4 / مايو / 2020 ، دبي ، الإمارات العربية المتحدة – تعاونت مايكروسوفت مع شركائها لمنح المؤسسات الأكاديمية في دولة الإمارات العربية المتحدة تدريباً مجانياً حول Microsoft Teams لمدة نصف يوم ، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تمكين الجهات التعليمية داخل الدولة من التعلم عن بُعد بسلاسة ، وكذلك مساعدتهم على استخدام التكنولوجيا بشكل فعال.

وتأتي هذه المبادرة في خضم توجه العديد من المؤسسات التعليمية إلى نُظُم التعلم عن بُعد ، وبالتالي قد يصعب على بعض المؤسسات التي لم تكن بحاجة في السابق إلى تبني هذا النهج ، القدرة على تحقيق الاستفادة القصوى من الأدوات التعاونية والإلمام بأكثر الطرق فعالية في التعلم ، لذلك تهدف هذه المبادرة إلى تسهيل عملية الانتقال على صعيد الأوساط الأكاديمية وإعطائهم السبق في اعتماد ونشر نُظم التعلم عن بُعد بكل ثقة تامة.

وتعليقاً على هذه المبادرة السامية ، صرح شريف توفيق الرئيس التنفيذي للشركاء التجاريين وتطوير نطاق الأعمال لدى مايكروسوفت الإمارات قائلاً "التعليم هو المفتاح الأساسي الذي يساعد الناس من خلال المعرفة واكتساب مهارات التفكير وحل المشكلات على بناء حياة أفضل تزيد من فرصهم في الحصول على وظائف عالية الجودة ، وكذلك تفتح أمامهم آفاق من الفرص الكبيرة التي لم تكن متاحة في السابق ، وحالياً أصبح التعليم في ظل انتقاله إلى نهج التعلم عن بُعد أكثر أهمية من أي وقت مضى. وأود التنويه بأن هذه المبادرة بالتعاون مع شركائنا تعد جزء من التزام مايكروسوفت الراسخ نحو تمكين كل طالب ومعلم من تحقيق المزيد من الإنجازات ، كما أنها تعكس التزام الشركة بوعودها تجاه تمكين وتطوير المنطقة."

والجدير بالذكر أن مايكروسوفت ستطلق هذه المبادرة بالتعاون مع 15 شريكاً تطوعوا جميعهم بوقتهم من أجل مساعدة المدارس والمعلمين في التدريب على نشر Teams والبنية التحتية الخاصة به ، بالإضافة إلى تدريب المستخدمين ، وتقديم خدمات الدعم ، ومشاركة أفضل الممارسات المتبعة في هذا المجال ، حيث تضمَّن الشركاء كلا من : Agile Cloud Solutions ؛ Alef Education ؛ Alpha Data ؛ Cloud for Work ؛ Cobweb ؛ Crayon Group Holding ASA ؛ Creative Technology Solutions ؛ CX Unicorn ؛ Delphi Consulting ؛ Exquitech ؛ GamaLearn ؛ SoftwareOne ؛ Sulava ؛ Technomax ؛ إضافة إلى VaporVM.

وفي سياق متصل ، تعمل الحلول التعليمية من مايكروسوفت مثل منصة Teamsعلى تمكين الطلاب من التعلم أينما كانوا ومتى احتاجوا لذلك ، حيث لا تتوقف حدود الطلبة حول القدرة على الوصول إلى المحتوى والواجبات عبر الإنترنت ، بل يمكن للطلاب والمعلمين التفاعل في الوقت الفعلي عن طريق استخدام هذه الأدوات.

علاوة على ذلك ، ستكون أي مؤسسة أكاديمية قادرة على التسجيل للحصول على التدريب المجاني عبر الإنترنت ، كما ستكون وفقاً لهذه الخطوة قادرة على اختيار الشريك الذي ترغب في تلقي التدريب منه بالتحديد ، ومن ثم سيتم إرسال التفاصيل الخاصة بهم إلى الشريك الذي سيقوم بتنسيق التاريخ والوقت الخاص للبدء في جلسة التدريب ، بالإضافة إلى ذلك سيتمكن أي شريك لـ مايكروسوفت من التطوع عبر الموقع الإلكتروني أو عن طريق التواصل مع مايكروسوفت للمساعدة في عملية التدريب.

وأضاف توفيق قائلاً "يحتاج كل من المعلمين والطلاب إلى الدعم اللازم الذي يمكنهم من خلاله امتلاك بيئة تعليمية عصرية تتسم في كونها جذابة ومتصلة خلال تواجد هم في المنزل ، ونهدف بالتعاون مع شركائنا إلى ضمان حصول المعلمين والطلاب على جميع الأدوات والموارد المناسبة لإنشاء فصول دراسية تعاونية أثناء التعلم عن بُعد من شأنها تشجيع التنمية والتطور.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

8 مايو 2017،أبوظبي،الإمارات العربية المتحدة - اتفق كل من مايكروسوفت ومركز أبو ظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات على استضافة مجموعة من ورش العمل المتعلقة بالتحول الرقمي، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي بأهمية التقنيات الرقمية وأثرها العظيم على القطاع العام ، حيث ركزت ورش العمل على مستوى استعداد القطاع الحكومي المكلف بعملية التحول الرقمي ، وكذلك وضع استراتيجيات رقمية فعالة ومستدامة لكافة الجهات التابعة لحكومة أبوظبي.

عقدت ورشة العمل الأولى من هذه المجموعة والتي كانت تحمل اسم تمكين الحكومة الرقمية يوم 19 أبريل في فندق الشاطئ روتانا أبوظبي ، وقد خطت هذه الجلسات خطوات هامة نحو تعزيز مستوى الوعي بأخطار الهجمات الإلكترونية وكيفية الحماية منها ، كما قدمت الفعالية التي استغرقت يوما كاملا عروض تقديمية تمحورت حول برامج Microsoft Windows 10 Enterprise وMicrosoft Enterprise Mobility and Security وكذلك سمات Microsoft Office 365 Security مثل Advanced Threat Protection and Data Loss Prevention ، كما تناول خبراء الأمن الإلكتروني التابعين لمايكروسوفت أفضل الممارسات والأطر من أجل وضع استراتيجية أمن متطورة تتوافق مع العصر الرقمي.

