنا مع المؤسسات الأمنية المحلية وشركاؤنا الصناعيين، ولنظهر لشركائنا الإقليميين كيف يمكن للتكنولوجيا التي نوفرها ان تساعدهم على الإبحار في البيئة الأمنية لحاضرنا."

من حهته قال توماس غونت مدير معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 :" تأكيد لوكهيد مارتن لرعايتها الذهبية يشكل دعما متميزا لمعرضنا  ويعكس نمو الحاجة المتزايدة لمثل هذه الفعاليات في البحرين. وقد أدى هذا الطلب المتزايد الى توسعة مساحة المعرض الاجمالية ، ونتطلع الى انطلاق هذا المعرض في اوكتوبر القادم."

من المتوقع ان ينطلق المعرض مشاركة اكثر من 3000 زائر من حول العالم، وسيكون هذا الحدث متميزا وفريدا من نوعه حيث سيتخلله تمارين الرماية الحية، استعراض لسفن قتالية وتجارب تدليلية للاليات القتالية. وسينظم على جانب المعرض مؤتمر التحالفات العسكرية في الشرق الأوسط الذي سيتركز حول مناقشة ابرز التحديات التي تواجهها المنطقة.

أكدت شركة بيل هليكوبتر، رائدة صناعة وإنتاج الطائرات المروحية العمودية التجارية والعسكرية، مشاركتها في معرضومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017، الذي يعتبر أحد أهم المعارض الدفاعية الدولية الرائدة في المنطقة.

ويعتبر هذا المعرض، الذي يقام خلال الفترة من 16 - 18 أكتوبر 2017، أول معرض دولي شامل للدفاع يتضمن الوسائل الدفاعية الثلاثة البرية والبحرية والجوية. ويقام هذا الحدث، الذي يتم استضافته برعاية سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بدعم من قوة دفاع البحرين وتنظمه "كلاريون إيفينتس" الدولية التي تعتبر أكبر منظم لفعاليات الدفاع والأمن في العالم، مع تنظيمها لأكثر من 200 حدث وفعالية في مختلف القطاعات.

بيل هليكوبتر، هي شركة تابعة ومملوكة بالكامل من قبل شركة تكسترون انكوربوريشن، وهي واحدة من الشركة الرائدة في صناعة الطائرات المروحية العمودية التجارية والعسكرية المأهولة وغير المأهولة ورائدة في صناع الطائرات المروحية الثورية التي تعمل وفق نظام تغيير الإتجاه. ويعمل خبراء شركة بيل للمروحيات، المعترف بها دولياً في مجال خدمة العملاء عالمية المستوى والابتكار والجودة العالية، في أكثر من 120 دولة حول العالم.

وبهذه المناسبة صرح السيد دوغ وولف، المدير الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة بيل للمروحيات قائلاً: "إقامة معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع يمنحنا نحن في شركة بيل الفرصة لعرض أحدث طائراتنا المروحية العسكرية مثل طائرة AH-1Zالمروحية، وهي واحدة من أكثر الطائرات المروحية المتطورة التي تتمتع بالفعالية والكفاءة القتالية والهجومية العالية المتاحة في السوق حالياً،ونحن نرى في هذا المعرض فرصة لتعزيز تواجدنا ونمو أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط ولا سيما مع حلولنا للرفع الرأسي ونحن نتطلع إلى هذا المعرض ليكون أحد المعارض الناجحة الأخرى التي تحتضنها مملكة البحرين خلال شهر أكتوبر المقبل."

 من جانبه صرح السيد توماس جوانت مدير الفعاليات لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للمعارض قائلاً: "تواجد شركات عارضة رائدة لهو أمر هام للغاية، حيث انضمت شركة بيل للمروحيات كراع بلاتيني ما يشكل إضافة رائعة إلى المعرض، ونحن سعداء للغاية لمشاركتهم وتقديمهم للسوق البحرينين كجزء من الشراكةمعنهم".

