قال وزير الشؤون البحرية والاتصالات التركي «أحمد أرسلان»، أمس الخميس، إن بلاده ستؤسس جيشا خاصا لمكافحة الهجمات الإلكترونية المحتملة.

وأضاف «أرسلان» في تصريح صحفي، «سعيا لتقوية هيكل الأمن الإلكتروني القومي، ستؤسس الحكومة جيشا إلكترونيا يضم خمس مجموعات وتم تشغيل نحو 13 ألف قرصان أبيض القبعة ((حارس أمن إلكتروني)) في القطاع العام»، وفق ما أوردته صحيفة «حريت» التركية اليومية.

وذكر الوزير أن فشل هجوم فيروس «وانا كراي» الأخير في الإضرار بمصالح تركيا كان نتيجة إرسال تحذير لكافة المؤسسات والمنظمات بإبقاء قواعد بياناتها الرئيسية مقفلة نظرا لأن القراصنة يسعون للحصول على فدية مقابلة المعلومات التى قاموا بتشفيرها.

وتابع: «ربما يفرضون تهديدا وخطرا بشكل أكبر في الأيام المقبلة. ولذلك نعزز الهيكل دائما».

وأطلقت الحكومة التركية خطة عمل وطنية تشمل وضع استراتيجية أمن إلكتروني للحماية ضد الهجمات، خاصة بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة في يوليو/تموز 2016.

ومن المقرر أن تقوم مؤسسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التركية، باختبار واختيار مهندسي الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات من فئة الشباب ضمن الفريق. حيث تم فتح باب التقديم للعمل بهذا الفريق، ومن المخطط أن تكون رواتب العاملين فيه من 6 إلى 10 آلآف ليرة تركية.

وسيقوم هؤلاء الشباب تحت إشراف متخصصين بحماية أجهزة الدولة من الهجمات الإلكترونية الواردة من قبل التنظيمات الإهاربية.

يذكر أن تركيا تعرضت لأكثر من 90 مليون هجمة إلكترونية خلال عام واحد.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

يدشن الجيش الألماني الأسبوع المقبل قيادة لأمن الإنترنت في إطار جهوده لتعزيز دفاعات الفضاء الإلكتروني في وقت تحذر فيه وكالات المخابرات الألمانية من زيادة الهجمات الكترونية الروسية.


وقال متحدث باسم الوزارة إن الجيش الألماني لا يزال هدفاً ذا قيمة كبيرة للمتسللين مع تسجيل أكثر من 284 ألف محاولة لشن هجمات معقدة واحترافية في الأسابيع التسعة الأولى من العام. وأوضح المتحدث أن هذه المحاولات لم تنجم عن أضرار.

ومن المقرر إقامة مقر القيادة الألمانية الجديدة في مدينة بون بعدد مبدئي من الموظفين قوامه 260 فرداً على أن يصل إلى 13500 في يوليو(تموز) عند دمج القيادة العسكرية الحالية للاستطلاع الاستراتيجي ومراكز الاتصال الخاصة بالعمليات والمعلومات الجغرافية.

ويخطط الجيش للوصول بعدد الموظفين في القيادة الجديدة إلى 14500 بحلول عام 2021 بينهم 1500 موظف مدني.

وقال المتحدث "إن التوسع في القدرات الالكترونية مساهمة أساسية في (تعزيز) مجمل الموقف الأمني للحكومة ويوفر فرصاً إضافية لمنع الصراعات والتعامل مع الأزمات التي تنطوي على تهديدات متعددة".

وستعين وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين اللفتنانت جنرال لودويج لاينهوس رئيساً للقيادة الجديدة للفضاء الإلكتروني والمعلومات وهي سادس سلاح رئيسي في الجيش بجانب البحرية والجيش وسلاح الجو والخدمات الطبية والأركان المشتركة.

وقالت المستشارة أنجيلا ميركل هذا الشهر إن حماية البنية الأساسية الألمانية من الهجمات الإلكترونية المحتملة أولوية قصوى.

