إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علاقة "داعش" باستقالة وزير الدفاع الأمريكي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علاقة "داعش" باستقالة وزير الدفاع الأمريكي

    قدم وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل استقالته للرئيس باراك أوباما قبل مرور عامين على توليه المنصب, وقد قبل أوباما الاستقالة سريعا وسط أنباء عن خلافات حادة بينهما بشأن عدة قضايا تتعلق بالأمن القومي الأمريكي وعلى رأس هذه الخلافات التي تحدث عنها المحللون ما يجري في العراق وسوريا وأفغانستان وأوكرانيا...

    وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد قالت إن وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاجل، قد استقال تحت ضغوط, وأشارت إلى أن استقالة هاجل تأتي كأول أزمة تواجه حكومة أوباما بعد خسارته الأغلبية بمجلس الشيوخ, وأوضحت أن قرار الاستقالة جاء بعد سلسلة من الاجتماعات على مدار الأسبوعين الماضيين، مع كبار المسئولين في الإدارة الأمريكية.

    وأفادت الصحيفة بأن خروج هاجل من منصبه يأتي اعترافًا بخطر تنظيم "داعش" والذي تتطلب مواجهته مهارات وخبرات أخرى بخلاف تلك التي يملكها هاجل..واختلفت الآراء حول هل استقال هاجل أو أقيل من منصبه فبينما أكدت النيويورك تايمز، أن هاجل لم يُقل وأنه اتفق مع أوباما على الاستقالة ذكرت مصادر أخرى أنه أقيل بعد فشله في مواجهة الأوضاع المضطربة في سوريا والعراق...وأكدت الصحيفة أن تغيير هاجل يأتي كمحاولة من جانب البيت الأبيض للتجاوب مع الانتقادات التي وجهت للإدارة الأمريكية في تعاملها مع عدة قضايا تخص الأمن القومي من بينها أزمة الإيبولا والخطر الذي يمثله تنظيم "داعش"...

    في نفس الوقت اعتبر موقع "فوكس" الإخباري الأمريكي، أن من أسباب إقالة وزير الدفاع الأمريكي "تشاك هاجل"، فشله في العراق وسوريا، حيث فشل في وضع استراتيجية من شأنها أن تمنع صعود تنظيم "داعش", كما أوضح الموقع أن فشل سياسة وزير الدفاع السابق أيضا في كسب أرضية في أفغانستان ضد طالبان لإجبارهم على قبول اتفاق سلام، وفشله في وقف الغزو الروسي لأوكرانيا وراء القرار...أما الإندبندنت فكشفت في مقال لها عن أن رحيل "هيجل" كان بمثابة الصدمة التي لم يتوقعها أحد، فتوقيت الاستقالة يمكن وصفه بالتوقيت الكارثي و ذلك لسببين الاول أن هيجل لم يكمل عامه الثاني كوزير للدفاع بعد، وهو يؤكد وجود أزمة حقيقية بين الرئيس الامريكي والبنتاجون و يمكن القول أن اوباما ليس على ثقة بكل ما يدور حوله وانه متشكك كثيرا في العسكريين المحيطين به و مدى دقة المعلومات التي ترد الى البيت الابيض من وزارة الدفاع . الأمر الثاني، يتعلق بالعمليات العسكرية المشاركة فيها الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم داعش، فالجميع يسأل بما فيهم الرئيس الامريكي نفسه، كيف حصلت داعش على التمويلات الضخمة والعتاد المبالغ فيه تحت سمع و بصر البنتاجون والمخابرات الأمريكية ؟؟ و بالطبع فان وزارة الدفاع لا تملك اجابات او تفسيرات مقنعه، إذن فالأزمة حقيقية و لم تنجح أحضان أوباما وهيجل في إخفاء التوتر الخفي بين الرجلين..

    وأفاد المقال بأن هيجل تعرض لضغوط كثيرة من جانب البيت الابيض، ومن المؤكد أنه تلقى عبارات وتلميحات حول إعادة فتح الملفات الخاصة بشركة مكارثي وهي الازمة التي تعرض لها هيجل اثناء تمثيله لولاية نبرسكا الامريكية في مجلس الشيوخ الامريكي 2002، فبعد فوزه ببضعة أشهر وجهت لجنة الأخلاقيات في مجلس الشيوخ الأمريكي تهمة تزوير الانتخابات لهيجل، و أثيرت شبهات حول ملكيته لمجموعة ماكارثي التي كانت تعمل في النظم الإنتخابية والبرمجيات، لكن اللجنة لم تستطع اثبات هذه الادعاءات حينها، و بحسب بعض التسريبات الواردة من البيت الابيض فان مفاوضات رحيل هيجل كانت مستمرة بين البنتاجون و البيت الابيض...

    كما أرجعت بعض المصادر انهيار شعبية أوباما أمام نجاح روسيا في القرم وفشل البنتاغون أيضا في العثور على ما يجب أن يدل على وجود قوات روسية في منطقة الدونباس التي عارض أهاليها أيضا القيادة الجديدة في أوكرانيا..يأتي ذلك في وقت كشفت هيئة الإذاعة البريطانية أن تنحي وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيجل عن منصبه يرجع إلى تحول الإستراتيجية العسكرية الأمريكية لمحاربة تنظيم داعش ..ولفتت إلى أن "هيجل"، البالغ من العمر 68 عامًا سيبقى في منصبه كوزير للدفاع حتى يتم تعيين خليفة له، حيث اتفق هيجل مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على تنحي هيجل عن منصبه وأن البنتاجون بحاجة لقيادة جديدة...

    كما نرى فإن اغلب التحليلات الغربية لاستقالة أو إقالة وزير الدفاع الأمريكي ترجعها لعدة أمور من أهمها كيفية مواجهة تنظيم داعش الذي تمكن من التوسع في العراق وسوريا في وقت فشلت فيه الضربات الجوية على ردعه والتفكير الجدي بشأن استخدام قوات برية غربية ضده وهو ما يعد منافيا لتعهدات سابقة قطعها أوباما للناخب الأمريكي قبيل انتخابه في منصبه وهذا الأمر يبدو أن خلافا حادا داخل البنتاجون يدور حوله وهو ما أدى إلى إقصاء الوزير الأمريكي ومحاولة الإتيان بفكر جديد يستطيع مواجهة هذه المعضلة.
    sigpic

ما الذي يحدث

تقليص

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

يعمل...
X