رسميا.. إيران تكشف مهام صواريخ "إس 300" الروسية على أراضيها

الثلاثاء، 30 آب/أغسطس 2016 1396

أخيرًا، كشفت السلطات الإيرانية، أمس الإثنين، عن مهامّ منظومة الدفاع الجوي الصاروخية "إس 300" التي تسلمتها مؤخرًا من روسيا، حيث نشرت طهران المنظومة لحماية منشأة "فوردو" النووية، وفق "التلفزيون الإيراني الرسمي".

وعرض التلفزيون أولى صور نشر المنظومة في منطقة "فوردو" (القريبة من مدينة قم)، على بعد 130 كم جنوب العاصمة، طهران، بعد إجراء الاختبارات اللازمة بشأنها، قبل نصبها قرب المنشأة المخصصة لتخصيب اليورانيوم.

وتوقفت منشأة "فوردو" عن تخصيب اليورانيوم منذ دخول الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى حيز التنفيذ في يناير الماضي، وتم الاحتفاظ بـ1044 جهاز طرد مركزي لأغراض بحثية، قبل أن تعلن طهران مؤخرًا -وللمرة الأولى- منظومتها الدفاعية الصاروخية الجديدة "باور 373" المصنعة محليًّا (المماثلة لمنظومة الصواريخ الروسية إس 300).

وأكّد قائد ما يسمي بمقر "خاتم الأنبياء" للدفاع الجوي، العميد فرزاد إسماعيلي، أن "أجواء إيران باتت واحدة من أكثر الأجواء أمنًا في المنطقة"، وأن "حماية المنشآت النووية أمر أساسي في كل الظروف".

وأبرمت الحكومة الإيرانية عقدًا من روسيا لشراء منظومة إس-300 في 25 ديسمبر 2007، في عام 2011، لكن الصفقة تعطلت (آنذاك)، بعد قرار من الرئيس الروسي، ديمتري ميدفيديف، بحظر تسليم إيران أي دبابات أو مركبات مدرعة قتالية أو مدافع من عيار كبير أو طائرات هليكوبتر قتالية أو سفن حربية أو صواريخ.

وفي سبتمبر 2011، أعلن مسؤول إيراني عسكري كبير، أن بلاده انتهت من تصميم منظومة إس - 300، وستبدأ في تصنيعها محليًّا، وسيكون المنتج الإيراني حاملًا اسم أفار-373، وسيتخطى عيوب المنظومة الروسية، وسيفوقها قدرة وفقًا لما أصدره المسؤول الإيراني.

وبعد رفع الحظر النووي عن إيران روسيا، رفعت روسيا الحظر عن توريد أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات S-300 إلى إيران، ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسومًا بهذا الشأن، يزيل الحظر على تصدير صواريخ S-300 لإيران التي تسلمت الصفقة في وقت لاحق.

ونظام الصواريخ المضادة للطائرات "إس-300" منظومة دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى روسية الصنع، تنتجها شركة ألماز للصناعات العلمية ((Almaz Scientific Industrial Corporation، وللمنظومة إصدارات مختلفة، طورت جميعها من (إس-300 بي) (S-300P)، وقد صُمم النظام لقوات الدفاع الجوي السوفيتية لردع الطائرات وصواريخ كروز، طورت بعدها إصدارات أخرى لردع الصواريخ البالستية.