فاجأ المرشح الحر للانتخابات الرئاسية إيمانويل ماكرون، الطبقة السياسية في بلاده، بتصريحه في الجزائر بأن الاحتلال الفرنسي "جريمة ضد الإنسانية"، ما يضعه في مواجهة منتظرة مع العائلات السياسية الفرنسية والمرشحين الآخرين الذين يرفضون الإقرار بالجريمة المرتكبة ضد شعوب كثيرة.

وأدلى المرشح للانتخابات الرئاسية الذي تبدو حظوظه وافرةً للفوز بالمنصب في مايو (ايار) المقبل، بتصريحات تلفزيونية في الجزائر التي يزورها منذ الثلاثاء، قال فيها إن الاستعمار الفرنسي، واحتلال الجزائر بشكل خاص، يُمثل في تقديره جريمة ضد الإنسانية.

وبادر المرشح ماركون، عند وصوله إلى العاصمة الجزائرية مساء الثلاثاء، بأداء زيارة رمزية إلى نصب الشهيد المقام في العاصمة الجزائرية، ووضع إكليلاً من الزهور أمام النصب الذي يُخلد شهداء الثورة التحريرية.

وتميز ماكرون في السابق عن المرشحين الآخرين، بحسم مسألة استعمار الجزائر التي تقسم حتى اليوم عميقاً المجتمع الفرنسي، عندما قال في تصريحات سابقة في نوفمبر(تشرين الثاني): "في الجزائر حصل تعذيب واسع، وظهرت دولة، وثروة، وطبقة متوسطة، هذه حقيقة الاستعمار، كانت هناك علامات على التحضر، ولكن أيضاً علامات توحش".

ويُعتبر تصريح ماكرون الأول من نوعه لمرشح فرنسي لمنصب الرئاسة، في ظل رفض كل الرؤساء الفرنسيين السابقين، والأحزاب الاعتراف بهذه الجريمة، من الجنرال ديغول إلى الرئيس ميتران، أو الرئيس الحالي فرانسوا هولاند.

ويُعد المرشح الآخر للرئاسة عن حزب اليمين المحافظ، فرانسوا فيون، من أبرز المدافعين عن الماضي "التنويري" الفرنسي، في الجزائر وغيرها، وسبق له في أغسطس (آب) الماضي مثلاً أن قال في كلمة ألقاها وساط أنصاره، رداً على المطالبين بإعادة النظر في تاريخ فرنسا الحقيقي، في الكتب المدرسية، قائلاً إن فرنسا "لن تعتذر عن جريمة لم ترتكبها، وعن رغبتها في تقاسم الحضارة والثقافة مع شعوب العالم الأخرى، في أفريقيا، وآسيا، وأمريكا الشمالية".


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

خيّمت التحديّات الأمنية التونسية الجزائرية، على الاحتفالات المشتركة بذكرى أحداث ضاحية ساقية سيدي يوسف، والتي حضرها كبار المسؤولين في الدولة الجزائرية والتونسية، واحتضنتها محافظة ساقية سيدي يوسف التونسية، منذ يومين.

وصرّحت مصادر حكومية مسؤولة لـ “العرب اليوم”، بأن كلًا من وزير الداخلية الجزائري، نور الدين بدوي، ووزير الداخلية والدفاع التونسي الهادي مجدوب وفرحات الحرشاني، إضافة إلى مسؤولين أمنيين جزائريين، تناقشوا خلال الاحتفالات التي احتضنتها محافظة ساقية سيدي يوسف التونسية، مسألة الإرهاب التي أضحت تُشكّل خطرًا كبيرًا على الحدود الشرقية بين الجزائر وتونس، والتهريب والتدفق الكبير للأسلحة وجرائم أخرى عابرة للأوطان.

واستغل وزير الداخلية الجزائري، نور الدين بدوي، خلال لقاء نظيره التونسي، لتجديد رفض الجزائر إقامة أي مشاريع أمنية عسكرية بين الجزائر وتونس. وكان الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، أكد في تصريحات، أدلى بها منذ شهرين، لقناة تلفزيونية محلية، أنه هو من اتخذ قرار السماح للطائرات الأميركية بدون طيار بالانطلاق من قواعد عسكرية تونسية لمصلحة تونس.

