إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

    أنور مالك- الخليج أونلاين

    شخص ظل يتواصل معي لمدة فاقت الثلاثة أشهر على أساس أنه أحد أمراء تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف اختصاراً بـ"داعش" في سوريا، وكان يحدثني عن أمور البلد بدقّةٍ متناهيةٍ لا نظير لها، بل دائماً يحذّرني من التطاول على "المجاهدين". وصل حدّ تبليغي في أحد المرات بأنهم حكموا عليّ بالردة بسبب عملي مع الأمم المتحدة والجامعة العربية.قضى هذا "الأمير" أوقاتاً وهو يصول ويجول في توزيع الاتهامات على السعودية وحكامها وعلمائها، وحتى شعبها لم يسلم منه، ويتهم آل سعود بدعم المشروع الإيراني في المنطقة.في إحدى المرات، وبالتنسيق مع المشرف التقني على موقعي الإلكتروني، تمّ استدراجه بطريقةٍ ذكيةٍ للغايةٍ لم ينتبه لها، فاكتشفنا أن هذا الشخص كان في ذلك اليوم يتحدّث معنا من ضواحي العاصمة الإيرانية.

    أعدنا العملية عدة مرات وتأكدنا أنه دائماً يوجد في إيران وليس بمكان آخر.
    ولما واجهته بالأمر اضطرب في البداية وزعم أنه يخشى المخابرات السورية لذلك قام بتغيير رقم "الأيبي" الخاص به عبر برامج "بروكسي"، ولما قلت له عن أيّ أجهزة يتحدث وهو يوجد في "خلافة" تمتد من الموصل العراقية إلى الرقة السورية ومساحتها أكثر من عدة دول؟ تلعثم وراح يقول إنه من أنصار "المجاهدين" لكنه سيعترف لي بوجوده في مكة المكرمة ويخشى الأجهزة الأمنية السعودية من ملاحقته.هذا الشخص كانت لديه حسابات في "فيسبوك" و"تويتر" وكان يشيد بتنظيم "داعش" ويحرّض الشباب، وخاصة السعوديين منهم، على الالتحاق بالدولة الإسلامية والتمرّد على حكامهم، والعمل على "تحرير" الحجاز من المشركين والمنافقين والمرتدّين على حدّ تعبيره، ولكن بمجرّد أن اكتشفت أمره قطع اتصاله بي نهائياً، وحتى حساباته في شبكات التواصل الاجتماعي أغلقها ولم يعد لها أثر، ويبدو أنه فتح حساباتٍ أخرى بهويات جديدة ليواصل رسالته هذه.

    القصة التي رويتها، ويوجد غيرها الكثير، تعبّر عن نفسها وتؤكد حجم ما يحاك عبر شبكات التواصل الاجتماعي من مخططات قذرة لتغليط الرأي العام وتوجيهه، وحتى توريطه في أمور تخدم جهات وجدت مصالحها تتحقق عبر هذه المستنقعات النجسة.لقد توفّرت لدي معلومات من مصادر مهمة أنه توجد مكاتب استخباراتية في إيران ولبنان والعراق وسوريا، أوكلت لها مهمة النشاط على شبكة الإنترنت بهويات مستعارة، أو تنتحل أسماء أشخاص من الخليج عموماً، ومن السعوديين بصفة أخص؛ من أجل تحريضهم على الالتحاق بتنظيمات كـ"داعش" وغيرها،

    وعندما حذّرت الشباب السعودي من هذه الشباك التي تحاك لهم تعرّضت لحملات منظمة من جهات أغلبيتها الساحقة تحمل هويات مزيفة أو مستعارة، تكيل لي الاتهامات وتنسب لي حسابات مزيفة في الفيسبوك وتويتر، كما تستغل أيضاً مقالات مفبركة تنسبها لي وأخرى جرى التلاعب في محتواها من قبل جهات مجهولة، ودسّت فيها فقرات تطعن في هذا أو ذاك،
    \
    وسبق أن ندّدت بهذا التزوير والتلفيق منذ أكثر من سنتين.
    حتى وثائق مخابرات بشار الأسد التي حصلت عليها من مصادر موثوقة لا يرقى لها الشك، فيها الكثير من الإشارات الواضحة تؤكد وجود مخطط لاستدراج الشباب المتديّن من كل أنحاء العالم، وخاصة السعودي، إلى مستنقع كان يريد النظام ومعه إيران صناعته وذلك من أجل تحويل مسار الثورة نحو بؤرة نزاع مع جماعات مصنّفة دولياً في قوائم الإرهاب.

    الحملة القذرة لا يهمّني أصلاً محتواها بقدر ما أريد الاستفادة من أفقها، والتي ازدادت حدّتها بسبب تغريداتي عبر حسابي في تويتر حول ما رأيته أثناء أدائي لفريضة الحج العام الماضي (1434) ضمن حملة الراجحي، وليس مع "ضيوف الملك" كما يدّعون، حيث أشدت فيها برجال الأمن الذين قدّموا خدمات جليلة وسهروا على رعاية ضيوف الرحمن. الغريب أن الحملة التي استهدفتني جمعت ما بين شبّيحة الأسد وصفويين من الفرس والعرب وحتى "معارضين" في الغرب، وهكذا ألّف بين قلوبهم ذلك الحقد على كيان الدولة السعودية وعلى شخصي المتواضع، بطريقة توحي أن غايتهم واحدة من كل الصراعات التي يفتعلونها.الذين يتحاملون عليّ يرون شهادتي بحق رجال الأمن هي خدمة للنظام السعودي فقط حسب زعمهم، وكأن رجال الأمن الذين تحدثت عنهم هم من الأسرة الحاكمة وليسوا من عموم أبناء الشعب السعودي، الذي يدّعي البعض أنهم يدافعون عنه في معارضتهم لآل سعود.

    كما أن منطق المعارضة الأعوج هذا لا يمكن أن يأتي بنتيجة، ما داموا يريدون أن نتحدث عن السلبيات حصرياً كي نخدم أجندتهم، أما الإيجابيات فيجب أن نتجاهلها أو نزوّرها حتى يتم الانتقام من الحكام. وهذا من أكبر الأخطاء التي لا يمكن أن أقع فيها، فقد توقعت أن الذين يحسبون أنفسهم من "المعارضة السعودية" سيقولون إن رجال الأمن الذين يكلّفون بخدمة حجاج بيت الله الحرام، يُختارون بعناية فائقة من طرف الجهات الوصيّة، حيث لا ينتدب للمهمة المقدّسة إلا المتديّنون وأصحاب الأخلاق العالية، وذلك في إطار استغلال – إن صحّ التعبير - موسم الحج الذي يأتيه الناس من كل فج عميق، وهذه أفضل فرصة للدعاية الإعلامية ونشر صورة مثالية عن الأمن السعودي في كل العالم، وهو عكس ما يجري في المخافر والسجون، كما قالوا في هجوماتهم على شخصي، رغم أن حديثي عن أمن يعمل في الحرم وليس في الزنازين التي لم أزرها ولا عندي شهادات موثقة حتى أحكم عليها.
    أدرك أنهم لو قالوا ذلك لكانت شهادة منهم أن الأجهزة الأمنية فيها الصالح والطالح، وهذه هي الحقيقة عن كل المؤسسات الأمنية العربية التي لا تخلو من الشرفاء دائماً،

