روسيا تتطلع لبناء محطة غاز طبيعي مسال في المغرب

الجمعة، 10 حزيران/يونيو 2016 815

أعلن الممثل التجاري لروسيا في المغرب فياتشيسلاف خروليف، الجمعة، أن شركات روسية مهتمة بمشروع محطة الغاز الطبيعي المسال المنوي إنشاؤها في مدينة الجديدة المغربية.

وقال خروليف:"قدرة المشروع الإجمالية تبلغ 2.7 ميغاواط، والإنتاج سيتراوح بين 5 و8 مليار متر مكعب من الغاز، وسيتضمن المشروع بناء المحطة، ومستودعات التخزين، وبناء معمل لإعادة تحويل الغاز، على أن يكون طول خط الأنابيب 400 كيلو مترا، فضلا عن بناء البنية التحتية للمشروع".

وأوضح المسؤول الروسي أن التكلفة الإجمالية تقدر بمبلغ 4.6 مليارات دولار، منوها إلى أن القيمة المصرح بها، لا يمكن تحديدها بشكل دقيق إلا بعد إنشاء المشروع، وبدء إمداد الغاز للمشاريع الصناعية.

وأضاف خروليف: "أعربت عشرات من الشركات الأجنبية والمغربية عن رغبتها بالمشاركة في المشروع"، متابعا:"قبل شهر مارس عام 2017، يخطط الجانب المغربي لاتخاذ قرار بشأن المقاول، وقبل سبتمبر ينبغي أن تنتهي المفاوضات ويتم الاختيار، وبعد ذلك، في أكتوبر، سوف تبدأ عملية البناء، والتي سوف تستمر حتى ديسمبر من عام 2020".

وفي مارس الماضي، بعد اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ملك المغرب محمد السادس، تم إصدار بيان حول تعميق الشراكة الإستراتيجية بين البلدين. مشيرا إلى أن موسكو والرباط تعتزمان تعزيز التعاون في قطاع الطاقة، بما في ذلك في مجال الغاز الطبيعي المسال.

وفي وقت سابق، بعد اجتماع الملك المغربي مع رئيس الوزراء الروسي، أكد الطرفان على أن موسكو تعتزم توريد الغاز الطبيعي المسال إلى محطة في المغرب، سيتم بناؤها بحلول عام 2019.