إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاتفاق النووي مع ايران

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    رد: الاتفاق النووي مع ايران

    المشاركة الأصلية بواسطة بخروش بن علاس مشاهدة المشاركة
    المشكلة أنك كبير .. و عمرك 30 ..

    هههههههههه وين بغت تاكلنا ايران ..

    أنا أشوف اننا اغتصبنا ايران و دعسنا على رقبتها و نواصل هذا منذ 3 أشهر
    ياصاحبي ايران لن تواجهك بشكل مباشر ايران تستخدم الحرب بالوكالة

    واذنابها في كل مكان انا ما تخوفني ايران نووية ومعزولة لكن يخوفني ايران بدون ننوي بدون عقوبات

    اكثر من مئة مليار دولار مجمدة لايران لو وصلتهم بكرة وش بتسوي فيها تتوقع هذا غير انه بعد الاتفاق سيكون مرحب بايران في كافة المحافل الدولية وستكون اقوى منك

    وياليت والله اكون غلطان

    انا اشوف ان السعودية امامها خيار واحد فقط وهو دعم المعارضة الايرانية بكافة اشكالها والتسليح القوي ودعم الاعمال التخريبية في ايران بقوة تفكيك ايران وادخالها حرب اهلية واشغالها بنفسها هو السبيل الوحيد حاليا

    تعليق


    • #17
      رد: الاتفاق النووي مع ايران

      المشاركة الأصلية بواسطة ابو عبدالله مشاهدة المشاركة
      ياصاحبي ايران لن تواجهك بشكل مباشر ايران تستخدم الحرب بالوكالة

      واذنابها في كل مكان انا ما تخوفني ايران نووية ومعزولة لكن يخوفني ايران بدون ننوي بدون عقوبات

      اكثر من مئة مليار دولار مجمدة لايران لو وصلتهم بكرة وش بتسوي فيها تتوقع هذا غير انه بعد الاتفاق سيكون مرحب بايران في كافة المحافل الدولية وستكون اقوى منك

      وياليت والله اكون غلطان

      انا اشوف ان السعودية امامها خيار واحد فقط وهو دعم المعارضة الايرانية بكافة اشكالها والتسليح القوي ودعم الاعمال التخريبية في ايران بقوة تفكيك ايران وادخالها حرب اهلية واشغالها بنفسها هو السبيل الوحيد حاليا
      اقرأ زي الناس ..

      ايران عليها حظر للسلاح لمدة 5 سنوات

      و حظر على الحرس الثوري كمنظمة ارهابية

      و هذا الاتفاق سينظر فيه بعد أشهر من الكونجرس .. يعني الامور مطولة
      ..


      تعليق


      • #18
        النهاية! توقيع الإتفاقية النووية بين السداسية وإيران




        sigpic

        تعليق


        • #19
          رد: النهاية! توقيع الإتفاقية النووية بين السداسية وإيران

          بوتين: روسيا ستبذل كل ما في وسعها لتفعيل كامل طاقات الاتفاق النووي مع إيران




          Reuters الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

          رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالاتفاق النووي الذي توصلت إليه السداسية وإيران في فيينا، مؤكدا أن بلاده ستبذل كل ما في وسعها لتفعيل طاقات هذا الاتفاق.

          وجاء في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للكرملين: "ترحب روسيا بالحل الذي تم التوصل إليه اليوم في فيينا لتسوية الوضع حول البرنامج النووي الإيراني وبخطة الأعمال الشاملة التي وافقت عليها السداسية وإيران. إننا واثقون من أن العالم تنفس اليوم الصعداء". لكون الاتفاق يعتمد على مبدأ العمل على مراحل والمعاملة بالمثل، الذي كان الجانب الروسي يدافع عنه في جميع مراحل المفاوضات الصعبة التي استمرت سنوات طويلة". كما أن الاتفاق الشامل يعتمد على قاعدة القانون الدولي، وبالدرجة الأولى على معاهدة منع الانتشار النووي واتفاقية ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما في ذلك البروتوكول الإضافي.
          وأردف البيان: "على الرغم من محاولات تبرير سيناريوهات استخدام القوة، اختار المشاركون في المفاوضات بصورة حازمة، الاستقرار والتعاون، وسيتم تكريس هذا الخيار بقرار سيصدر عن مجلس الأمن الدولي". وموسكو بدورها ستبذل كل ما بوسعها من أجل تفعيل كامل طاقات اتفاقات فيينا، ولكي تساهم تلك الاتفاقات في تعزيز الأمن الدولي والإقليمي، والنظام العالمي لعدم الانتشار النووي، وإقامة منطقة خالية من سلاح الدمار الشامل ووسائل إيصاله في الشرق الأوسط، وتشكيل تحالف واسع النطاق في المنطقة لمواجهة الخطر الإرهابي. "إننا نأمل في أن تفي كافة الأطراف المعنية، وبالدرجة الأولى، دول السداسية، بصورة شاملة، بالحلول التي تم التوصل إليها ".