وسيكون لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع برنامج متكامل لاستضافة كبار الشخصيات العسكرية والذي سيضم ممثلين من جميع أنحاء العالم، ومن المتوقع مشاركة أكثر من 100 من المصنعين والموردين الدوليين لأحدث المعدات العسكرية والتقنيات والنظم الدولية في المعرض والمؤتمر. ومع توقع تواجد أكثر من 3000 زائر دولي، فستكون هنالك كذلك منطقةمخصصة للعروض الساكنة داخل المعرض لعرض أحدث المركبات العسكرية وهياكل الطائرات.

وسيقام على هامش المعرض كذلك مؤتمر لتحالفات الشرق الأوسط العسكرية وأكبر التحديات التي تواجه المنطقة. كما سيتضمن معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 استضافة ميزات فريدة من نوعها بما في ذلك تمارين للرماية، ونماذج لسفينة حربية وآلية عسكرية.

 

دبي- 14 مارس 2017

أعلن معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع "بايدك 2017 BIDEC" عن توقيع شراكة إعلامية مع موقع "الأمن الوطني العربي"، يكون بموجبها الموقع شريكاً إعلامياً رسمياً ناطقاً باللغة العربية، للمساهمة في تغطية ونقل فعاليات المعرض، الذي سيقام برعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، خلال الفترة 16-18 أكتوبر المقبل في مركز البحرين للمعارض.

وقال "مايك سوبر" مدير التسويق لمعرض بايدك "نحن سعداء جداً بالإعلان عن هذه الشراكة مع موقع "الامن الوطني العربي" الذي يتمتع بحضور قوي، ومتابعة من قبل أكثر من 900 ألف متابع عبر قنوات التواصل الاجتماعي، حيث يقوم بتغطية أحدث الاخبار المتعلقة بقطاعات الأمن، والدفاع الوطني باللغة العربية، التي تشكل اللغة الرئيسية لجزء كبير من زائري المعرض، وهذا يمثل شراكة نموذجية تخدم الاستراتيجية الإعلامية للمعرض.

ومن جانبه أكد العميد الركن الطيار (م) "اندره بومعشر" : إن هذه الشراكة مع "كلاريون إيفينتس" – أحد أكبر منظمي فعاليات الدفاع والأمن في العالم – لتغطية فعاليات معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع، هي مؤشر واضح على مدى التزام هذه المؤسسة ببناء جسور التواصل مع أوسع شريحة من صناع القرار، والمعنيين بشؤون الأمن والدفاع الناطقين باللغة العربية في منطقة الشرق الاوسط."

يذكر أن معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 سيعقد بدعم كامل من قوة دفاع البحرين، وسيساهم في جذب آلاف الزوار والمهتمين بشؤون الدفاع، حيث من المتوقع أن يشارك فيه ما يزيد عن 100 عارض ومُصنـِّع دولي ومُزود لأحدث المعدات والتقنيات والأنظمة العسكرية، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 وفداً عسكرياً وسياسياً رسمياً من جميع دول العالم.

التقى قائد قوة الحرس الملكي الخاصة بالحرس الملكي بقوة الدفاع الرائد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بمقر إقامته بالعاصمة البريطانية لندن، عددا من الشركات والمؤسسات الراغبة بالمشاركة بمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017، المقرر عقده في الفترة 16-18 اكتوبر القادم.

ويعد المعرض والمؤتمر الذي سيقام برعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة فرصة كبيرة لتبادل الأفكار والخبرات بشأن المستجدات الأمنية الراهنة على الساحة العسكرية.

ويأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة المنظمة العليا لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017، حيث اطلع الرائد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على برامج تلك الشركات والمؤسسات وما ستقدمه من وسائل حديثة وتقنيات متطورة وآخر المستجدات العسكرية.

