طباعة

ايران تستعد لتوقيع عقد أنظمة صواريخ اس-300

الإثنين، 02 تشرين2/نوفمبر 2015 1822
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ذكرت وكالة انترفاكس للأنباء أن شركة روسوبورون إكسبورت الروسية المملوكة للدولة لتصدير السلاح قالت اليوم الاثنين إنها تجهز عقدا لإمداد إيران بأنظمة صواريخ اس-300.

 

 

تاتي هذه الخطوة بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ ورفع العقوبات عن ايران. لكن، اذ فور اعلان واشنطن عن الاتفاق النووي الإطاري مع إيران في نيسان/ أبريل الماضي، أصدر مكتب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما رفع بموجبه الحظر المفروض على نقل صواريخ الـ"أس-300". 


وكانت  موسكو وطهران اعلنتا في شهر اوغست الماضي عن شراكة استراتيجية من خلال توقيع اتفاقية تسليم منظومة "إس - 300" لايران مكونة من 5 وحدات من منظومة صواريخ "إس - 300" وقدرها 4 مليارات دولار . كما أكّد المسؤولون الروس والإيرانيون أنّ عملية النقل ستجري قبل نهاية العام أو في مطلع عام 2016.

 

 

تعتبر منظومة “إس-300″ مخصصة للدفاع المضاد للطائرات والدفاع المضاد للصواريخ على حد سواء، وبوسعها اعتراض كافة أنواع الصواريخ متوسطة المدى الموجودة في العالم اليوم، ويبلغ المدى الأقصى لإطلاق الصواريخ 200 كيلومتر، والارتفاع الأقصى لتدمير الطائرات 25 كيلومترا، والارتفاع الأقصى لتدمير الصواريخ الباليستية 30 كيلومترًا، وعدد الأهداف المضروبة في آن واحد 24 هدفًا، والفاصل الزمني بين إطلاق صاروخي وآخر 1.5 ثانية، والوقت اللازم لنشر المنظومة 6 دقائق، وكانت شركة “ألماس – أنتاي” ووزارة الدفاع الروسية قد وقعتا عام 2012 اتفاقية لتوريد تلك المنظومات الحديثة إلى القوات المسلحة الروسية. 

 

إنفوجرافيك: منظومة الدفاع الجوي الروسية إس 300

 

تهدف ايران من وراء تحقيق هذه المنظومات لتعزيز دفاعاتها الجوية وحماية بنيتها التحتية النووية. ويفيد المحللون ان تزويد ايران بمثل هذه المنظومات سيكون له تبعات عسكرية بعيدة المدى. وسيؤدي الى تغيير قواعد اللعبة اذ أنّ الدفاعات الجوية الإيرانية الحالية ضعيفة نسبيا، وتعاني فجوات في التغطية والقدرة.

وعلى الرغم من أن هذه المنظومة ستؤدي الى تحديث قدرات الدفاع الجوي الصاروخي لكن الامر ايضا مرهون بالنموذج ستحصل عليه ايران، عدد الصواريخ، وكفاءة مشغلي هذه المنظومات. بالإضافة إلى أنه سيتمّ دمج منظومة الـ"أس-300" مع شبكة الدفاع الجوي الايراني وهي تعاني من التقادم الزمني مما يجعل هذه المنظومات عرضة للخطر. 


تاتي هذه الصفقة للدلاالة على أنّ روسيا يمكن أن تقوّض المصالح الغربية من خلال عمليات نقل الأسلحة، إذا لم يتم احترام مصالحها الحيوية، وهي أيضا تذكيرا بأنّ روسيا هي الدولة الوحيدة المستعدّة لتلبية الاحتياجات العسكرية الإيرانية.

 

شاهد بالفيديو كيفية عمل منظومة الدغاع الجوي الصاروخي

{jcomments on}

آخر تعديل على الأربعاء, 04 تشرين2/نوفمبر 2015 01:51

من أحدث رئيس التحرير