    ولكن بحكم منطقهم فهم لا يريدون أن يسمعوا أخباراً عن الصالحين، بل كل ما يهم أخذ هذا بجريرة ذاك وتعميم الصورة السوداوية فقط لتحقيق مآربهم من معارضة يتبنونها لحسابات شخصية، وليست سياسية تحتاج إلى الكثير من الفهم والوعي لم يصل له بعد أمثال هؤلاء.
    ترى ماذا يريدون منّي؟هل وجب علي أن أعود من الحج كيوم ولدتني أمي كما يرجو كل حاج من ربّه،

    وبعدها أشهد الزور أو أفتري على رجال أمن لم أر منهم غير الخير؟
    للأسف الكثير من المعارضات العربية لا تفرق بين الوطن وحاكمه، لذلك تحاملوا عليّ لما غرّدت محذّراً الشعب السعودي من مخططات ماكرة تستهدف أبناءهم، ولا أدري سبب غضبهم من تحذيرات تخدم أمن الوطن واستقراره، فإما أنني كشفتهم لأنهم يعملون لصالح هذا المخطط التدميري، أو أنهم يريدون تخريب الوطن بسبب كراهيتهم لحكامه ذات الخلفيات الشخصية في أغلبها، أو أنهم جاهلون لا يفهمون في السياسة إلا كما أفهم أنا في جراحة العيون.

    زعموا أنني أقيم في السعودية وهو شرف لم أحظ به، مع العلم أن آخر تأشيرة نلتها منذ أشهر كانت للعمرة وقضيت أياماً حينها بين مكة المكرمة والمدينة المنوّرة مثلي مثل عموم الناس، وسبقتها تأشيرتان بدعوة من قناة "وصال" الفضائية حيث سجّلت حلقات تلفزيونية معهم.

    لقد ذهلت من مدى الحقد على بلاد الحرمين والذي زاد في يقيني أن ما أقوم به هو عين الصواب، ولن أتوقف مهما كالوا التهم وتفنّنوا بما هو موجود فيهم وينضح منهم، ليس تزلّفاً للحكام وليس من أخلاقي ولا عادتي ذلك ولو أردت فعلها لفعلتها مع بلدي الجزائر أو في سوريا وقد عرضوا الكثير، إنما انتصاراً لله أولاً ثم للحق والحقيقة.

    أذكر في هذا السياق أن عقيداً في المخابرات السورية كان مسؤولاً عن أمن بعثة مراقبي الجامعة العربية، اتصل بي هاتفياً بعد مغادرتي دمشق وعرض علي أن أطلب ما أريد من الأموال وستصلني فوراً حيثما أكون، مقابل أن أتراجع في شهادتي وأعتذر لرئيسه بشار الأسد، فقلت له: "أطلب منك أمراً"، فقال بصوت متهلل: "تفضّل نحن في خدمتك"، فقلت له: "اضمن لي أن أعيش سنوات حتى أستمتع بكل تلك الأموال"، فرد: "نحن لن نقتلك بل سنفتح لك آفاقاً أخرى تفيدك في حياتك". فقلت له: "ليس هذا قصدي لكن أخشى أن أموت حتى بزكام أو صداع في الرأس ولا أستمتع بالأموال التي سآخذها منكم". قال: "الأعمار بيد الله ولا تضيّع الفرصة،

    وحتى إن رحلت من الدنيا ستترك لأسرتك ثروة طائلة". فأجبته: "بل سأحمل معي ذنبي إلى قبري، وأترك العار لأسرتي، عندما يكبر أطفالي سيخجلون من تاريخ أبيهم الذي انتصر للحق ولم يثبت، فباع نفسه للباطل مقابل المال الحرام".
    بعد فترة من تهديدات مسّت حتى عرضي، اخترقوا موقعي الشخصي على شبكة الإنترنت ولفّقوا رسالة اعتذار لبشار الأسد، وبسببها اتصلت بي حينها مسؤولة من قناة رجل الأعمال رامي مخلوف ابن خالة الأسد وعرضت علي أن أكون في ضيافتهم مقابل "هدايا" ثمينة يكرمونني بها، وكان ردّي حينها: "والله الذي رفع السماء بغير عمد لو أن بشار الأسد يعيد شهداء الثورة للحياة ويعتذروا له ما اعتذرت؛ لأنني كنت شاهد عيان على جرائمه".الدولة لا تعني حاكماً ولا إقليماً ولا شعباً، بل تعني الثلاثة معاً كما قال ابن خلدون، وأنا لما أدافع عن الجزائر أو السعودية أو قطر أو مصر أو أي دولة أخرى من العالم العربي والإسلامي، فأنا أدافع عن وجود بلد يراد تفتيته أو محوه من الخريطة وليس عن أهواء أشخاص أو جماعات أو تنظيمات أو أحزاب، مهما كان شأنهم سواء في الحكم أو المعارضة.

    في الأخير للعبرة يحكى أن الزعيم الهندي غاندي، الذي حرّر بلاده من الاحتلال الأجنبي، كان يجري للحاق بقطار شرع في السير، وعند صعوده سقطت إحدى فردتي حذائه، فما كان منه إلا أن أسرع بخلع الفردة الثانية ورماها بجوار الفردة الأولى على السكة.فتعجب أحد أصدقائه وسأله: "لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟"فأجاب غاندي بأنه أفضل للذي سيجد الحذاء أن يجد فردتين معاً فيستطيع الانتفاع بهما فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده، ولا أفادت غاندي إن بقيت معه الفردة الأخرى أيضاً.هكذا هو منطق المناضلين الحقيقيين الذين يفكرون في التغيير وصناعة مستقبل بلادهم، ويوجد الكثير من القصص الرائعة في تاريخنا الإسلامي يحتاجها هؤلاء الأدعياء... وللحديث بقيه







  • #2
    رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

    بل وصل انهم يعملون يعملون مواضيع ضخمه ونارده في كل المنتديات العربيه
    عن التقنيه او الطب او الفضاء او شرح تقنيات جديده من اجل هذا الهدف

    من اجل الحصول على الاشراف في المنتديات الكبرى وحتى الناشئه وانا سبق قرئت عنها قبل سنتين ولاكن لم اعطها الاهتمام انذداك

    تعليق


    • #3
      رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

      لك الله يابلدي الغالي ووالله ان الكلاب المسعورة تتربص بنا من كل مكان ..
      وللأسف ان من بني جلدتنا من يخون ويخذل ويرجف ..

      لانقول بعصمة الدولة السعوديه وانه يوجد اخطاء واخطاء مثلها مثل اي دولة
      ولكن للأسف التمرد والثورات اللتي حدثت بجوارنا القت بظلال التفلت على بعض الدهماء من بني جلدتنا
      ..
      أسأل الله العظيم ان يبرم للأمة امر رشد يعز فيه اولياءه.. ويذل فيه اهل النفاق والكفر

      تعليق


      • #4
        رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

        هذا الكاتب غير نظرتي عن الجزائريين
        كنت اعتقد في السابق ان جميع الجزائريين اتباع لإكذوبة تيار الممانعة ومشروع ايران

        تعليق


        • #5
          رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

          عارفو ان مايسمى باربيع العربي لن ينجح في السعوديه فااساسو مايسمى بالدوله الاسلاميه حتى يلتحق فيه الشباب السعودي فيكونو عدو لي وطنهم وبذالك نكون في مواجه انفسنا وقتلنا بعضنا بعض

          تعليق


          • #6
            رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

            الامثله كثيره وتويتر مليان والسذج كثر

            الله يرد كيدهم في نحورهم
            AbuNorah

            تعليق


            • #7
              رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

              مقال في الصميم ..