وفي ديسمبر (كانون الثاني) تحدثت وكالات مخابرات ألمانية عن زيادة في عدد الهجمات الالكترونية الروسية ضد الأحزاب السياسية وأشار إلى وجود دعاية وحملات تضليل تهدف إلى زعزعة استقرار المجتمع الألماني.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

جمعت مايكروسوفت اليوم خبراء الصناعة وصناع القرار البارزين في مجال التكنولوجيا في حدث إعلامي بمدينة دبي، وذلك بهدف إظهار كيف يمكن للمنظمات داخل منطقة الخليج استخدام الخدمات السحابية لحماية منظماتهم من التهديدات الإلكترونية "السيبرانية".

لقد أصبحت منطقة مجلس التعاون الخليجي على مدى العقد الماضي اقليم مكشوف للهجمات الإلكترونية ، وذلك بسبب تسارع انتشار الإنترنت وكثرة اختراقات الأجهزة المحمولة ، ومن المتوقع أن تزيد شعبية تقنيات انترنت الأشياء في عام 2017 لتزيد معها نسبة الانتهاكات والهجمات الإلكترونية على المناطق الحساسة والضعيفة في عالم تكنولوجيا المعلومات.

ومع استمرار مؤسسات المنطقة والهيئات العامة في اعتماد الحوسبة السحابية كإستثمار يعمل على توفير التكاليف وتعزيز الإنتاجية في نفس الوقت، تؤمن مايكروسوفت بأن مقدمي الخدمات وعملائهم عليهم تلبية الاحتياجات والإجراءات الجديدة التي من شأنها حمايتهم من التهديدات الأمنية المتطورة.

تعتبر الهجمات الإلكترونية مسؤولة سنوياً عن اضطرابات واسعة النطاق وخسائر كبيرة في الإنتاجية والنمو ، وعلى الرغم من اختلاف التقديرات العالمية في احصاء تلك الخسائر ولكن الأرقام التي يتم الإبلاغ عنها بصورة روتينية في حدود مئات المليارات من الدولارات ، وتتوقع احدى التقديرات أن يصل سوق الأمن السيبراني العالمي أكثر من 120 مليار دولار في عام 2017 ، أي بزيادة قدرها 35 ضعفاً على مدى السنوات الـ 13 الماضية ، وستصل إلى أكثر من 1 تريليون دولار تراكميا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقال محمد عارف مدير مجموعة ويندوز 10 لقطاع الأعمال لدى مايكروسوفت الخليج "مع تطور شكل التهديدات الإلكترونية المعاصرة تبقى ضرورة الأمن السيبراني أولوية لابد منها لمواكبة كل هذه التحديات ، وبما أن التركيز ينصب على تقنيات انترنت الأشياء القائمة على الحوسبة السحابية في السنوات القادمة ، يجب أن نتوقع وجود زيادة تلقائية في عدد محاولات الجرائم الإلكترونية مع هذا التطور ، وتوفر سحابة أزور بدورها مستويات عالية من الأمان سواء في مرحلة السكون أو العبور إلى مراكز البيانات لدينا ، وبغض النظر عن مستوى حجم مؤسستك أو طبيعتها يمكننا تصميم حلول أمنية من شأنها المحافظة عليها والسماح لها بمواصلة العمل والنمو دون الوقوع في عوائق الانتهاكات الإلكترونية.

وحضر خلال الحدث خبراء مايكروسوفت المختصين بالأمن الإلكتروني من مختلف أنحاء الخليج لمناقشة آخر الحلول الأمنية والتهديدات الإلكترونية في المنطقة ، بالإضافة إلى ذلك شارك كبار مدراء الأمن التقنيين من بنك أبوظبي الوطني وخطوط طيران الإمارات وعيادة كليفلاند أبوظبي في حلقة نقاش حول التحديات التي تواجهها الشركات في منطقة الخليج وكيفية معالجتها.

وتوفر مايكروسوفت لعملائها في منطقة الخليج أفضل وأحدث الحلول الأمنية التي تشمل تطبيقات الحماية السحابية التي تتمثل بويندوز ديفندر أدفانسد ثريت بروتكشون (WDATP) و أوفيس 365 أدفانسد سيكوريتي ماناجيمنت ، كل هذه العناصر تساعد في حماية جميع النقاط الحساسة من أجهزة الاستشعار ومراكز البيانات وتطبيقات إدارة العلاقات ، والتحرك بشكل أسرع للكشف عن التهديدات من خلال إستخدام مقياس الذكاء السحابي ، والتعلم الآلي ومراقبة السلوك ، فضلاً عن تمكين العملاء من الحصول على رؤى قابلة للتنفيذ وسرعة الاستجابة.

العديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط غير مجهزة للدفاع ضد الهجمات السيبرانية الكبرى ، وأشارت الدراسة وفقاً لبحث أجرته "سيمانتيك و للأبحاث في تقريرهم أن أكثر من ثلثي المنظمات في المنطقة تفتقر إلى القدرات الداخلية لحماية أنفسهم من طرق التسلل المتطورة ، إضافة إلی ذلك یعترف 70٪ من صناع القرار في مجال تکنولوجیا المعلومات داخل منطقة الشرق الأوسط بأنھم لايمتلكون ثقة كاملة في السیاسات الأمن السیبراني المتبعة داخل شركتھم، لكن في نفس الوقت تعي شركات الشرق الأوسط بالتحديات المتزايدة جراء الخطر الذي تفرضه الهجمات الإلكترونية ، لذلك تسعى إلى توسيع إدارات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الوعي لدى الموظفين وأصحاب الأعمال ، علماً أن التقديرات الحالية لقطاع الأمن السيبراني في منطقة الشرق الأوسط سيصل إلى 25 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة ، ومن هذا المنطلق تقوم مايكروسوفت بالاستجابة إلى تلبية تلك الاحتياجات من خلال بناء نظام قوي من الشركاء الأمنيين في المنطقة .


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

خلصت دراسة أجرتها شركة “إنتل سيكيوريتي” -ذراع أمن المعلومات لدى شركة إنتل المتخصصة في صناعة المعالجات- إلى أن مجرمي الإنترنت لديهم ميزات أكبر، مقارنة بتلك التي تمتلكها شركات أمن المعلومات.

وكشفت “إنتل سكيوريتي” بالتعاون مع مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية (CSIS) عن تقريرها الجديد بعنوان “كيف يمكن للحوافز المنخفضة أن تعمل ضد الأمن الإلكتروني”، وهو تقرير عالمي واستطلاع شامل لشركات أمن المعلومات ومؤسسات الجريمة الإلكترونية.

ويسلط التقرير الضوء على الفرق بين هيكلية عمل شركات أمن المعلومات مقابل المرونة وحرية العمل التي تتمتع بها شركات الجرائم الإلكترونية، بالإضافة إلى تركيزه على قضية وضع الإستراتيجيات الأمنية فقط دون تنفيذها، وكيف يمكن لشركات أمن المعلومات الاستفادة والتعلم من مجرمي الإنترنت بهدف تصحيح مثل هذه الاختلالات، بحسب البوابة العربية للأخبار التقنية.

وبناء على استطلاع أكثر من ثمانمئة متخصص في أمن المعلومات من خمسة قطاعات متنوعة، خلصت الدراسة إلى أن مجرمي الإنترنت لديهم ميزات أكبر مقارنة بتلك التي تمتلكها شركات أمن المعلومات، ويعود الفضل في ذلك إلى الحوافز التي يحصل عليها مجرمو الإنترنت والتي تساعد على تعزيز أعمالهم ضمن سوق عمل ديناميكية.

وفي المقابل، غالبا ما تعمل شركات أمن المعلومات ضمن تسلسل هرمي وظيفي بيروقراطي يجعلها تعاني من ضغوط وتحديات تمنعها من اللحاق بركب التطورات التي يشهدها قطاع الجريمة الإلكترونية.

وأشارت الدراسة إلى وجود اختلالات أخرى يمكن أن تحدث داخل الشركات المتخصصة في رصد الهجمات الإلكترونية، حيث وجدت أن 90% من الشركات تمتلك إستراتيجية خاصة بأمن المعلومات، لكن أقل من نصف تلك الشركات تنفذ هذه الإستراتيجيات على نحو كامل.

وقال 83% ممن شملهم الاستطلاع إن شركاتهم عانت من خروقات أمنية متنوعة، مما يشير إلى عدم وجود ربط بين مرحلة وضع الإستراتيجيات ومراحل تنفيذها.

وبالنسبة للحوافز، أشار 42% من منفذي إستراتيجيات أمن المعلومات إلى عدم وجود أي حوافز مقدمة لهم، مقارنة بـ18% من صناع القرار و8% من قادة العمليات فقط.

