العناوين

        

الثاد الاميركي يطمئن كوريا الجنوبية ويثير ريبة الصين وغضب كوريا الشمالية

اعلنت واشنطن وسيول الجمعة انهما توصلتا الى اتفاق ستنشر بموجبه الولايات المتحدة درعا متطورا مضادا للصواريخ الباليستية في كوريا الجنوبية للتصدي لتهديدات كوريا الشمالية المتزايدة.

وبعيد اجراء كوريا الشمالية تجاربها النووية الرابعة في 6 كانون الثاني/يناير بادرت واشنطن وسيول في شباط/فبراير الى بحث امكانية نشر منظومة "ثاد" المتطورة  خاصة وان صواريخ كوريا الشمالية الباليستية قادرة على حمل رؤؤس نووية ويمكن ان يصل مداها الى عمق القارة الاميركية.

وقالت وزارتا الدفاع الاميركية والكورية الجنوبية في بيان مشترك انهما قررتا "كحليفين نشر منظومة ثاد (...) كإجراء دفاعي لضمان امن (كوريا الجنوبية) وشعبها".

ولم يوضح البيان متى واين تحديدا ستنشر هذه الدرع، مكتفيا بالاشارة الى ان البلدين في المرحلة الاخيرة من عملية اختيار الموقع.

تطلق منظومة "ثاد"على صواريخ معدة لاعتراض وتدمير الصواريخ البالستية خارج المجال الجوي او مع دخوله خلال مرحلة التحليق النهائية.

وحاولت سيول وواشنطن تبديد مخاوف قوى اخرى مثل الصين وروسيا اللتين تنظران الى الدرع الصاروخية بعين الريبة وتضعانها في خانة استعراض الولايات المتحدة عضلاتها العسكرية في المنطقة.

وقال البيان انه "عندما ستنشر منظومة ثاد في شبه الجزيرة الكورية سيكون تركيزها محصورا فقط بالتهديدات النووية والصاروخية الكورية الشمالية ولن توجه باتجاه اي دولة ثالثة".

واعلنت الصين ادانتها لنشر منظومة "ثاد" وطالبت بوقفه واعتبرت ان هذه المنظومة ستلحق "اضرارا فادحة" بالامن الاقليمي وتطلق سباقا الى التسلح. وقالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الجمعة، إن الصين تعارض بشدة نشر الولايات المتحدة لنظام الدفاع الصاروخي ثاد في كوريا الجنوبية، وحثت البلدين على وقف هذه الخطوة.

وأضافت الوزارة، أن نشر النظام الصاروخي ليس مفيداً للحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وتابعت أن نشر النظام الصاروخي سيضر بصورة بالغة بأمن دول من بينها الصين.

وأعلنت كوريا الشمالية ان العقوبات تشكل "العمل العدائي الاكبر" وهو"اعلان حرب مفتوحة" من جانب الولايات المتحدة. وان اي مشكلة تنجم عن العلاقات مع الولايات المتحدة سيتم التعاطي معها بموجب قانون الحرب".

بطارية صواريخ ثاد ، هي منظومة دفاع جوي صاروخي أمريكية الصنع وتستخدم للدفاع ضد الصواريخ البالستية  القصيرة والمتوسطة المدى داخل وخارج الغلاف الجوي . ولا تمتلك صواريخ ثاد رؤؤس متفجرة وتعتمد على الطاقة الحركية عند التصادم لتدمير الهدف.

منظومة الثاد اثبتت فعاليتها وقدرة توالفها مع المنظومات الدفاع الصاروخي الأخرى ويستطيع تلقي البيانات التوجيهية من الأقمار الصناعية الخاصة بنظامايجيسللدفاع الصاروخي البحري، كما يمكنه العمل بالتوافق مع نظامي باتريوت وباك 3 .

تتالف بطارية الثاد من تسعة عربات نوع  M1075 مجهزة كل منها بستة أو ثمانية صواريخ، بالإضافةالى لمركزي عمليات ومحطة رادار. و تستطيع منظومة الثاد رصد، تعقب وتدمير الصواريخ الباليستية عن بعد ألف كم من مواقع الرادار .

ويتكون صاروخ ثاد من قاذف صاروخي متحرك، وقذيفة اعتراضية مزودة بمستشعرات، وحاسوب يعمل على التمييز بين الأهداف الحقيقية ، والكاذبة ، مع وجود محطة رادار للكشف والتتبع، ومركز قيادة وسيطرة متحرك ، والذي يوفر للنظام خفة الحركة الفائقة ومرونة الاستخدام.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com