وحول ورشة العمل قال السيد سعيد محمد المنصوري، مدير تنفيذي قطاع الخدمات الحكومية المشتركة في "مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات" ، "كجهة معنية بالاشراف على عملية تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي، فإن المركز يضع الاستراتيجيات الكفيلة بحماية أصول وبيانات شركائه سواء من القطاع الحكومي أو من غيره من مستخدمي الحلول الرقمية التي نوفرها مباشرة أو تلك التي نقوم بالاشراف عليها".

وأضاف المنصوري " إن تعاوننا مع شركة ’مايكروسوفت‘، ومع غيرها من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الرائدة من القطاع الخاص، سيساعدنا على تحقيق أهدافنا وفي الوقت نفسه المساهمة الفعالة في خلق وعي ملحوظ بشأن أفضل الممارسات الأمنية المتقدمة".

انتفع الحضور من العروض التقديمة التي قدمتها مايكروسوفت وكذلك كامل حزمة الأمن التي تقدمها الشركة ، فضلاً عن فرصة التعرف على أعضاء فريق الأمن الإلكتروني وكيفية تصميم استراتيجية أمن حكومي فعالة.

من جانبه صرح سيريل فوازين مدير مشاريع الأمن الإلكتروني لدى مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا قائلا: «حينما تبدأ الشركات في استخدام تقنيات جديدة مثل الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء، يصبح من الضروري اتباع أفضل وأحدث التدابير الأمنية ، ويجب أيضاً أن ينتقل مجال الاهتمام في العصر الرقمي من تأمين المتغيرات إلى تأمين البيانات المنتشرة عبر الأنظمة والأجهزة القائمة على الحوسبة السحابية ، كما تلتزم مايكروسوفت بتقديم سياسات أمنية شاملة ومرنة تعتمد على نظام الهوية داخل كافة المؤسسات الحكومية ، بهدف التعرف على التهديدات الحالية سريعا والتعامل معها بأسرع وقت ممكن ، وتمثل ورشة العمل هذه جزءا من رؤية مشتركة بين مركز أبو ظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات وبين مايكروسوفت والتي تستهدف تعزيز الإمكانات ورفع مستوى الوعي بالمخاطر والتهديدات الرقمية».

تجدر الإشارة إلى أن أحد الأبحاث التي أجرتها شركة مايكروسوفت قال إن محاولات القيام بهجمات الإلكترونية في تزايد كبير جداً، الأمر الذي من شأنه التأكيد على أن الحاجة أصبحت ملحة لتطبيق تدابير أمن صارمة بالتعاون مع كافة المؤسسات.  في هذا السياق تعتمد استراتيجية شركة مايكروسوفت الحالية على حزمة الأمن الذكية الخاصة بها والتي تعمل على كشف التهديدات قبل حدوثها والاستجابة السريعة بفضل أدوات التحليل الأمنية المستنيرة.

وبفضل الجهود المستمرة والتزام الحكومة بتعزيز الإمكانات المتوفرة، عقدت الورشة الثانية من هذه المجموعة والتي تحمل اسم «تمكين الحكومة الرقمية: استغلال إمكانيات التقنية» في يوم 3 مايو. ركزت ورشة العمل على تقنيات مبتكرة مثل Blockchain وإنترنت الأشياء وتعلم الآلة وبوتات الدردشة والفرص التغييرية الهائلة التي قد توفرها لمؤسسات القطاع العام ، كما تطرقت الجلسات لسيناريوهات استخدام القطاع العام لهذه التقنيات وكيف يمكن الاستعانة بها فى ترسيخ استراتيجيات التغيير الرقمي والخطط المستقبلية لهيئات حكومة أبو ظبي. ناقش خبراء من مايكروسوفت وكذلك خبراء في مجال التقنية ومديرين تنفيذيين من أكثر من 25 جهة حكومية كيف يمكن للاستعانة بهذه التقنيات فى دفع عجلة الابتكار والنمو المستدام في المستقبل وتمكين المنظمات الحكومية من أن تصبح أكثر مرونة وكذلك توجيه الكفاءة لتغيير شكل خدماتها.

سوف تستمر الشراكة المعقودة بين مايكروسوفت ومركز أبو ظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات فى تحقيق هدف مشترك وهو تحفيز إنتاجية موظفي الحكومة وضمان التقديم المتواصل وتحسن كفاءة تقديم الخدمات الخاصة بالعملاء بفضل الحصول على أقصى فائدة من تعزيز العمليات وتغيير شكل الخدمات والمنتجات. كما سيكون هناك ورش عمل أخرى من ذات المجموعة تركز على Microsoft Azure Public Cloud Security and Datacenter Management في وقت لاحق من هذا العام.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

مايكروسوفت تكشف عن «أكاديمية المعلمين»

انطلاق مؤتمر ومعرض بت الشرق الأوسط في أبوظبي اليوم (الثلاثاء)

تنطلق اليوم (الثلاثاء) مؤتمر ومعرض بت الشرق الأوسط 2017 تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي وبالتعاون مع مجلس أبو ظبي للتعليم.

ومن المتوقع أن يكشف مجلس أبو ظبي للتعليم بالتعاون مع مايكروسوفت عن برنامج «أكاديمية المعلمين» لتعليم نحو ألف معلم على التقنية الحديثة بغرض تحسين نواتج التدريس والتعلم.

وتمنح «أكاديمية المعلمين» المتدربين خبرات كتابة نص برمجي مبتكر باستخدام الألعاب والتطبيقات (CCGA)» وهي طريقة جديدة لتدريس الأطفال أساسيات تصميم البرمجيات وتطويرها، كما سيتعرف المعلمون أكثر على Office Mix وهو أداة هامة لنموذج الغرف الدراسية المتغيرة التي تتيح تصميم الدروس ومشاركتها سريعا عبر مختلف الأجهزة.

