Announcement

Collapse
No announcement yet.

قطع السعودية للمساعدات عن لبنان يظهر تخبط واشنطن

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • قطع السعودية للمساعدات عن لبنان يظهر تخبط واشنطن

    هاجم الكاتب السعودي طارق الحميد الولايات المتحدة بعد انتقادها قطع السعودية مساعداتها للجيش اللبناني. وذكر الحميد فى مقالة بجريدة الشرق الأوسط تحت عنوان "أمريكا والسعودية ورعاة حزب الله" أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي، قال في مؤتمر صحافي، إن واشنطن عبرت للرياض عن قلقها حيال القرار السعودي بتعليق المساعدات العسكرية للجيش اللبناني، قائلا: «لقد نقلنا مخاوفنا بشأن التقارير عن قطع المساعدات مع السلطات السعودية».

    وأضاف الحميد : يقول كيربي إن «المساعدة (السعودية) للقوات المسلحة اللبنانية، وغيرها من المؤسسات الشرعية الحكومية، أساسية للمساعدة في تحجيم (حزب الله) ورعاته الأجانب»، ومؤكدًا أن المساعدات الأميركية للجيش اللبناني ستستمر لأن أميركا لا تريد «ترك الساحة خالية لـ(حزب الله)، أو رعاته». وبالتأكيد أن الخارجية الأميركية جادة، ولا تقصد المزاح، لكن من هم «رعاة حزب الله» في لبنان؟ أو ليست إيران؟ من الذي أطلق سراح إيران دوليًا، ومنحها أموالاً تقدر بما لا يقل عن خمسين مليار دولار، بل وأكثر، ورغم التحذير الدولي، والعربي، وتحديدًا السعودي، الذي قال: إن الأموال الإيرانية هذه لن تذهب لتحسين الأوضاع الاقتصادية الإيرانية بقدر ما أنها ستذهب لدعم الجماعات الإرهابية المحسوبة على طهران، وأولها «حزب الله»، أولم تكن أميركا هي من فعل كل ذلك؟.


    وتابع الكاتب أنه إذا كانت الإدارة الأميركية مقتنعة برجاحة خطوة الانفتاح على إيران، وإطلاق يد طهران لتعبث بالمشهد الإقليمي، وبالتالي الدولي، ومنحتها كل هذه المليارات المجمدة خارجيًا، في أميركا، وغيرها، فكيف تعبر أميركا اليوم عن قلقها من تعليق المعونات السعودية للجيش اللبناني، وبذريعة أن دعم الجيش من شأنه التصدي لـ«حزب الله» و«رعاته»؟ أوليس رعاة «حزب الله» هم الإيرانيون الذين تهادنهم أميركا الآن، وتفرج لهم عن الأموال المجمدة؟ أمر محير فعلاً! أفهم لو أن الأميركيين تمنوا على السعودية تخصيص جزء من تلك المعونات إلى باقي الشرائح اللبنانية، وتحديدًا الحلفاء، والعقلاء، فحينها يجب القول إن هذه نصيحة مهمة، وفي مكانها، لكن أن تعبر الإدارة الأميركية للسعودية عن مخاوفها من إيقاف الدعم للجيش اللبناني لأن من شأن ذلك أن يقوي «حزب الله»، ورعاته، أي الإيرانيين، وفي نفس الوقت الذي تمد فيه الإدارة الأميركية اليد لإيران، ونظامها الداعم لـ«حزب الله» الإرهابي، في لبنان، وسوريا، والعراق، وحتى اليمن، فهذا أمر غير مفهوم ألبتة، ويشي بخلل ما، وكبير، في طريقة تعامل الإدارة الأميركية مع منطقتنا.

    ورأى الحميد أنه لو كانت الإدارة الأميركية جادة بقلقها من الموقف السعودي حيال وقف الدعم عن الجيش اللبناني، وبحسب الذريعة التي قدمها المتحدث باسم الخارجية، وهي أن الدعم السعودي للجيش يضمن عدم ترك الساحة خالية لـ«حزب الله»، ورعاته، ولو كانت واشنطن جادة بحماية المشهد اللبناني، وغيره، فإنه كان من باب أولى أن تكون الإدارة الأميركية أكثر حذرًا، وفطنة، عندما تعاونت مع إيران، وأطلقت لها سراح الأموال المجمدة التي لا تدعم «حزب الله» وحسب، بل وبشار الأسد، وكل الميليشيات الشيعية الإيرانية المتطرفة في العراق، وغيره. ولذا فهذا موقف أميركي لا يمكن أن يوصف إلا بالغريب، والمحير، ويلخص رؤية واشنطن المتخبطة بمنطقتنا، وتحديدًا منذ سبعة أعوام.
    sigpic

  • #2
    رد: قطع السعودية للمساعدات عن لبنان يظهر تخبط واشنطن

    السؤال الأهم أين هو دور إعلامنا لماذا لا تقوم دوائر الإعلام السعودي
    بتوجيه حملات تعرية لحزب إيران اللبناني باللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية موجهة لشعوب تلك الدول ويجب أن تذكر هذه الحملة جرائم الحزب بحق مصالحهم ورعاياهم
    مع الأسف الشديد نحن فشلنا تماماً في تقديم أنفسنا للغرب وأخشى على المملكة من حملات تضييق مستقبلية قد تقوم بها الدول الغربية

    Comment


    • #3
      رد: قطع السعودية للمساعدات عن لبنان يظهر تخبط واشنطن

      Originally posted by عبدالرحمن 1985 View Post
      السؤال الأهم أين هو دور إعلامنا لماذا لا تقوم دوائر الإعلام السعودي
      بتوجيه حملات تعرية لحزب إيران اللبناني باللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية موجهة لشعوب تلك الدول ويجب أن تذكر هذه الحملة جرائم الحزب بحق مصالحهم ورعاياهم
      مع الأسف الشديد نحن فشلنا تماماً في تقديم أنفسنا للغرب وأخشى على المملكة من حملات تضييق مستقبلية قد تقوم بها الدول الغربية

      الإعلام عندك يا طويل العمر ما يمشي إلى بالقوة و كالعادة ما راح يسأل الوزير عندنا عن هذه الأمور لأن العلمانية لا تسمح بأي شخص متمسك بالدين أن يمسك هذه المناصب الحساسة و يحاربهم بها.

      أما عن الإعلام الموجه للخارج فهو موجود لكن بدل ما يوجه للمجتمعات الغربية يتم توجيهها للداخل حتى يقول للدولة و للشعب "شوفوا ترى إحنا أنجزنا"

      وتم التركيز على التسامح و حقوق المرأة ومن هذا الكلام الفارغ.

      أقسم بالله إن القنوات الدعوية تسوي شغل أحسن من كذا.
      sigpic

      Comment

      ما الذي يحدث

      Collapse

      There is currently 1 user online. 0 members and 1 guests.

      Most users ever online was 170,244 at 09:25 on 11-14-2014.

      الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

      تواصل معنا

      للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

      editor@nsaforum.com

      لاعلاناتكم

      لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

      editor@nsaforum.com

      Working...
      X