          لافروف: التوصل إلى اتفاق نووي عامل صحي بالنسبة للوضع في المنطقة
          وتعليقا على توصل إيران والسداسية إلى اتفاق نووي نهائي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه عامل صحي بالنسبة للوضع في الشرق الأوسط بشكل عام. وأوضح في مؤتمر صحفي مقتضب عقده على هامش المفاوضات النووية التي اكتملت الثلاثاء 14 يوليو/تموز في فيينا: سيلعب الحل الذي تم التوصل إليها بشأن إيران، دورا مهما في تعزيز نظام منع الانتشار النووي بشكل عام، وسيكون له تأثير صحي على الوضع العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج".
          وأعرب الوزير عن أمله في أن يساعد هذا التطور في عقد مؤتمر دولي خاص بتحويل الشرق الأوسط إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل. وتابع أن الجانب الروسي ذكّر الأمريكيين بتصريحاته السابقة الداعية لعدم تطوير الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا في حال التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران، مضيفا أن موسكو تنتظر ردا على تلك الملاحظات من واشنطن.
          وأعاد لافروف إلى الأذهان أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال في خطاب ألقاه في براغ في عام 2009 إنه إذا نجحت الجهود الرامية إلى تسوية قضية البرنامج النووي الإيراني، فلن تعود مهمة إقامة القسم الأوروبي من الدرع الصاروخية قائمة. "لذلك لفتنا انتباه شركائنا الأمريكيين إلى هذا الموضوع، وسننتظر رد فعلهم".


          لافروف: روسيا ستشارك بنشاط في تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران في جميع مراحله
          كما قال وزير الخارجية الروسي إن روسيا ستشارك بنشاط في الإجراءات العملية لتطبيق الاتفاق النووي مع طهران في جميع المراحل. كاشفا أن الاتفاق النووي يشير إلى الدور الروسي الرائد في إشارة إلى مشروعين، أحدهما يتعلق بنقل اليورانيوم منخفض التخصيب من إيران إلى الأراضي الروسية، وذلك مقابل توريدات اليورانيوم الطبيعي. أما المشروع الثاني المذكور في الاتفاق والذي ستلعب موسكو دورا محوريا في تنفيذه، فيتعلق بإعادة تأهيل منشأة تخصيب اليورانيوم في فوردو وتحويله إلى منشأة لإنتاج النظائر المستقرة للأغراض الطبية والصناعية.
          وتابع أن الاتفاق النهائي يتناسب تماما مع مهمة وضعتها الدبولماسية الروسية نصب عينيها تتمثل في انتزاع اعتراف دولي بحق طهران في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، بما في ذلك الحق في تخصيب اليوارنيوم مع وضع مراقبة شديدة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على هذا النشاط ومع رفع كافة العقوبات المفروضة على طهران.
          وأكد لافروف أن جزءا كبيرا من العقوبات، بما فيها العقوبات الأحادية المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي والقيود التي فرضتها الولايات المتحدة على التعاون مع طهران في مجال الطيران المدني وفي مجالات أخرى، ستُرفع فورا. أما بالنسبة الحظر المفروض على توريد الأسلحة، فإن طهران والسداسية توصلتا إلى حل وسط بشأنه، إذ سيتم توريد الأسلحة إلى إيران لمدة 5 سنوات بعد موافقة مجلس الأمن الدولي على التوريدات.
          واعتبر لافروف أن تطبيق الاتفاق النووي سيؤثر إيجابيا على العلاقات بين روسيا وإيران.
          وقال: "لا شك في أنه سيشكل دفعا إضافيا لعلاقاتنا الثنائية، وذلك بفضل إزالة القيود المفروضة من قبل الشركاء الغربيين عن طريق عقوباتهم الأحادية وغير الشرعية ضد إيران". وأوضح أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حاولا توسيع نطاق تطبيق هذه العقوبات، كي تطال الشركات الروسية التي تعمل في إيران، وذلك ما أدى إلى ظهور عراقيل كثيرة بالنسبة لتلك الشركات لدى تنفيذ المعاملات المالية وتنفيذ مشاريعها المشتركة مع إيران.


