إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نظام الاتصالات الفضائية التحويلية الامريكى المستقبلى .. TSAT

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نظام الاتصالات الفضائية التحويلية الامريكى المستقبلى .. TSAT




    نظام الاتصالات الفضائية التحويلية الامريكى المستقبلى ( TSAT ) Transformational Satellite System TSAT ..

    نبذه عن البرنامج
    هو برنامج تبنته القوات الجويه الامريكيه يهدف فى مرحلته النهائيه الى استبدال منظومه الاتصالات العسكريه
    الفضائيه الحاليه ( AEHF ) بهذا النظام المطور ( TSAT) .. و تتراوح التكلفه الاجماليه المفترضه
    له من 12 الى 18 مليار دولار .. و يصل الى 26 مليار باضافه الشق الارضى من النظام
    بدأت الدراسات الخاصه بهذا البرنامج عم 2003 و تم التخلى عن تنفيذ هذا المشروع عام 2009 بسبب
    تكلفته العاليه و بطئ التطوير و ان به شق من الخطوره التكنولوجيه
    توضيح المفهوم العام لمنظومه الاتصالات العسكريه المكونه من 4 طبقات ( اقسام )
    ( طبقه فضائيه , منصات محموله جوا , المجال التكتيكى , الشبكه الارضيه )



    مكونات النظام ( TSAT )
    مكونات النظام بشقيه الفضائى و الارضى تتمثل فى الاتى
    .. مجموعة من خمسة أقمار ( بالاضافه الى قمر صناعي سادس احتياطى للنظام )
    .. مراكز العمليات الفضائية (TSOC) للتحكم من داخل المدار الفضائى
    .. أنظمة المهمه العملياتيه (TMOS) لتوفير إدارة الشبكة، والبوابات الأرضيه ( gateways )
    .. الهوائيات الارضيه المتحركه المنقوله الى منطقه القتال
    .. هذا النظام يتميز بامكانيه الاتصال المباشر ( Cross link )بمنظومه الاقمار العسكريه الحاليه ( AEHF ) فى الفضاء
    ( بدون الحاجه الى ارسال الاشاره الى محطه ارضيه لتقوم بعكسها الى منظومه الاقمار العسكريه الحاليه )
    لاحظ 5 اقمار ( TSAT ) الى اليسار , و الاتصال المباشر بين الاقمار فى الفضاء ( Cross link )
    بدون الحاجه الى المحطات الارضيه ( لتقوم باستقبال و بعكس الاشاره الى الفضاء مره اخرى ) , و البوابه الارضيه ( Gateway )



    مستخدمى النظام (TSAT )
    يستفيد من هذا النظام كل من وزاره الدفاع الامريكيه (DoD) و ناسا و الشبكة الامريكيه العالمية
    للمعلومات (GIG) يتيح نظام (TSAT) الاداره المركزيه للعمليات العسكريه الامريكيه فى جميع انحاء
    العالم و اصدار اوامر القتال مباشره الى الوحدات المقاتله , و ذلك بسبب سعه البيانات الكبيره التى
    يوفرها النظام سواء ( الليزرى او الترددات الراديويه )
    شكل عام ( توضيحى فقط )


    مميزات النظام ( TSAT )

    نلاحظ البنيه العامه لاستعمال نظام ( TSAT ) و امكانيه الاتصال بمختلف تشكيلات الاسلحه
    و نلاحظ ايضا ربطه بالنظام الحالى ( AEHF) لحين الاستبدال النهائى للنظام القديم


    - نظام ( TSAT ) مضاد للتشويش و يوفر اتصالات آمنه ( حزمة التشفير / فك التشفير )
    -يمكنه ان يستمر فى العمل بعد هجوم نووى بالتعاون مع منظومات اخرى ( النظام القطبى المتقدم APS )
    - يوفر النظام الجديد (TSAT) الاتصالات الليزريه من المدار إلى الأرض بسرعه من 10
    حتي 40 غيغا بايت في الثانية , و يتمتع بميزه مجال الرؤيه العريضه
    - يوفر ايضا الاتصالات الراديويه ( RF ) ذات التردد العالى الفائق بهدف الربط مع نظام
    الاتصالات العسكرى الحالى ( AEHF) لحين الاستبدال النهائى للنظام القديم
    - كل القوات المقاتله في ساحة المعركة ( بريه ,بحريه , جويه, منصات طائره للاستخبارات
    و الاستطلاع و القياده و السيطره ) ستكون قادرة على توليد ومعالجة المعلومات أو اعاده
    التوجيه لهذه المعلومات للجهات الاخرى
    - يوفر النظام معدل نقل بيانات عالى جدا لمنصات الانظمه المحمولة جوا ( إلاستخبارات
    والمراقبة والاستطلاع ) و هو ما لم يتوافر فى النظام الحالى
    - كما يتيح لتلك المنصات المحموله امكانيه اتصال بمنظومات اخرى لم يكن باستطاعتها
    الاتصال بها سابقا

