الخارجية الفلسطينية تهاجم انتخاب إسرائيل لرئاسة لجنة بالأمم المتحدة

الثلاثاء، 14 حزيران/يونيو 2016 793

هاجمت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، تسلم إسرائيل رئاسة اللجنة القانونية في الأمم المتحدة ممثلة عن مجموعة تضم دول غرب أوروبا ودولاً أخرى.

وقالت الوزارة، في بيان صحافي لها، إنها تنظر بخطورة بالغة لشغل إسرائيل موقع رئاسة لجنة قانونية في الأمم المتحدة، معتبرة ذلك "صفعة للقانون الدولي".

وذكرت الوزارة أنها بذلت والبعثة الدائمة لفلسطين في الأمم المتحدة كل جهد مستطاع لوقف هذه "المهزلة المحزنة"، وأجرت سلسلة طويلة من اللقاءات والاتصالات لثني الدول المعنية عن ترشيح إسرائيل لهذا الموقع.

وأضافت: "غير أن تلك المجموعة من الدول، وللأسف، تمسكت بموقفها، وبدل أن تحاسب دولة الاحتلال على جرائمها، اختارت مكافأتها على انتهاكاتها للقانون الدولي، وبالتالي فقدت السلطة الأخلاقية للحديث في القضايا القانونية الدولية".

وتساءلت الخارجية الفلسطينية: "كيف تقبل دول غرب أوروبا بترشيح إسرائيل لتلك اللجنة، خاصة وأن تلك الدول لديها مواقف وموروث كبير من التقارير التي تتناول بوضوح الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وكان تم انتخاب إسرائيل أمس لرئاسة اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، وتعرف أيضاً باللجنة السادسة، وهي تتناول أكثر القضايا حساسية في مجال القانون الدولي، منها البرتوكولات الإضافية لاتفاقيات جنيف، إضافة إلى ملف الإرهاب العالمي.