رجحت مجموعة رائدة في رصد الإنفاق العسكري في العالم في تقرير لها اليوم الإثنين، ارتفاع زياد الإنفاق العالمي بنسبة 0.4 % ليصل إلى 1.7 تريليون دولار تقريبًا في عام 2016 وسط مخاوف من الإرهاب والصراعات.

وقال معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (سيبري) في تقريره، إن عدة دول مثل الولايات المتحدة والصين وروسيا، شهدت قفزات كبيرة في إنفاقها الدفاعي خلال العام الماضي، على الرغم من انخفاض عدد الصراعات في كل جزء من العالم تقريبًا، باستثناء شمال أفريقيا.

ولكن هذه النفقات الضخمة تعود في معظمها إلى الدول الكبرى في العالم. ولازالت الدول الصغيرة، التي شهد العديد منها أيضا زيادة في الإنفاق، تتخلف بفارق كبير عن أكبر المنفقين في العالم.

ويمكن أن يتحول ذلك إلى مشكلة دبلوماسية حيث تدعو معاهدة حلف شمال الأطلسي (ناتو) الدول الأعضاء إلى الوفاء بالتزاماتهم وإنفاق 2 % من الناتج المحلي الإجمالي على الإنفاق الدفاعي، لكن البيانات الجديدة الصادرة عن "سيبري" تؤكد ما يعرفه الجميع بالفعل أن معظم أعضاء حلف الأطلسي لا يلتزمون بهذا الهدف.

وفى الواقع، وفقًا للتقرير الصادر اليوم الإثنين، فإن الولايات المتحدة وإستونيا وفرنسا واليونان هم الأعضاء الوحيدون في التحالف المؤلف من 27 دولة الذين يلتزمون بهذه النسبة. ويعد هذا الشرط مصدرًا للتوتر، خاصة مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علنًا عن عدم ارتياحه لميزانيات دفاع الدول الأخرى.

وكانت ألمانيا وبلجيكا وكندا والدنمارك وهولندا وإسبانيا من أكبر المتقاعسين عن الوفاء بالتزاماتهم. واحتلت ألمانيا المركز الأخير، حيث أنفقت 1.2 % فقط من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع.

ومن المتوقع أن يشغل موضوع الإنفاق الدفاعي حيزًا كبيرًا في قمة الناتو الشهر المقبل. وتقول دول مثل ألمانيا إن التركيز على الإنفاق الدفاعي أمر محدد جدًا، مشيرة إلى أن المعونات الخارجية والإنمائية ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار أيضًا.

لكن هذه الحجج قد لا تفلح مع الولايات المتحدة، التي شهدت زيادة في الإنفاق العسكري بنسبة 1.7 % إلى 611 مليار دولار، في أول زيادة لها بعد سنوات من انخفاض الإنفاق.

ويبلغ حجم الانفاق العسكري للولايات المتحدة ثلاثة أضعاف حجم إنفاق الصين التي احتلت المركز الثاني في القائمة بإنفاق يقدر بــ 215 مليار دولار في عام 2016.

وجاءت روسيا في المركز الثالث، بفضل اندفاع غير متوقع نحو الإنفاق العسكري. وساعد ذلك روسيا على احتلال المركز الثالث بدلًا من المملكة العربية السعودية، التي شهدت انخفاضًا في الإنفاق وحلت في المركز الرابع.

واحتلت الهند المركز الخامس حيث بلغت نفقاتها 55.9 مليار دولار. وجاءت بعدها كل من فرنسا وبريطانيا.

وبلغ الرقم النهائي للإنفاق العام على الدفاع في عام 2016 ما قيمته 1686 مليار دولار، بحسب تقرير معهد سيبري.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، اليوم الجمعة، موافقة الهند على إصلاح الطائرات والمروحيات التابعة لقوات أفغانستان الجوية.

وقال المتحدث باسم الوزارة دولت وزيري، إن بلاده تلقت ردًا إيجابيًا من الهند على طلبها المتعلق بصيانة الطائرات والمروحيات.