وقد أعرب عن فخره واعتزازه باستضافة مملكة البحرين لهذا المعرض الدولي العسكري الذي سيقام تحت رعاية ملكية سامية من عاهل البلاد، مؤكدا أن هذا المعرض العالمي سيكون له أبعاد إيجابية لقوة دفاع البحرين لمواكبة الحداثة والتطوير الحاصل في المنظومات العسكرية.
وقال الرائد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: «إن للمعرض أهدافا عديدة ستستفيد من خلالها قوة الدفاع لتعزيز طموحاتها وتطلعاتها، نظرا لما سيشهده هذا المؤتمر من مشاركة واسعة من قبل أبرز الشركات والمؤسسات والمنظمومات العسكرية في جميع التخصصات البرية، الجوية والبحرية، التي تمتلك الفكر والثقافة المتطورة في هذا المجال».
وأوضح أن مشاركة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والتحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وحلف شمال الاطلسي (الناتو)، له دلالات واضحة على أهمية المؤتمر وما سيتضمنه من عرض أفكار ومستجدات عسكرية يشهدها العالم.

الحدث يقام برعاية عاهل البلاد وبالشراكة مع التحالف العربي و«الناتو»

أعلن في المنامة عن احتضان معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع في أكتوبر من العام القادم 2017 بمشاركة دولية من مئات مصنعي المعدات العسكرية الذين يمثلون أكثر من 60 دولة حول العالم، وذلك تحت رعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وعقدت اللجنة العليا للمعرض مؤتمرًا صحفيًا برئاسة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة العليا رئيس المؤتمر، أعلن فيه عن إطلاق مملكة البحرين وبرعاية كريمة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد فعاليات معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع في نسخته الأولى خلال الفترة من 16- 18 أكتوبر 2017.

وأكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الحدث المرتقب هو الأكبر الذي تحتضنه مملكة البحرين باعتباره أول معرض دولي شامل للدفاع في المنطقة يتضمن الوسائل الدفاعية الثلاثة (البرية والبحرية والجوية)، وأوضح أن اللجنة العليا تتطلع إلى تنسيق جميع الجهود العسكرية والدبلوماسية المشتركة لتعزيز التعاون بين مملكة البحرين والمجتمع الدولي ودعم أهداف قوة دفاع البحرين الرامية إلى تطوير قدراتها الدفاعية والعسكرية الحديثة ووضعها دائمًا في حالة جاهزية قتالية عالية.

وأضاف الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن ما يميز هذا الحدث هو تفرده بالجمع بين المعرض والمؤتمر وسيخدم جميع دول العالم التي تركز جل اهتمامها على مكافحة الإرهاب، كما انه يسعى إلى استقطاب كبار الخبراء العسكريين.

وقد شارك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق الفورسيزون، أعضاء اللجنة العليا لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع وهم كل من الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، والشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، والعقيد الركن نوفل عيسى الدوسري رئيس شعبة التعاون الدولي بمديرية التعاون العسكري بقوة دفاع البحرين،

وبحضور عدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين لدى مملكة البحرين وممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، من جهته أعرب الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية عضو اللجنة العليا للمؤتمر عن أن مملكة البحرين هي قوة سلام تدعو وتساهم في إحلال السلام والاستقرار في العالم، وان اللجنة العليا المنظمة لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع برئاسة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أدركت جيدا أهمية التحالفات العسكرية لإحلال الأمن والاستقرار في العالم بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، ولذلك قررت أن تعقد معرضها ومؤتمرها الأول القادم بالشراكة مع التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والتحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأوضح أن المؤتمر سيركز على شقين رئيسين هما: المنظور السياسي الاستراتيجي للتحالفات العسكرية، والمنظور العسكري العملياتي.

ونوه بأن التحديات في العالم باتت تتطلب مزيدا من التعاون وتنسيق الجهود بين جميع الأطراف إضافة إلى وحدة القرار والتحالفات السياسية والعسكرية وصولا إلى وضع الحلول المقترحة المناسبة.

