إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إنخفاض سعر النفط والآثار المترتبة عليه - متابعة مستمرة ..

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إنخفاض سعر النفط والآثار المترتبة عليه - متابعة مستمرة ..

    الشمري يتوقع أن الخطوة هجمة من الرياض في حرب اقتصادية





    أبلغت المملكة -أكبر مصدّر للنفط عالمياً- منظمة “أوبك” أنها رفعت إنتاجها
    من النفط الخام في الشهر الحالي بواقع 125 ألف برميل يومياً، في وقت كان العالم
    يتوقع إقبال السعودية على خفض الإنتاج‏ لمواجهة النزول الكبير لأسعار النفط.

    وذكرت أوبك في تقريرها الشهري -الصادر اليوم الجمعة- أن السعودية أعلنت
    إنتاج‏ 9.704 مليون برميل يومياً في سبتمبر أيلول ارتفاعاً من 9.597 مليون برميل
    في الشهر الماضي.

    وقد يعزز عدم خفض الإنتاج‏ السعودي الاعتقاد بأن المملكة تتطلع لحماية
    حصتها السوقية بدلاً من الأسعار.

    ونزل سعر النفط في الشهر الحالي إلى مستويات أقل من 100 دولار للبرميل
    وذلك للمرة الأولى منذ 14 شهراً



    وحول زيادة الإنتاج‏ السعودي من البترول الخام، يعلق الباحث السعودي
    -المتخصص بالشأن الإيراني- عايد الشمري: “
    هناك استقرار مالي في السعودية
    واستثمارات خارجية والفائض هائل خلال العامين الماضيين كذلك
    ولكن انخفاض أسعار النفط يؤثر بشكل مباشر على إيران التي تقاتل على عدة جبهات وتصرف ملايين الدولارات يومياً في سوريا، وكذلك تتحمل ميزانية
    “حزب الله” ومليشيات عراقية وجماعات في البحرين والآن الحوثيين ولا ننسى العقوبات الدولية
    ”.

    ويضيف الشمري “هناك خلافات قديمة بين الرياض وطهران على سعر النفط
    وأتوقع أن هناك (حرب أسعار) تشنها السعودية لمواجهة منافِستها الإقليمية إيران
    وإيجاد عجز في الميزانية الإيرانية بسبب هبوط الأسعار والضغط على إيران


    ويتجه الباحث بالشأن الإيراني إلى القدرة على الصمود في الجانبين بقوله “
    فالسعودية تستطيع الصمود عكس إيران التي تعتمد على النفط للحصول على العملة الصعبة
    ولتمويل حروبها وأطماعها في المنطقة، وهذه أفضل طريقة لتركيع إيران.

    ويطالب الشمري بحديثه لـ “المواطن” بتضافر الجهود “ولو تضافرت الجهود السعودية
    مع باقي دول الخليج العربي في محاصرة إيران؛ فإنها لن تصمد عدة أشهر”.

    ويضيف متحدثاً عن أسباب خطوة الرياض مراهناً على قدراتها “وخطوة السعودية
    لا تخلو من الطابع السياسي، وإيران ستكون أول المتضررين من الإجراء السعودي
    فالمملكة لا تهتم كثيراً إلى ما يمكن أن تخسره على المدى القصير من عائدات
    وكذلك السعودية تملك مفاتيح التحكم بسوق النفط الدولية وفي سعره من خلال قدراتها
    الإنتاجية، وهي قادرة على رفع الأسعار إن خفضت إنتاجها الحالي بنحو مليون برميل
    وكذلك بالتعاون مع أشقائها الخليجيين بخفض إنتاجهم ولو بكميات محدودة”.

  • #2
    رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

    تركيع اقتصادي سعودي لايران انفاق ايران على مشروعها بالمنطقة وحلفائها يحتاج اسعار فوق 100 دولار للبرميل ويبدو ان السعودية تستهدف سعر من 90-85 دولار للبرميل وهذا السعر كافي للميزانية السعودية حالياً

    تعليق


    • #3
      رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

      وطبعاً الروس لن يعجبهم هبوط اسعار البترول وسيتحركون للضغط على المملكة

      تعليق


      • #4
        رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

        المشاركة الأصلية بواسطة فذلكة مشاهدة المشاركة
        وطبعاً الروس لن يعجبهم هبوط اسعار البترول وسيتحركون للضغط على المملكة
        اتوقع روسيا راح تغري السعوديه علشان تعرف الاسعاربصفقات قويهلان روسيا راح تتاثر بالقرار هذا

        تعليق


        • #5
          رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

          المشاركة الأصلية بواسطة F15as مشاهدة المشاركة
          اتوقع روسيا راح تغري السعوديه علشان تعرف الاسعاربصفقات قويهلان روسيا راح تتاثر بالقرار هذا
          صفقات التسليح بعيده عن هذا الموضوع ولا تؤثر فيه

          تعليق


          • #6
            رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

            لعبة خطيرة جدا لا يقدر على فعلها الا الكبار ، والله يستر من تابعاتها
            sigpic

