الخارجية الألمانية: قرقعة السلاح لن تعزز أمن الناتو

السبت، 18 حزيران/يونيو 2016 896

انتقد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، إقدام حلف شمال الأطلسي (الناتو) على تنفيذ مشروعه التدريبي الجديد قرب حدود روسيا.

وقال شتاينماير في تصريحات نقلتها محطة "دويتشي ويلي" الإذاعية، السبت، "لا ينبغي لنا أن نستمر في مفاقمة الوضع بقرقعة السلاح".

وأشار شتاينماير إلى أن من يرى أن تحرك الدبابات يوفر المزيد من الأمن على حدود حلف شمال الأطلسي الشرقية فهو مخطئ.

ودعا وزير الخارجية الألماني إلى تفعيل الحوار مع موسكو لتجنب الوقوع في "خطأ مميت"، مشددا على ضرورة أن نكون مستعدين دائما للحوار إضافة إلى السعي إلى تعزيز الأمن.

وانطلقت، يوم 3 يونيو/حزيران 2016 في بحر البلطيق على مقربة من حدود روسيا، فعاليات مناورة "بلتوبس 2016" بمشاركة وحدات من القوات البحرية لـ18 دولة من أعضاء حلف شمال الأطلسي وشركاء الحلف.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن مناورة "بلتوبس" تستهدف شحن الأجواء عند حدود روسيا.

موسومة تحت
آخر تعديل على السبت, 18 حزيران/يونيو 2016 22:44