المصدر : أورينت نت


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلنت شركة كاسبرسكي لاب عن اكتشاف برمجية خبيثة جديدة ومتطورة تتسبب في مسح و إتلاف البيانات، أطلق عليها اسم StoneDrill، استخدمت لشن هجمات مركزة نحو أهداف في منطقة الشرق الأوسط وفي أوروبا.

وقالت كاسبرسكي لاب إن فريق الأبحاث والتحليلات العالمي التابع لها قد رصد طريقة عمل برمجية StoneDrill، حيث تعمل -شأنها شأن البرمجية الخبيثة الأخرى سيئة السمعة Shamoon على إتلاف كل المحتوى المخزن على جهاز  الكمبيوتر المصاب.

وأكد فريق أبحاث كاسبرسكي لاب أن البرمجية الخبيثة المكتشفة مؤخرًا مزودة بتقنيات متقدمة لمكافحة التتبع، ومدعمة بوسائل للتجسس في ترسانتها الهجومية، وأنه رغم تصميم نمط هجومها على غرار برمجية Shamoon 2.0 الخبيثة إلا أنها تختلف عنها إلى حد كبير وتفوقها تطورا.

وأشارت كاسبرسكي لاب إلى أنه ما زالت لم تكشف كيفية دس ونشر برمجية StoneDrill الخبيثة، إلا أنها بمجرد وصول البرمجية إلى الجهاز المصاب، تقوم بالولوج إلى ذاكرة المتصفح المفضل للمستخدم. وخلال هذه المرحلة، تستخدم اثنتين من التقنيات المتطورة المضادة للمحاكاة بهدف تضليل الحلول الأمنية المثبتة على جهاز الضحية. ومن ثم تبدأ البرمجية الخبيثة بتدمير ملفات #القرص_الصلب للكمبيوتر.

Shamoon ig 1 715x574122 376801 1

وتم حتى الآن تحديد اثنين على الأقل من أهداف برمجية StoneDrill المدمرة للبيانات، أحدهما المملكة العربية السعودية والآخر دولة اوروبية.

ويهدف تحصين منظومات المؤسسات من هذه الهجمات تنصح كاسبرسكي لاب باجراء ما يلي:

  • اجراء تقييم لادارة الشبكة (مثلا التدقيق الأمني، قواعد الولوج، الاختبارات، تحليل الثغرات...) للتعرف على الثغرات الأمنية وازالتها. مراجعة قواعد وسياسات الحماية للزبائن الخارجيين والوسيط الثالث في حال امتلاكهم لصلاحية الدخول المباشر على شبكة الإدارة.
  • الاستعانة بخبراء متخصصين في مجال أمن الشبكات من ذوي الخبرة والموثوقية للمساعدة على التنبؤ بالهجمات المستقبلية على البنية التحتية للمؤسسة. وتنصح كاسبرسكي لاب بالاستعانة بفريقها المتخصص في الاستجابة عند حالات الطوارئ Kaspersky Lab’s ICS CERT، الذي يقدم في بعض الحالات الاستشارة المجانية.
  • تدريب موظفي المؤسسة، وخاصة موظفي قسم العمليات والمهندسين وتحفيزهم للتنبه ووعي حالة الهجمات على الشبكة ومتابعة احدث المخاطر والتهديدات في عالم الأمن الالكتروني.
  • توفير الحماية الداخلية والخارجية للشبكة. تبنى استراتيجية الحماية الفعالة من الهجمات الالكترونية على تخصيص الموارد الكافية لاكتشاف الهجمات والاستجابة عند حالات الطوارئ، من أجل سد أي ثغرة امنية قبل بلوغها مراحل متقدمة ومدمرة للمنظومات الحيوية للمؤسسة.
  •  تقييم وسائل وأساليب الحماية الامنية للشبكات المتقدمة والتي تشمل ضمنا اجراء مسح امني دوري لمديري الشبكات والعاملين على مراقبتها لزيادة لحماية الأمنية الاجمالية ولخفض احتمالات نجاح أي هجوم معادي على الشبكة.