          الخارجية الروسية: الاتفاق النووي مع إيران يجب أن يحول دون تنفيذ سيناريو استخدام القوة ضد طهران
          بدورها أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن موسكو مصممة على مواصلة العمل النشط من أجل ضمان تنفيذ الاتفاق النووي مع طهران بصورة مستقرة، بما في ذلك تنفيذ حزمة من المشاريع الروسية-الإيرانية المشتركة.
          وتابعت: "إننا ندعو جميع المشاركين في خطة الأعمال المشتركة إلى العمل بنزاهة والوفاء بالالتزامات التي أخذوها على عاتقهم".
          وأعربت الوزارة عن ثقتها بأن يؤثر الاتفاق النووي إيجابيا على الوضع في مجال الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط بشكل عام، بما في ذلك منطقة الخليج.
          وأضاف البيان: "يجب أن يحول الاتفاق الشامل الذي تم التوصل إليها، دون تطور الوضع حول إيران وفق سيناريو استخدام القوة، بالإضافة إلى خلق مقدمات مهمة لإحراز تقدم على طريق تشكيل منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، وحشد تحالف واسع مناهض للإرهاب في الإقليم. كما أنه أمر يصب في مصالح المجتمع الدولي برمته".
          المصدر: وكالات
          sigpic

          تعليق


          • #20
            رد: الاتفاق النووي مع ايران

            المشاركة الأصلية بواسطة بخروش بن علاس مشاهدة المشاركة
            اقرأ زي الناس ..

            ايران عليها حظر للسلاح لمدة 5 سنوات

            و حظر على الحرس الثوري كمنظمة ارهابية

            و هذا الاتفاق سينظر فيه بعد أشهر من الكونجرس .. يعني الامور مطولة
            الله يشغلهم في انفسهم
            طيب اذا تم الاتفاق متى تنتهي الخمس سنوات ؟؟

            تعليق


            • #21
              رد: النهاية! توقيع الإتفاقية النووية بين السداسية وإيران

              ردود أفعال دولية على توقيع الاتفاق النووي التاريخي بين السداسية وإيران




              Reuters Leonhard Foeger

              ردود أفعال دولية على توقيع الاتفاق النووي التاريخي مع إيران

              تباينت ردود الأفعال الدولية على توصل السداسية وإيران إلى الاتفاق النووي. وفي الوقت الذي رحبت فيه معظم الدول بالاتفاق التاريخي، عارضته إسرائيل بشدة وأعربت السعودية عن شكوكها بشأنه.

              إسرائيل


              وصف رئيس الوزراء الإسرئيلي بنيامين نتنياهو الاتفاق بشأن برنامج طهران النووي بالخطأ التاريخي. وقال إنه سيبذل قصارى جهده لعرقلة طموحات إيران النووية، "ستحصل إيران على مسار مؤكد صوب الأسلحة النووية. سترفع كثير من القيود التي من المفترض أن تمنعها من الوصول إلى ذلك". وشدد نتنياهو على أن إيران "ستحصل على الجائزة الكبرى. جائزة حجمها مئات المليارات من الدولارات ستمكنها من مواصلة متابعة عدوانها وإرهابها في المنطقة وفي العالم. هذا خطأ سيء له أبعاد تاريخية".
              من جهتها، اتهمت نائب وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي هوتوفلي القوى الغربية بالاستسلام لإيران بعد أن قال دبلوماسيون في فيينا إن القوى الست توصلت لاتفاق مع طهران بشأن كبح برنامجها النووي. وأضافت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "هذا الاتفاق استسلام تاريخي من جانب الغرب لمحور الشر وعلى رأسه إيران... ستعمل إسرائيل بكل وسيلة ممكنة لوقف التصديق على الاتفاق".