إلى جانب ذلك قال الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض عضو اللجنة العليا إن المعرض والمؤتمر سيساهم في جذب آلاف الزوار والمهتمين والترويج للمملكة كوجهة سياحية وتجارية متميزة، حيث من المتوقع ان يشارك ما يزيد عن 100 عارض ومصنع دولي ومزود لأحدث المعدات والتقنيات والأنظمة العسكرية، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 وفدا عسكريا وسياسيا رسميا من جميع دول العالم، وأوضح أن هذا المعرض سيتميز عن نظرائه في المنطقة بانه سيشتمل على منصة عرض ثابتة لاستعراض أحدث الطائرات والمركبات العسكرية. إضافة إلى العديد من العروض والفعاليات العسكرية المتنوعة، منها تنفيذ تمارين هبوط مظلي وتمارين للرماية الحية، وعروض للسفن الحربية.

برعاية رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة بالتنسيق مع الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية وبدعم واسناد وزارتي الدفاع والداخلية  ينطلق الأسبوع القادم معرض الامن والدفاع والصناعات الحربية العراقيه IQDEX بنسخته السادسة.

المعرض من تنظيم الشركة المتحدة للمعارض والمؤتمرات الدولية وسيمتد من 5 حتى 7 مارس  2017 على أرض معرض بغداد الدولي وبمشاركة أكثر من 70 شركة تمثل 25 دولة، وبحضور لكبار القادة العسكريين العراقيين والأجانب كما يحظى هذا المعرض باهتمام عالي المستوى من قبل الاجهزة الاعلامية والفضائيات الوطنية والدولية.

ويهدف المعرض ومنذ نشأته في  العام  2012  الى جذب التكنولوجيا العالمية التي من شأنها رفع قدرات القوات المسلحة العراقية وأجهزتها الامنية كما يهدف منظموا المعرض الى جعله حدثا عالميا يوازي المعارض العالمية المعروفة من حيث الاعداد والتنظيم وحجم مشاركات الدول الاجنبية والشركات المتخصصة التي من شأنها دعم مسيرة التطور في العراق.

كما سيتخلله مؤتمرا تحضيريا يهدف الى شرح طبيعة المعرض وتوجهات الجهات المستفيده منه والتركيز على نوعية المعروضات حسب حاجة القوات المسلحة والاجهزة الامنية وتوثيق الصلة والتعاون بين وزارتي الدفاع والداخلية والقيادات واللجان المختصة مع الملحقين العسكرين.

وستوجه الدعوات لكافة السفارات الاجنبية العاملة في العراق والملحقين العسكريين او من ينوب عنهم لحضور المؤتمر ولكافة القيادات العكسرية والامنية ومدير التسليح والتجهيز ومدير العقود والمبيعات ورؤوساء اللجان التعاقدية في الوزارتين المستفيده من هذا المؤتمر وسيتخلل المؤتمر نقاشات واستفسارات بين الحشود الغاية منها تذليل العقبات امام الشركات المشاركة وكذلك بيان حاجة هاتين الوزارتين لنوعية المعروضات والتجهيزات المطلوبه .

معلومات عن ما سيتضمنه المعرض من معروضات:

 - مختلف انواع الاسلحة والمعدات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة

- مختلف انواع التجهيزات العسكرية القتالية والحربية

- مختلف انواع العجلات المدرعة وغير المدرعة والاختصاصية في المجالات العسكرية

- مختلف انواع الاجهزة للاتصالات والتشويش والتنصت ورادارات المراقبة الجوية والارضيه وجميع انواع الكامرات الخاصة بحماية المدن والحدود.

- مختلف انواع الاعتده الخفيفه والمتوسطه والثقيلة والتي تستخدم في اسلحة القوات المسلحة.