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

أعلنت VIVA البحرين عن تعاونها مع Intel Security لإنشاء أول مركز دفاع إلكتروني في مملكة البحرين في خطوة رائدة لتعزيز إمكانيات الدفاع الإلكتروني في المملكة. وبموجب هذه الاتفاقية التي وقعت على هامش مؤتمر البحرين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (MEET ICT) ومعرض البحرين الدولي للتكنولوجيا (BITEX)، ستقدم Intel Security حلول تتيح لشركة VIVA إضافة خدمات أمنية مدارة بالكامل (MSS) إلى مجموعتها من حلول الحوسبة السحابية، لتقدم بذلك للزبائن من قطاع الأعمال مكاناً واحد يجمع مختلف خدمات الاتصالات والحلول الأمنية من Intel Security التي تلبي جميع احتياجات أعمالهم.

وعلق الرئيس التنفيذي لشركةVIVA ، عليان الوتيد، قائلاً: "مع ازدياد نسبة اعتماد قطاع الاعمال البحريني على استخدام الحوسبة السحابية لتخزين البيانات الهامة، شعرنا بضرورة الارتقاء بحلول أمنية مبتكرة تواكب وتيرة قطاع تقنية المعلومات والتكنولوجيا في البحرين، ومن هذا المنطلق نسعى لإنشاء مركز دفاع إلكتروني بريادتنا وخبرتنا ومركزنا القوي في السوق البحريني، يقدم للزبائن مجموعة كاملة من الخدمات الأمنية التي تتمتع بالمرونة والقابلية لمواكبة نمو الشركات في المستقبل".

وأضاف "نحن واثقون من الإمكانيات التي تمتلكها "انتل" كشركة رائدة في مجال توفير الحلول الحوسبة السحابية الأمنية ونتطلع قدما لتوفير أفضل الخدمات الامنية لزبائننا".

وستستطيع الشركات من كلا القطاع الخاص والحكومي وغيرها في القطاع المالي والنقل الاستفادة من مركز VIVA للدفاع الإلكتروني، حيث سيقدم خدمات لمكافحة الاختراقات الإلكترونية وخدمات لتجنبها والتحكم بها إلى جانب خدمات لتحليل أسباب وأعراض مختلف أنواع التهجمات الإلكترونية. ويتيح المركز أيضاً للزبائن فرصة الاستجابة للتهجمات الأمنية فوراً بدعم فريق من المختصين الموجودين في المركز للمساعدة الفورية ومنتجات Intel Security المجهزة بأحدث التقنيات الأمنية.

ومن جانبه قال المدير العام لشركة انتل في الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، طارق الجندي: "بدأت الشركات بالمنطقة فهم مدى خطورة التهجمات الكترونية وأثرها السلبي على ثقة الزبائن بالشركة، فهي بمثابة خسارة مالية للشركة، لذلك بدأت الشركات الاستثمار بالحلول الأمنية وخاصة ما تلجأ إلى موفري الحلول الأمنية المدارة بالكامل، وقمنا نحن بالوقت ذاته بتوجيه استثماراتنا بالمنطقة نحو مساعدة العديد من موفري الخدمات كشركة VIVA  ودعمهم بمنصتنا الأمنية الموحدة الرائدة ليستطيعوا تقديم أعلى مستويات الخدمة والحلول الأمنية لزبائنهم، مما يعكس إيجاباً على النمو والربح أيضاً".

وتتماشى الاتفاقية مع استراتيجية VIVA بتعزيز قطاع الأعمال وتوفير حلول موثوقة وفعالة وقليلة الكلفة. وبجانب مركز VIVA للبيانات الذي يوفر للزبائن خدمات لتخزين البيانات، سيقدم مركز الدفاع الالكتروني قيد الانشاء مكاناً لحفظ جميع بيانات الشركات تحت أمن ومراقبة من بنية VIVA التحتية ذات المستوى العالمي.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

اعترفت المصادر الأمنية الروسية بتزايد حجم محاولات الاختراق الإلكترونية لمواقع الأجهزة الرسمية في روسيا في عام 2016 بمقدار ثلاثة أضعاف.

وقال نيكولاي باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي: إن عدد هذه المحاولات  من الخارج بلغ في العام الماضي وحده ما يقدر بـ 52,2 مليون حالة ، بالمقارنة مع 14,4 حالة في عام 2015.

واعترف المسؤول الروسي الأمني الكبير بأن المسائل المتعلقة بتأمين النظم الإلكترونية الروسية وما يتعلق بنشاط المخابرات بشأنها لا يزال يتسم بالقصور.