              اضف الي وسائل التواصل الاجتماعي ... المنتديات ..
              منها على سبيل المثال لا الحصر منتدنا هذا

              هل اضع لكم ادلة على اعضاء سترون بانفسكم انهم لن يتجاوزا ما قاله انور مالك اعلاه

              هل تجدون من المناسب ان نضع قائمة سوداء باسماء اولئك الاعضاء
              كل منتدي فيه تواجد كثيف وفيه فرصة لاظهار تفوق السعودية فيا ي مجال كان عسكري اقتصادي اجتماعي شرعي سياسي اي مجال
              ستجد تواجد واضح للعينات التي ذكرها انور مالك
              من شوارع طهران ابن ال....ويتكلم عن السعودية

              في منتدنا هذا مثلا ..
              ينتقد الدولة في اي فعل تفعله
              صفقات عسكرية يشكك فيها وفي جدواها او في بعض عناصرها او في حصولها من الاساس واذا عجز قال بوجود فساد مالي

              وعلي ذلك يدرعم مدرعمين خلف هؤلاء الكلاب
              وتجد فعليا هناك نتائج لهذا التوجه
              تعرفون عضوا شهير هنا الان
              كان يوما من الايام لا يتحمل كلمة على الدولة
              الان هو يكفر الدولة !!!!

              يبدوا انه اقترب وقت وضع قوائم العار السوداء
              ويجب ان يكون اول قانون لهذا المنتدي
              هو حظر ابناء الكلاب القاطني في بندرعباس المتحدثين بالعربية
              التعديل الأخير تم بواسطة 3z000z-24; الساعة 11-02-2014, 18:39.



              يوم كلٍ من خويه تبرا .. حطيت ا
              لأجرب لي خويٍ مباري

              تعليق


              • #8
                رد: السعودية و

                تنظيممم الدجل .. غرر بشباب يجهلون في الدين وركزو على مراهقين السعودية ..

                إثنين من اولا عممي عامر ونايف .. مرااهقين في عمر الزهور من سكان تبوك محافظة الوجه ، ذهبو لسسورياا بدايه الإمر وقآموو بإ لحاقهم في معسكرات تدريب ومعهد لشريعه .. إلخ
                وكان يتصل على إهله ويقولهم انهم مقسميهم على مجموعات ( كتائب ) وكان يقول كل مجموعه تروح ماترجع
                وكانو فاصليهم عن بعض مخلين كل واحد بمجموعة كان وقتها بدايه هجومهم على كوباني
                فكان آخر ايامه الله يرحمه يتصل نايف ويقول عاممر راح ومارجع والإغلب انه استشهد ويصيح ويقول انا مجموعتي بعده قربت وكان يقول سحبو جوازات سفرهم وعليهم حراسه في معسكرهم زي الشرطه العسكريه عندنا تبي تنسحب وتهرب يمسكوك ويصفوك بساحه عامه قدام الجميع عشان ماحد يفكر بهالشي

                وانقطعت اتصالاته عنا كم اسبوع وصلنا خبر استشهاده من تويتر كلهم مع بعض الله يرحمهم

                المغرر بهم اللي اعرفهم
                وذهبو من محافظة الوجه الى سوريا
                عامر مطلق رفاده البلوي
                نايف محمد رفاده البلوي
                فيصل محمود رفاده البلوي
                عيسى محمود رفاده البلوي
                احمد صالح رفاده البلوي
                =

                تعليق


                • #9
                  رد: السعودية و

                  المشاركة الأصلية بواسطة خطآب مشاهدة المشاركة
                  تنظيممم الدجل .. غرر بشباب يجهلون في الدين وركزو على مراهقين السعودية ..

                  إثنين من اولا عممي عامر ونايف .. مرااهقين في عمر الزهور من سكان تبوك محافظة الوجه ، ذهبو لسسورياا بدايه الإمر وقآموو بإ لحاقهم في معسكرات تدريب ومعهد لشريعه .. إلخ
                  وكان يتصل على إهله ويقولهم انهم مقسميهم على مجموعات ( كتائب ) وكان يقول كل مجموعه تروح ماترجع
                  وكانو فاصليهم عن بعض مخلين كل واحد بمجموعة كان وقتها بدايه هجومهم على كوباني
                  فكان آخر ايامه الله يرحمه يتصل نايف ويقول عاممر راح ومارجع والإغلب انه استشهد ويصيح ويقول انا مجموعتي بعده قربت وكان يقول سحبو جوازات سفرهم وعليهم حراسه في معسكرهم زي الشرطه العسكريه عندنا تبي تنسحب وتهرب يمسكوك ويصفوك بساحه عامه قدام الجميع عشان ماحد يفكر بهالشي

                  وانقطعت اتصالاته عنا كم اسبوع وصلنا خبر استشهاده من تويتر كلهم مع بعض الله يرحمهم

                  المغرر بهم اللي اعرفهم
                  وذهبو من محافظة الوجه الى سوريا
                  عامر مطلق رفاده البلوي
                  نايف محمد رفاده البلوي
                  فيصل محمود رفاده البلوي
                  عيسى محمود رفاده البلوي
                  احمد صالح رفاده البلوي

                  يا عزيزي خف شوي لاتذكر بالاسامي ممكن انك تضر المنتدى

                  تعليق


                  • #10
                    رد: السعودية و

                    المشاركة الأصلية بواسطة boys-speed مشاهدة المشاركة
                    يا عزيزي خف شوي لاتذكر بالاسامي ممكن انك تضر المنتدى
                    ياغالي ماراح يتضرر شي بالمنتدى
                    انا اذكر وقاائع واحداث عرفتها شخصياً عن هالتنظيم الإرهاابي والمعلومات هذي منتشره بتويتر
                    وسبق ان قبضو على شبكات تجنيد لداعش في الووجه واعلنو عنها عن طريق القنوات الرسميه

                    وإذا في شي يضر بالمنتدى إرجو من الإداره حذفه وإبدي اعتذاري لهمم مقدماً
                    =

                    تعليق


                    • #11
                      رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

                      من صنع داعش ؟؟؟ وكيف ؟؟؟ و لماذا ؟؟
                      داعش هي ابنة تنظيم القاعدة العاقة و القاعدة هي ابنة الإخوان و هي نتاج فكرهم و ايديولوجيتهم و صناعة تنظيم القاعدة يحتاج لموضوع مستقل سأنشره لاحقاً
                      عند احتلال أمريكا للعراق كان في مخططها إسقاط النظام الإيراني و الأسدي

