وعد بلفور- الخطاب الذي غير خريطة الشرق الأوسط

السبت، 03 تشرين2/نوفمبر 2018 610

بعد قرن كامل على إصداره ، لا يزال الاحتفال بمئوية وثيقة بلفور تحيي الجدل القديم حول دور بريطانيا في إقامة دولة إسرائيل.

وكان وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور أرسل رسالة في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني 1917 إلى اللورد اليهودي ليونيل روتشيلد يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين .

وأدى هذا الوعد إلى هجرة وطرد حوالي 750 ألف فلسطيني فيما أصبح يعرف بالنكبة الفلسطينية، وتضاعف عددهم خلال السبعين عاما الأخيرة ليصل إلى أكثر من 12 مليون فلسطيني يعيش أكثر من نصفهم في الشتات.

ويطالب الفلسطينيون بريطانيا بالاعتذار وتعويض الفلسطينيين عن وعد بلفور، بينما تؤكد بريطانيا أنها ستحتفل بذكراه بكل فخر.

آخر تعديل على الجمعة, 15 شباط/فبراير 2019 11:23