وقال: إن شبكات الإنترنت في روسيا هي أكثر المجالات التي تتعرض لمحاولات الاختراق الإلكترونية الأجنبية، في الوقت الذي تعاني فيه الأجهزة الأمنية من قصور بسبب عدم كفاية الكوادر، ما يؤثر سلبًا على  تأمين منظومات المعلومات والحيلولة دون تعرضها للهجمات الإلكترونية من الخارج.

 وتأتي هذه الاعترافات في وقت لا يزال يتردد في الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية اتهامات ضد أجهزة الاستخبارات الروسية، التي يقولون إنها نجحت في اختراق شبكات المعلومات وكانت سببًا في فوز الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

كشف خبير أمن المعلومات الفلسطيني أحمد بطو، عن وجود ثغرة في تطبيق "سناب شات" للتواصل الفوري، تتيح لأي شخص إضافة آخر على التطبيق والاطلاع على جميع بياناته دون علمه.

واعتبر بطو أن الثغرة تتيح للقراصنة إضافة أي شخص واقتحام خصوصيته، وقد يصل الأمر إلى حد الابتزاز والتهديد، وفق ما أوردت البوابة العربية للأخبار التقنية.

وأشار إلى أن المشكلة الأساسية في الثغرة تكمن في كثرة التحديثات، التي وصفها بالمجنونة في الفترة الأخيرة من دون الالتفات إلى الناحية الأمنية.

وأضاف أن سعي سناب شات لمنع تطبيق إنستغرام من التفوق عليه بعد التحديثات الأخيرة، يشكل خطورة كبيرة على التطبيق ويجعل القراصنة يستهدف قائمة مستخدمي سناب شات الذين تسربت معلوماتهم.

وبحسب الخبير، فإن مطوري تطبيق سناب شات لم ينجحوا حتى الآن في سد تلك الثغرة، مشيرا إلى حاول التواصل مع الفريق الأمني للتطبيق إلا أنه فوجئ بإغلاق حسابات اختبار تعود له.

وبطو ليس الخبير الأمني الأول الذي انتقد طريقة تعامل سناب شات مع المبلغين عن الثغرات، إذ تحدثت شركة أمنية  عن وجود ثغرتين خطيرتين في التطبيق بعد تجاهل الأخير للبلاغات التي قدمتها عن هاتين الثغرتين.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

عقد مسؤولون في مجال الأمن الإلكتروني في الصين والولايات المتحدة اجتماعهم الأول منذ إبرام الدولتين اتفاقية لمكافحة الاختراق الالكتروني في سبتمبر(أيلول)، في محاولة لتخفيف التوتر المستمر منذ سنوات جراء الموضوع.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن مجموعة كبار الخبراء بشأن الأعراف الدولية والأمور المتعلقة بها ستجتمع مرتين في السنة.

ولم يفصح البيان عن معلومات تذكر بشأن الاجتماع، وأشار إلى أن مسؤولين من وزارات الخارجية والدفاع وغيرها من الوزارات في الدولتين ناقشوا "الأعراف الدولية لسلوكيات الدول حيال بعضها بعضا وغيرها من الأمور الرئيسية للأمن الالكتروني الدولي".

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان إن الطرفين خاضا "نقاشاً عميقاً وإيجابياً وبناءً" بشأن مواضيع تتعلق بالقانون الدولي فيما يتعلق بالإنترنت وإجراءات كسب الثقة.

وأورد البيان أن الولايات المتحدة والصين ستعقدان اجتماعاً ثانياً في الوقت المناسب للطرفين، في غضون الأشهر الستة المقبلة.

وانسحبت الصين من مجموعة عمل منفصلة بشأن الأمن الإلكتروني على أثر إدانة الولايات المتحدة لخمسة عسكريين صينيين بتهم اختراقهم الإلكتروني لستة من شركاتها.

ويبدو أن الاجتماع يشكل بداية جديدة للتعامل مع قضايا الاختراق الإلكتروني بين البلدين.

وشكل الأمن الإلكتروني عامل توتر في العلاقات بين الصين والولايات المتحدة منذ وقت طويل، على الرغم من العلاقات الاقتصادية المزدهرة والتبادل التجاري الذي وصل إلى 600 مليار دولار بين الجانبين في العام الماضي.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105