استجواب 6 من قادة طالبان بعد استسلامهم في باكستان

الإثنين، 20 حزيران/يونيو 2016 978

صرح مسؤولون أمنيون بأن باكستان ستستجوب، اليوم الإثنين، ستة من كبار قادة حركة طالبان، بعد استسلامهم مطلع الأسبوع في المنطقة الشمالية الغربية المضطربة.

وكان القادة سلموا أسلحتهم بمنطقة كورام، وهي إحدى المناطق القبلية السبعة التي يخوض فيها الجيش الباكستاني معارك ضد المسلحين المحليين.

وصرح مسؤول أمني بأن من بين القادة الذين وضعوا سلاحهم إعجاز محسود وخير محمد محسود شقيق وعم زعيم طالبان الراحل حكيم الله محسود.

وأوضح المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنه جرى نقلهم إلى منشأة عسكرية لاستجوابهم بمنطقة ديرا إسماعيل خان، وهي حامية عسكرية بمنطقة وزيرستان الجنوبية القبلية.

وقال إنه "سيتحدد مصيرهم بعد التحقيق. وسيتم إرسالهم إما لمركز لإعادة التأهيل أو مركز اعتقال".

وأكد مسؤول آخر استسلام عدد من القادة، وقال إنهم دخلوا إلى باكستان بصورة منفصلة من أفغانستان التي فروا منها بعدما شن الجيش عملية عسكرية كبرى في يونيو(حزيران) من عام 2014.

وكان حكيم الله زعيماً لحركة طالبان باكستان، وهي منظمة كبرى تضم تحتها أكثر من 12 فصيلاً، وكان قتل في غارة جوية أمريكية عام 2013.

موسومة تحت