وأكّد الرئيس السبسي وجود 70 عسكريًا أميركيًا لتدريب العسكريين التونسيين، وهم من يقومون بتسيير الطائرات بدون طيّار، لكون العسكريين التونسيين ليست لديهم الكفاءة لذلك..وأوضح الرئيس التونسي: “اتفقنا مع الأميركيين على تسليمنا هذه الطائرات بدون طيار، بعد أن يتم تدريب العسكريين التونسيين الذين يمكنهم تسييرها”. وبرر الأمر بوجود خطر إرهابي قادم من منطقة معنية”، في إشارة إلى ليبيا، ومضيفًا أنه “يجب أن نفعل ما يجب فعله لحماية تونس، ولتلافي أن تكون هناك بن قردان 2 أو بن قردان 3.

وتحدث عن توجس الجزائر من هذه القواعد الأجنبية في تونس، قائلًا إن “الجزائر غير معنية بمنطقة طيران الطائرات الأميركية بدون طيار وقد قمنا استباقيًا بإبلاغ الطرف الجزائري، وليس لدينا أي لبس في العلاقات مع الجزائر ونحن نتعاون منذ فترة في مجال مكافحة الإرهاب.

وتقدمت الولايات المتحدة، منذ عامين تقريبًا بطلب لدول في شمال أفريقيا لاستقبال طائرات بدون طيّار لتعزيز مراقبتها لتنظيم “داعش” في ليبيا، وأنها تجري مباحثات بشأن ذلك حسبما كشفته تقارير إعلامية أميركية. ولم تكشف التقارير الإعلامية آنذاك، من الدول المعنية بالطلب الأميركي.

وفسّرت التقارير الإعلامية، طلب الولايات المتحدة الأميركية بإقامة قواعد في إحدى هذه الدول على أنها تحاول أن تفهم ما يجري في المناطق الخاضعة لنفوذ “داعش”، وخاصة في ليبيا التي تخضع الآن لسيطرة العديد من الجماعات المتطرفة.

المرصد الجزائري


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

‏نشر موقع "مينا دفاع" المتخصص في الأسلحة، صورة لمروحيتين ثقيلتين من طراز مي_26، التقطت في مدرج بأحد المطارات الإيطالية، اللتان سيتم نقلهما إلى القاعدة العسكرية ببسكرة لتكونا تعزيزا جديدا لسلاح الجو الجزائري.

‏وتم صناعة هذا الطراز من المروحيات من قبل شركة روستوف الروسية، التي وقعت مع الجزائر صفقة لصناعة 14 مروحية من هذا الطراز خصيصا لقواتها الجوية. وللإشارة، فإن تجهيزات المروحية هي من صنع مشترك روسي أوكراني، حيث تم صناعة الأدوات والعتاد من طرف الشركة الروسية، ونظام الدفاع مصنع من طرف شركة "موتور سيك" الأوكرانية. وهي مجهزة بمحرك Тv3-117VМА-SBМ1V الذي يسمح للمروحية بنقل 56 طنا من الحمولة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

كشفت تقارير إعلامية أن روسيا وافقت على تسليح الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بعد وساطة من الجزائر، في وقت أفاد فيه مصدر مطلع بأن الجزائر ألقت بثقلها من أجل المزيد من الدعم العسكري للمشير حفتر.

وتطمح روسيا إلى استعادة نفوذها الذي تمتعت به في ليبيا قبل سقوط القذافي، وقيل إن عقود بيع أسلحة مربحة أبرمت قبل الإطاحة بالزعيم السابق في عام 2011 وصلت قيمتها 4 مليارات دولار، بينما ساهم التدريب العسكري الذي قدمته روسيا لليبيا في جعل الأخيرة حليفاً قوياً في المنطقة.