              السعودية

              قال مسؤول سعودي إن اتفاق إيران النووي مع القوى الدولية سيكون يوما جيدا للمنطقة إذا منع طهران من امتلاك أسلحة نووية، لكن الاتفاق سيكون سيئا إذا سمح لطهران بأن تعيث في المنطقة فسادا على حد قوله. وأضاف المسؤول السعودي أن إيران زعزعت استقرار المنطقة بتصرفاتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن. "إذا منح الاتفاق تنازلات لإيران فإن المنطقة ستصبح أكثر خطورة".


              العراق
              توقع سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن يسهم الاتفاق النووي بين الدول الكبرى وايران في تحقيق الاستقرار في المنطقة، ووصفه بالخطوة المهمة التي من شأنها توحيد الجهود بشكل أفضل لمحاربة الإرهاب.
              يذكر أن الولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا ضد تنظيم "داعش" الإرهابي وتنفذ ضربات جوية ضد مواقعه في العراق وسوريا، فيما تقدم إيران دعما لوجستيا على الصعيد الميداني.


              الأمم المتحدة


              رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتوقيع الاتفاق النووي التاريخي بين إيران والسداسية، مؤكدا أن ذلك سيساعد على تحقيق الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط وخارجه. وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي الأممي، أن الأمم المتحدة مستعدة للتعاون الكامل مع جميع الأطراف في عملية تنفيذ هذا الاتفاق التاريخي المهم.
              وأضاف البيان أن التوصل إلى الاتفاق النووي سيؤدي إلى تعزيز التفاهم والتعاون بشأن العديد من القضايا الأمنية في الشرق الأوسط.


              فرنسا
              كما رحبت دول مجموعة "5+1" بالتوصل إلى الاتفاق مع إيران. وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إنه يتوقع أن يتخذ مجلس الأمن الدولي قرارا بدعم الاتفاق النووي "خلال أيام".
              وأشار فابيوس إلى أن الاتفاق النووي يمكن أن يؤدي إلى تطبيع علاقات طهران الدولية وإيجاد حلول لأزمات معينة في المنطقة.


              بريطانيا
              من جانبه أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن الاتفاق هو ذروة ما يزيد على عقد من المفاوضات المعقدة.
              وأكد الوزير البريطاني أن المجتمع الدولي معني بقلق دول الخليج بشأن إيران، قائلا "سنتمسك بموقفنا الواضح بشأن دعم دول الخليج وضد تدخل إيران في شؤونها الداخلية"، وإن الاتفاق النووي سيمهد الطريق لتغيير علاقات إيران مع جيرانها والمجتمع الدولي تدريجيا.


              ألمانيا
              بدوره وصف وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير هذا اليوم بالتاريخي، مضيفا أن الاتفاق النووي ينهي مرحلة "الأزمة الخطرة" التي استمرت أكثر من 12 عاما.
              وأكد الوزير الألماني أنه سيقوم الآن بزيارة إيران بالتأكيد، مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم تحديد أية مواعيد لمثل هذه الزيارة حاليا.


              باكستان
              من جهتها، باركت باكستان الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران و"السداسية"، وقال مصدر رسمي في إسلام آباد إن بلاده تأمل في أن يساعد البرنامج النووي الإيراني بإكمال خط الغاز بين إيران وباكستان.
              وتوقع وزير النفط الباكستاني شاهد خاقان عباسي أن يبدأ العمل على خطة بناء خط الغاز في سبتمر/أيلول.


              تركيا
              أعلنت وزارة الخارجية التركية أن تنفيذ الاتفاق النووي بين السداسية وإيران بالكامل يحمل أهمية حيوية للسلام والأمن والاستقرار في المنطقة، وأنها ترحب بالاتفاق وتهنئ كل الأطراف المعنية، وأنها تتوقع إقامة تعاون عملي بشفافية كاملة في مراقبة سير تنفيذ الاتفاق.
              كما رحب وزير الطاقة التركي بالتوصل إلى الاتفاق مع إيران، مشيرا إلى أن رفع العقوبات عن إيران أمر مهم للاستثمار في البلاد وكذلك لأسعار النفط.