وأشار وزيري، خلال تصريح صحفي، إلى وجود 18 طائرة شحن عسكرية تنتظر الإصلاح.

ومنحت الهند 3 مروحيات حربية من طراز "Mi-25"، للقوات الجوية الأفغانية، عام 2015 بهدف المساهمة في تعزيز قدراتها.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

وقعت الهند وروسيا أمس الجمعة اتفاقيتي دعم طويل الأجل لعمليات إنتاج الطائرة المقاتلة سوخوي Su-30MKI التي تقودها الهند.

وذكرت صحيفة بيزنس لاين الهندية أن الاتفاقيتين تم توقيعهما بين شركة "هندوستان" للملاحة الجوية ، وشركة الطائرات المتحدة، وشركة "إنجين" المتحدة، وجرت مراسم التوقيع في حضور وزير الدفاع الهندي ارون جيتلي، ووزير التجارة الروسي دينيس مانتوروف.

وشملت الاتفاقيات تعديل جدول تسليم قطع غيار من روسيا للطائرات، التصنيع المحلي لقطع غيار في الهند، بالإضافة إلى تأسيس مراكز دعم لوجستي في بنغالور الهندية، وذلك من خلال شركة هندوستان للملاحة الجوية.

اما الإتفاقية الأخرى فقد شملت تقديم الدعم لدورة الحياة وصيانة المعدات ومنصات الروسية الكبرى للمروحيات من طراز Mi-17 وطائرات MiG-29K ودبابات T-90

وتم تصميم السوخوي  30MKI من قبل روسيا لصالح الهند  إيركوت روسيا. يتم تصنيعها بموجب ترخيص من قبل هندوستان للملاحة الجوية المحدودة

يذكر أن الهند تعتبر من أقوى الشركاء والمقربين من روسيا، ويوجد بين البلدين تعاون عسكري ضخم، فموسكو لا تسمح لأي بلد كانت أن تقوم بتصنيع أقوى معداتها العسكرية على أراضيها، ولكن مع الهند يختلف الوضع بعض الشئ.

وتقوم الهند بتصنيع عدد من المعدات والتقنيات الروسية ففي الآونة الأخيرة، أصدرت وزارة الدفاع الهندية بيان حول صنع عدد من الأسلحة الروسية وتطويرها على أراضيها.

وتطور وزارة الدفاع الهندية طائرات الهليكوبتر، والسفن، والمقاتلات الروسية مثل مروحيات كا-226 تي، ومقاتلة تي-50 الشبحية.

ويعمل كلا البلدين منذ أواخر عام 1990 على انتاج سلاح روسي هندي، وهو صاروخ "براهموس" الذي يمكن الحاقه وتركيبه فى الغواصات والسفن والطائرات، ويصل مداه لـ300 كيلومتر، في حين أن الأهداف قد تكون على ارتفاع 15 كيلومترا.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

كشف نفديب سوري، السفير الهندي لدى الدولة، عن قيام وفد من الحكومة الهندية يترأسه وزير الدولة لشؤون الدفاع بزيارة أبوظبي، خلال الأيام القليلة القادمة، للمشاركة في فعاليات معرض الدفاع الدولي «أيدكس» للمرة الأولى في تاريخ الهند، مؤكداً مشاركة خمس من كبريات الشركات الهندية التي تعمل في مجال صناعات وتكنولوجيا الدفاع في المعرض الدولي للدفاع.

 وقال سوري في تصريحات خلال لقائه الصحفيين صباح أمس بمقر السفارة الهندية بأبوظبي: «إن العلاقات مع الإمارات أصبحت متميزة على مختلف المستويات السياسية والدبلوماسية والعلمية، حيث تجسد ذلك أمس الأول، بعد إطلاق القمر الصناعي«نايف - 1»، وهو ما يعد إنجازاً حقيقياً للبلدين في مجالات التعاون في صناعة الفضاء»، معرباً عن اعتقادها بزيادة عمق العلاقات بين الشعبين الهندي والإماراتي في الفترة القادمة».