 وكشفت دراسة حديثة لشركة مايكروسوفت خلال مؤتمر صحفي عقد في أبوظبي أمس الاثنين شمل 100 معلم داخل الدولة، أن 80 في المئة من المعلمين يرون أن رواد مدارسهم يتمتعون برؤية واضحة في كيفية استخدام التقنية لتحسين مستوى الخبرات داخل الصفوف الدراسية، وأن 99 في المئة من العينة يرون أن التكنولوجيا تستخدم بدرجات متفاوتة في مؤساستهم التعليمية، حيث يستخدم 11 في المئة منهم التقنيات الأساسية مثل معالجة النصوص والبريد الإلكتروني، في حين يستخدم 36 في المئة منهم تكنولوجيا تتطلب الوصول إلى الإنترنت في الدروس، بينما يستخدم أكثر من 52 في المئة تقنية المعلومات والاتصالات مدمجة بالكامل في عملية التدريس اليومية.

وبسؤال العينة عن قضية غياب التقنية وتأثيرها على الطلبة، رأى 48 في المئة أن الطلبة قد يصعب عليهم التكيف في وظائفهم المستقبلية بسبب تدني مستوى الإلمام الرقمي، كما ذكر 32 في المئة من المعلمين أن انعدام المهارات التقنية قد يؤدي إلى تقييد خيارات التوظيف لمن يتخرج من مدرسة أو كلية.

من ناحيته، أكد أحمد أمين عاشور مدير التعليم لدى مايكروسوفت الخليج أن نتائج الاستطلاع تبين أن المعلمين في الإمارات والمنطقة يدركون الحاجة لمهارات مواد العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات وكذلك قيمة التقنية ذاتها في رفع مستوى كافة خبرات التعلم مهما كان نوعها.

نشرت نتائج الاستبيان في ذات الوقت الذي تستعد فيه مايكروسوفت للمشاركة في مؤتمر ومعرض بت الشرق الأوسط 2017 اليوم الثلاثاء، حيث ستقدم مجموعة كاملة من الحلول التعليمية وخدماتها والخبرات المتعلقة بها في هذه الفعالية والتي سوف تقام في أبو ظبي من يوم 25 إلى 26 أبريل في فندق دوست ثاني تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي وبالتعاون مع مجلس أبو ظبي للتعليم.

وأضاف أحمد أمين عاشور «تفخر مايكروسوفت بالمشاركة في بت الشرق الأوسط مرة أخرى وتواصل شراكتها القيمة مع مجلس أبو ظبي للتعليم، ونحن على يقين أنه تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان سوف تفسح فعالية هذا العام المجال لمجتمع التعليم في المنطقة التقدم بسرعة إلى الأمام نحو تحقيق التحول الرقمي في خبرات التعلم».

وسوف تعرف مشاركة الشركة في بت المعلمين في منطقة الشرق الأوسط وغيرهم على قفزات واسعة في تقنيات تعزيز الصفوف الدراسية وأساليب التعليم، وسيتاح للمشاركين حضور كلاً من حلقة تطوير المعلمين أو جلسة رواد المدارس أو جلسة التحول الرقمي في التعليم.

وسيقدم أنتوني سالسيتو نائب الرئيس لشؤون التعليم في العالم لدى مايكروسوفت كلمة افتتاح مؤتمر ومعرض بت الشرق الأوسط 2017 للمرة الثانية على التوالي ، تركز على «دور التغيير الرقمي في التعليم بغرض تحفيز مستوى نجاح الطلاب» وتأثيره على سوق وظائف التقنية وكيف يمكن سد الفجوة الرقمية عن طريق المبادرات التعليمية الهادفة، كما سيستعرض سالسيتو أمثلة على كيفية الاستعانة بالتقنيات الحديثة لبث الحياة في الدروس.

وأكد سالسيتو أن مايكروسوفت تعاونت على مدار عدة عقود مع مؤسسات تعليمية ومعلمين من كافة أنحاء العالم واستوعبت جيدا كيف يمكن للتقنية أن تغير من شكل خبرات التعلم في المدارس ، ونواصل تقديم منتجاتنا وخدماتنا وبرامجنا الرائدة في المجال لمواكبة هذا التحدي، ودائما ما نأخذ في الاعتبار أن التقنية ليست العامل الأوحد القادر على صنع التغيير لذلك نقوم بالتركيز في مايكروسوفت على كل مايتعلق بالمنظومة التعليمية، ونوصي رواد التعليم أن يتعاملوا مع التكنولوجيا من منظور منهاجي وأن يقوموا بإستخدامها لتيسير طريقة التعليم وتحقيق أهدافهم بسرعة أكبر».

 


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

جمعت مايكروسوفت اليوم خبراء الصناعة وصناع القرار البارزين في مجال التكنولوجيا في حدث إعلامي بمدينة دبي، وذلك بهدف إظهار كيف يمكن للمنظمات داخل منطقة الخليج استخدام الخدمات السحابية لحماية منظماتهم من التهديدات الإلكترونية "السيبرانية".

لقد أصبحت منطقة مجلس التعاون الخليجي على مدى العقد الماضي اقليم مكشوف للهجمات الإلكترونية ، وذلك بسبب تسارع انتشار الإنترنت وكثرة اختراقات الأجهزة المحمولة ، ومن المتوقع أن تزيد شعبية تقنيات انترنت الأشياء في عام 2017 لتزيد معها نسبة الانتهاكات والهجمات الإلكترونية على المناطق الحساسة والضعيفة في عالم تكنولوجيا المعلومات.

ومع استمرار مؤسسات المنطقة والهيئات العامة في اعتماد الحوسبة السحابية كإستثمار يعمل على توفير التكاليف وتعزيز الإنتاجية في نفس الوقت، تؤمن مايكروسوفت بأن مقدمي الخدمات وعملائهم عليهم تلبية الاحتياجات والإجراءات الجديدة التي من شأنها حمايتهم من التهديدات الأمنية المتطورة.