              أرمينيا
              من جهة أخرى رحبت أرمينيا المجاورة لإيران هي الأخرى بتوقيع الاتفاق النووي.
              وقال وزير الخارجية الأرميني إدوارد نالبانديان إن هذا الاتفاق المأمول فيه منذ زمن طويل "إنجاز مهم" من أجل تعزيز الاستقرار والتعاون في المنطقة والعالم، معربا عن أمله في أن الاتفاق التاريخي "سيساعد على توسيع التعاون الاقتصادي بين أرمينيا وإيران الصديقة".
              المصدر: وكالات




              sigpic

              تعليق


              • #22
                رد: النهاية! توقيع الإتفاقية النووية بين السداسية وإيران


                الاتفاق النووي مع إيران من مخاض الولادة إلى عناء التنفيذ







                التوصل إلى اتفاق نووي مع طهران - فيينا


                بعد مفاوضات شاقة استمرت 12 عاما، ظهرت إلى النور خطة العمل المشتركة الشاملة بين إيران والسداسية، تلتزم طهران بموجبها بوضع قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

                وأجمع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني على اعتبار الاتفاق النووي بأنه حدث تاريخي وصفقة جيدة. وأشارت موغيريني إلى أن الاتفاق ينص على سلمية البرنامج النووي الإيراني، وعلى حزمة من التدابير التي تضمن أن لا تسعى إيران إلى إجراء بحوث أو تطوير برامج تمكنها من الحصول على سلاح نووي.
                وذكرت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية أن نص خطة العمل المشترك الشاملة وملحقاتها الخمسة، ستقدم خلال الأيام القادمة إلى مجلس الأمن من أجل تبنيها. ووصفت نص الاتفاقية بـأنه تقني ومفصل ومعقد، إلا أنها قالت عن الاتفاقية إنها "صفقة جيدة ومتوازنة"، وأن هذا الاتفاق ليس نهاية العمل، بل هو بداية لمرحلة جديدة من التعاون المشترك بين إيران والأطراف الدولية.


                هذا واشتملت الاتفاقية الشاملة بين السداسية وإيران والتي فوتت 3 استحقاقات قبل إعلانها الثلاثاء 14 يوليو/تموز على بنود عدة أهمها:


                1- رفع العقوبات المفروضة من قبل أوروبا والولايات المتحدة عن إيران


                2- فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني طويلة المدى مع استمرار تخصيب اليورانيوم بنسبة حددت بـ 3.67 في المئة

                3- خفض عدد أجهزة الطرد المركزي بمقدار الثلثين إلى 5060 جهاز طرد.

                4-التخلص من 98% من اليورانيوم الإيراني المخصب.

                5- عدم تصدير الوقود الذري خلال السنوات المقبلة، وعدم بناء مفاعلات تعمل بالمياه الثقيل ، وعدم نقل المعدات من منشأة نووية إلى أخرى لمدة 15 عاما.

                6- السماح بدخول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكل المواقع المشتبه بها، ومنها المواقع العسكرية لكن بعد التشاور مع طهران.

                7- الإبقاء على حظر استيراد الأسلحة 5 سنوات إضافية، و8 سنوات للصواريخ البالستية.

                8- الإفراج عن أرصدة إيران المجمدة والمقدرة بمليارات الدولارات.

                9- رفع الحظر عن الطيران الإيراني وأيضا عن البنك المركزي والشركات النفطية والعديد من المؤسسات والشخصيات.

                10- التعاون في مجالات الطاقة والتكنولوجيا.



                أهم نقاط الاتفاقية النووية بين السداسية وإيران .. يوليو 2015

                ووقعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران قبيل إبرام الاتفاقية الشاملة النهائية على "خطة طريق" تخص مسائل فنية إضافة إلى الجانب العسكري المحتمل في الأنشطة النووية الإيرانية في السابق أهم نقاطها:
                الإبقاء على القيود المفروضة على الأبحاث الإيرانية في المجال النووي لمدة 8 سنوات.
                امتناع إيران عن إجراء بحوث علمية بشأن معالجة الوقود النووي لمدة 15 عاما.
                لا تدخل مركبات الوقود الروسية المخصصة لمحطات الطاقة النووية الإيرانية في الكمية المحددة لطهران حسب الصفقة مع السداسية.
                يجب ألا يزيد احتياطي اليورانيوم منخفض التخصيب في إيران خلال 15 سنة عن 300 كيلو غرام.
                تلتزم إيران حتى 15 أكتوبر بتوضيح القضايا ذات التوجه العسكري المحتمل في الحوار مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.