وأضاف:«إن قطاع الفضاء من القطاعات التي شهدت محادثات بين الخبراء من البلدين وإمكانية التعاون أيضا في مهمة المريخ التي أعلنتها الإمارات، وهناك إرادة قوية في التعاون في هذا الشأن على مستوى نارندرا مودي رئيس الوزراء الهند وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي».

وأشار إلى أنه تلقي جائزة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية لكون السفارة الهندية الأفضل في الإمارات، وهذا تقدير يعود لكل العاملين بالسفارة، مشددا على أهمية الجائزة كونها جاءت بعد الزيارة الناجحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للهند الشهر الماضي.

ولفت إلي أهمية التعاون مع الإمارات في مجال الدفاع، حيث المشاركة في«أيدكس» ومعرض الدفاع البحري«نافدكس»، كون مجال الدفاع من المجالات المهمة للبلدين، وللمرة الأولى، يحضر وزير الدفاع الهندي معرض«أيدكس»، كما تشارك خمس شركات هندية كبرى في مجال السلاح والصواريخ المبرمجة، علاوة على سفينة حربية هندية ستصل ميناء زايد بأبوظبي يوم 22 فبراير الجاري، علاوة على حضور شركات التكنولوجيا المتطورة في مجال السلاح. 

وأوضح أن التقارب من دولة الإمارات العربية المتحدة يأخذ أشكالا عدة، حيث المشاركة في معرض«جولف فوود» 25-27 من الشهر الجاري، حيث يزور الإمارات وفد كبير من رجال الأعمال والمسؤولين من الحكومة الهندية، وفي مارس المقبل، سيزور الإمارات وزير السكك الحديدية، وسيكون ضيفاً لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لحضور فعاليات أيضا في دبي، وسيعقد اجتماعات مع مسؤولين بارزين في الدولة.

وأكد البدء في تنفيذ بعض الاتفاقيات الـ 14 مع دولة الإمارات خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في العديد من المجالات، مثل الزراعة والتعاون في مجال الموانئ والدفاع والطاقة، حيث هناك حديث عن البدء في تنفيذ مشروع احتياطي النفط، وتم توقيع الاتفاقية بين معالي سلطان الجابر رئيس شركة بترول أبوظبي الوطنية ووزير النفط الهندي لتخزين ستة ملايين طن من النفط في المستودعات الهندية.

وأضاف:، نبحث أيضا في مجال الاستثمار، وهناك وفود ستزور الإمارات الشهر المقبل لاستعراض مشروعات السكك الحديدية في الهند، وأيضا نستضيف وفداً من هيئة أبوظبي للاستثمار نهاية شهر فبراير الجاري، ما يعكس وجود مباحثات ركزت على العديد من المجالات أهمها، الدفاع في نيودلهي، ونركز حاليا على تنفيذ الاتفاقيات والمضي قدما فيها.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

اتفقت روسيا والهند، اليوم الثلاثاء، على إبرام مشروع عقد للقيام بتطوير مشترك لتصميم مقاتلة مستقبلية متعددة المهام من الجيل الخامس.

وقال نائب مدير الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني، فلاديمير دروجوف، لوكالة "سبوتنيك": "قام خبراء روسيا والهند وبشكل مبدئي بالتنسيق حول مشروع عقد لإجراء أعمال تصميم مشتركة لصناعة مقاتلة مستقبلية متعددة المهام.

وقام الطرفان بالتوقيع على هذا المشروع بالأحرف الأولية، وقد أعلن الجانب الروسي استعداده للتوقيع على العقد، وأننا الآن في انتظار قرار شركائنا في الهند بشأن هذه المسألة".

وأكد" دروجوف" أن حجم الاستثمارات في هذا المشروع ما زال موضعا للبحث والمناقشات.

يذكر أن المقاتلة المستقبلية المتعددة المهام من الجيل الخامس المعروفة أيضا بـ "تي — 50" تعد نموذجا للمقاتلة الروسية من الجيل الخامس المخصص للتصدير.

