إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القوات الخاصة الأمريكية تقوم بعمليتين في ليبيا والصومال

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القوات الخاصة الأمريكية تقوم بعمليتين في ليبيا والصومال

    قالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية نقلا عن مصادر عسكرية أمريكية اليوم السبت أن القوات الأمريكية قامت بعملية في ليبيا ألقت خلالها القبض على أبو أنس الليبي أحد الناشطين في تنظيم القاعدة.

    كما قامت القوات الخاصة الأمريكية بعملية أخرى في الصومال ضد أحد القياديين في تنظيم الشباب المرتبط بتنظيم القاعدة في الصومال، وتمت العمليتان في إطار الجهود الأمريكية لمكافحة الإرهاب.


    أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعد الغارتين اللتين نفذتهما القوات الأمريكية الخاصة في ليبيا والصومال أن الولايات المتحدة لن تتوقف أبدا عن مطاردة منفذي العمليات الإرهابية .
    وقال كيري للصحافيين على هامش الاجتماعات التحضيرية لقمة دول آسيا - المحيط الهادئ (ابيك) التي تفتتح أعمالها يوم غد الاثنين في جزيرة بالي الإندونيسية " إن الغارتين اللتين نفذتا في الصومال وليبيا تؤكدان أن أعضاء تنظيم القاعدة ومنظمات إرهابية أخرى لن يتمكنوا مطلقًا حتى وأن هربوا من الإفلات من قبضتنا".
    وأشار إلى أن بلاده ستمستمر في السعي إلى إحالتهم إلى القضاء بالطريقة المناسبة ووقف هذا النوع من الأعمال .



    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، اعتقال القيادى فى تنظيم القاعدة نزار الرقيعى، المعروف بأبو أنس الليبى، والذى تتهمه واشنطن، بالتورط فى تفجير سفارتيها فى كينيا وتنزانيا عام 1998، وذلك فى عملية نفذتها قوات مكافحة الإرهاب الأمريكية أمس فى ليبيا.

    وقال المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل، فى بيان نشرته وسائل الإعلام الأمريكية، اليوم، إن أبو أنس، موجود حاليا فى مكان آمن خارج ليبيا، دون أن يوضح تفاصيل العملية أو مكان احتجازه.لكن مسئولين بالجيش الأمريكى، قالوا إن عملية اعتقال الرقيعى نفذتها "قوة دلتا" التابعة للجيش الأمريكى، والمسئولة عن عمليات مناهضة الإرهاب فى شمال أفريقيا.

    وأوضحت قناة "إن بى سى نيوز" التليفزيونية الأمريكية، إنه من المتوقع أن ينقل القيادى فى القاعدة إلى الولايات المتحدة، للمثول أمام المحاكمة هناك.

    وفى وقت سابق، قالت مصادر أمنية ليبية، إن قوة أمريكية خاصة اعتقلت أبو أنس بالعاصمة طرابلس، دون أن توضح الجهة التى تم نقله إليها، وما إذا كان عملية اعتقاله تمت بالتنسيق مع السلطات الليبية أم لا.وأبو أنس (49 عاماً)، هو مهندس حاسب آلى، تخرج من كلية الهندسة بجماعة طرابلس فى منتصف التسعينيات من القرن الماضى. وهو مطلوب لدى الشرطة الفيدرالية الأمريكية بتهمة ارتباطه بتنظيم القاعدة، وضلوعه فى تفجير سفارتى الولايات المتحدة فى نيروبى ودار السلام عام 1998، إضافة إلى تفجيرات 11 سبتمبر 2001.

    وتأتى عملية القبض على الرقيعى، بعد خمسة عشر عاماً من مطاردة السلطات الأمريكية له، وكان مكتب التحقيقات الفيدرالى (إف بى آي) بالولايات المتحدة قد خصص مكافأة مالية، قدرها خمسة ملايين دولار، لمن يدلى بمعلومات تساعد فى القبض عليه.

    وبحسب مسئولين أمريكيين تحدثوا لصحيفة نيويورك تايمز، فإن قوات خاصة أمريكية، شنت يومى الجمعة والسبت، غارات فى ليبيا والصومال، مشيرين إلى أن الليبى تم اعتقاله، فيما لم يتم القبض على أحد، أثناء الغارة التى شنتها تلك القوات فى بلدة براوى الصومالية.

    وفى هذا الصدد، أكد ليتل فى البيان، وقوع الغارة على البلدة الصومالية، الجمعة الماضية، ضد أحد قيادات حركة الشباب المجاهدين، دون أن يوضح أيضا تفاصيل العملية.