                نقاط "خطة الطريق" الرئيسة الموقعة بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران

                يذكر أن الملف النووي الإيراني مر قبل الاتفاق على تسوية له بمحطات عديدة على مدى 12 عاما حبس العالم خلالها عدة مرات أنفاسه خوف أن يتحول إلى صدام عسكري لا تحمد عقباه.


                اجتماع وزراء خارجية دول السداسية - فيينا

                بدأ الجدل حول برنامج إيران النووي يتصاعد منذ عام 2002 بعد الكشف عن منشأتين نوويتين سريتين في نطنز وأراك وسط البلاد، وافقت طهران إثر ذلك على أن تقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعمليات تفتيش لمواقعها النووية.
                عثر عقب ذلك مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية على آثار ليورانيوم مخصب، ومنحوا إيران مهلة تنتهي في سبتمبر عام 2003.
                تعهدت إيران في أكتوبر عام 2003 بتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم خلال زيارة غير مسبوقة قام بها وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا إلى طهران، وتم توقيع اتفاق بالخصوص في نوفمبر عام 2004 .
                استأنفت إيران انشطتها النووية في منشأة أصفهان في أغسطس من عام 2005 بقيادة رئيسها الجديد المحافظ آنذاك محمود أحمدي نجاد، ما دفع الأوروبيين إلى مقاطعة المفاوضات.
                قررت الدول الخمس الكبرى في يناير عام 2006 رفع القضية إلى مجلس الأمن، وردت طهران متحدية بالإعلان عن نجاحها في تخصيب اليورانيوم بنسبة 3.5% ورفضت فيما بعد دعوات السداسية الدولية المطالبة بوقف عمليات التخصيب وتقوم زيادة على ذلك بتدشين مصنع للمياه الثقيلة في أراك.




                البرنامج النووي الإيراني: تسلسل زمني لأهم الأحداث

                فرض مجلس الأمن في ديسمبر عام 2006 أولى عقوباته ضد إيران، وتم تشديدها لاحقا بانتظام، إضافة إلى فرض عقوبات أحادية ضد طهران من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
                واصلت إيران الإعلان عن نجاحاتها النووية، وأكدت في عام 2007 أنها تخطت عتبة 3000 جهاز طرد مركزي، وهو معيار رمزي يتيح لها نظريا صنع المادة الأولية للقنبلة الذرية.
                وفي عام 2009 دشنت إيران أول مصنع لإنتاج الوقود النووي في أصفهان، فيما ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الفرنسي ورئيس الوزراء البريطاني ببناء طهران لموقع سري ثان لتخصيب اليورانيوم في فوردو.
                بدأت إيران في فبراير عام 2010 في إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 % في نطنز بعد فشل الاتفاق على تخصيب اليورانيوم خارج البلاد.
                جمد الاتحاد الأوروبي في عام 2012 أموالا للبنك المركزي وفرض حظرا نفطيا، وتم استئناف المفاوضات بعد توقف تواصل أكثر من عام.
                عادت الروح إلى مفاوضات إيران والسداسية بعد تولي الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني السلطة عام 2013 ، وحصل على موافقة من المرشد الأعلى لإجراء المفاوضات.
                أفضت مفاوضات جرت في جنيف في نوفمبر 2013 إلى اتفاق لمدة 6 أشهر يحد من أنشطة إيران النووية الحساسة مقابل رفع قسم من العقوبات.
                بدأت في فبراير عام 2014 مفاوضات على مستويات مختلفة بين السداسية وإيران بهدف التوصل إلى اتفاق تسوية نهائي، إلا أنها فشلت ومددت المفاوضات مرتين لفترة إجمالية بلغت 11 شهرا، وبالتوازي مدد أيضا الاتفاق المرحلي.
                وفي خاتمة المطاف، تم في فيينا في 14 يوليو/تموز التوقيع على اتفاق بين إيران والسداسية بعد 21 شهرا من المفاوضات وجولة أخيرة استمرت 17 يوما.






                وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف وأحد أعضاء وفده - فيينا


                المصدر: وكالات
                sigpic

                تعليق


                • #23
                  رد: الاتفاق النووي مع ايران

                  الاتفاق مع دولة ارهابية
                  هو امر خطير للغاية

                  مايكل هايدن -جنرال القوّات الجوية
                  يجيب
                  قلق للغاية. حتّى الاتفاق الجيّد يعطي الشرعية لإيران كدولة صناعية نووية ويضعها على بعد 12 شهرًا من الحصول على سلاح نووي، إذ أنّه يستقبلها ضمن عائلة الأمم من خلال رفع العقوبات دون أن نعرف إذا ما كان الإيرانيون لديهم أدنى نية لتغيير سياستهم للهيمنة وزعزعة استقرار المنطقة.