ويعتبر هذا المشروع جزءا من سياسة "صنع في الهند" التي تنتهجها الحكومة الهندية.

."هذا ويذكر أيضا أن شركة "سوخوي" ستمثل روسيا في هذا المشروع، بينما سيكون الجانب الهندي متمثلا بشركة "إيندوستان أوروناوتيكس


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

 

تسلمت شركة «غاردن ريتش لبناء السفن والمهندسين» الهندية أولى سفنها المصنعة محلياً، من أصل ثماني سفن من صنف جديد للبحرية الهندية مصممة لنقل المعدات والجنود «إل سي يو ام كي 4».

ووفقاً لوزير الدفاع الهندي، فإنه من المتوقع أن تدخل سفينة «أل-51» قريباً في خدمة إمرة الأسلحة الثلاثة للقوات المسلحة الهندية المتمركزة في ميناء «بلير» في جزيرتي اندامان ونيكوبار داخل خليج البنغال جنوب شرق البلاد.

وبحسب مجلة جينز دفنس ويكلي، فإن تسليم «ال-51» تأخر 14 شهراً عن موعده المتصور في يوليو 2015. وكان قد بوشر ببناء السفينة في سبتمبر 2012، كما تم وضع العارضة في 26 أبريل 2013، وتلا ذلك إطلاقها في مارس 2014 من وحدة الشركة في راجاباغان.

ويجري بناء هذه السفن بطول 62.8 مترا وزنة 1001 طن بناء على مقاييس مكتب الشحن الأميركي، بهيكل من الصلب «إيه اتش40». ونظام دفعها بمحركين على الديزل من طراز «أم تي يو 16في 4000 أم 53». أما السرعة القصوى للسفن فهي 15 عقدة، ويمكنها حمل 145 طناً من المعدات العسكرية بالإضافة إلى 165 جندياً.

ويشمل تسليحها بمدفعين من طراز «سي أر أن-91» عيار 30 ملم، إلى جانب صواريخ أرض – جو محمولة على الكتف من طراز «ايغلا».

منظومات أخرى على متن السفينة تشمل منظومات مراقبة ووصلات بيانات إلكترونية ومنظومة حربية إلكترونية وأجهزة استخباراتية للاتصالات من طراز «اي إل كي 7036.

وكانت البحرية الهندية قد دشنت أخيراً، جيباً جوياً بحرياً في ميناء كوتشين الدولي على الساحل الغربي الجنوبي للبلاد لتسهيل عمليات طائراتها البحرية متعددة المهام من طراز»بي -81 نبتون«من إنتاج بوينغ.

وأفادت البحرية في بيان لها أن الجيب سيحسن المراقبة على الساحل الغربي، لا سيما مناطق الجزر»الحساسة الاستراتيجية«، لاكشادويب ومينيكوي، ويمكـّن البحرية من توفير المساعدة على وجه السرعة للدول المجاورة التي لديها روابط ودية مع الهند. ويعرف أن أسطول البحرية من طراز»بي -81«موطنه»اراكونام " على الساحل الشرقي للبلاد.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

وافقت مديرية المشتريات الدفاعية بوزارة الدفاع الهندية على توقيع صفقة شراء دبابات من طراز “تي-90إم إس” مع روسيا.

وقالت صحيفة “تايمز أوف إنديا” إن موافقة مديرية المشتريات الدفاعية لا تضمن إبرام الصفقة، ولكنها تعطي الضوء الأخضر لبدء مفاوضات توقيع الصفقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الهندي يعتزم اقتناء 464 دبابة من طراز “تي-90إم إس”.

وكانت الهند أبدت الرغبة في الحصول على دبابات “تي-90إم إس” في عام 2015. ويملك الجيش الهندي حاليا دبابات روسية من طراز “تي-72″ و”تي-90”.