تعتبر الهجمات الإلكترونية مسؤولة سنوياً عن اضطرابات واسعة النطاق وخسائر كبيرة في الإنتاجية والنمو ، وعلى الرغم من اختلاف التقديرات العالمية في احصاء تلك الخسائر ولكن الأرقام التي يتم الإبلاغ عنها بصورة روتينية في حدود مئات المليارات من الدولارات ، وتتوقع احدى التقديرات أن يصل سوق الأمن السيبراني العالمي أكثر من 120 مليار دولار في عام 2017 ، أي بزيادة قدرها 35 ضعفاً على مدى السنوات الـ 13 الماضية ، وستصل إلى أكثر من 1 تريليون دولار تراكميا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقال محمد عارف مدير مجموعة ويندوز 10 لقطاع الأعمال لدى مايكروسوفت الخليج "مع تطور شكل التهديدات الإلكترونية المعاصرة تبقى ضرورة الأمن السيبراني أولوية لابد منها لمواكبة كل هذه التحديات ، وبما أن التركيز ينصب على تقنيات انترنت الأشياء القائمة على الحوسبة السحابية في السنوات القادمة ، يجب أن نتوقع وجود زيادة تلقائية في عدد محاولات الجرائم الإلكترونية مع هذا التطور ، وتوفر سحابة أزور بدورها مستويات عالية من الأمان سواء في مرحلة السكون أو العبور إلى مراكز البيانات لدينا ، وبغض النظر عن مستوى حجم مؤسستك أو طبيعتها يمكننا تصميم حلول أمنية من شأنها المحافظة عليها والسماح لها بمواصلة العمل والنمو دون الوقوع في عوائق الانتهاكات الإلكترونية.

وحضر خلال الحدث خبراء مايكروسوفت المختصين بالأمن الإلكتروني من مختلف أنحاء الخليج لمناقشة آخر الحلول الأمنية والتهديدات الإلكترونية في المنطقة ، بالإضافة إلى ذلك شارك كبار مدراء الأمن التقنيين من بنك أبوظبي الوطني وخطوط طيران الإمارات وعيادة كليفلاند أبوظبي في حلقة نقاش حول التحديات التي تواجهها الشركات في منطقة الخليج وكيفية معالجتها.

وتوفر مايكروسوفت لعملائها في منطقة الخليج أفضل وأحدث الحلول الأمنية التي تشمل تطبيقات الحماية السحابية التي تتمثل بويندوز ديفندر أدفانسد ثريت بروتكشون (WDATP) و أوفيس 365 أدفانسد سيكوريتي ماناجيمنت ، كل هذه العناصر تساعد في حماية جميع النقاط الحساسة من أجهزة الاستشعار ومراكز البيانات وتطبيقات إدارة العلاقات ، والتحرك بشكل أسرع للكشف عن التهديدات من خلال إستخدام مقياس الذكاء السحابي ، والتعلم الآلي ومراقبة السلوك ، فضلاً عن تمكين العملاء من الحصول على رؤى قابلة للتنفيذ وسرعة الاستجابة.

العديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط غير مجهزة للدفاع ضد الهجمات السيبرانية الكبرى ، وأشارت الدراسة وفقاً لبحث أجرته "سيمانتيك و للأبحاث في تقريرهم أن أكثر من ثلثي المنظمات في المنطقة تفتقر إلى القدرات الداخلية لحماية أنفسهم من طرق التسلل المتطورة ، إضافة إلی ذلك یعترف 70٪ من صناع القرار في مجال تکنولوجیا المعلومات داخل منطقة الشرق الأوسط بأنھم لايمتلكون ثقة كاملة في السیاسات الأمن السیبراني المتبعة داخل شركتھم، لكن في نفس الوقت تعي شركات الشرق الأوسط بالتحديات المتزايدة جراء الخطر الذي تفرضه الهجمات الإلكترونية ، لذلك تسعى إلى توسيع إدارات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الوعي لدى الموظفين وأصحاب الأعمال ، علماً أن التقديرات الحالية لقطاع الأمن السيبراني في منطقة الشرق الأوسط سيصل إلى 25 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة ، ومن هذا المنطلق تقوم مايكروسوفت بالاستجابة إلى تلبية تلك الاحتياجات من خلال بناء نظام قوي من الشركاء الأمنيين في المنطقة .


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

بقلم : حيدر سلوم مدير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى شركة مايكروسوفت الخليج

22 مارس 2017 الامارات العربية المتحدة – دبي: لقد كان للتكنولوجيا تأثير عميق على طريقة تسيير الأعمال في منطقة الخليج ، حيث ساعدت تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي ، التعلم الآلي، الطباعة ثلاثية الأبعاد ، البيانات الكبيرة، التنقل والحوسبة السحابية في تشكيل مشهد جديد مشرق ، وتسعى جميع الشركات بمختلف أحجامها ومن كافة الصناعات إلى استخدام الأدوات التقنية لإعادة تحسين النماذج التشغيلية والمنتجات والخدمات وطرق التسليم.

 

ولعل التحدي الأكبر الذي تواجهه الشركات الأصغر حجما هو توفير وقت تشغيل بنسبة 100٪، وأظهر استطلاع أجرته شركة تيشيسل المحلل الصناعي في مجال تكنولوجيا المعلومات ورجال الأعمال أن 87٪ من مدراء السوق المتوسطة يؤمنون بقدرة الحلول السحابية على المساعدة في نمو الأعمال وتطورها ، لكن الباحثين اكتشفوا أيضا أن 94٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تعتبر أن ميزة النسخ الاحتياطي والتعافي من الكوارث ذات أهمية رئيسية لأعمالهم.

وتسمح ميزات الحوسبة السحابية للشركات الصغيرة بإضافة قيمة ضخمة لها بسرعة أكبر ، حيث تشهد الشركات التي تعتمد تقنية الحوسبة السحابية زيادات في المبيعات تصل إلى 400٪ ، لذلك يعمل التحول الرقمي على تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم من إعادة النظر في استراتيجياتها الخاصة بالتجارة ، كما يقوم بتحويل التكاليف والكفاءة التشغيلية لتعزيز حصتها في السوق.

 

يجب على الشركات أن تنظر في العناصر الهامة للغاية لمواصلة استمرارية أعمالها وسلامة أمنها ، وذلك لأن المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم معرضة لفقدان البيانات والتهديدات الأمنية والإنقطاعات غير المتوقعة ، لذلك تعد الحوسبة السحابية الحل الأمثل الذي يعالج كل هذه الاحتياجات التي تشمل أتمتة النسخ الاحتياطي والقدرة على استعادة البيانات في حالة الطوارئ أو حدوث عطل ، وكذلك توفير نظام أمني متكامل عالي المستوى.