    تطبيقات النظام االعامه للقوات الارضيه
    - الترددات الراديويه ( RF ) فى النظام الجديد (TSAT) , توفر معدلات نقل البيانات يصل إلى
    45 ميغابت في الثانية و هو ما يمثل زيادة هائلة في قدرات عرض النطاق الترددي مع قدرة تحميل
    حوالي 2 جيجابايت في الثانية لكل مركبة ( المحطات الارضيه الميدانيه المتنقله ) مقارنة مع 250
    ميغابايت في الثانية لنظام الاتصالات العسكرى الحالى ( AEHF )
    - بروتوكول الإنترنت (IP) الخاص بالنظام يتيح توجيه الآلاف من المستخدمين الاتصال من خلال
    شبكات الاتصالات ( اتصال ليزري ) فى نفس الوقت بدلا من الوضع الحالى ( من نقطة إلى نقطة محدودة )
    , و تلغى الحاجه الى الكابلات الارضيه كما فى النظام السابق



    المحطات الارضيه الميدانيه المتنقله ( توضيحى فقط )


    ..................
    ..................

    بعض اسباب انهاء المشروع و البدائل المتاحه

    انا اجد ( طبقا لتصورى الخاص ) ان الغاء مشروع تكلفته القصوى
    من 14 الى 26 مليار دولار
    ( و التنفيذ على عده سنوات ) بسبب التكلفه غير مقنع من دوله مثل امريكا بميزانيتها الرهيبه للتسليح
    و لفت نظرى ان من ضمن الاسباب
    ..
    بطئ اعمال التطوير .. المشروع يه مخاطره تكنولوجيه ؟؟ و فى موضع آخر ان الجيش الامريكى يفتقد
    ( الخبره الداخليه ة in-house )
    لمنظومات الاقمار التجاريه ؟؟
    البدائل الحاليه المتاحه

    النظام (TSAT) مشروع يتبع اصلا سلاح الجو الامريكى
    .. تم التوصيه باضافه قمرين عسكريين ذوى التردد الفائق العالى الى منظومه ( AEHF ) الموجوده حاليا
    ..و تم التنسيق مع البحريه الامريكيه لاخذ اقمار عسكريه التابعه للبحريه WGS و اضافتها الى سلاح الجو الامريكى
    .. و يتم دراسه استعمال الاقمار التجاريه للاغراض العسكريه ( سيتم توضح هذا البند لاحقا )
    اولا : التكلفه العاليه
    تبلغ التكلفه حسب احصائيه اخيره من 14 الى 26 مليار دولار .. و هذا السعر ( 26 مليار دولار)
    يشمل تكلفه الشق الارضى من النظام (TMOS) بالاضافه الى الشق الفضائى
    .. من ضمن الاسباب المعلنه ان الالغاء يرجع التكلفه العاليه و الى ترتيب الاسبقيات
    ( نظرا للتكاليف العاليه المباشره و غير المباشره للحروب الامريكيه الاخيره )
    و من وجهه نظرى ..السبب هو ان وقت تنفيذه طويل نسبيا ( قد يصل الى 10 سنوات و لكن
    غير متاكد) و ايضا يحمل مخاطره اقتصاديه و عسكريه نظرا للشكوك فى امكانيه تنفيذه فى
    الوقت المحدد لعوائق تكنولوجيه و هذا ما قد حدث بالفعل
    ثانيا : المخاطره التكنولوجيه
    تم اسناد عقد بقيمه 600 مليون دولار الى شركه لوكهيد (عقد لخفض المخاطر ) لنظام (TSAT) ؟؟
    و فكره هذا العقد هى لخفض مخاطر فشل المشروع او لوضع خطه بديله ( خطه ب ) .. و طبعا
    لا توجد خطه بديله ( لان مكونات النظام جميعها مازالت تحت التطوير اصلا .. فلا بديل لها )
    و بالتالى الحل الوحيد هو التأكد التام من النجاح قبل اطلاق النظام
    ثالثا : بطئ اعمال التطوير
    كان من المقرر اطلاق النظام عام 2009 ثم تم تأجيل هذا الموعد الى 2012 , و قام وزير الدفاع
    الامريكى بالغاء المشروع فى عام 2009 نظرا لبطئ التطوير و عدم اكتمال النظام فى الموعد المحدد
    و كان من ضمن توصيات خفض المخاطر اتمام جميع مكونات الشق الارضى للنظام (TMOS)
    و اختبارها بنجاح قبل اطلاق الاقمار الخمسه .. و كثير من مكونات الشق الارضى هى مازالت تحت
    التطوير و لم تصل الى مرحله المنتج النهائى مثل البصريات الليزريه و الراوترات فائقه السرعه و نظام
    التشفير القياسى الذى سيتم تطويره و وضع المقاييس العالميه له و ...
    و طبيعى ان هذا التاخر يهدد المشروع لما قد يطرأ فى المجال المدنى التجارى من تطور سريع فى هذا المجال
    رابعا : منظومات الاقمار التجاريه للاستخدام العسكرى
    هذا التوجه ظهر للاسباب التاليه
    .. ظهور الاسلحه المضاده للقمار الصناعيه و وجوب الحفاظ على خطه بديله فى حاله التدمير
    .. توجيه الطائرات بدون طيار ( تحديدا البريداتور) و ايضا طائرات الجيل السادس التى يمكن
    ان يقودها طيار مقاتل او تقلع بدون طيار ( طبقا لنوع المهمه )
    .. سعه موجه عاليه للاستخدامات الثانويه للحفاظ على السعه المتاحه للاقمار العسكريه
    للاستخدامات الحرجه و الاكثر اهميه
    و فى هذا الاطار تقوم لجان متخصصه ببحث الكيفيه لتنفيذ ذلك مع الشركات التجاريه و السعى لوضع مقاييس
    عالميه جديده للاقمار التجاريه تناسب امكانيه استخدامها عسكريا .. و البنتاجون زبون رئيسى فى استخدام تلك الاقمار
    تتلخص اهم الطلبات فى
    - ان تدعم الاقمار التجاريه كل من الموجه الواسعه و الموجات الضيقه ..
    - دعم L, S, C, X, Ku, and Ka bands
    - و ايضا دعم المنصات المحموله جوا ( الطائرات )
    - و دعم الاتصالات المرتكزه على IP-based communications ( اتصال بمواقع القتال و داخليا بين القوات )
    و من الجدير بالذكر ان الاستخدام الافضل و المناسب الحالى هو Ka band لسعه الموجه الكبيره و عدم حاجتها لهوائيات كبيره
    ( اقل من متر واحد ) و يعيبها تاثرها بالعوامل الجويه ( الامطار)
    ترجمه المصطلحات العسكريه الاجنبيه
    TSAT : Transformational Satellite Communications System
    TMOS : TSAT Mission Operations Systems
    AEHF : Advanced Extremely High Frequency - Military Communication Sats
    APS : Advanced Polar System
    GIG : Global Information Grid
    WGS : Wideband Global SATCOM system