وتعتبر دبابة “تي-90إم إس” نسخة تصديرية من دبابة “تي-90″، وتستخدم نفس أنواع الذخيرة الخاصة بـ”تي-90″، بالإضافة إلى القذيفة التي يتم تفجيرها عن بعد.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أفادت تقارير إعلامية في الهند رفض السلطات الهندية عرضاً من قبل حوض بناء السفن الفرنسية «دي سي إن إس» للاستثمار في تأسيس شركة في الهند لتطوير وإنتاج أنظمة دفع مستقل عن الهواء للغواصات.

ورفض عرض تأسيس كيان شركة مملوك بالكامل لحوض بناء السفن «دي سي إن إس» يعود إلى كون تكنولوجيا «الدفع المستقل عن الهواء» يجري تطويرها أصلاً من قبل منظمة البحوث والتطوير العسكرية التابعة للحكومة الهندية.

ويبقى على الحكومة الهندية أن تؤكد التقارير، فيما لم يجر توضيح القضية من قبل «دي سي إن إس». وكانت تحفظات السلطات الهندية واضحة بعد الإعلان عن تأجيل اتخاذ قرار بشأن العرض مرتين.

فقد أعلن مكتب تشجيع الاستثمار الأجنبي الهندي عن تأجيل قراره حول العرض في مايو الماضي، وتم تكرار هذا الأمر في يوليو الماضي. وفي العادة يقوم المكتب بتحويل قراراته بشأن الاستثمار الأجنبي المباشر إذا احتاج الأمر مزيداً من التدقيق.

ووفقاً لملاحظات مكتب تشجيع الاستثمار، فإن العرض يتضمن تأسيس شركة في الهند لإجراء تصاميم وبحوث وتطوير وتصنيع وصيانة على أنظمة الدفع المستقل عن الهواء.

وفيما لم يجر الكشف عن قيمة العرض، يعتقد أنه يصل إلى حوالي 15 مليون دولار، مما يقزم أي استثمار أجنبي مباشر في القطاع العسكري الهندي.

المدير المسؤول في «دي سي إن إس الهند» برنارد بويسون كشف في وقت سابق أيضاً عن سعي إلى تلبية متطلبات في الهند لقدرات من هذا النوع. ومتحدثاً في أبريل الماضي قال: «اغتنمنا الفرصة للتقدم بطلب لتكنولوجيا أنظمة الدفع المستقل عن الهواء، لرؤية ما إذا كان بإمكاننا تأسيس فرع لنا 100% في الهند..».

ويأتي الرفض بعد أسبوع من نشر بيانات سربت إلى صحيفة أسترالية تتعلق بغواصات من طراز «سكوربين» يقوم ببنائها حوض بناء السفن «دي سي إن إس» في الهند، حيث من المتوقع أن تدخل أولى هذه الغواصات في خدمة البحرية الهندية في الأشهر المقبلة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلنت موسكو اليوم على لسان نائب رئيس وزرائها "ديميتري روجوزين" أنها تعتزم توريد منظومة "إس 400" للدفاع الجوي إلى الصين والهند حصرا وبشكل استثنائي، باعتبارهما شريكين إستراتيجيين.

يأتي ذلك وسط حالة من التوتر التي تنتاب العالم والحديث عن حرب عالمية ثالثة، وتوتر الأجواء بين الكبيران "الولايات المتحدة الأمريكية والدب الروسي"

وبدأ تسليح الجيش الروسي بمنظومات "إس-400" - منظومات مضادة للجو بعيدة ومتوسطة المدى- في عام 2007، إلا أن الحكومة الروسية لم تسمح إلا مؤخرا بتصدير هذه المنظومات القادرة على صد جميع وسائل الهجوم الجوي المعاصرة إلى الخارج، بما في ذلك الوسائل الخاضعة للتطوير.

وتعتبر من أحدث أنظمة الدفاع الجوي في روسيا، تتصدى بفعالية لجميع أنواع الأهداف الجوية، بما فيها الطائرات الحربية الإستراتيجية والتكتيكية، والصواريخ، والأهداف فوق الصوتية، ووسائل الهجوم الجوي الأخرى.