            تعليق


            • #7
              رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

              ليست وحدها ايران هي المستهدفة
              القرار يستهدف ٤ نقاط رئيسية

              ١) اجبار المنتجين الامريكين على خفض انتاج النفط الصخري ذو تكلفة الإنتاج العالية
              ٢) ضرب الإقتصاد الإيراني في مقتل
              ٣) رسالة الى روسيا بما يعني ان لم تراعوا مصالحنا فسنضرب بمصالحكم عرض الحائط
              ٤) المحافظة على الحصة السوقية وابقاء مفاتيح التحكم في الاسعار بيد السعودية

              وطبعا هناك تأثير اقتصادي على السعودية والكويت والإمارات على المدى القصير
              لكن هذا التأثير على المدى القصير اقل ضرر من تأثير خسارة حصص سوقية وفقدان مفتاح التحكم بالسوق لصالح منتجين اخرين

              ايضا سيكون من اكثر المتضررين
              حكومة حيدر العبادي الجديدة بالعراق

              تعليق


              • #8
                رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                صفقة سرية بين السعودية وأمريكا،، ضرب الأسد مقابل خفض أسعار النفط

                U.S. pledges secret deal with Saudi's to attack Syria if they crush oil prices



                http://www.examiner.com/article/u-s-...prices?cid=rss

                تعليق


                • #9
                  رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                  اضافة
                  سعر صرف الريال السعودي مرتبط بالدولار
                  وتزامنا مع هبوط اسعار النفط ارتفعت قيمة صرف الدولار تقريبا ١٠٪
                  اي انه لدولة نفس السعودية
                  فأن من ٤٠ الى ٥٠ ٪ من تأثير هبوط اسعار النفط عوضه ارتفاع سعر صرف الدولار

                  تعليق


                  • #10
                    رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                    انتقدت إيران السياسة التي تنتهجها السعودية لبيع البترول في القارة الآسيوية، مؤكدةً أنها لن تدخل في تنافس في مجال أسعار البترول.

                    وأفادت وكالة "مهر" للأنباء الإيرانية، أن شركة النفط الوطنية الإيرانية انتقدت قيام السعودية بتخفيض سعر برميل النفط الخام في الأسواق العالمية.

                    وذكر مسؤول في الشركة الوطنية الإيرانية، بحسب وكالة "الأناضول"، أن خبراء أميركيين في أسواق الطاقة العالمية اعتبروا أن المملكة العربية السعودية تستخدم بشكل مفرط مخزونها من النفط الخام محاولة تخفيض أسعار النفط في الأسواق العالمية.

                    وقال المسؤول الإيراني إنّ السعودية تقوم ببيع للنفط بأسعار متدنية في التجزئة والمزادات العلنية في الأسواق الآسيوية، مؤكداً أن بلاده لا ترى ضرورة في رفع الأسعار.

                    وكان مدير العلاقات العامة في الشركة الإيرانية، سيد محسن كم، قال، في وقت سابق، إن صادرات النفط الإيراني في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بلغت أهداف الموازنة لهذا العام.

                    http://www.alaraby.co.uk/economy/31c...9-eb14928e91b3


                    هذا جزء من الحرب القائمة والمستهدف فيها روسيا وإيران وللعلم ميزانية إيران محسوبة على أساس متوسط سعر 130 دولار للبرميل بينما ميزانية السعودية محسوبة على أساس 75 دولار للبرميل حالياً الأسعـار تدور في بحر الثمانينات

                    تعليق


                    • #11
                      رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                      صعوبات تواجه إيران بموضوع"حرب" النفط:
                      ١)يصعب خفض أسعار النفط لأن الدخل الحالي لا يكفي
                      ٢)رفع الانتاج قدلايجدي لأن هناك سفن محملة دون زبائن==
                      ٣)الاعتماد على التهريب والسوق السوداء التي يتكفل بها الحرس الثوري، يقوي قبضة الحرس الأمرالذي لا ترغب فيه حكومةروحاني وتصارع ع تقليصها
                      ٤) انخفاض دخل إيران من النفط يعني تعثر الكثير من المشاريع(بعضها متعثر حاليا)الداخلية وصعوبات في استمراردعم مليشياتها بالخارج ودول مثل سوريا


                      تعليق


                      • #12
                        رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                        الأمر موجه لإيران واستنزافها اقتصاديا

                        تعليق


                        • #13
                          رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                          المشاركة الأصلية بواسطة فذلكة مشاهدة المشاركة
                          وطبعاً الروس لن يعجبهم هبوط اسعار البترول وسيتحركون للضغط على المملكة
                          الروس يستطيعون تحمل الأسعار حتى 70 دولار ويستطيعون التعويض بطرق كثيرة

                          أما إيران مع سعر 80 دولار ستنهار عوائدها المالية

                          تعليق


                          • #14
                            رد: السعودية تصفع إيران برفع إنتاجها من النفط رغماً عن الأسعار

                            المشاركة الأصلية بواسطة MazaJ مشاهدة المشاركة
                            الروس يستطيعون تحمل الأسعار حتى 70 دولار ويستطيعون التعويض بطرق كثيرة

                            أما إيران مع سعر 80 دولار ستنهار عوائدها المالية
                            هذا الرسم البياني من "صندوق النقد" و "سيتي" سعر برميل برنت اللازم لمعادلة ميزانيات


                            يا وطنى الحبيب اين تسير بك الايام وماذا يحاك لك من قبل الاعداء..
                            هل تدري ما يفعلون بك يا وطني..

