طباعة

"داعش" يسلم "سد تشرين" الاستراتيجي لـ"قوات سوريا الديقراطية"

26 كانون1 2015
665 مرات

 

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم السبت، على سد تشرين الواقع على نهر الفرات في شمال سوريا بعد طردها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وفق ما أكد متحدث لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية طلال سلو "تم تحرير سد تشرين" والضفة الشرقية لنهر الفرات من تنظيم داعش، مشيرا إلى أن الاشتباكات مستمرة على الجهة الغربية من السد.

وأضاف "نأمل أن نحرر غدا كامل المناطق المحيطة بسد تشرين"، الذي يولد الكهرباء لمناطق واسعة في محافظة حلب. وأشار سلو إلى مقتل "العشرات من مقاتلي داعش" في الاشتباكات.

وكتب شرفان درويش المتحدث باسم "بركان الفرات"، إحدى الفصائل المنضوية في قوات سوريا الديموقراطية، على تويتر "مبروك لشعبنا، سد تشرين تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، والمعارك مستمرة والحملة مستمرة والانتصارات مستمرة".

ويسيطر تنظيم داعش على سد تشرين منذ ربيع العام 2014 بعد تمكنه من طرد الفصائل المقاتلة، بينها حركة أحرار الشام، كما على الضفة الغربية لنهر الفرات من جرابلس على الحدود السورية التركية إلى الرقة (شمال)، معقل جهاديي التنظيم في سوريا.

وفي وقت سابق أصدرت قوات سوريا الديموقراطية، وهي عبارة عن تحالف من فصائل كردية وعربية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، بيانا أعلنت فيه "تحرير الضفة الشرقية من نهر الفرات"، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن "تحرير" السد بعد العبور إلى الطرف الغربي منه.

آخر تعديل على السبت, 26 كانون1/ديسمبر 2015 20:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

من أحدث رئيس التحرير