                      فعمد هذان النظامان إلى إنشاء و دعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق الذي كان يتزعمه ابو مصعب الزرقاوي و كان الهدف منه إرباك القوات الأمريكية و قوات الناتو و إشغالهم و منع استقرار العراق عن طريق إثارة حرب طائفية للحيلولة دون تفرغهم و التفكير بإسقاط نظام الأسد و إيران و نجحوا في ذلك

                      حيث أجبروا أمريكا و الناتو على تغيير خططهم و الجلوس مع إيران لعقد الصفقات معها و تقاسم النفوذ في العراق و انتهى الامر باستلام اتباع إيران للحكم في العراق

                      و هذا الدعم معروف لكل من دخل العراق للقتال فيه و صرح بذلك المالكي و قيادي في التيار الصدري على لسان مععم
                      و الأدلة مفصلة في موضوع (التنظيمات المتطرفة السنية أكبر حماية للنظام الإيراني و الأسدي من السقوط ) في الرابط أدناه
                      و بعد قيام الانتفاضة السورية التي لاقت تأييد و دعم دولي بإجماع لم تلقه ثورة في العالم بسبب القسوة المفرطة التي اتبعها النظام السوري لإخمادها بناء على توجيهات إيران التي تحكم بمفاصل النظام و تقوم بدور المحتل فالنظام السوري فاقد الصلاحية و هذا حال كل من يأخذ الدعم الإيراني أنظر موضوع ( الدعم الإيراني و قبوله من أخطر ما يهدد الأمة ) في الرابط أدناه
                      فعمد النظام السوري لاخراج المتطرفين الإسلاميين الذين قاتلوا في افغانستان و العراق و غيرهم من سجونه لتشكيل تنظيمات مسلحة متطرفة و على رأسهم جبهة النصرة القاعدية التي ولدت لاحقا ابنتها العاقة داعش ( تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و االشام ) لإفساد هذه الانتفاضة و القضية العادلة و حرفها عن مسارها لمنع أصدقاء الشعب السوري من دعمها و مساندتها و إجبار دول العالم على الرجوع إليه و التعامل معه لضبط الأوضاع في سوريا التي باتت تهدد دول الجوار و المنطقة و العالم و صرح بذلك رموز النظام بأن سوريا ستصدر الإرهاب إلى الغرب و الخليج و للأسف قالت المعارضة السورية التي يصنع رأيها السياسي الإخوان (جبهة النصرة تمثلنا ) و جبهه النصرة و بنتها داعش هي التي قضت على انتفاضتهم و بسبب غبائهم السياسي وعدم ثقتهم بدول التحالف الذين نصوحهم كثيرا ضيعوا جهود المنتفضين و دماء الشهداء و هذا الدمار هدرا
                      و بعد قيام الانتفاضة الشعبية السنية في العراق ضد حكومة المالكي الطائفية للمطالبة بحقوقهم المشروعة و لاقت دعما دوليا و تأييدا دوليا واسعا و على رأسهم أمريكا فضغطوا على نظام المالكي من اجل التنحي عن السلطة و تشكيل حكومة وطنية غير طائفية مقبولة من جميع الاطياف
                      فعمد نظام المالكي الطائفي لإخراج عناصر القاعدة وتنظيم الدولة من سجونه للانضمام إلى تنظيم داعش بشهادة وزير العدل العراقي لإفساد هذه الانتفاضة السلمية المدعومة خارجياً و نجح في ذلك حيث هاجمت داعش المناطق السنية في العراق و سيطرت عليها خلال وقت قصير جدا غير متوقع و استولت على أسلحة حديثة ضخمة من الجيش العراقي و على أموال كثيرة و أصبحت تسيطر على منابع النفط في سوريا و العراق يومها حذرت أمريكا لنظام المالكي من تحركات داعش ضمن العراق و لكنه لم يقم بأي إجراء و الذي حصل هو إنسحاب للجيش العراقي دون مقاومة مع ترك أسلحته لداعش و الذي يتحكم بمفاصل العراق و الجيش العراقي هي إيران و هي تقوم بدور المحتل و النظام العراقي فاقد الصلاحية و لذلك مهما غيروا من حكومات عراقية فلن يتغير شئ
                      و الدليل سقوط الرمادي بأيدي داعش على زمن حكومة العبادي بنفس طريقة سقوط الموصل على زمن حكومة المالكي
                      و بعدها أصبحت داعش قوة كبيرة جدا فسيطرت على مناطق واسعة في سوريا و العراق و تحركات داعش و طريقة إدارتها للصراع يدل على أن دول تقف خلفها و تخطط لها و يدل على الغاية التي صنعت لها فبعد أن أصبحت بهذه القوة توجهت نحو الدول السنية السعودية و الأردن و المناطق الكردية و لم تتجه نحو إيران أو تركيا بجوارها و لم تهدد قطر
                      و أمريكا و دول الغرب و الخليج أعلنوا الحرب على داعش بينما روسيا و إيران و تركيا و النظام السوري و الإخوان وقفوا ضد قوات التحالف و جميع الكتائب في سوريا المحسوبة على الإخوان و تركيا و قطر هادنت داعش و جميع الكتائب السورية التي اعلنت الحرب على داعش تم القضاء عليها بواسطة الكتائب المحسوبة على تركيا و قطر و الإخوان
                      و بدأت حملة إعلامية إخوانية تركية ضد الأكراد الذين تصدوا لداعش و هزموهم و جعلوها فانية و تتبدد و عندما بدأ الأكراد بتحرير سوريا من داعش لجأت تركيا للحل العسكري فبدأت اجتماعات المخابرات و اجتماعات مجلس الأمن القومي التركي و حشد القوات على حدود سوريا و البدء بضرب الأكراد تحت غطاء محاربة داعش
                      و أصبحنا نسمع أنه يتم نقل عناصر داعش من سوريا و العراق عن طريق تركيا و بطائرات تركية إلى ليبيا و اليمن و السودان و من السودان إلى سيناء و ليبيا و بعد فترة سمعنا بعملبات داعش في هذه الدول و تغطية الجزيرة لهم و تسميتهم بالجهاديين و تنظيم الدولة الإسلامية
                      و عندما استولت داعش على مناطق واسعة في العراق أشاع الإخوان بأن الثوار السنة هم الذين سيطروا و نفوا وجود متطرفين و اتهموا أمريكا بمحاربة الإسلام و أهل السنة لأنها قالت بأن الذي سيطر هي داعش الإرهابية و بعد انقشاع الغبار و ظهور الحقائق تبين كذب الإخوان المعروف
                      إذا السجون السياسية العراقية و السورية هي عبارة عن كليات لتخريج قادة الإرهابين المحترفين وفق تخصصات و مناهج مدروسة بعناية بما في ذلك الفترة التي كانت أمريكا محتلة للعراق لأنها كانت غارقة في وحل العراق و مضطرة للتعامل مع حكومة عراقية شيعية غدارة متلونة كذابة تقاد من إيران
                      و مهمة الإخوان و السروريون تجنيد و جلب الشباب صغار السن لهم من شتى انحاء العالم ليتم غسل أدمغتهم بمعسكرات و دورات شرعية مقامة خصيصا لهذه الغاية حتى يصبح الشاب قابلا لقتل أباه الذي رباه و تدمير وطنه الذي نشأ بأحضانه وكذلك تأمبن الغطاء الشرعي و المعنوي و الدعم اللوجستي و الحاضنة الشعبية لهم
                      كل ذلك يدل أن داعش صناعة إيرانية إخوانية (تركية قطرية ) لتدمير الدول الإسلامية و على رأسهم السعودية و دول الخليج و مصر و مركز الانطلاق لتدمير دول المشرق سوريا و العراق و لتدمير دول المغرب ليبيا مهمة إيران و تركيا التخطيط و القيادة والتوجيه و مهمة قطر التمويل و مهمة الإخوان تأمين الدعم الإعلامي و اللوجستي و البشري و تأمين الحاضنة الشعبية
                      و لمن أرداد مزيد من التفصيل فليراجع موضوع (مشروع أدو-خام لتقسيم الشرق الوسط ) في الرابط أدناه
                      و أكبر خادم لهذا المشروع التصحر السياسي و التعصب الحزبي المقيت لدى أهل السنة الذين يصنع رأيهم السياسي الإخوان بما يخدم هذا المشروع التدميري التقسيمي الفارسي العثماني لأنه لو لا وجود حاضنة شعبية للتنظيمات المتطرفة فإنها تنتهي و تسقط
                      فالذي يجري على أرض الواقع هو تدمير للدول النسية بأيدي أهل السنة خدمة للمشروع الفارسي سواء عن علم أو جهل فالنتيجة واحدة و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا و يجاهدون في سبيل الله و الحقيقة أنهم يجاهدون في سبيل المشروع الايراني الفارسي المجوسي