- انواع مختلفة من الطائرات المسيرة المتخصصة بالمراقبة وتتبع حركة العدو.

- أنواع مختلفة من الطائرات المقاتلة ومن ضمنها F16  وطائرات T50 

المعدات والزوارق والسفن الحربية المتخصصة ضمن اختصاص القوات البحرية

- اسلحة الدفاع الجوي ورادارات مراقبة الاجواء بكافة انواعها بعيدة المدى والمتوسطة والقريبه.

- اسلحة ومعدات واليات لمكافحة الارهاب.

الخيم العسكرية بكافة احجامها وانواعها.

- الملابس العسكرية وملابس الوقاية من الضربات الكيمياويه وملابس ضد الحريق وملابس القوات الخاصة ومكافحة الارهاب والشغب .

- المعدات والتجهيزات الكيمياويه المتخصصة لتطوير الاشخاص والاسلحة والمعدات من تلوث الضربات الكيمياوية .

- معدات ازالة المتفجرات ومكافحة الالغام بكافة انواعها

- روبوتات مكافحة المتفجرات والروبوتات المقاتلة

- براءات الاختراع العراقية المنظمة الروبوتات المقاتلة والموجهة عن بعد والطائرات المسيرة وبنادق القنص بمختلف العيارات واجهزة تعبئة العتاد .

              

              

              

 ‏أصبحت المعارض العسكرية جزءاً لا يتجزأ من المفهوم الشامل للصناعات الدفاعية، ومعرض ومؤتمر الدفاع العربي أيدكس 2017 الذي استضافه مركز أبوظبي الوطني للمعارض، شكّل أحد أبرز محطاتها، واستطاع بفضل الرعاية والدعم المباشر من القيادات السياسية والعسكرية الإماراتية أن يحقق إنجازات غير مسبوقة، كما كان منصة لكبريات الشركات العالمية العارضة في مجال تكنولوجيا الصناعات الدفاعية، بالإضافة إلى استقباله لصناع القرار من وزراء دفاع ورؤساء أركان والخبراء والمهتمين بشؤون الدفاع من جميع أنحاء العالم.

وتماشياً مع رؤية المملكة 2030 شاركت المملكة العربية السعودية بفعالية في هذا المعرض خاصةً لجهة السعي لبناء شراكات استراتيجية تهدف إلى نقل وتوطين التقنية في مجال تكنولوجيا الصناعات الدفاعية والمتوقع بلوغه نسبة 50%، بالأضافة إلى توسيع دائرة الصناعات المتقدمة مثل صناعة الطيران العسكري، وإقامة المجمعات الصناعية المتخصصة في المجال العسكري، وتدريب المواطنين وتأهيلهم للعمل في مجال القطاعات العسكرية.

‏‏وشارك في المعرض كل من المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، معهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة، مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة، شركة الإلكترونيات المتقدمة،  شركة العربات المتقدمة للتجارة، مجموعة العربة / التدريع ، والشركة السعودية للصناعات الجلدية.

‏‏ وتميزت الصناعات الدفاعية بالحضور اللافت لعربة "الشبل" وعربة "سلمان الحزم" والطائرة من دون طيار "حارسة الأجواء" إضافة إلى مجموعة من حلول تكنولوجيا الدفاع والحرب الالكترونية والأنظمة العسكرية غير المأهولة من قبل شركة الالكترونيات المتقدمة.

‏إن تحقيق أهداف الرؤية 2030 بدأ يخطو خطى ثابتة من خلال عدة شراكات استراتيجية مع كبرى شركات الدفاع مثل بوينغ، لوكهيد مارتن، وانتونوف... وهنا لا بد من الإشادة بإنجازات مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، شركة الالكترونيات المتقدمة وشركة السلام لصناعة الطائرات في هذا المجال.

