إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الجيش الروسي على وشك تسلم "سوبر كمبيوتر" خاص به

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجيش الروسي على وشك تسلم "سوبر كمبيوتر" خاص به

    من بين الآثار التي أدت إليها العقوبات المفروضة من الغرب ضد روسيا، انتعاش الصناعة الوطنية الروسية التي أخذت تبحث بنشاط عن بدائل للعناصر المستوردة. بما في ذلك القطاعات التكنولوجية رفيعة المستوى.



    سيكون بوسع"سوبر كمبيوتر" القيام بـ (1,2х10 15) عملية في الثانية الواحدة.


    في مدينة فريازينو التابعة لضواحي موسكو، يجري تطوير جهاز كمبيوتر بسرعة 1.2 petaflops (بيتافلوبس). أي أنه سيكون بوسعه القيام بـ (1,2х10 15) عملية في الثانية الواحدة. مثل هذه الحواسيب العملاقة لاتزال معدودة في العالم.
    ووفقاً لكلام أندريه زفيريف، المدير العام لشركة (روس إلكترونيكا) القائمة على العمل، فإن الميزة الرئيسة لهذا الكمبيوتر تكمن في أن النسبة الحاسمة من المكونات، بما في ذلك المعالجات، ستكون روسية الصنع. وبالرغم من أن تصنيع المكونات والإلكترونيات الدقيقة للحاسوب العملاق قد يجري في المرحلة الأولى في منطقة جنوب شرقي آسيا، لكن جميع المكونات الذكية والملكية الفكرية ستعود لروسيا.

    وأشار أندريه زفيريف إلى أن القدرات المعلوماتية التي سيتمتع بها الحاسوب الروسي العملاق ستكفي لتغطية احتياجات المجمع العسكري-الصناعي الروسي بالكامل. وستسمح إمكانيات الحاسوب العملاق بالاستعاضة عن إجراء الاختبارات الفعلية باستخدام المحاكاة الحاسوبية، الأمر الذي سيختصر إلى حد كبير الزمن اللازم للاختبارات وسيؤدي إلى خفض تكاليفها بعدة مرات.

    وحسب ما صرح به ميخائيل بوغوسيان رئيس الشركة المتحدة لصناعة الطائرات (ОАК) لمراسل صحيفة "روسيسكايا غازيتا"، فإن المحاكاة الحاسوبية مكنت من اختصار وخفض تكاليف دورة تصميم واختبارات النماذج الأولية لمقاتلات الجيل الخامس (Т-50) إلى حد كبير. وقريباً جداً سيغدوا إجراء الاختبارات على أجهزة الكمبيوتر العملاقة أمراً اعتيادياً لمصممي التقنيات العسكرية الوطنية.

    تسعى روسيا إلى استبدال الواردات بالحد الأقصى ، لا سيما في مجال تكنولوجيا الصواريخ والفضاء. ويرى أندريه زفيريف أنه إذا ما تم فرض عقوبات واسعة ضد بلادنا، فإن ذلك لن يعيق التقدم التقني، بل على العكس سيؤدي إلى تحفيزه ولكن ذلك سيتطلب تمويلاً إضافياً. وفي جميع الأحوال، بعد ثلاث أو أربع سنوات ستتمكن الصناعة الراديوإلكترونية الوطنية من انتاج 90% من الحمولة المفيدة لأقمارنا الصناعية العسكرية منها والمدنية في مؤسساتنا الوطنية داخل البلاد.

    ولا بد من اتباع نهج تحسين وتوحيد قاعدة المكونات. على سبيل المثال، في الوقت الراهن يمكن استخدام ما يقرب من عشرين ألف مسمى من المكونات المختلفة على متن مركبة واحدة من المركبات الفضائية الوطنية. في الوقت الذي لا يتجاوز فيه هذا المؤشر في وكالة الفضاء الأوروبية الألف مسمى مسموح باستخدامها في قاعدة المكونات الإلكترونية.
    sigpic

ما الذي يحدث

تقليص

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

يعمل...
X