وذكرت التقارير نقلاً عن مصادر دبلوماسية أن موسكو غير قادرة على بيع الأسلحة مباشرة لحفتر بسبب حظر الأمم المتحدة المفروض على الأسلحة منذ عام 2011 ولم يتم رفعه للآن، وفق ما ذكره موقع “ميدل إيست آي”.

وقال مصدر مطلع: ” علينا أن نواجه الحقائق، لن ننتظر للأبد حتى تتوصل الأطراف السياسية الليبية لاتفاقيات، ليبيا بحاجة لاستعادة سيادة القانون في جميع أنحاء البلاد كما تحتاج إلى جيش قوي قادر على ضمان أمن الحدود، ونحن نملك رؤية مشتركة مع الروس”.

وتضمن التقرير تصريحات لمسؤولين أفادوا عبرها بأن صفقة كانون الثاني/ يناير عقدت بعد سلسلة من الاجتماعات في الجزائر وموسكو، وأن ” هذا ما جاء بحفتر إلى موسكو في تشرين الثاني/ نوفمبر ثم مجدداً في الجزائر في كانون الأول/ ديسمبر”.

وعقد اجتماع في أيلول/ سبتمبر في موسكو بين المبعوث الخاص لحفتر والسفير الليبي إلى المملكة العربية السعودية عبد الباسط البدري ومبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، نائب وزير الشؤون الخارجية ميخائيل بوغدانوف.

وبرز حفتر كقطب رئيس في ليبيا بعد نجاحه في الحرب ضد المجموعات المتطرفة في شرق ليبيا.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

تلقت البحرية الجزائرية أولى دفعات ذخائر تسليح الفرقاطة Mako الأولى والتي أستلمتها الجزائر . فقد أورد موقع مينا ديفنس نقلا عن مصادر المانية أن الذخائر وصلت الجزائر في نهاية شهر أكتوبر الماضي على متن باخرتين تجاريتين هما "Esbjerg" و "Borkum".، وبلغ مجمل حاويات الذخيرة المسلمة للجزائر 53 حاوية خلال هذه الفترة.

وفي المقابل أعلنت شركة Denel ان صاروخ Umkhonto أومخانتو الذي يعنبر جزءا من الحزمة التسليحية للفرقاطات الجزائرية سيدخل في مراحل تجاربه النهائية بداية السنة المقبلة لكي يدخل بعدها مباشرة للخدمة.

إضافة الى الصاروخ موكوبا Mokopa  النسخة الأصغر من الصواريخ التي ستدخل في تسليح مروحيات سوبر لينكس Super Lynx والتي ستعمل انطلاقا من فرقاطات الميكو Meko الجزائرية.

وتستكمل المروحيات الهجومية من طراز سوبر لينكس 140 تحليقها فوق حوض TKMS لبناء السفن بمدينة كييل الألمانية وذلك للقيام بتجارب التأهيل و الهبوط على متن الفرقاطة الجزائرية الثانية Meko-200AN .

وقد شوهدت المروحية سوبر لينكس Lynx-MK140 ذات الترميز LC36 تقوم بالطلعات التجريبية لصالح الفرقاطة ميكو . وهذه المروحية تم تسليمها للجزائر من اصل صفقة تشمل  6 مروحيات هجومية حديثة من بريطانيا وهي ترابط حاليا في مطار Nordholz بألمانيا. وقد خضعت هذه المروحية لبرنامج متنوع من التجارب على ظهر الفرقاطة و داخل حضيرة المروحيات في بدن الميكو. السوبر لينكس الجزائرية يمكن تسليحها بطوربيدات و صواريخ و مدافع رشاشة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

قامت شركة "إركوت" الروسية لصنع الطائرات بتصنيع أول مقاتلة من طراز " سو – أم كا إي (آ)" ستصدر إلى الجزائر بموجب اتفاقية جديدة عقدت مع هذا البلد العربي.

أفاد بذلك موقع "forums.airforce.ru " الذي قال إن المقاتلة تحمل الرقم الإنتاجي "10 أم كا4 505". وقد قامت المقاتلة المذكورة بأول طلعة جوية لها. وأضاف الموقع إن الجزائر ستتسلم  14 طائرة من هذا النوع عامي 2016 – 2017.