                      و من الظلم الشنيع يلقون بسوء أعمالهم هذه على أكبر داعم للشعوب السعودية و دول الخليج و الغرب و أمريكا

                      و من يفرق بين داعش و القاعدة و النصرة لا يريد أن يأخذ العبر و يكرر نفس الخطأ فداعش و جبهة النصرة و انصار الشريعة و فجر ليبيا و أنصار بيت المقدس و غيرهم أمهم القاعدة التي أمها الإخوان او هذه التنظيمات تظهر باشكال و الوان مختلفة حسب ما يريده الصانع و الداعم ليخدموا المهمة التي صنعوا لأجلها و لكي يسهل التخلص منهم عند انتهاء مهتمهم عن طريق تاجيج الصراع فيما بينهم

                      و سؤالي لمن يقول بأن داعش صناعة أمريكية غربية سعودية خليجية :

                      لماذا هذه الدول تحارب داعش إذا كانت صناعتها و من الذي أجبرها على محاربتها و على تصنيفها على قائمة الإرهاب ؟؟؟

                      و لماذا وقفت إيران و تركيا و روسيا و الإخوان ضد قوات التحالف التي تحارب داعش ؟؟؟

                      و لماذا أفتى شيوخ الإخوان بجواز الاستعانة بقوات الناتو الكافرة ضد قوات القذافي المسلمة و لم يجيزوا الاستعانة بهم في قتال الخوارج داعش الذين يقولون عنهم كلاب أهل النار ؟؟؟

                      و لماذا تستهدف و تعادي داعش للسعودية و أمريكا و دول الخليج و الغرب و لا تستهدف إيران و تركيا و قطر و روسيا ؟؟؟
                      و لمن يريد زيادة أدلة و إيضاحات أن يقرأ موضوع ( داعش صناعة ليست أمريكية ؟؟؟ ) في الرابط أدناه

                      عبدالحق صادق

                      الأدلة :
                      التنظيمات المتطرفة السنية أكبر حماية للنظام الإيراني و الأسدي من السقوط
                      http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_23.html
                      الدعم الإيراني و قبوله من أخطر ما يهدد الأمة
                      http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_66.html
                      مشروع أدو-خام لتقسيم الشرق الوسط
                      http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_12.html
                      داعش صناعة ليست أمريكية ؟؟؟
                      http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_32.html


                      عبدالحق صادق





                      تعليق


                      • #12
                        رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

                        المشاركة الأصلية بواسطة 3z000z-24 مشاهدة المشاركة
                        من صنع داعش ؟؟؟ وكيف ؟؟؟ و لماذا ؟؟
                        داعش هي ابنة تنظيم القاعدة العاقة و القاعدة هي ابنة الإخوان و هي نتاج فكرهم و ايديولوجيتهم و صناعة تنظيم القاعدة يحتاج لموضوع مستقل سأنشره لاحقاً
                        عند احتلال أمريكا للعراق كان في مخططها إسقاط النظام الإيراني و الأسدي

                        فعمد هذان النظامان إلى إنشاء و دعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق الذي كان يتزعمه ابو مصعب الزرقاوي و كان الهدف منه إرباك القوات الأمريكية و قوات الناتو و إشغالهم و منع استقرار العراق عن طريق إثارة حرب طائفية للحيلولة دون تفرغهم و التفكير بإسقاط نظام الأسد و إيران و نجحوا في ذلك

                        حيث أجبروا أمريكا و الناتو على تغيير خططهم و الجلوس مع إيران لعقد الصفقات معها و تقاسم النفوذ في العراق و انتهى الامر باستلام اتباع إيران للحكم في العراق