‏‏ لكن في الواقع بلوغ نسبة 50% وفقا لرؤية المملكة 2030 سيحتاج إلى جهود جبارة، إذ تعتبر المملكة العربية السعودية الثالثة على مستوى العالمي في الإنفاق العسكري، وبلغ هذا الانفاق خلال السنوات الخمس الماضية 70 مليار دولار، فيما يمثل دخل الصناعة الدفاعية الوطنية السعودية 2% من إجمالي الإنفاق الدفاعي العام.

‏‏وفي قراءة تحليلية للصفقات المعقودة خلال معرض أيدكس التي بلغت 90 صفقة وبقيمة اجمالية تجاوزت 19.3 مليار درهم إماراتي، نرى أن القوات المسلحة الاماراتية اعتمدت على استراتيجية متوازنة لدعم الصناعات الدفاعية الإماراتية ولدعم الشركات الامارتية الممثلة للشركات الأجنبية، وحصلت الشركات الإماراتية على نسبة 57.03 % من قيمة العقود فيما نالت الشركات الأجنبية على نسبة 42.87%.

واستطاعت الشركات التابعة لشركة الصناعات الدفاعية الإماراتية EDIC من الحصول على عقود بلغ مجموعها 3.93 مليار درهم 20.3% ، والتي كان ابرزها عقدي مركبتي آرما والنمر المصنعتين في الامارات، تلتها انترناشيونال غولدن غروب في عقد صفقات بلغت نسبتها 5.48%.. وحققت شركة توازن للعمليات ثالث اعلى نسبة من اجمالي العقود بتوقيعها عقد آليات آرما (8*8) الذي بلغت قيمته 2.4 مليار درهم (12.55%).

في المقابل حلت رايثيون الأولى بتوقيع عقود بقيمة 2.74 مليار درهم 14.14% كان ابرزها عقد تزويد البحرية الإماراتية وسفن البينونة بمنظومات الدفاع الصاروخي الدوار RAM BLOCK2. تلتها روسوبورن اكسبورت بتوقيعها عقدا لتزويد القوات المسلحة الإماراتية 5000 صاروخ مضاد للدروع من الجيل الحديث وبقيمة 2.6 مليار درهم 13.46%.

‏‏وبالطبع معظم الصفقات الموقعة مع الشركات المحلية الإماراتية هي في الحقيقة نتيجة لكونها الممثل التجاري للشركات الدفاعية الأجنبية. الا ان هذا لا يمنع من القول بان العديد من الشركات الأجنبية ستسعى مستقبلا للتعامل مع وكيل اماراتي بهدف زيادة نسبة حظوظها في توقيع اتفاقيات مع القوات المسلحة الاماراتية.

‏تجدر الاشارة إلى أن معظم العقود التي تم الاعلان عنها تم توقيعها في فترات سابقة للمعرض، وشملت كافة العقود الموقعة في المرحلة التي تلت معرض آيدكس 2015. ويعتبر الإعلان عن توقيع عقود بقيمة لامست العشرين مليار درهم  لصالح القوات المسلحة الإماراتية جزءا من الإعلام العسكري الذي يخدم الأهداف الاستراتيجية للدولة.

‏‏اللافت أيضا في معرض ايدكس مشاركة 1200 شركة محلية واجنبية، واستطاع ايدكس تحقيق رقم قياسي لجهة عدد الزوار، حيث زاره اكثر من مئة ألف زائر من حول العالم. ويشكل ذلك ضعفي عدد زوار يوروساتوري في العام 2016. وتشكل هذه الأرقام وحدها رافعة اقتصادية لا يستهان بها، اذ ساهمت مشاركة الشركات وحضور الزوار في دفع العجلة الاقتصادية الإماراتية.

