إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وثيقة.. أمير قطر ينفي «والده» إلى لندن

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وثيقة.. أمير قطر ينفي «والده» إلى لندن

    وثيقة.. أمير قطر ينفي «والده» إلى لندن

    تسربت أنباء في العاصمة القطرية الدوحة، عن قيام أمير البلاد تميم بن حمد، بنفي والده الأمير السابق حمد بن خليفة آل ثاني، إلى العاصمة البريطانية "لندن"، على خلفية تدخل الأخير في شئون الحكم.

    وعزز هذه الأنباء المعلومات التي كشفتها صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، عن أن أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، غير مسار حياته المهنية إلى طريق غير اعتيادي، ليصير دبلوماسيا من الصف الثاني.

    وذكرت الصحيفة، في تقرير لها اليوم الأربعاء، أنه بحسب قائمة البعثات الدبلوماسية في لندن، فإن الأمير السابق تحول من حاكم واحدة من أغنى دول العالم، إلى وزير مفوض بشكل رسمي في السفارة القطرية في العاصمة البريطانية.

    الأمر الذي دلل على منح أمير البلاد الحالي منصب دبلوماسي لـ«أبيه»؛ بهدف إقامته في لندن بعيدًا متمتعًا بحصانة عن أي مضايقات مستقبلية يتعرض لها هناك.

    ونوهت الصحيفة البريطانية، إلى تنازل الشيخ حمد، عن حكم قطر في يونيو من العام 2013، لصالح نجله «تميم»، وأن الأمير السابق الذي تلقى تعليمه في أكاديمية "ساندهيرست" العسكرية الملكية البريطانية، كان قد استولى على الحكم في انقلاب أبيض عام 1995.

    وأشارت إلى أنه في عهد الأمير الوالد، أصبحت قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وسمحت العائدات لحكومته باستثمار المليارات في مجموعة من العواصم ومن بينها لندن؛ حيث جمع صندوق الثروة السيادي القطري أصولا ثمينة تتراوح من متجر "هارودز" إلى برج "شارد".

    ولفتت "تليجراف" إلى أن الشيخ حمد وزوجته الشيخة موزا بنت ناصر، لديهما مكان للإقامة من الدرجة الأولى في لندن، له شكل مبنى "كورنوال تراس" بجوار حديقة "ريجنت".

    وتمتلك قطر سجلا حافلا عن ظاهرة انقلاب الأبناء على الآباء، ونفذ أمير قطر السابق انقلابا أبيض على حكم والده الشيخ خليفة آل ثاني في يونيو من عام 1995، أثناء سفر والده إلى الخارج الذي رفض لسنوات طويلة التسليم بشرعية الانقلاب، وعاش متنقلًا لنحو خمس سنوات بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، قبل أن يعود إلى الدوحة عام 2005؛ للمشاركة في تشييع جنازة إحدى زوجاته التي توفيت في الدوحة.

    ومنذ ذلك الحين، نال اللقب الرمزي "الأمير الوالد" لكنه غاب تمامًا عن الأضواء دون أي أخبار عنه، رغم وجوده في الدوحة، في ظل تسريبات تقول إنه قيد الإقامة الجبرية، ومعلومات أخرى تقول إنه في أحد المراكز الطبية المرموقة في الدوحة، ويعاني من أمراض شيخوخة متفاقمة منذ

    أكثر من عامين.

    وفي يونيو من عام 2013، أعلن الشيخ خليفة بن حمد، الأمير السابق للبلاد، تنازله عن الحكم طواعية لنجله "تميم" بدون إبداء أسباب واضحة، وتحاط عملية التنازل منذ حينها بالغموض، خاصة بعد معلومات سربت خلال العامين الماضيين عن تحكم رجل الأمير السابق في حكم الدولة وعرقلة عمل نجله تميم.




    صورة من تقرير صحيفة تليجراف البريطانية





    http://www.vetogate.com/1834842

  • #2
    رد: وثيقة.. أمير قطر ينفي «والده» إلى لندن

    عائلة جمعت بين العقوق و الانقلابات

    تعليق


    • #3
      رد: وثيقة.. أمير قطر ينفي «والده» إلى لندن

      طبعا وضعية الميت من الطابور الخامس عندنا من يسبح بحمده ليل نهار

      تعليق

      ما الذي يحدث

      تقليص

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

      يعمل...
      X