                        و هذا الدعم معروف لكل من دخل العراق للقتال فيه و صرح بذلك المالكي و قيادي في التيار الصدري على لسان مععم
                        و الأدلة مفصلة في موضوع (التنظيمات المتطرفة السنية أكبر حماية للنظام الإيراني و الأسدي من السقوط ) في الرابط أدناه
                        و بعد قيام الانتفاضة السورية التي لاقت تأييد و دعم دولي بإجماع لم تلقه ثورة في العالم بسبب القسوة المفرطة التي اتبعها النظام السوري لإخمادها بناء على توجيهات إيران التي تحكم بمفاصل النظام و تقوم بدور المحتل فالنظام السوري فاقد الصلاحية و هذا حال كل من يأخذ الدعم الإيراني أنظر موضوع ( الدعم الإيراني و قبوله من أخطر ما يهدد الأمة ) في الرابط أدناه
                        فعمد النظام السوري لاخراج المتطرفين الإسلاميين الذين قاتلوا في افغانستان و العراق و غيرهم من سجونه لتشكيل تنظيمات مسلحة متطرفة و على رأسهم جبهة النصرة القاعدية التي ولدت لاحقا ابنتها العاقة داعش ( تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و االشام ) لإفساد هذه الانتفاضة و القضية العادلة و حرفها عن مسارها لمنع أصدقاء الشعب السوري من دعمها و مساندتها و إجبار دول العالم على الرجوع إليه و التعامل معه لضبط الأوضاع في سوريا التي باتت تهدد دول الجوار و المنطقة و العالم و صرح بذلك رموز النظام بأن سوريا ستصدر الإرهاب إلى الغرب و الخليج و للأسف قالت المعارضة السورية التي يصنع رأيها السياسي الإخوان (جبهة النصرة تمثلنا ) و جبهه النصرة و بنتها داعش هي التي قضت على انتفاضتهم و بسبب غبائهم السياسي وعدم ثقتهم بدول التحالف الذين نصوحهم كثيرا ضيعوا جهود المنتفضين و دماء الشهداء و هذا الدمار هدرا
                        و بعد قيام الانتفاضة الشعبية السنية في العراق ضد حكومة المالكي الطائفية للمطالبة بحقوقهم المشروعة و لاقت دعما دوليا و تأييدا دوليا واسعا و على رأسهم أمريكا فضغطوا على نظام المالكي من اجل التنحي عن السلطة و تشكيل حكومة وطنية غير طائفية مقبولة من جميع الاطياف
                        فعمد نظام المالكي الطائفي لإخراج عناصر القاعدة وتنظيم الدولة من سجونه للانضمام إلى تنظيم داعش بشهادة وزير العدل العراقي لإفساد هذه الانتفاضة السلمية المدعومة خارجياً و نجح في ذلك حيث هاجمت داعش المناطق السنية في العراق و سيطرت عليها خلال وقت قصير جدا غير متوقع و استولت على أسلحة حديثة ضخمة من الجيش العراقي و على أموال كثيرة و أصبحت تسيطر على منابع النفط في سوريا و العراق يومها حذرت أمريكا لنظام المالكي من تحركات داعش ضمن العراق و لكنه لم يقم بأي إجراء و الذي حصل هو إنسحاب للجيش العراقي دون مقاومة مع ترك أسلحته لداعش و الذي يتحكم بمفاصل العراق و الجيش العراقي هي إيران و هي تقوم بدور المحتل و النظام العراقي فاقد الصلاحية و لذلك مهما غيروا من حكومات عراقية فلن يتغير شئ
                        و الدليل سقوط الرمادي بأيدي داعش على زمن حكومة العبادي بنفس طريقة سقوط الموصل على زمن حكومة المالكي
                        و بعدها أصبحت داعش قوة كبيرة جدا فسيطرت على مناطق واسعة في سوريا و العراق و تحركات داعش و طريقة إدارتها للصراع يدل على أن دول تقف خلفها و تخطط لها و يدل على الغاية التي صنعت لها فبعد أن أصبحت بهذه القوة توجهت نحو الدول السنية السعودية و الأردن و المناطق الكردية و لم تتجه نحو إيران أو تركيا بجوارها و لم تهدد قطر
                        و أمريكا و دول الغرب و الخليج أعلنوا الحرب على داعش بينما روسيا و إيران و تركيا و النظام السوري و الإخوان وقفوا ضد قوات التحالف و جميع الكتائب في سوريا المحسوبة على الإخوان و تركيا و قطر هادنت داعش و جميع الكتائب السورية التي اعلنت الحرب على داعش تم القضاء عليها بواسطة الكتائب المحسوبة على تركيا و قطر و الإخوان
                        و بدأت حملة إعلامية إخوانية تركية ضد الأكراد الذين تصدوا لداعش و هزموهم و جعلوها فانية و تتبدد و عندما بدأ الأكراد بتحرير سوريا من داعش لجأت تركيا للحل العسكري فبدأت اجتماعات المخابرات و اجتماعات مجلس الأمن القومي التركي و حشد القوات على حدود سوريا و البدء بضرب الأكراد تحت غطاء محاربة داعش
                        و أصبحنا نسمع أنه يتم نقل عناصر داعش من سوريا و العراق عن طريق تركيا و بطائرات تركية إلى ليبيا و اليمن و السودان و من السودان إلى سيناء و ليبيا و بعد فترة سمعنا بعملبات داعش في هذه الدول و تغطية الجزيرة لهم و تسميتهم بالجهاديين و تنظيم الدولة الإسلامية
                        و عندما استولت داعش على مناطق واسعة في العراق أشاع الإخوان بأن الثوار السنة هم الذين سيطروا و نفوا وجود متطرفين و اتهموا أمريكا بمحاربة الإسلام و أهل السنة لأنها قالت بأن الذي سيطر هي داعش الإرهابية و بعد انقشاع الغبار و ظهور الحقائق تبين كذب الإخوان المعروف
                        إذا السجون السياسية العراقية و السورية هي عبارة عن كليات لتخريج قادة الإرهابين المحترفين وفق تخصصات و مناهج مدروسة بعناية بما في ذلك الفترة التي كانت أمريكا محتلة للعراق لأنها كانت غارقة في وحل العراق و مضطرة للتعامل مع حكومة عراقية شيعية غدارة متلونة كذابة تقاد من إيران
                        و مهمة الإخوان و السروريون تجنيد و جلب الشباب صغار السن لهم من شتى انحاء العالم ليتم غسل أدمغتهم بمعسكرات و دورات شرعية مقامة خصيصا لهذه الغاية حتى يصبح الشاب قابلا لقتل أباه الذي رباه و تدمير وطنه الذي نشأ بأحضانه وكذلك تأمبن الغطاء الشرعي و المعنوي و الدعم اللوجستي و الحاضنة الشعبية لهم
                        كل ذلك يدل أن داعش صناعة إيرانية إخوانية (تركية قطرية ) لتدمير الدول الإسلامية و على رأسهم السعودية و دول الخليج و مصر و مركز الانطلاق لتدمير دول المشرق سوريا و العراق و لتدمير دول المغرب ليبيا مهمة إيران و تركيا التخطيط و القيادة والتوجيه و مهمة قطر التمويل و مهمة الإخوان تأمين الدعم الإعلامي و اللوجستي و البشري و تأمين الحاضنة الشعبية
                        و لمن أرداد مزيد من التفصيل فليراجع موضوع (مشروع أدو-خام لتقسيم الشرق الوسط ) في الرابط أدناه
                        و أكبر خادم لهذا المشروع التصحر السياسي و التعصب الحزبي المقيت لدى أهل السنة الذين يصنع رأيهم السياسي الإخوان بما يخدم هذا المشروع التدميري التقسيمي الفارسي العثماني لأنه لو لا وجود حاضنة شعبية للتنظيمات المتطرفة فإنها تنتهي و تسقط
                        فالذي يجري على أرض الواقع هو تدمير للدول النسية بأيدي أهل السنة خدمة للمشروع الفارسي سواء عن علم أو جهل فالنتيجة واحدة و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا و يجاهدون في سبيل الله و الحقيقة أنهم يجاهدون في سبيل المشروع الايراني الفارسي المجوسي

                        و من الظلم الشنيع يلقون بسوء أعمالهم هذه على أكبر داعم للشعوب السعودية و دول الخليج و الغرب و أمريكا

                        و من يفرق بين داعش و القاعدة و النصرة لا يريد أن يأخذ العبر و يكرر نفس الخطأ فداعش و جبهة النصرة و انصار الشريعة و فجر ليبيا و أنصار بيت المقدس و غيرهم أمهم القاعدة التي أمها الإخوان او هذه التنظيمات تظهر باشكال و الوان مختلفة حسب ما يريده الصانع و الداعم ليخدموا المهمة التي صنعوا لأجلها و لكي يسهل التخلص منهم عند انتهاء مهتمهم عن طريق تاجيج الصراع فيما بينهم

                        و سؤالي لمن يقول بأن داعش صناعة أمريكية غربية سعودية خليجية :

                        لماذا هذه الدول تحارب داعش إذا كانت صناعتها و من الذي أجبرها على محاربتها و على تصنيفها على قائمة الإرهاب ؟؟؟