وقالت مدونة " bmpd " التابعة لمركز الاستراتيجيات والتكنولوجيات الروسي إن تلك الاتفاقية هي الثالثة التي تعقدها الجزائر مع شركة "روس أوبورون إكسبورت" وذلك في أبريل/نيسان عام 2015.

أما الاتفاقية الأولى الموقعة عام 2006 بمبلغ 1.5 مليار دولار، فقد تسلمت الجزائر بموجبها 28 مقاتلة من طراز " سو – أم كا إي (آ)". وأعقبتها اتفاقية ثانية عام 2009 بمبلغ 900 مليون دولار، تسلمت الجزائر بمقتضاها 16 مقاتلة أخرى عامي 2011 – 2012.

يذكر أن مقاتلة " سو – أم كا إي (آ)" هي النسخة المصدرة للجزائر من مقاتلة "سو – 30 أم كا" التي تشتريها الهند. وقد تم تصميم هذه الطائرة خصيصا للجزائر، حيث أدخلت فيها تعديلات على المواصفات الجوية.

ويمتلك سلاح الجو الجزائري في الوقت الحاضر طائرات حربية سوفيتية وروسية الصنع. ومن بينها 15 مقاتلة "ميغ – 25"، و30 مقاتلة "ميغ – 29"، و20 قاذفة تكتيكية من طراز "سو – 24"، و44 مقاتلة متعددة المهام من طراز " سو – أم كا إي (آ).

وكانت وسائل إعلام، أفادت في وقت سابق بأن الجزائر طلبت من روسيا تزويد جيشها بقاذفات "سو – 34".


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الأحد 6 نوفمبر/تشرين الثاني، حجز كمية كبيرة من الأسلحة قرب الحدود مع مالي، بينها صواريخ مضادة للطائرات المروحية وقنابل يدوية.

وقال بيان للوزارة إنه: "في إطار مكافحة الإرهاب، تمكنت وحدة من الجيش الوطني الشعبي تابعة لقطاع العمليات في أدرار (محافظة حدودية مع مالي، جنوب غرب) من ضبط كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة".

وأوضح البيان أن الأسلحة المحجوزة تتمثل في: "20 رشاشا من نوع كلاشنيكوف، وبندقيتين نصف آليتين من نوع سيمونوف، و28 قنبلة يدوية، و17 صاروخا عيار 57 ملم خاصا بالحوامات (طائرات مروحية)، وسلّة لإطلاق الصواريخ خاصة بالحوامات، و20 مخزن ذخيرة متنوعة، و27 مشعلا خاصا بالقنابل اليدوية، بالإضافة إلى 200 طلقة من مختلف العيارات".

ولم تقدم الوزارة أية تفاصيل حول مصدر هذه الأسلحة أو الجهة التي تقف وراء محاولة إدخالها للتراب الجزائري. لكن الوزارة نشرت باستمرار خلال السنوات الماضية بيانات حول إحباط محاولات إدخال أسلحة للبلاد عبر الحدود الجنوبية، وخاصة مع ليبيا (جنوب شرق) ومالي (جنوب غرب).


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

ذكر موقع مينا ديفنس ان القوات الجوية الجزائرية قامت بإختبار طائرة بدون طيار اماراتية الصنع من نوع يبهون يونايتد 40 وذلك تحت حراسة شديدة وفي سرية تامة. يذكر أن أول ظهور للطائرة «يبهون يونايتد 40»، كان خلال معرض «آيدكس 2013» في أبوظبي.

يبهون يونايتد 40 من انتاج شركة ادكوم سيستمز الإماراتية مخصصة لأغراض الاستطلاع وتعتبر من افضل الطائرات بدون طيار في العالم من حيث قدراتها، فهي قادرة على حمل عشرة صواريخ مضادة للدروع والتحليق لمدة تتجاوز 45 ساعة متتالية.