                  رغم كرهي للطاقة النووية
                  لكننا مجبرين على التحرك بسرعة

                  نسأل الله التوفيق



                  تعليق


                  • #24
                    رد: النهاية! توقيع الإتفاقية النووية بين السداسية وإيران

                    الاتفاق لصالحهم للآسف

                    تعليق


                    • #25
                      رد: الاتفاق النووي مع ايران

                      المشاركة الأصلية بواسطة sals مشاهدة المشاركة
                      الاتفاق مع دولة ارهابية
                      هو امر خطير للغاية

                      مايكل هايدن -جنرال القوّات الجوية
                      يجيب
                      قلق للغاية. حتّى الاتفاق الجيّد يعطي الشرعية لإيران كدولة صناعية نووية ويضعها على بعد 12 شهرًا من الحصول على سلاح نووي، إذ أنّه يستقبلها ضمن عائلة الأمم من خلال رفع العقوبات دون أن نعرف إذا ما كان الإيرانيون لديهم أدنى نية لتغيير سياستهم للهيمنة وزعزعة استقرار المنطقة.

                      رغم كرهي للطاقة النووية
                      لكننا مجبرين على التحرك بسرعة

                      نسأل الله التوفيق



                      التفتيش 7/24

                      تقليل أجهزة الطرد المركزي إلى الثلث

                      التخلي عن 98% من اليورانيوم

                      القنبلة النووية الايرانية أصبحت من التاريخ
                      ..


                      تعليق


                      • #26
                        رد: الاتفاق النووي مع ايران

                        المشاركة الأصلية بواسطة f-15se مشاهدة المشاركة
                        الله يشغلهم في انفسهم
                        طيب اذا تم الاتفاق متى تنتهي الخمس سنوات ؟؟
                        باقي تجاوب ايران قبل رفع أي عقوبات

                        و بعدها باقي اقرار الكونجرس للاتفاق
                        ..


                        تعليق


                        • #27
                          رد: الاتفاق النووي مع ايران

                          مصدر سعودي: إدارة أوباما "ارتكبت خطأ تاريخيا ضخم"
                          و"سيقابله كثير من العداء، وسيكون هناك رد قوي من #السعودية على المدى المتوسط"




                          تعليق


                          • #28
                            رد: الاتفاق النووي مع ايران

                            مسؤولون أمريكيون: أوباما سيتصل بـ #الملك_سلمان للحديث بشأن #الاتفاق_النووي_الإيراني




                            تعليق


                            • #29
                              رد: الاتفاق النووي مع ايران

                              المشاركة الأصلية بواسطة بخروش بن علاس مشاهدة المشاركة
                              التفتيش 7/24

                              تقليل أجهزة الطرد المركزي إلى الثلث

                              التخلي عن 98% من اليورانيوم

                              القنبلة النووية الايرانية أصبحت من التاريخ

                              هم اخروا المشروع فقط

                              المشاركة الأصلية بواسطة بخروش بن علاس مشاهدة المشاركة


                              حظر الأسلحة الأممي المفروض على ايران سيستمر 5 سنوات


                              الاتفاق ينص على استمرار الحظر على مبيعات الصواريخ لإيران 8 سنوات

                              المشاركة الأصلية بواسطة بخروش بن علاس مشاهدة المشاركة

                              ويضمن عدم إنتاجها لليورانيم المخصب لمدة 10 سنوات
                              وعدم بنائها لمفاعلات للماء الثقيل لمدة 15 عاماً

                              تعليق


                              • #30
                                رد: النهاية! توقيع الإتفاقية النووية بين السداسية وإيران

                                هم انا متاكد اننا نمتلك السلاح النووي وسيحين الوقت الذي نعلن عنه
                                يامرتوي شيمه وطولات وحسب
                                ياجامع هيبه وماتعرف محال
                                خيليك سحاب وعزوتك سيف حدب
                                لو زالت الايام مجدك مايزال

                                تعليق

                                ما الذي يحدث

                                تقليص

                                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                                أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

                                يعمل...
                                X