                        و لماذا وقفت إيران و تركيا و روسيا و الإخوان ضد قوات التحالف التي تحارب داعش ؟؟؟

                        و لماذا أفتى شيوخ الإخوان بجواز الاستعانة بقوات الناتو الكافرة ضد قوات القذافي المسلمة و لم يجيزوا الاستعانة بهم في قتال الخوارج داعش الذين يقولون عنهم كلاب أهل النار ؟؟؟

                        و لماذا تستهدف و تعادي داعش للسعودية و أمريكا و دول الخليج و الغرب و لا تستهدف إيران و تركيا و قطر و روسيا ؟؟؟
                        و لمن يريد زيادة أدلة و إيضاحات أن يقرأ موضوع ( داعش صناعة ليست أمريكية ؟؟؟ ) في الرابط أدناه

                        عبدالحق صادق

                        الأدلة :
                        التنظيمات المتطرفة السنية أكبر حماية للنظام الإيراني و الأسدي من السقوط
                        http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_23.html
                        الدعم الإيراني و قبوله من أخطر ما يهدد الأمة
                        http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_66.html
                        مشروع أدو-خام لتقسيم الشرق الوسط
                        http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_12.html
                        داعش صناعة ليست أمريكية ؟؟؟
                        http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_32.html


                        عبدالحق صادق
                        والله والله وكان عبدالحق صادق ساكن ويقراء مافي راسي الذي يحدث مؤامره كبرى ضد المسلمين العرب السنه للقضاء عليهم وتقسيمهم تركيا تنتقم من عرب الجزيره العربيه لانهم ثارو عليها منذ اكثر من مائة عام وتقتل شبابها وايران تخرج مافي نفسها من حقد وغل على اهل السنه في العراق وسوريا والسعوديه وهي هدفها الاساسي لحرق مركز اهل السنه والجماعه على ايدي ابناها تمهيدا لدخول ايران للسعوديه ثم لماذا لم نسمع اي عنصر من داعش يهدد بمهاجمت ايران او سرائيل او قطر او تركيا مجرد تهديد فقط لم نسمع

                        تعليق


                        • #13
                          رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

                          حسبنا الله ونعم الوكيل الله ينصرنا عليهم يارب

                          تعليق


                          • #14
                            رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

                            المشاركة الأصلية بواسطة 3z000z-24 مشاهدة المشاركة
                            من صنع داعش ؟؟؟ وكيف ؟؟؟ و لماذا ؟؟
                            داعش هي ابنة تنظيم القاعدة العاقة و القاعدة هي ابنة الإخوان و هي نتاج فكرهم و ايديولوجيتهم و صناعة تنظيم القاعدة يحتاج لموضوع مستقل سأنشره لاحقاً
                            عند احتلال أمريكا للعراق كان في مخططها إسقاط النظام الإيراني و الأسدي

                            فعمد هذان النظامان إلى إنشاء و دعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق الذي كان يتزعمه ابو مصعب الزرقاوي و كان الهدف منه إرباك القوات الأمريكية و قوات الناتو و إشغالهم و منع استقرار العراق عن طريق إثارة حرب طائفية للحيلولة دون تفرغهم و التفكير بإسقاط نظام الأسد و إيران و نجحوا في ذلك

                            حيث أجبروا أمريكا و الناتو على تغيير خططهم و الجلوس مع إيران لعقد الصفقات معها و تقاسم النفوذ في العراق و انتهى الامر باستلام اتباع إيران للحكم في العراق