تعمل نظم استعادة البيانات بالعمل مباشرة بعد الكوارث بالقيام بأعمال النسخ الاحتياطي المنتظم كنوع من بوليصة التأمين ضد الأعمال التجارية المفقودة والتكاليف الضخمة التي يمكن أن تنشأ بسبب مثل هذه الحالات ، علماً أن استرداد المعلومات وحزم النسخ الاحتياطي للبيانات يمكن أن يكلف أصحاب الاعمال أقل من بضع مئات من الدولارات في الشهر، ويضمن أنها يمكن أن تزاول عملها مجدداً على الانترنت بعد بضع دقائق من حدوث الانقطاع.

وقد أدى الانخفاض العالمي في أسعار النفط مع تقلبات أسعار العملات إلى التأثير على الايرادات الاقليمية ، لذلك يجب تجديد التركيز على دول مجلس التعاون الخليجي من أجل تحسين التكاليف التشغيلية من خلال زيادة تكثيف الجهود لبذل المزيد مع أقل التكاليف ، بدلاً من اتباع استراتيجية خفض عدد الموظفين وبالتالي سيأثر ذلك في انخفاض مستوى تقديم الخدمة.

 

صمم مايسمى "بالإقتصاد السحابي" لمواجهة مثل هذه التحديات وتلبية جميع احتياجات تلك الشركات ، حيث أن البنية التحتية بما تحتويه من تخزين وخوادم تعتبر مكلفة جدا لإعتمادها ، ناهيك أيضاً عن توفير تكاليف التشغيل والصيانة الباهضة ، وبالتالي يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة تسليم كل تلك الأمور التي تتضمن أعباء العمل والموظفين اليومية إلى مزودي الخدمات السحابية الموثوق بهم ، والذين يقومون بدورهم بإدارة أعمالهم في مراكز بيانات جاهزة على نطاق واسع ، وبذلك تنخفض تكاليف الأعمال بنسبة 20 إلى 30٪، ليستفيد العملاء من تلك الفرص الكبيرة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

إضافة العديد من السمات الجديدة بعد التأييد الكبير الذي أبداه العملاء والشركاء للنسخة التجريبية المخصصة للعرض

 16 مارس 2017، الكويت – أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم عن طرح برنامج "مايكروسوفت تيمز"، وهو عبارة عن برنامج عمل جديد تطرحه الشركة للجمهور الذي يعتمد على الدردشة ، وستعمل الأداة الجديدة ضمن حزمة أوفيس 365 على تحقيق التعاون بين أفراد الفريق ، وسوف تكون متاحة الآن للعملاء في 181 سوق وبلغات متعددة تصل إلى 19 لغة.

يختار العملاء من كافة أنحاء العالم برنامج مايكروسوفت تيمز بهدف تيسير أعمال التعاون داخل المؤسسة ، ومنذ الإعلان عن توفر النسخة التجريبية للعرض في شهر نوفمبر، بدأت أكثر من 50,000 شركة بإستخدامها ، ومن بين هذه الشركات Alaska Airlines وConocoPhillips وDeloitte وExpedia وJ.B. Hunt وJ. Walter Thompson وHendrick Motorsports وSage وTrek Bicycle وكذلك Three UK.

 تعليقا على هذا الخبر صرح ساتيا ناديلا المدير العام لشركة مايكروسوفت قائلا: «في ظل عالم تزخر فيه المعلومات بكثرة ويشح فيه الوقت ، نطمح نحن في مايكروسوفت بمساعدة الأفراد والمجموعات على أن يكونوا أكثر إنتاجية أينما كانوا، تعد حزمة أوفيس 365 أوسع منصة برمجية وحزمة أدوات عامة الغرض منها التطور والتعاون والتواصل ، ونضيف اليوم إلى حزمة أوفيس 365 الأداة الجديدة "مايكروسوفت تيمز" التي صممت لتعمل كمساحة عمل تستند على الدردشة وتعزز فن التعامل بين الفرق».

 صممت حزمة أوفيس 365 كي تفي بالحاجات الفريدة لأسلوب عمل كل مجموعة ، حيث تحتوي على تطبيقات ذات غرض محدد ومتكاملة مثل Outlook برنامج البريد الإلكتروني الملائم للشركات الكبرى ، وSharePoint الخاص بإدارة المحتوى الذكي، وYammer الخاص بالتواصل الاجتماعي داخل المؤسسة، وSkype for Business بإعتباره عصب التواصل الصوتي والمرئي للشركة ، والآن نضيف إليهم مايكروسوفت تيمز.

 صرح لوري كوش نائب رئيس خدمات العملاء العالمية لدى Trek Bicycles أن مايكروسوفت تيمز يسهل بالفعل أعمال الشركة، وذلك عن طريق تقديم الوظائف والمهام في سياقها الفعلي ، حيث قال: «تقدم الحزمة المتكاملة من تطبيقات أوفيس 365 لكافة فرق الشركة على مستوى العالم مجموعة أدوات من شأنها دفع عجلة العمل إلى الأمام بفضل التعاون والمشاركة ، ونحن نرى في مايكروسوفت تيمز أداة فعالة ضمن أوفيس 365 تمكن الجميع من البحث عن آخر المستندات والمذكرات والمهام وكذلك المحادثات مع الفريق لتقدم سياقا كاملا ، وسوف يصبح هذا البرنامج يوما بعد يوم جزءا أصيلا من ثقافة الشركة التي ترمي إلى إنجاز الأمور بسرعة».

 أضافت مايكروسوفت أكثر من 100 سمة جديدة إلى برنامج تيمز منذ شهر نوفمبر، وهذه السمات تضم خبرة عقد اجتماعات أفضل وخيارات تحديد المواعيد والاتصال الصوتي عن طريق الأجهزة المحمولة والاتصال المرئي على أجهزة أندرويد فقط، كما ستضاف ذات السمة قريبا إلى أجهزة iOS وWindows Phone وميزة دمج البريد الإلكتروني وكذلك إمكانات أمان ورقابة جديدة، وأضافت الشركة أيضاً سمات جديدة تجعل من مايكروسوفت تيمز سهل الاستخدام للجميع ، وتضم هذه السمات دعم البرامج التي تقرأ ما هو معروض على الشاشة والتباين العالي والتنقل بإستخدام لوحة المفاتيح فقط ، نعتزم كذكلك إضافة إمكانات ولوج الضيوف ودمج أفضل لبرنامج Outlook ، لمزيد من التفاصيل المتعلقة بالسمات الجديدة ، اذهب إلى مدونة أوفيس.