من جهة أخرى شكل معرض القوات المسلحة السعودية لتوطين صناعة قطع الغيار " أفِيد  AFED "- الذي أقيم في قاعة المعارض في الرياض العام الفائت - خطوة جادة في هذا الاتجاه، ويمكن القول أن أيدكس لم يحقق في نسخه الأولى الإنجازات التي تمكن من تحقيقها  معرض آفيد في انطلاقته الأولى. لكن ماذا لو استطاع معرض "افيد" بلوغ المستوى العالمي الذي حققه ايدكس 2017؟ وهل يمكن القول ان العام 2030 سيكون اللحظة التي ستبلغ فيها صناعة المعارض العسكرية في السعودية المستوى الذي ستبلغه الصناعات الدفاعية السعودية وفقا للرؤية 2030؟

إن الغد لناظره قريب

‏‏العميد الركن الطيار اندره بومعشر

‏المدير التنفيذي الامن الوطني العربي

شهد ميدان "ألابينو" التدريبي في ضواحي موسكو الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول استعراض إمكانات الآليات الحربية الروسية في منتدى "الجيش – 2016" العسكري التقني الدولي.

وتضمن الاستعراض الإمكانات النارية والجوية والقدرات على اجتيتاز الحواجز بشتى أنواعها.

وعرضت القوات الجوية والفضائية الروسية مروحية "أنسات" المتعددة المهام، ومروحية النقل "مي – 26"، ومروحية النقل والقتال "مي – 8 أ أم أم تي شا"، ومروحية "مي – 35 أم" القتالية ومروحية "كا – 52" (التمساح) ، وطائرة القتال والتدريب "ياك – 130" ، ومقاتلة "ميغ 29 أس أم تي" المتعددة المهام، ومقاتلة "سو – 30 أس أم" المتعددة المهام، ومقاتلتا "سو – 34" و"سو-35 أس".

أما مروحيتا "مي – 35" و"كا – 52" فقد قامتا بتوجيه ضربات جوية إلى رتل مموه للعدو الافتراضي باستخدام صواريخ "اس – 13" غير الموجهة .

واستعرضت القوات البرية إمكانات مدفعها "سبروت – أس دي" عيار 125 ملم ، ومنظومة "شتورم – أس أم" المضادة للدبابات التي دمرت دبابة للعدو الافتراضي بصاروخ موجه على مدى 4000 متر.

أما سلاح الدبابات فعرض القدرات النارية لدبابات " تي – 72 بي 3" ، وتي 80 أو أو 1" ، و"تي 90 أس" التي دمرت الأهداف بواسطة صواريخ مضادة للدبابات على مدى 4500 متر وبمدفع عيار 125 ملم على مدى 2500 متر.

ووجهت عربات المشاة القتالية " بي أم بي - 3 " و" بي دي أم 4 أم " و" راكوشكا " ضربات إلى مجسم للهدف المدرع باستخدام الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات.

كما استعرضت قوات الوقاية الكيميائية والإشعاعية والبيولوجية إمكانات قتالية لقاذف اللهب الثقيل "توس 1 آ"
أما سلاح المدفعية والصواريخ التكتيكية فاستعرضت إمكانات راجمات الصواريخ "سميرتش" و" تورنادو غي"، ومنظومة "إسكندر أم" للصواريخ التكتيكية ، والمدافع الذاتية الحركة أس" عيار 152، التي قامت بتنفيذ عدد من المهام النارية.
ك
ثم استعرضت قوات الدفاع الجوي إمكانات منظومة "تور أم أو" للصواريخ المضادة للجو، ومنظومات "بانتسير – أس" و"تونغوسكا 2 كا 22" للصواريخ والمدافع.

ومنظومة "سيتريلا" 10 أم أن" للصواريخ المنقولة التي بمقدورها تدمير الأهداف الجوية على مدى 5000 متر وارتفاع 3500 متر تطبيقا لمبدأ "ارم وأنس".

وفي الختام استعرضت مجموعة من القوات الخاصة الروسية قدرتها على الإنزال الجوي من المروحية باستخدام مظلات متحكم فيها أوتوماتيكيا من طراز "أرباليت - 2".

الصفحة 1 من 2