إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صياد الليل MI 28 تدخل للمرة الأولى عمليات الدعم والإسناد في الجيش العراقي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صياد الليل MI 28 تدخل للمرة الأولى عمليات الدعم والإسناد في الجيش العراقي




    دخلت طائرات الهليكوبتر "صيّاد الليل"(Night Hunter) لأول مرّة في عمليات مكافحة
    الإرهاب وإسناد القطعات البريّة وتقديم المساعدات للعراقيين.

    واطلع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي على إنهاء
    مرحلة تجهيز وتسليح واستعداد الدفعة الأولى من الطائرات المقاتلة MI-28 الحديثة
    روسية الصنع، التي قام بعض منها بالتحليق في سماء العاصمة بغداد تمهيداً لانطلاقها
    إلى القواعد الجويّة المخصصة لها.

    وأكّد مصدر في وزارة الدفاع العراقية أنّ "هذه
    الطائرات ستعطي قوة مضاعفة وإمكانيات مميّزة لسلاح طيران الجيش العراقي الذي أوكلت
    إليه مهام كبيرة في عمليات مكافحة الإرهاب وإسناد القطعات البرية، فضلاً عن تقديم
    المساعدات للشعب العراقي في مختلف الظروف والمناسبات ."

    ولفت المصدر إلى أنّ "ميزة هذه الطائرات أنها تتمتع
    بدقة عالية في إصابة الأهداف في مختلف الظروف وصدّ المجاميع الإرهابية وتكبيدها
    خسائر لامتلاكها قوة تسليحية".

    تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع العراقية كانت قد
    كشفت في 30 آب/ أغسطس عن وصول مروحيات صائد الليل إلى العراق التي تعتبر من نوع
    المقاتلات الحديثة المدرعة وهي ذات مرونة عالية وتتمتع بكثافة نارية دقيقة وتحمل
    أسلحة موجهة ومدافع ومنظومات ملاحية تعمل ليلاً ونهاراً.

    وتستخدم مروحيات Mi-28 أيضاً في عمليات الإخلاء
    والإنقاذ ومساعدة المناطق المنكوبة كما حدث في سنجار وآمرلي ومناطق أخرى.

    ويشكل وصول هذه الطائرات، بحسب ما قاله ضابط عراقي،
    نقلة نوعية حقيقية لتطوير سلاح طيران الجيش لمكافحة الإرهاب.

    وكانت بغداد قد اشترت من روسيا طائرات هليكوبتر Mi-35
    ومقاتلات Su-25 ومقاتلات F-16 من الولايات المتحدة الأميركية. وفي الاتجاه نفسه،
    أعلن الكونغرس عن مشروع بيع 24 مروحية قتالية من نوع أباتشي (Apache) بقسمة 4.8
    مليار دولار. كما حصلت وزارة الدفاع العراقية على موافقة شركة Aero Vodochody
    التشيكية على الشروط الأساسية لعقد يشمل بيع 12 طائرة L-159 بحيث ستقوم الشركة
    بتزويد سلاح الجو العراقي بطائرتين L-159 ذات مقعدين و10 طائرات L-159 ذات مقعد
    واحد، إضافة إلى مجموعة كاملة من معدات الطائرات بما في ذلك معدات برية وقطع غيار
    وتدريب كما توريد الأسلحة والذخائر.


    http://sdarabia.com/preview_news.php?id=33348&cat=1






  • #2
    رد: صياد الليل MI 28 تدخل للمرة الأولى عمليات الدعم والإسناد في الجيش العراقي

    مروحية مي 28 متميزة جداً وممكن أن تشكل دفعة جيدة لأي جيش يمتلكها لكن جيش العراق الحالي
    لن يفلح في حربه على داعش نهائياً حتى لو امتلك البي 52 جيش العراق يخوض المعارك وهو فاقد للروح القتالية وسرعان مايلقي السلاح ثم يستسلم أو يهرب هذه الظاهرة بدأت بعد حرب تحرير الكويت حين استسلم الاف الجنود للقوات السعودية وقوات التحالف وفي عام 2003 استسلم قرابة الخمسة وتسعون الف أثناء المعارك مع الامريكان مع أن أدائهم كان متميزاً في بداية الحرب مع ضعف تجهيزاتهم ولنتذكر معركة أم قصر وخسائر الأمريكان في الأيام الأولى وأسقاط الأباتشي وأسر سرية المارينز وتصويرهم أمام العالم بشكل مهين لكن الجيش العراقي بعدها أنهار تماماً وهرب أكثر الجنود من المعارك وهذه المشكلة حصلت أيام سقوط الموصل حين هرب الجنود العراقيين أمام الدواعش كالفئران
    الفزعة مع أنهم أكثر تجهيزاً من الدواعش وأكثر عدد وتدريبهم أعلى من تدريب قطعان داعش
    حتى جيش بشار لم يهرب من معاركه مع الثوار هكذا بدون قتال بل يذكر لهم أنهم يستميتون في بعض المعارك لا اقول كل المعارك بل بعضها على العكس تماماً من جيش العراق الذي ما أن تشتد المعركة حتى يولي هارباً تاركاً وراء ظهره معداته اعتقد أن ظاهرة هروب الجندي العراقي في المعركة تستحق الدراسة وتستحق أن يفرد لها موضوع كامل مثبت في هذا المنتدى .. وتقبل تحياتي اخي ذيب

    تعليق


    • #3
      رد: صياد الليل MI 28 تدخل للمرة الأولى عمليات الدعم والإسناد في الجيش العراقي

      بإذن الله تكون غنيمة باردة للمجاهدين إما إسقاط أو استيلاء ..

      تعليق

      ما الذي يحدث

      تقليص

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

      يعمل...
      X