 يمكن للشركات المهتمة بمساحة العمل الجديدة المعتمدة على الدردشة تبدأ باستخدام Teams اليوم. لمزيد من المعلومات عن الفكرة وراء تصميم مايكروسوفت تيمز وكيفية عمله، راجع مدونة أوفيس وانضم إلينا في جلسة «اسأل عن أي شيء» عبر مجتمع مايكروسوفت التقني  أثناء الأسبوع القادم.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

تتعاون مايكروسوفت مع وزارة التربية والتعليم لإجراء دورات تدريبية للمعلمين وخلق طرق جديدة للتدريس

14 مارس 2017 الامارات العربية المتحدة – دبي: أكدت مايكروسوفت الخليج اليوم خلال معرض (جيس) إلتزامها نحو تحويل عملية التعليم والتعلم في كل مدارس دولة الإمارات العربية المتحدة ، وذلك من خلال عرض أحدث الابتكارات التقنية في الحدث العالمي لحلول التعليم ، والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي مابين الفترة 14 إلى 16 مارس من العام الجاري.

تعاونت مايكروسوفت مع وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية المتحدة من أجل إجراء ورش عمل ودورات تدريبية لمعلمي وزارة التربية والتعليم على ادراج عنصر التشويق داخل الفصول الدراسية ، وذلك من خلال تدشين ألعاب مثل ماين كرافت في الطبعة التعليمية تعمل بدورها على تحويل طرق التدريس وخلق تجارب تعلم مبتكرة.

عرضت مايكروسوفت خلال معرض جيس لهذا العام أفضل الحلول التقنية تحت شعار "تمكين الفصول الدراسية" والتي  تتمحور حول الحوسبة الشخصية والإنتاجية والسحابة الذكية ، بالإضافة إلى الحلول التكنولوجية التي تمكن المعلمين والطلاب من تحقيق المزيد ، كما أظهرت مايكروسوفت قوة الابتكارات التكنولوجية للشركة وأثرها في تمكين قطاع التعليم ومن بينها ؛ سرفيس برو4 ، سرفيس هب ، أوفيس 365 و مايكروسوفت أزور ، وقد أتاحت عروض الشركة للزوار فرصة الحصول على تجربة مباشرة لكيفية الإنتاجية في العالم الرقمي ، وكيفية تمكين المعلمين والطلاب من الخلق والتعاون والمشاركة بطرق جديدة تماما.

وقال أحمد أمين عاشور مدير قطاع التعليم لدى شركة مايكروسوفت الخليج "نحن في مايكروسوفت ملتزمون بتوفير تجربة تعليم قيمة لتحسين الخبرات ونتائج التعلم ، ونحن نؤمن بأن التكنولوجيا التي تطبق بطرق جديدة يمكن أن تغير الكثير من السلوكيات المتبعة في التعليم ، ويعتبر معرض جيس منصة كبيرة بالنسبة لنا لمشاركة رؤيتنا الهادفة إلى تحويل وتغيير أساليب التعليم ، ونحن نقف بحزم وراء حكومة دولة الإمارات وقادة المدارس في الدولة من أجل دفع عجلة هذا التحول الشامل الذي من شأنه تمكين جميع المدارس من تحقيق المزيد.

وأضاف عاشور "تبين البحوث التي أجرتها IDC للأبحاث أن 90٪ من المعلمين يقولون إن التحفيز الرقمي يحسن من جودة مناهجهم الدراسية ، ويعتبر كلاً من سرفيس هب وسرفيس برو 4 مثالين ممتازين لكيفية قدرة التعلم الرقمي من خلق طرقا جديدة في إشراك الطلاب وتنشيط الفصول الدراسية وتحسين تجربة التعلم وتقديم النتائج ".

قدم خبراء مايكروسوفت للحاضرين في يوم الأول من معرض جيس جلسة بعنوان "سرفيس للتعليم" تهدف إلى اكتشاف المزيد عبر جهاز سرفيس برو4 ، حيث يوفر سرفيس برو 4 للمعلمين والطلاب أفضل أداء وقوة تجمع مابين جهاز الكمبيوتر المكتبي وجهاز الكمبيوتر المحمول وجهاز الكمبيوتر اللوحي معاً في جهاز واحد ، كما تعلم الحضور المزيد عن سرفيس هب الذي يجمع بين الألفة والاستخدام التقليدي القائم على سبورة رقمية في جهاز واحد من شأنه سد الفجوة التكنولوجية بين التعليم والصناعة ، وخلق غرفة دراسية أكثر تعاونية توسع من آفاق وامكانيات التعليم والتعلم.

عقدت مايكروسوفت أيضاً حدثا حصرياً لكبار مسؤولي المعلومات (CIOs) بعنوان التحول الرقمي في التعليم العالي ، علماً أن هذا الحدث يعد الأول من نوعه من حيث اتاحت الفرصة لكبار مسؤولي تكنولوجيا من اكتشاف أحدث تقنيات الشركة بما في ذلك أجهزة سرفيس ، ويندوز 10، أوفيس 365، سحابة أزور، وماين كرافت في التعليم وفصول مايكروسوفت الدراسية ، علاوة على ذلك تعلم الحضور كيف يمكن لهذه الابتكارات أن تدفع عملية التحول الرقمي في الفصول الدراسية عن طريق تعزيز التواصل ، وإلهام الطلاب ، وتحسين التعاون ، ورعاية الإبداع ، وتمكين المدارس.