                            تعليق


                            • #15
                              توماس فريدمان: السعودية ستغرق إيران في أزمة نفط ضخمة





                              أكد الكاتب الأمريكي المتخصص بشؤون الشرق "توماس فريدمان"، تصاعد ما سماها
                              ـ"
                              حرب النفط" التي تشنها المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة ضد روسيا وإيران
                              وأنهما ستتمكنان قريبًا من إغراق بوتين وخامنئي في خضم أزمة النفط، على حد تعبيره.

                              واستدل الكاتب الأمريكي، في مقال له نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأربعاء
                              (15 أكتوبر 2014)، على ذلك بما حدث سابقًا من إغراق الاتحاد السوفييتي حتى الموت
                              وذلك بخفض أسعار البترول العالمية إلى مستويات متدنية للغاية، ما كان كفيلاً
                              بإحداث العجز المطلوب في ميزانية موسكو وطهران ومن ثم إفلاسهما.

                              وبدأ الكاتب الأمريكي مقاله ببعض الأدلة التي تؤيد الرأي القائل بأن ما يحدث
                              من انخفاض تاريخي في أسعار البترول العالمية، ما هو إلا محاولة
                              لإضعاف الاقتصادين الروسي والإيراني.

                              ويقول الكاتب: "دعونا نفكر: أليس من الغريب أن تكون هناك 5 دول نفطية هي
                              ليبيا والعراق ونيجيريا وسوريا وإيران، عاجزة عن إمداد الأسواق العالمية بالنفط
                              بسبب ما تعانيه من اضطرابات داخلية، وما تعانيه إيران من عقوبات اقتصادية
                              ومع ذلك يشهد سوق النفط العالمية أكبر انخفاض في سعر البرميل ليصل
                              إلى 88 دولارًا للبرميل بعد أن ظل سعره لفترة طويلة
                              يتراوح بين 105 و110 دولارات للبرميل؟!".

                              ويتابع الكاتب كلامه قائلاً بأن ما تعانيه أوروبا والصين من تباطؤ في النمو الاقتصادي
                              بالإضافة إلى ما تشهده الولايات المتحدة من طفرة في إنتاج الغاز الصخري جعلتها
                              تتوج هذا العام بوصفها أكبر دولة منتجة للبترول بعد أن ظل هذا اللقب حكرًا للمملكة منذ
                              سنوات عدة؛ قد يكونان من الأسباب التي أدت إلى انخفاض السعر العالمي لبرميل البترول.

                              وأفاد الكاتب بأن ما أعلنته المملكة من أنها قررت بأن تحافظ على حصة إنتاجها من
                              البترول في السوق العالمية، كان من أهم العوامل التي أدت إلى انخفاض أسعار البترول
                              العالمية هذا الانخفاض غير المسبوق.

                              وقال الكاتب إن الجميع كان يتوقع أن تخفض المملكة إنتاجها من البترول من أجل
                              المحافظة على الأسعار، لكنها فاجأت الجميع بقرارها.

                              وأشار فريدمان إلى أن ما يحدث الآن في أسواق البترول العالمية يعيد إلى الأذهان
                              قصة سقوط الاتحاد السوفييتي؛ عندما أعلنت المملكة عام 1985 على لسان
                              الشيخ أحمد زكي ياماني وزير البترول السعودي حين ذاك، أن المملكة قررت التخلي
                              عما تفرضه من رقابة على أسعار البترول العالمية؛ الأمر الذي أدى إلى إغراق
                              السوق العالمية بالبترول وانخفاض أسعار البترول؛ ما أدى إلى أن بلغت خسائر
                              الاتحاد السوفييتي حين ذاك 20 بليون دولار في السنة.

                              ويرى الكاتب أن ما تقوم به المملكة والولايات المتحدة الأمريكية حاليًّا من زعزعة
                              أسعار النفط العالمية؛ سيكون له حتمًا أثره السلبي في اقتصاد روسيا وإيران

                              نظرًا إلى ما تمثله عائدات النفط من أهمية كبيرة لهاتين الدولتين؛ فعائدات النفط
                              تمثل 60% من إيرادات الحكومة الإيرانية، وتمثل أكثر من نصف إيرادات
                              الحكومة الروسية وذلك رغم ما يتشدق به البعض من أن الوضع الآن مختلف عما كان
                              عليه زمن الاتحاد السوفييتي.

                              تعليق

                              ما الذي يحدث

                              تقليص

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

                              يعمل...
                              X