إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مصادر عراقية : البطاط «كاذب».. والحرس الثوري الإيراني وراء الهجوم على الحدود مع السعودية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مصادر عراقية : البطاط «كاذب».. والحرس الثوري الإيراني وراء الهجوم على الحدود مع السعودية

    صحيفة المرصد : نفت مصادر عراقية مطلعة أن يكون واثق البطاط الذي يصف نفسه بـ «قائد جيش المختار» و«أمين عام كتائب حزب الله» في العراق المسؤول عن إطلاق قذائف على الحدود السعودية العراقية، مرجحةً أن يكون المسؤول عن ذلك قوات خاصة تابعة للحرس الثوري الإيراني أتت عبر الحدود أو تابعة لـ «كتائب حزب الله» في العراق، التي تعد تنظيماً مسلحاً نوعياً صغيراً وتعتبر امتداداً للحرس. ووفقا لصحيفة الشرق أكدت المصادر أن إعلان نوري المالكي القبض على واثق البطاط منذ أيام هو مجرد تصرف «دعائي» يحاول رئيس الوزراء من خلاله تلميع نفسه كمحارب للإرهاب والتطرف وذلك بالتزامن مع حملته على محافظة الأنبار.
    ونفت المصادر أي علاقة بين البطاط وكتائب حزب الله في العراق وزودت الصحيفة بنسخة من بيان منشور على الموقع الرسمي لكتائب حزب الله في العراق تتبرأ الكتائب فيه من واثق البطاط وتصفه بالمريض عقلياً، مؤكدةً أنه لا ينتمي لها.
    وأوضحت المصادر أن بيان كتائب حزب الله صدر في اليوم التالي مباشرةً لادعاء البطاط أنه أمينها العام ويمثلها، وعادت لتؤكد ذلك على لسان المتحدث باسم كتائب حزب الله جاسم الكعبي على هامش احتفالية في بغداد في ذكرى انسحاب القوات الأمريكية من العراق في شهر فبراير من العام الماضي، حيث قال إن «واثق البطاط لا ينتمي لكتائب حزب الله لا من قريب ولا من بعيد»، عاداً حديثه باسم الكتائب «ادعاءات باطلة».
    وعن إمكانية أن يكون «جيش المختار» الذي يدَّعي البطاط قيادته هو المسؤول عن إطلاق القذائف على الحدود، تساءلت المصادر أين هذا الجيش الذي يبلغ تعداده مليون مقاتل ولا أثر له على الأرض؟، وتابعت «جيش المختار أعلن عنه البطاط كتنظيم شيعي على قناة فضائية سنية وأشار إلى أنه يعتمد السرية في عمله ولكنه رغم ذلك قَبِلَ بتصويره وهو يوزع استمارات الانتساب علناً في المناطق الشعبية الشيعية».
    وسخرت المصادر من البطاط سائلةً «أي تنظيم سري هذا الذي يوزع استمارات انتساب على العامة في سوق شعبية أمام عدسات الفضائيات؟».
    وأضافت المصادر أن جميع القوى الشيعية تتبرأ من البطاط حتى أن زعيم عصائب أهل الحق (المنشقة عن التيار الصدري)، قيس الخزعلي، وصفه بأنه شخصية إعلامية صنعتها إحدى الفضائيات العراقية وروجت لها، وأضاف أن حركته «بريئة من تصريحات هذه الشخصية».
    وقالت المصادر إن إعلان البطاط مسؤوليته عن إطلاق قذائف على المملكة هو أحد الأسباب التي دفعت رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى عدم اعتقاله لشهور طويلة حتى تم ذلك الأسبوع الماضي، فالبطاط أصبح المبادر لتبني كل ما تقوم به المليشيات الشيعية و»الشماعة» التي تعلَّق عليها جميع الاتهامات وهو ما يساهم في تنظيف سمعة التنظيمات المسلحة مع الوقت ويوجه الغضب نحو عدو غير موجود يدعى جيش المختار وقائده واثق البطاط.
    ورأت المصادر أن البطاط قدم خدمة كبيرة للمالكي بإعلانه تبنيه مهاجمة الحدود السعودية العراقية، ثم باعتقاله بعد ذلك ليظهر نظام المالكي وكأنه يحارب الإرهاب فعلاً.
    وقللت المصادر من قدرة البطاط على تنفيذ أي عملية على الأرض ناهيك عن عملية إطلاق صواريخ تتجاوز جميع إمكانات التنظيمات المسلحة في العراق فالسلاح المتوفر لدى هذه التنظيمات حالياً سلاح خفيف فقط، ولا صواريخ لديها ولا قدرة لها على الوصول إليها.
    وأنهت المصادر حديثها مؤكدةً أن قراراً بهذا الحجم (مهاجمة الحدود السعودية- العراقية) يتجاوز، سياسياً وعسكرياً، جميع التنظيمات الشيعية بل والمالكي نفسه.
    وأكدت مرة أخرى أن الجهة الوحيدة القادرة على تنفيذ عملية حساسة كهذه تشمل نقل الصواريخ، وتجاوز نقاط السيطرة (التفتيش) الأمنية والعسكرية، ثم الإطلاق دون رصد، وبعدها تنفيذ انسحاب دقيق لتجنب كشف عناصرها هي فقط قوات خاصة إيرانية من الحرس الثوري أتت من إيران أو تعمل بالخفاء في العراق ضمن «كتائب حزب الله»، مشددةً على أنها مجموعة متمرسة ومرتبطة بشبكة دعم قوية.

    http://al-marsd.com/c-85772



  • #2
    رد: مصادر عراقية : البطاط «كاذب».. والحرس الثوري الإيراني وراء الهجوم على الحدود مع السعودية




    تعليق

    ما الذي يحدث

    تقليص

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

    يعمل...
    X