 

يعد معرض جيس دبي أكبر حدث تعليمي في جميع أنحاء الشرق الأوسط ، يجمع بين جميع مستويات التربويين في مكان واحد لمعرفة أحدث التقنيات التعليمية والممارسات العالمية المستخدمة داخل الفصول الدراسية ، وكذلك المشاركة في مجموعة من الموضوعات التي تدور حول مستقبل التعليم.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

التغيير سوف يكثف جهود مايكروسوفت داخل منطقة الخليج ومبادراتها المحلية في الدولة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

28 فبراير 2017، الكويت – أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم عن تعيين سامر أبو لطيف رئيساً لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (MEA).

أبو لطيف الذي انضم إلى مايكروسوفت في عام 2004 قد شغل العديد من المناصب العليا داخل مايكروسوفت بما في ذلك المدير الإقليمي لقطاع المؤسسات ومجموعة الشركاء عبر الشرق الأوسط وأفريقيا ، علماً أنه في الآونة الأخيرة كان يشغل منصب المدير العام الإقليمي لمايكروسوفت الخليج ، قاد أبو لطيف خلال فترة منصبه العديد من مبادرات مايكروسوفت الهامة التي تهدف إلى تمكين الحكومات والمواطنين من خلال الابتكار، وتبني التكنولوجيا في قطاع التعليم، تحفيز نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال لتعزيز القدرة التنافسية العالمية وتحقيق التطوير في المنطقة ، كما لعب أبو لطيف دوراً رئيسياً في تطور نمو الشركة في منطقة الخليج ودعم نظام مايكروسوفت عبر أكثر من 1400 من الشركاء.

تكمن رؤيته لمايكروسوفت في الشرق الأوسط وأفريقيا في المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية داخل المنطقة، حيث أعرب سامر أبو لطيف قائلاً "يمتلك الشرق الأوسط وأفريقيا امكانيات هائلة تتميز بتنوع غني في جميع أنحاء المنطقة. اضافة إلى ذلك النمو السريع والملحوظ في جيل الشباب وروح الابتكار يتيح فرص كبيرة. لدينا في مايكروسوفت دور هام نقوم به لايقتصر فقط على جلب أحدث التقنيات المبتكرة إلى السوق، ولكن أيضاً في تعزيز وجودنا في جميع أنحاء المنطقة، تطوير المواهب المحلية والتزامنا العميق للمجتمعات التي نعمل بها".

ويتمحور الجزء الرئيسي من دور أبو لطيف الجديد حول المساهمة في دفع أجندة أعمال التحول الرقمي بالمنطقة في كل من الدوائر الحكومية والمطورين والمؤسسات في مختلف قطاعات الاعمال، بالإضافة إلى المواصلة في دعم جهود مايكروسوفت وإلتزامها في تمكين الافراد والشركات وترك أثراً إيجابياً في المجتمعات، فضلاً عن دعم بناء اقتصاد قائم على المعرفة والابداع في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقد تسلم أبو لطيف مقاليد منصبه الجديد خلفاً لنائب رئيس مايكروسوفت علي فرماوي الذي ترأس المنطقة لمدة 13 عاماً. في المقابل سيتولى فرماوي دوره العالمي الجديدً كرئيس لمنظمة التحول الرقمي للأسواق الناشئة التي أعلنت مايكروسوفت عن تأسيسها مؤخراً.

وسوف تركز المنظمة الجديدة في المقام الأول على بناء القدرة في الأسواق الناشئة لدفع تبني التقنيات السحابية والمساهمة في تحقيق النمو المستدام ، والابتكار، والمرونة ، والشراكات الاستراتيجية ، ونماذج الأعمال الحديثة ، وبناء المهارات السحابية لشركاء مايكروسوفت ، كل هذه الأمور سيركز عليها طاقم فريق مايكروسوفت داخل هذه المنظمة.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

عقدت مايكروسوفت مؤتمر في فندق مارينا الكويت مخصص لمديري أمن المعلومات لتعريفهم بآخر مستجدات أمن المعلومات الذكية الملائمة للعصر الرقمي ، وذلك لما كشفته المراقبة المباشرة لأجهزة الحاسوب المكتبي التي تستخدم نظام التشغيل ويندوز في الكويت من زيادة في عدد الهجمات الإلكترونية الموجهة محلياً.

وقد كشفت دراسة قامت بها مايكروسوفت في عام 2015 لأجهزة الحاسوب المكتبي التي تستخدم نظام التشغيل ويندوز في الكويت بأن الهجمات وصلت إلى أعلى مستوى لها في الربع الرابع من السنة ، حيث ظهر على 30% من الحواسيب التي تم فحصها حدوث أحد أنواع التعرض لبرمجيات خبيثة مقارنة بالمتوسط العالمي الذي يبلغ 21% ، إلا أن أكثر من جهاز واحد من بين عدد 22 جهاز (4.54%) قد تعرض لتلوث فيروسي يمكن التغلب عليه وإزالته ، وذلك مقارنة بمتوسط عالمي نسبته 1.69%.

تعليقا على هذا الخبر صرح سيريل فوازين مدير مشاريع الأمن الإلكتروني لدى مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا قائلا: «يسرنا أن نعرف العاملين في مجال أمن المعلومات في الكويت على أحدث التقنيات في مجال حلول حماية الهوية والمعلومات ، حيث أنه من المهم أن يتيسر للمستخدمين تحسين انتاجيتهم من أي مكان وعلى أي جهاز كان في عصر يفضل الأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية ، إلا أننا علينا أن نقدم أعلى مستويات الحماية للهوية والتطبيقات والبيانات».

سلط جدول أعمال مؤتمر القمة الضوء على التحديات التي تواجه المستخدمين للحصول على مكان عمل آمن وحديث ، بالاضافة الى جلسة حملت اسم «برمجيات تحليل سلوكيات المستخدمين: كيف يمكنك تأمين هويتك وآلاف التطبيقات» ، كما تناول المؤتمر كيفية حماية المعلومات ومنع حدوث فقدان البيانات وكيفية تشفيرها.

كما قدمت مايكروسوفت للمشاركين عروض توضيحية للحلول البرمجية والتي توفر بدورها الحماية «بداية من البريد الإلكتروني» مستعينة بنظام حماية متكامل من الأخطار المتقدمة ، كما قدمت الشركة أيضا أساليب متكاملة للتعامل مع الأمور الإنتاجية والاتصالات واستخدام الأجهزة المحمولة والأمن.

