إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فعلها ترامب..تعليق ألعمل بمعاهدة ألحد من ألصواريخ ألنووية ألقصيرة و ألمتوسطة ألمدى

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فعلها ترامب..تعليق ألعمل بمعاهدة ألحد من ألصواريخ ألنووية ألقصيرة و ألمتوسطة ألمدى

    أخيرآ فَعَلَها ألرئيس ترامب و نفذ قراره ألأخطر منذ توليه رئاسة ألولايات ألمُتحدة ألأميركية ،، إذ أعلن وزير ألخارجية ألأميركي مايك بومبيو يوم أمس عن تعليق ألعمل بمعاهدة ألحد من ألصواريخ ألنووية ألقصيرة و ألمتوسطة ألمدى Intermediate-Range Nuclear Forces INF ألموقعة عام 1987 مع ألإتحاد ألسوفياتي ألتي تنص و تضمن عدم صنع أو تجربة أو نشر أية صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة ، و تدمير كافة منظومات الصواريخ، التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر و مداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر .. 1019143296.jpg

    يعتبر ألرئيس ألأميركي دونالد ترامب أن روسيا ألإتحادية فد خرقت ألمعاهدة بعد نشرها بطاريات صواريخ “إس إس — 20” المتوسطة المتطورة و التي تشكل مصدر رعب للدول الغربية ،، إذ أن مداها يصل إلىkm 5000 و تتمتع بدقة عالية في إصابة أهدافها في أوروبا الغربية ، شمال أفريقيا و الشرق الأوسط كما بإمكانها ضرب أهداف في ولاية ألاسكا الأمريكية ..

    ماذا في خلفيات ألقَرار ألأميركي ؟؟

    يَجزم “ألبنتاغون”وزارة الدفاع ألأميركية أن ألصين تنفذ برنامجآ لتطوير صواريخها ألمتوسطة ألمدى دون أية مراقبة دولية ، فهي أساسآ لم توقع على هذه ألمعاهدة INF كما أنها ليست أحد أطرافها ، ألأمر ألذي يُمثل تهديدآ مباشرآ لقواعد ألقوات ألأميركية ألمنتشرة في شرق و جنوب شرق آسيا و ألمحيط ألهاديء ،، بألتالي فأن ألإنسحاب و تعليق ألعمل بِألمعاهدة أصبح أولوية و أحد أهداف واشنطن للإنطلاق نحو مرحلة جديدة من المنافسة الاستراتيجية مع الصين شبيهة بحقبة ألحَرب ألباردة ما قبل سقوط ألإتحاد ألسوفياتي ..

    في سياقٍ مُتَصِل ، “ألقوة ألهدامة” هي ألصفة ألتي يطلقها ألأميرال هاري هاريس قائد القوات الأمريكية في منطقة المحيط الهاديء على ألصين و هو مقتَنِع أنه إذا لم تملك قواتِه القدرة على ضرب قواعد الصواريخ المضادة للسفن الموجودة داخل الأراضي ألصينية لا سيما سواحلها ألجنوبية ألشرقية فسيكون إرسال سفن ألأسطول إلى المياه المتاخمة ألإقليمية مخاطرة كبيرة غير مقبولة ..

    من هذا ألمُنطَلَق تعتبر موسكو أن إتهامها بخرق ألإتفاقية ما هو إلا ذريعة لتبرير ألإنسحاب لا أكثر
    و لا أقل ، علمآ أنها لم تألوا جهدآ في شرح وجهة نظرها و إلتزامها مضمون ألمعاهدة دون جدوى ..

    من جهة أخرى ، أعلن حلف شمال الأطلسي NATO تأييده الكامل لقرار الولايات المتحدة تعليق التزاماتها بمعاهدة الحد من الصواريخ النووية المتوسطة المدى المُبرمة مع موسكو ، و أن ألولايات المتحدة تقوم بهذه الخطوة ردا على مخاطر كبيرة تواجه الأمن الأوروبي ،، في حين
    حَثَ بيان الاتحاد الأوروبي واشنطن و موسكو
    على احترام كامل مقتضيات و بنود معاهدة حظر الصواريخ المتوسطة و القصيرة ،، مضيفآ إنه
    لا يرغب أن تتحول القارة الأوروبية إلى ساحة مواجهات بينهما”…

    إلى أين ، بعد تعليق ألعمل بألمعاهدة INF ..؟؟

    لا يزال ألوقت مبكرآ قبل ألإنزلاق نحو مواجهة عسكرية صاروخية و لو “جَسَ نبَض”سواء بين ألولايات ألمُتحدة و روسيا على ألمسرح ألأوروبي أو بينها و بين ألصين في منطقة ألمحيط ألهاديء ،،
    و مما لا شك فيه أن خروج واشنطن من الاتفاقية سيكون مصدر قلق و بمثابة كابوس الصين الجديد ،، إذ أنه سيُمكن الجيش الأمريكي من بناء قدرات صاروخية كانت محظورة رغم حاجته إلى مُدَة لا بأس بها لتطوير منظوماته ألصاروخية ألباليستية ، إضافَةً إلى أن ألدول ألثلاث “أميركا-روسيا-ألصين” ستدخل في سباق تسلح يرفع مستوى ألتوتر و غير محمود ألعواقب ..

    بألمقابل ، و بعد ٢٤ ساعة على إعلان الولايات المتحدة انسحابها من معاهدة نزع الصواريخ النووية المتوسطة ردّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت بإجراء مماثل ، متعهداً البدء في إنتاج صواريخ جديدة أسرع من الصوت ،، مؤكِدآ أنه لن يتم نشر الأسلحة النووية ألإستراتيجية المتوسطة في الجزء الأوروبي من روسيا أو أي مكان آخر إلا إذا أقدمت واشنطن على ذلك ،، أضاف أن موسكو ستعلق التزامها بالمعاهدة المبرمة عام 1987 إبان الحرب الباردة ،، كما أبلغ الرئيس الروسي وزيري ألدفاع و ألخارجية ألامتناع عن إجراء محادثات بشأن نزع الصواريخ النووية التي كانت محور المعاهدة مع نظرائهم الأميركيين …

    لم يتأخر قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الفريق سيرغي كاراكاييف عن ألرئيس بوتين ، فأعلن أن قواتِه RSM تخطط لإطلاق 18 صاروخآ عام 2019 في إطار مناوراتها ألتدريبية .. كما أنه من المخطط أن يتم تزويد 7 أفواج من سلاح الصواريخ الاستراتيجية بمنظومة “سارمات”RS-28 Sarmat- الصاروخية الاستراتيجية ذات ألصاروخ ألثقيل ألمزود بمحرك يعمل على الوقود السائلMIRV خلال عامي 2019-2020 ..
    أخيرآ ،، ألكَوكَب ألآن يشهد إستعراضآ لِلعضلات بين ألدولتين ألقطبين مع ألرهان على ألإكتفاء بذلك لا أكثر .. إذ أن توازن ألرعب ألنووي لا يزال أحد أدوات حفظ ألسَلام أيضآ ..
    بقلم ألعميد منذر ألأيوبي*
    عميد،كاتِب و باحث ..

ما الذي يحدث

تقليص

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

يعمل...
X