                            و هذا الدعم معروف لكل من دخل العراق للقتال فيه و صرح بذلك المالكي و قيادي في التيار الصدري على لسان مععم
                            و الأدلة مفصلة في موضوع (التنظيمات المتطرفة السنية أكبر حماية للنظام الإيراني و الأسدي من السقوط ) في الرابط أدناه
                            و بعد قيام الانتفاضة السورية التي لاقت تأييد و دعم دولي بإجماع لم تلقه ثورة في العالم بسبب القسوة المفرطة التي اتبعها النظام السوري لإخمادها بناء على توجيهات إيران التي تحكم بمفاصل النظام و تقوم بدور المحتل فالنظام السوري فاقد الصلاحية و هذا حال كل من يأخذ الدعم الإيراني أنظر موضوع ( الدعم الإيراني و قبوله من أخطر ما يهدد الأمة ) في الرابط أدناه
                            فعمد النظام السوري لاخراج المتطرفين الإسلاميين الذين قاتلوا في افغانستان و العراق و غيرهم من سجونه لتشكيل تنظيمات مسلحة متطرفة و على رأسهم جبهة النصرة القاعدية التي ولدت لاحقا ابنتها العاقة داعش ( تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و االشام ) لإفساد هذه الانتفاضة و القضية العادلة و حرفها عن مسارها لمنع أصدقاء الشعب السوري من دعمها و مساندتها و إجبار دول العالم على الرجوع إليه و التعامل معه لضبط الأوضاع في سوريا التي باتت تهدد دول الجوار و المنطقة و العالم و صرح بذلك رموز النظام بأن سوريا ستصدر الإرهاب إلى الغرب و الخليج و للأسف قالت المعارضة السورية التي يصنع رأيها السياسي الإخوان (جبهة النصرة تمثلنا ) و جبهه النصرة و بنتها داعش هي التي قضت على انتفاضتهم و بسبب غبائهم السياسي وعدم ثقتهم بدول التحالف الذين نصوحهم كثيرا ضيعوا جهود المنتفضين و دماء الشهداء و هذا الدمار هدرا
                            و بعد قيام الانتفاضة الشعبية السنية في العراق ضد حكومة المالكي الطائفية للمطالبة بحقوقهم المشروعة و لاقت دعما دوليا و تأييدا دوليا واسعا و على رأسهم أمريكا فضغطوا على نظام المالكي من اجل التنحي عن السلطة و تشكيل حكومة وطنية غير طائفية مقبولة من جميع الاطياف
                            فعمد نظام المالكي الطائفي لإخراج عناصر القاعدة وتنظيم الدولة من سجونه للانضمام إلى تنظيم داعش بشهادة وزير العدل العراقي لإفساد هذه الانتفاضة السلمية المدعومة خارجياً و نجح في ذلك حيث هاجمت داعش المناطق السنية في العراق و سيطرت عليها خلال وقت قصير جدا غير متوقع و استولت على أسلحة حديثة ضخمة من الجيش العراقي و على أموال كثيرة و أصبحت تسيطر على منابع النفط في سوريا و العراق يومها حذرت أمريكا لنظام المالكي من تحركات داعش ضمن العراق و لكنه لم يقم بأي إجراء و الذي حصل هو إنسحاب للجيش العراقي دون مقاومة مع ترك أسلحته لداعش و الذي يتحكم بمفاصل العراق و الجيش العراقي هي إيران و هي تقوم بدور المحتل و النظام العراقي فاقد الصلاحية و لذلك مهما غيروا من حكومات عراقية فلن يتغير شئ
                            و الدليل سقوط الرمادي بأيدي داعش على زمن حكومة العبادي بنفس طريقة سقوط الموصل على زمن حكومة المالكي
                            و بعدها أصبحت داعش قوة كبيرة جدا فسيطرت على مناطق واسعة في سوريا و العراق و تحركات داعش و طريقة إدارتها للصراع يدل على أن دول تقف خلفها و تخطط لها و يدل على الغاية التي صنعت لها فبعد أن أصبحت بهذه القوة توجهت نحو الدول السنية السعودية و الأردن و المناطق الكردية و لم تتجه نحو إيران أو تركيا بجوارها و لم تهدد قطر
                            و أمريكا و دول الغرب و الخليج أعلنوا الحرب على داعش بينما روسيا و إيران و تركيا و النظام السوري و الإخوان وقفوا ضد قوات التحالف و جميع الكتائب في سوريا المحسوبة على الإخوان و تركيا و قطر هادنت داعش و جميع الكتائب السورية التي اعلنت الحرب على داعش تم القضاء عليها بواسطة الكتائب المحسوبة على تركيا و قطر و الإخوان
                            و بدأت حملة إعلامية إخوانية تركية ضد الأكراد الذين تصدوا لداعش و هزموهم و جعلوها فانية و تتبدد و عندما بدأ الأكراد بتحرير سوريا من داعش لجأت تركيا للحل العسكري فبدأت اجتماعات المخابرات و اجتماعات مجلس الأمن القومي التركي و حشد القوات على حدود سوريا و البدء بضرب الأكراد تحت غطاء محاربة داعش
                            و أصبحنا نسمع أنه يتم نقل عناصر داعش من سوريا و العراق عن طريق تركيا و بطائرات تركية إلى ليبيا و اليمن و السودان و من السودان إلى سيناء و ليبيا و بعد فترة سمعنا بعملبات داعش في هذه الدول و تغطية الجزيرة لهم و تسميتهم بالجهاديين و تنظيم الدولة الإسلامية
                            و عندما استولت داعش على مناطق واسعة في العراق أشاع الإخوان بأن الثوار السنة هم الذين سيطروا و نفوا وجود متطرفين و اتهموا أمريكا بمحاربة الإسلام و أهل السنة لأنها قالت بأن الذي سيطر هي داعش الإرهابية و بعد انقشاع الغبار و ظهور الحقائق تبين كذب الإخوان المعروف
                            إذا السجون السياسية العراقية و السورية هي عبارة عن كليات لتخريج قادة الإرهابين المحترفين وفق تخصصات و مناهج مدروسة بعناية بما في ذلك الفترة التي كانت أمريكا محتلة للعراق لأنها كانت غارقة في وحل العراق و مضطرة للتعامل مع حكومة عراقية شيعية غدارة متلونة كذابة تقاد من إيران
                            و مهمة الإخوان و السروريون تجنيد و جلب الشباب صغار السن لهم من شتى انحاء العالم ليتم غسل أدمغتهم بمعسكرات و دورات شرعية مقامة خصيصا لهذه الغاية حتى يصبح الشاب قابلا لقتل أباه الذي رباه و تدمير وطنه الذي نشأ بأحضانه وكذلك تأمبن الغطاء الشرعي و المعنوي و الدعم اللوجستي و الحاضنة الشعبية لهم
                            كل ذلك يدل أن داعش صناعة إيرانية إخوانية (تركية قطرية ) لتدمير الدول الإسلامية و على رأسهم السعودية و دول الخليج و مصر و مركز الانطلاق لتدمير دول المشرق سوريا و العراق و لتدمير دول المغرب ليبيا مهمة إيران و تركيا التخطيط و القيادة والتوجيه و مهمة قطر التمويل و مهمة الإخوان تأمين الدعم الإعلامي و اللوجستي و البشري و تأمين الحاضنة الشعبية
                            و لمن أرداد مزيد من التفصيل فليراجع موضوع (مشروع أدو-خام لتقسيم الشرق الوسط ) في الرابط أدناه
                            و أكبر خادم لهذا المشروع التصحر السياسي و التعصب الحزبي المقيت لدى أهل السنة الذين يصنع رأيهم السياسي الإخوان بما يخدم هذا المشروع التدميري التقسيمي الفارسي العثماني لأنه لو لا وجود حاضنة شعبية للتنظيمات المتطرفة فإنها تنتهي و تسقط
                            فالذي يجري على أرض الواقع هو تدمير للدول النسية بأيدي أهل السنة خدمة للمشروع الفارسي سواء عن علم أو جهل فالنتيجة واحدة و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا و يجاهدون في سبيل الله و الحقيقة أنهم يجاهدون في سبيل المشروع الايراني الفارسي المجوسي

                            و من الظلم الشنيع يلقون بسوء أعمالهم هذه على أكبر داعم للشعوب السعودية و دول الخليج و الغرب و أمريكا

                            و من يفرق بين داعش و القاعدة و النصرة لا يريد أن يأخذ العبر و يكرر نفس الخطأ فداعش و جبهة النصرة و انصار الشريعة و فجر ليبيا و أنصار بيت المقدس و غيرهم أمهم القاعدة التي أمها الإخوان او هذه التنظيمات تظهر باشكال و الوان مختلفة حسب ما يريده الصانع و الداعم ليخدموا المهمة التي صنعوا لأجلها و لكي يسهل التخلص منهم عند انتهاء مهتمهم عن طريق تاجيج الصراع فيما بينهم

                            و سؤالي لمن يقول بأن داعش صناعة أمريكية غربية سعودية خليجية :

                            لماذا هذه الدول تحارب داعش إذا كانت صناعتها و من الذي أجبرها على محاربتها و على تصنيفها على قائمة الإرهاب ؟؟؟

                            و لماذا وقفت إيران و تركيا و روسيا و الإخوان ضد قوات التحالف التي تحارب داعش ؟؟؟

                            و لماذا أفتى شيوخ الإخوان بجواز الاستعانة بقوات الناتو الكافرة ضد قوات القذافي المسلمة و لم يجيزوا الاستعانة بهم في قتال الخوارج داعش الذين يقولون عنهم كلاب أهل النار ؟؟؟

                            و لماذا تستهدف و تعادي داعش للسعودية و أمريكا و دول الخليج و الغرب و لا تستهدف إيران و تركيا و قطر و روسيا ؟؟؟
                            و لمن يريد زيادة أدلة و إيضاحات أن يقرأ موضوع ( داعش صناعة ليست أمريكية ؟؟؟ ) في الرابط أدناه

                            عبدالحق صادق

                            الأدلة :
                            التنظيمات المتطرفة السنية أكبر حماية للنظام الإيراني و الأسدي من السقوط
                            http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_23.html
                            الدعم الإيراني و قبوله من أخطر ما يهدد الأمة
                            http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_66.html
                            مشروع أدو-خام لتقسيم الشرق الوسط
                            http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_12.html
                            داعش صناعة ليست أمريكية ؟؟؟
                            http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_32.html


                            عبدالحق صادق
                            التقرير فيه من المغالطات شوي وخاصه

                            تعليق


                            • #15
                              رد: السعودية و"داعش" وألاعيب الاستخبارات!

                              ستتحلل داعش كما تحللت طالبان .. ففي وقت مضى كانت طالبان تحكم دوله كامله وخبت وتفككت وهذا ما سيحدث لداعش .

                              تعليق

                              ما الذي يحدث

                              تقليص

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

                              يعمل...
                              X