    لكن مسئول أمريكى، طلب عدم ذكر اسمه، قال إن العملية التى استغرقت أكثر من ساعة، لم تسفر عن مقتل أو إصابة أحد من القوة المنفذة للعملية، كما لم يتضح ما إذا كان الهدف قد قتل أو تم اعتقاله خلال العملية ذاتها. ومن جانبهم، قال مسئولون صوماليون، أن الحكومة لديها علم بالعملية.وجاءت الغارتين فى ليبيا والصومال،
    فى أعقاب الهجوم الدامى، الذى استهدف مركزا تجاريا فى العاصمة الكينية نيروبى الشهر الفائت، وقتل فيها أكثر من ستين شخصا، وأصيب العشرات.

    *إختراق استخباراتي واسع في ليبيا.
    *هل فشلت عملية الصومال؟ ماالذي حدث؟

    *القوات الفرنسية سبق وفشلت في الصومال. واعتقل أو قتل جنود فرنسيين؟
    للنقاش

  • #2
    رد: القوات الخاصة الأمريكية تقوم بعمليتين في ليبيا والصومال

    حقيقتا كم اتمنى ان يحتك الجيش السعودي مع فرقة الدلتا فورس

    من افضل واقوى قوات خاصة في العالم ... هكذا اعتبرها ... لها صولات وجولات في تاريخ الحروب بكافة انماطها ومواقعها وتضاريسها ... بل انها تعتبر مدرسة في اختراع التكتيكات الحربية والقتالية ... في العراق كما نعرف وفي الفلوجة تحديدا كان المجاهدين مقاتلين اشاوس اقوياء لايرحمون في قتالهم ومدربين جيدا ولهم باع طويل في قتال حرب المدن او الحروب الحضرية والحروب الجبلية ... وكان لهم احتكاك كثير جدا مع قوات الدلتا فورس الامريكية وكان الطرفان يوجع الاخر في المعركة ... فالمجاهدين كانو يحسبون لتلك القوة الف حساب ... لان تلك القوة مدربة بشكل شرس وقوي على اللياقة وتسلق الحواجز والتكتيكات القتالية والمهارات الحربية المتشكلة على نمط المليشيات وقتال الشوارع والحروب الحضرية ... اضف لذالك امكانياتهم في استخدام الاسلحة ودقة اصابتهم للهدف ... وسرعة التحرك والاقتحام وتحرير الرهائن والتغطية والاستطلاع والانسحاب التكتيكي مع تغطية نارية ابداعية ... حقيقتا قوة شاركت في اغلب المعارك التي شهدتها امريكا .. غابات وجبال وصحراء ومدن
    والدلتا فورس تتبع القوات البرية الامريكية ... كما ان ان هناك جناح اخر وهوا البريهات الخضر كما يطلق عليهم فهم ليسو بهينين ولكن تظل قوات الدلتا فورس ... قصة اخرى في الابداع القتالي





    حتى انهم كانو يتنكرون بزي الافغان













    وهذي فيديوهات عن استاذان من قوات دلتا فورس يعلمون جنود من القطاعات الاخرى على استخدام الاسلحة بطريقة تكتيكية وسرعة الرد والوضعيات التي يجب اتخاذها اثناء الاشتباك والاطلاق في حرب المدن ... والمصيبة الاعظم انهم يستطيعون استخدام الكلاشنكوف اكثر من الجيش الروسي نفسه ههههه انا اول مرة اشوف شخص يستخدم الكلاش بدقة ورشاقة








    وهنا كيفية استخدام الكلاش بطرق الدلتا فورس خخخخخخخ







    صراحتا من حق الجيش الامريكي ان يفتخر بتلك القوة واستخدمها للسيطرة على توتر العدو .

    تعليق


    • #3
      رد: القوات الخاصة الأمريكية تقوم بعمليتين في ليبيا والصومال

      غارة أميركية استهدفت قياديا كبيرا لحركة الشباب في الصومال
      أعلن البنتاغون أمس أن القوات الأميركية شنت أول من أمس غارة استهدفت قياديا كبيرا في حركة الشباب الإسلامية المتطرفة في الصومال، من دون أن يتضح في الحال ما إذا كانت أسفرت عن مقتله. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جورج ليتل في بيان «بوسعي أن أؤكد أنه بالأمس، في الرابع من أكتوبر (تشرين الأول) ، نفذ عسكريون أميركيون عملية لمكافحة الإرهاب ضد إرهابي معروف في حركة الشباب». وأتى الإعلان عن هذه الغارة وسط تقارير إعلامية عن عملية نفذتها قوات المهمات الخاصة الأميركية داخل ليبيا واعتقلت خلالها أبو أنس الليبي القيادي في «القاعدة» والمتورط في تفجيري السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا في 1998. وبحسب مسؤول أميركي كبير فإن العملية العسكرية الأميركية في الصومال رمت إلى اعتقال قيادي «مهم جدا» في حركة الشباب، مؤكدا أنه لم يسقط للقوة الأميركية المهاجمة أي قتيل أو جريح. وكانت الجماعة أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم على مركز «ويست غيت» التجاري في نيروبي، والذي راح ضحيته 61 مدنيا على الأقل وستة جنود وخمسة مسلحين. ويشتبه في ضلوع القيادي بحركة الشباب، الذي لم يذكر اسمه، في الضلوع في الهجوم الذي وقع في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي على مركز للتسوق في العاصمة الكينية نيروبي والذي راح ضحيته 67 شخصا.

      ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن مسؤول أمني أميركي بارز القول إنه من المعتقد أن القيادي بحركة الشباب الذي تم استهدافه الجمعة قد قتل. وذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية أن فرقة القوات الخاصة تعرضت لإطلاق نيران مما اضطرها للانسحاب قبل أن تتمكن من التأكد من مقتل الهدف. وهذه الغارة هي أكبر هجوم أميركي في الصومال منذ أربع سنوات حين قتلت قوة كوماندوز أميركية القيادي الكبير في تنظيم القاعدة صالح علي صالح النبهان. وأكد المسؤول الأميركي أن «الجنود الأميركيين أخذوا كل الاحتياطات اللازمة لتفادي سقوط ضحايا مدنيين في هذه العملية وانسحبوا بعدما ألحقوا خسائر في صفوف الشباب». من جانبها، نفت تركيا أمس الاتهامات التي وجهتها حركة الشباب الإسلامية الصومالية. وصرح ناطق باسم وزارة الخارجية التركية «أننا ننفي تماما تلك الادعاءات»، دون مزيد من التعليق.

      وأعلن ناطق باسم ميليشيا الشباب الإسلامية الموالية لتنظيم القاعدة أن الهجوم «الفاشل» نفذه «بريطانيون وأتراك». ووقع الهجوم الذي أكده شهود في الصومال، بعد أسبوعين على هجوم نفذته مجموعة مقاتلين من حركة الشباب على مركز ويست غيت التجاري في العاصمة الكينية نيروبي وأسفر عن سقوط 67 قتيلا. ونفت لندن أيضا مشاركة عسكرييها في ذلك الهجوم.

      وقال القيادي المحلي محمد أبو سليمان لوكالة الصحافة الفرنسية إن «أعداء الله حاولوا مجددا مفاجأة قيادات المجاهدين بهجوم في وقت متأخر من الليل باستخدام مروحية عسكرية لكنهم أخفقوا ولقناهم درسا». وتابع: «وقع تبادل إطلاق نار، وكان المهاجمون غربيين»، رافضا توضيح هدف الهجوم. كذلك قال الناطق باسم الشباب عبد العزيز أبو مصعب إن «الهجوم نفذه بريطانيون وأتراك نزلوا في زورق إلى الشاطئ، من دون أن يعلن أي دليل على صحة اتهاماته».

      وروى أن «العملية الفاشلة قام بها بيض كانوا على متن زورقين انطلقا من مركب في البحر، وقتل حارس من الشباب لكن التعزيزات وصلت بسرعة ففر الأجانب». وتحدث شهود عيان من جهتهم عن تبادل كثيف لإطلاق النار خلال الليل. وقال شاهد طلب عدم كشف هويته «أيقظني أزيز مروحية تحوم حول الحي وبعض دقائق سمعت طلقات نارية استمرت نحو 10 دقائق». وأضاف «لا أعلم ما جرى تحديدا لكنه كان هجوما منظما استهدف منزلا فيه قياديو الشباب». وقال مقيم آخر يدعى محمد نون «لم يكن من الممكن الاقتراب من مكان الهجوم لأن الشباب المدججين بالسلاح طوقوا المنطقة».


      وقد مني مقاتلو الشباب بنكسات عسكرية في وسط وجنوب الصومال خلال السنتين الأخيرتين كبدها إياهم الجيش الإثيوبي وقوة الاتحاد الأفريقي (أميصوم) التي تساهم فيها كينيا المجاورة، ويتدخل الجيش الإثيوبي وقوات أميصوم لدعم قوات مقديشو الضعيفة. لكن الإسلاميين التابعين لـ«القاعدة» ما زالوا يسيطرون على أجزاء واسعة من المناطق الريفية. وتقع مدينة براوي على بعد نحو 180 كلم جنوب العاصمة الصومالية مقديشو. وهي من المرافئ النادرة التي ما زالت تحت سيطرة الإسلاميين. وشنت قوات غربية خاصة عدة عمليات في الصومال في الماضي خصوصا بهدف تحرير رهائن محتجزين لدى الإسلاميين أو القراصنة. والصومال تعيش على وقع حرب أهلية وحالة من الفوضى منذ سقوط الرئيس سياد بري في 1991.


      قامت قوات Navy SEAL بالعملية. هذا الفيديو يتحدث عن العملية

      http://video.foxnews.com/v/272576109...d=922779230001

      تعليق

      ما الذي يحدث

      تقليص

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

      يعمل...
      X