إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"فوكس نيوز": غضب السعودية من إيران قد يدفعها لامتلاك النووي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "فوكس نيوز": غضب السعودية من إيران قد يدفعها لامتلاك النووي



    أكدت محطة "فوكس نيوز" أن الغضب السعودي يزداد مع الوقت بسبب سعي
    جارتها إيران نحو تطوير تكنولوجيا نووية، وأنها ستأخذ احتياطاتها وستسعى لصياغة
    خطة لامتلاك النووي في حال فشل الجهود الدبلوماسية مع طهران.

    وقالت المحطة الأمريكية، السبت (7 مارس 2015)، إن آخر الإشارات الدالة على
    أن السعودية تستعد للنووي الإيراني بخطط بديلة هي زيارة رئيس الوزراء الباكستاني
    نواز شريف إلى المملكة الأربعاء الماضي قبل يوم من وصول وزير الخارجية الأمريكي
    للرياض.

    واعتبرت "فوكس نيوز" أنه على الرغم من أن زيارة رئيس الوزراء الباكستاني جاءت
    بعد زيارة الرئيس المصري ورئيس الوزراء التركي، فإنها تُعد الأهم بين الثلاثة
    مشيرة إلى أن المحللين يعتبرون باكستان المورد المستقبلي للتكنولوجيا النووية للسعودية
    والذي يجب أن تستفيد منه المملكة.

    من جانبه قال "سيمون هندرسون" الخبير بمعهد واشنطن، إن زيارة نواز شريف
    بالتأكيد يجب أن يُنظر إليها في سياق سعي المملكة للاستفادة من التكنولوجيا النووية
    الباكستانية لمواجهة الوضع الإيراني الناشئ.

    وكان "هندرسون" قد قال في مقالٍ كتبه الشهر الماضي، إن باكستان ستكون مستعدة
    للطلب السعودي، نظرًا للعلاقات الثنائية بين البلدين، والدعم الذي تقدمه الرياض لإسلام أباد.

    وتوقع في مقاله أن يكون هناك اتفاق سري بين السعودية وباكستان في المجال النووي.

    وفي انتقاد منه لبطء الخطوات الأمريكية نحو عرقلة البرنامج النووي الإيراني
    قال الكولونيل ديريك هارفي، المسؤول السابق في المخابرات الأمريكية بالعراق:
    "إن صبر دول الإقليم بدأ ينفد.. لا أحد سينتظر امتلاك إيران سلاحًا نوويًّا".

    وكان وزيرُ الخارجية الأمريكي جون كيري قد وصل إلى الرياض الخميس الماضي
    وعقد جلسة محادثات معمقة مع الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، أكد بعدها
    الطرفان تقارب المواقف فيما يخص الأوضاع في المنطقة، خاصة فيما يتعلق
    بطموحات إيران النووية.

    وأكد كيري خلال الزيارة أهميةَ جعل دول الخليج والمنطقة أكثر أمانًا من نشاطات
    إيران التي يعترض عليها الجميع، لافتًا إلى أن إيران دولة ترعى الإرهاب.

    وجاءت زيارة كيري للسعودية بعد استئناف المفاوضات بين وفدي إيران وأمريكا
    في مونترو بسويسرا استكمالا لمفاوضات سابقة بهدف تعطيل البرنامج النووي الإيراني
    لمدة عشر سنوات، مقابل رفع العقوبات عن إيران، ومنحها مزايا اقتصادية.

    يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه رئيسة وزراء كوريا الجنوبية "بارك غيون هيه"
    مطلع الأسبوع الماضي، وقبل ساعات من زيارتها للرياض، أن بلدها تتعاون مع
    المملكة لإنشاء معمل وطني للطاقة النووية، وتسويق مفاعلات نووية صغيرة الحجم
    تُعرف باسم "سمارت"، مؤكدة أنها تتطلع إلى تعاون بناء وحقيقي في بناء المفاعل
    النووي السعودي وتشغيله، وبناء القدرة البشرية، واختراع التقنية الجديدة.

ما الذي يحدث

تقليص

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

يعمل...
X