يبلغ طول الطائرة 11.3 متراً، وارتفاعها 4.38 أمتار، ويبلغ عرض جناحيها 17.53 متراً. وبوسع الطائرة التحليق بسرعة حتى 200 كيلومتر في الساعة، والبقاء في الجو لمدة 100 ساعة متواصلة. ويبلغ الارتفاع الأقصى لتحليق الطائرة 7.9 آلاف متر.

وباستطاعة «يونايتد 40» أن تحمل صواريخ «جو – أرض» وقنابل صغيرة الوزن، أما الوزن الإجمالي للأسلحة، الذي تستطيع الطائرة حمله، فيبلغ طناً واحداً تقريباً.

تسمح منظوماتها قابلية الإستعمال للمهمات البحرية المضادة للغواصات. هذا التطوير نحو أكثر فاعلية في المهام البحرية، تم بإدماج، أجهزة إلكترونية إيطالية من شركة  LEONARDO.

كما سبق واختبرت القوات الجوية الجزائرية طائرة بدون طيار صينية الصنع وهي ال-CH4 لمدة سنتين تقريباً بين 2014 و-2015. وكانت التجارب جد مكثفة حيث فقدت طائرتان في تلك الاونة.

تتكامل ال CH4 مع اليونايتد 40 وهي لا تلعب نفس الأدوار، ولذا فإنه من المحتمل أن تدخل هي كذلك في الترسانة الجوية الجزائرية عن قريب.

>


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أكدت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية أنها تلقت أولى مروحياتها الهجومية من طراز «مي-28 إن إي نايت هنتر» عندما قامت بتغطية جولة رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري أحمد قايد صالح أثناء تفقده القاعدة الجوية عين أوسيرا على بعد 135 كم جنوب العاصمة.

وقد شوهدت المروحيتان وقد نصبت عليهما رادارات من طراز «إن 025 إي» وحجيرات لحمل صواريخ من طراز «إس-8» من عيار 87 ملم.

وشوهد أحمد صالح يتفقد أيضاً أنبوباً قد يكون إما لإطلاق صاروخ جو - أرض من طراز «9إم114 كوكون» أو «9إم120 آتاكا».

وأفادت وسائل الإعلام الروسية أن الجزائر طلبت 42 من مروحيات «مي-48 أن إي»، وعلى عكس المروحيات التابعة لسلاح الجو الروسي، فإن لهذه المروحيات قدرات تحكم مزدوجة، تمكن أعضاء الطاقم من التحليق بالمروحية. واستناداً إلى صحيفة «الأخبار» الجزائرية فقد تم تسليم ست مروحيات منها حتى الآن.

وفي السياق نفسه، أفادت صحيفة «أزفيستيا» الروسية نقلاً عن مصدر حربي لم توضح هويته، بأن الجزائر هي حالياً في مفاوضات مع شركة تصدير الأسلحة الروسية «روزوبورون اكسبورت» لرؤية ما إذا كان من الممكن تسليم بعض مروحيات «مي-28 إن إي» التي طلبتها الجزائر وفقاً لتركيبة «مي-28 إن إم» المحسنة، التي لم يباشر بإنتاجها بعد، والتي تعتبر محركاتها أكثر قوة، والتي خضع رادارها وإلكترونيات الطيران وشفرات الدوران لتحسينات عليها.

يعرف عن مروحية «نايت هنتر» الهجومية أنها مصممة للبحث عن الدبابات وتدميرها، إلى جانب المركبات المدرعة وغير المدرعة، وضد أهداف محمولة بسرعات منخفضة. ويمكنها العمل ليلاً ونهاراً، وفي ظروف مناخية معاكسة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

صادرت قوة من الجيش الجزائري، اليوم الجمعة، كمية من الأسلحة والذخيرة بمنطقة الدبداب بولاية اليزي قرب الحدود الشرقية الجنوبية للبلاد مع ليبيا، بحسب ما ذكرته وزارة الدفاع.

وأوضحت الوزارة في موقعها الإلكتروني الرسمي، أنه جرى ضبط 3 بنادق من نوع كلاشنيكوف وبندقية قناصة وبندقية صيد ومسدس آلي وعشرة مخازن ذخيرة و482 طلقة من مختلف العيارات.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105