    صوره استوقفتنى فى فيديو تخيلى للنظام ( مكون من 5 اقمار )
    كما الرقم 33 الشهير .. البنتاجون الشهير يحيط بكوكب الارض .. و مركز القياده العسكرى الابليسى الجديد
    المستقبلى فى الفضاء !!



    و لمن لا يفهم ما اعنى
    نبذه عن مقر القياده العسكريالابليسي الذى استعمل دوما فى قياده الهجمات الكبرى على " منطقتنا "
    او بالمعنى الاصح الاعمق " على الارض المباركه و مهبط الاديان السماويه .. منطقتنا "

    مركز القياده العسكريه الابليسيه المعاصر
    البنتاجون الامريكى .. و شكله الغريب على البعض ( مبنى من خمسه اضلاع ) ..
    فهو قلب النجمه الخماسيه الشيطانيه الابليسيه .. و معناه الواضح جدا للبعض الآخر ممن يعقلون


    مركز القياده العسكريه الابليسيه القديم
    منذ قرووووون عديده
    هل تعلم ان الحرب الصليبيه تم التخطيط لها و اعلانها و كان مركز قيادتها هذا القصر .. على شكل بنتاجون
    و يا للعجب .. نفس مركز القياده و نفس الجنود " فرسان الهيكل " و احفادهم ( الجيزويت )
    و هاجموا نفس " الارض المباركه و مهبط الاديان السماويه .. منطقتنا "









  • #2
    رد: نظام الاتصالات الفضائية التحويلية الامريكى المستقبلى .. TSAT

    ماشاء الله تبارك الله
    يعني لاستبدال منظومة gps ام انة خاص بالقوات لجوية
    يعني الصواريخ الموجهه بالاقمار الصناعية راح تكون عبر هذا النظام (العاملة بالقوات الجوية )ام لا

    تعليق


    • #3
      رد: نظام الاتصالات الفضائية التحويلية الامريكى المستقبلى .. TSAT

      المشاركة الأصلية بواسطة هدير الرعد مشاهدة المشاركة
      ماشاء الله تبارك الله
      يعني لاستبدال منظومة gps ام انة خاص بالقوات لجوية
      يعني الصواريخ الموجهه بالاقمار الصناعية راح تكون عبر هذا النظام (العاملة بالقوات الجوية )ام لا
      لا لن يلغى الجي بي اس القوات الجوية هي المسئوله عن تنفيذة





      تعليق

      ما الذي يحدث

      تقليص

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

      يعمل...
      X