عرضت مايكروسوفت أثناء مؤتمر القمة كيف تساعد حلول الأمن الخاصة بها في حماية المنظمات في كافة أنحاء العالم من الهجمات الأخيرة ، وكيف يمكن للعملاء حماية أنفسهم من تعريض الهوية للخطر عن طريق تعزيز كلمات السر مستعينين بطبقات إضافية من ميزات التصديق ، كما أوضح خبراء مايكروسوفت كيف يمكن للحلول البرمجية اكتشاف أعمال التصديق الغير مألوفة وكذلك العلامات المبكرة على حالات محاولة الاختراق ، والقيام بإشعار الإداريين ومديري الأمن في وقت مبكر للحالات المثيرة للريبة ، كما يمكن لمنصات مايكروسوفت الاستجابة تلقائيا للأخطار عن طريق تعديل متطلبات الولوج تلقائياً وتقديم إمكانات ولوج اشتراطية في حالات الشك في وجود مخاطر.

عرضت الشركة على المشاركين كيف يمكنهم حماية البيانات عن طريق استخدام إدارة الحقوق والتعرف على التطبيقات والقدرة على احتواء البيانات وتصنيفها وتشفيرها ، كما تقدم حلول مايكروسوفت البرمجية إمكانية اكتشاف حالات الوصول إلى التطبيقات التي لم يسمح بها ، وذلك عن طريق ارسال اشعارات بأي محاولة غير مسموح بها للوصول إلى البيانات ، فضلاً عن الحالات الغير مألوفة والتهديدات الأخرى ، ويمكن لعملاء مايكروسوفت الاستعانة بالسياسات لحظر التطبيقات الغير جديرة بالثقة ورفض تصاريح الوصول وكذلك محو بيانات الجهاز عن بعد.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105

منحت شركة الأبحاث العالمية غارتنر مايكروسوفت جائزة رائدة الاستخبارات التجارية وبرمجيات التحليل للسنة الثانية على التوالي وفقاً لتقريرها الأخير الذي يحمل اسم الرباعي السحري ، كما أن الشركة حصلت على مكانة أفضل من قبل استنادا إلى تكامل رؤيتها.

تعد سلسلة غارتنر التحليلية التي تحمل اسم الرباعي السحري مرجعا لصناع القرار من ناحية تحديد جودة كلا من استراتيجية الجهات الرئيسية في المجال وامكاناتها من ناحية تقديم الخدمات ، أصبحت الاستخبارات التجارية بالنسبة لعدد كبير من الأعمال التجارية أداة لا غنى عنها للتعرف على رؤى حيوية كامنة في البيانات الغير منظمة وكذلك رفع مستوى المرونة في العمليات ، وبفضل التطوير المنتظم ومنهجها الذي يعتمد على العملاء في تصميم وتطوير BI Power ، أضافت مايكروسوفت المئات من السمات الجديدة منذ طرح هذه الحزمة في عام 2015 ، كما أعلنت مايكروسوفت أن قمتها السنوية الثانية لرؤى البيانات سوف تعقد هذ العام في سياتل أثناء شهر يونيو.

تعليقا على هذا الخبر صرح نجيب أوزيوجال مدير مجموعة مشاريع أعمال الحوسبة السحابية لدى مايكروسوفت الخليج قائلا: «يتعين على الرواد في ظل وجود سوق يتطور بصفة مستمرة بفضل الابتكارات الحديثة والتقنيات الجديدة مواصلة تصميم منتجات لا تخدم فقط الأغراض المخصصة لها في الوقت الحاضر بل أيضا أن توفر خارطة طريق متينة للمستقبل ، وإنه ليسرنا أن نتلقى مثل هذا التقدير لحزمة Analytics BI Power كما أن كلنا عزم وإصرار على تقديم حلول برمجية تفي بحاجات كافة المستخدمين ، وكذلك تحقيق التغيير الرقمي بفضل أنظمة ذكية تسمح للمنظمات بتحفيز موظفيها وجذب عملائها والحصول على أقصى فائدة من العمليات وتغيير شكل منتجاتها كي تحقق المزيد».

وتتميز حزمة BI Power بوجود مجتمع ناشط يزيد عن 200,000 مستخدم قدموا أكثر من 6,000 فكرة منذ شهر يوليو 2015 كلها تعد جزءا من آراء وملاحظات المجتمع ، هذه الحزمة هي مجموعة من الأدوات التحليلية الموجهة للشركات والتي تستخدم لتحليل البيانات ومشاركة الرؤى ، كما تعتمد على لوحات تحكم تمنح منظور شامل ومتكامل للمستخدمين من الشركات ، بالاضافة إلى أنها تتيح للمهنيين جمع كافة مقاييسهم في مكان ، وبمجرد نقرة واحدة يمكن للمستخدمين استكشاف البيانات الموجودة خلف لوحة التحكم مستخدمين أدوات ذكية تيسر الحصول على إجابات.

ذكر أحد تقارير شركة IDC أن عوائد برمجيات البيانات الضخمة وبرمجيات التحليل الموجهة للشركات سوف ترتفع من حوالي 122 مليار دولار أميركي في 2015 لتصل إلى أكثر من 187 مليار دولار في 2019 ، وهي زيادة أكبر من 50% تغطي فترة قدرها خمس سنوات ، كما أبرز التقرير أن هناك ارتفاع متزايد في الانفاق على تقنيات البيانات الضخمة والأدوات التحليلية القائمة على الحوسبة السحابية حتى عام 2020 أربع مرات ونصف أسرع من الحلول البرمجية الكائنة داخل مقر العمل.

كما ذكر تقرير آخر لنفس الشركة أن 78% من الشركات ترى أن «جمعها وتحليلها للبيانات الضخمة يمكن له أن يغير جذريا أسلوب عملها خلال السنوات الثلاث القادمة» وتهدف استراتيجية مايكروسوفت الخاصة بمنصات البيانات إلى تحفيز العملاء للحصول على أقصى فائدة من القيمة المأخوذة من كل بايت من البيانات التي يخزنونها ويعالجونها .


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/nsaforum/public_html/templates/ts_newslinen/html/com_k2/templates/default/tag.php on line 105
الصفحة 1 من 3