الخطر الصيني يدفع تايوان لتطوير أسطول غواصاتها

الثلاثاء، 21 آذار/مارس 2017 1401

دشنت رئيسة تايوان ، تساي إينج-وين، الثلاثاء، أول مشروع تايواني لتطوير غواصات للجزيرة التي تقول إنها تواجه خطرا متزايدا من الصين.

وتدهورت العلاقات بين ضفتي مضيق فورموزا بشكل كبير منذ انتخاب تساي التي تنتمي إلى حزب معاد للصين، العام الماضي.

وحذرت تايوان الأسبوع الماضي من خطر تعرضها لغزو صيني. وفي يناير، أرسلت بكين حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها «لياونينج» لتبحر في مضيق تايوان.

ووصفت «تساي»، الثلاثاء، في قاعدة كاوسيونج جنوب البحرية إطلاق برنامج الغواصات بأنه «لحظة تاريخية».

وقالت تساي ان هذه الغواصات يفترض ان تسلم خلال ثمانية اعوام، وذلك بعد مراسم توقيع المشروع الذي تشارك فيه البحرية والشركة التايوانية «سي اس بي سي كوربوريشن» والمعهد الوطني للعلوم والتكنولوجيا شونغ شان المكلف تطوير انظمة القتال.

وصرحت الرئيسة التايوانية «اود ان اقول لكم ان التايوانيين يتصدون بشجاعة للتحديات التي يواجهونها».

وتضم البحرية التايوانية اربع غواصات حاليا اشترتها الجزيرة من الولايات المتحدة وهولندا. واثنتان فقط من هذه الغواصات تعملان بينما تستخدم الغواصتان الاخريان للتدريب.
وتعتبر الصين تايوان جزءا لا يتجزأ من اراضيها وتؤكد انها لن تتوانى عن استخدام القوة لاعادتها إلى سيادتها اذا اضطرت لذلك.

وانفصلت الجزيرة عن جمهورية الصين الشعبية منذ سيطرة الشيوعيين على السلطة في بكين في 1949.

موسومة تحت