والمنظومة الروسية تتمتع بإمكانية الكشف عن أهداف جوية وتدميرها على مسافة تصل 400 كيلومتر، كما بإمكانها إسقاط صواريخ باليستية تكتيكية وصواريخ مجنحة وطائرات تكتيكية وإستراتيجية على بعد 60 كيلومترا، ويصل مدى المنظومة إلى 3،500 كلم وبسرعة 3 أميال بالثانية فضلا عن تمكنها من كشف الطائرات الشبحية، بالإضافة إلى أنه يتمكن من تدمير مصادر التشويش من طراز "أواكس"، حيث إنها تتصف بقدرتها التدميرية الكافية لجميع أنواع الأهداف الجوية، كما أنها تضم عدة مواصفات فنية تكتيكية، منها اكتشاف أهداف على بعد 600 كم.

يذكر أن موسكو قررت نشر منظومة الـ S 400 في قاعدة "حميميم" الجوية في سوريا – العام الماضي- لحماية العسكريين الروس ومجموعة الطائرات الحربية الروسية المشاركة في العملية ضد الإرهاب، وذلك بعد حادثة إسقاط القاذفة الروسية من قبل سلاح الجو التركي فوق أراضي سوريا في نوفمبر الماضي.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

ذكرت "ذا فاينانشيال إكسبريس" الهندية - أن نيودلهي تسعى للتفاوض مع موسكو لشراء 5 أنظمة صواريخ "تريامف - إس-400" طويلة المدى، بالإضافة إلى مروحيات من طراز "كاموف-28" وطرازات محدَّثة من مقاتلات "سوخوي 30-إم كي آي"، في صفقة تقدر بنحو 6 مليارات دولار، مشيرة إلى أن تلك المفاوضات من المفترض أن تجري على هامش قمة دول الـ"بريكس"، والمقرر انعقادها في الهند، الأسبوع المقبل.

وأضافت إنه على الرغم من القدرة العالية لأنظمة "إس-400" على تأمين المجال الجوي الهندي من الطائرات الأكثر تطورا، لكن الصفقة المزمع التفاوض بشأنها مدفوعة بالأساس برغبة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لإعادة تأسيس الشراكة العسكرية والدفاعية مع روسيا ومنع الأخيرة من الدخول في شراكة مع إسلام اباد، التي تعد الخصم الأول للهند، مشيرة إلى أن مودي يحاول الإسراع في إتمام التحويل المادي اللازم للصفقة نظرا لتوجه موسكو في الفترة الأخيرة نحو توسيع علاقات التعاون مع باكستان.

وأوضحت الوكالة الروسية أن التحرك الهندي نحو إعادة التأكيد على العلاقات العسكرية مع روسيا يأتي في صالح موسكو في ظل التخوف قي الفترة الأخيرة من انجراف نيودلهي بشكل أكبر في محور النفوذ الأمريكي، لاقتة إلى أن ذلك قد يكون أيضا خطوة كبرى في ذلك المجال بين البلدين بعد انهيار الاتفاق الدفاعي القديم بسبب الاختلاف في نسبة تقسيم أعمال البحث والتطوير.

كما نقلت عن "ذا فايننشال إكسبريس" أن الهند قد تستعين بالغواصة الروسية "أكورلا-كلاس" مقابل 1.5 مليار دولار لدعم غواصتها النووية الوحيدة "آي إن إس شاكرا"، وهو ما يرجح إمكانية بحث موسكو ونيودلهي الاتفاق على أنظمة دفاع بحرية أيضا.

وتسعى الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة لقطع علاقات التعاون العسكري بين روسيا والهند عن طريق بعض كبرى شركات الصناعات العسكرية الأمريكية، من بينها "لوكهيد مارتن"، والتي تؤسس لإتمام صفقات مع نيودلهي لتسليمها عدد من أفضل المقاتلات الأمريكية، لكن يبدو أن مودي يفضل التركيز على تنويع شراكاته العسكرية، بحسب الوكالة.

 


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105
الصفحة 1 من 4