العناوين

        

البنتاغون: قوات أمريكية خاصة شاركت في عملية لإنقاذ رهائن أكراد في العراق دون علم الرئيس الاميركي

22 تشرين1 2015
2116 مرات

اعلن البنتاغون ان قوات أمريكية خاصة شاركت في عملية لإنقاذ رهائن أكراد في العراق. نفذت العملية ليل الأربعاء- الخميس  بمشاركة قوات عراقية وكردية تهدف لتحرير سجناء لدى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" في منطقة الحويجة بالعراق.

 

وفي المقابل اكدت الادارة الكردية ان لا اكراد من بين الرهائن المحررين.

كما نفى نائب المتحدث باسم البيت الأبيض، إريك شولتز، أن يكون الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وقع على تنفيذ العملية العسكرية المشتركة مع قوات كردية وعراقية

وقال شولتز: " أن وزير الدفاع سمح بتنفيذ هذه العملية، وقد نفذت في ظروف استثنائية حيث أن هناك حلفاء مقربون من الولايات المتحدة تقدموا بطلب مساعدة من قبلنا."

وأكدت الدفاع الأمريكية على أن هذه العملية لم تخالف قرار الرئيس الأمريكي بحظر عمليات القتال التي ينفذها الجنود الأمريكيون. وجاء القرار بتنفيذ العملية متوافقا مع جهود الادارة الاميركية لمحاربة داعش ولتدربيب وتقديم المشورة ولمساعدة القوات العراقية.

 وأوضح البنتاغون أن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر وافق على المضي قدما في هذه العملية لأن الأكراد أرادوا أن يحرروا سجناء يواجهون إعداما قريبا وذلك بعد أن أظهرت صور الأقمار الصناعية عمليات حفر قبور واسعة، إلا أن وعلى ما يبدو لم يكن هناك أي أكراد بين الأسرى الذين تم تحريرهم.   

 

وفي سير العملية صرح البنتاغون ان القوات الخاصة الأمريكية انه وبناء لطلب الادارة الكردية المحلية  وبالتعاون مع قوات البشمركة, قامت اليوم الخميس 22 أكتوبر, بتنفيذ عملية إنقاذ مجموعة من الرهائن المحتجزين في المناطق الكردية  شمال العراق قرب مدينة حويجة, مما أسفر عن اصابة احد الجنود الاميركيين  الذي فارق الحياة اثناء تقديم الاسعافات الاولية له بالاضافة الى اصابة اربع عناصر من قوات البشمركة بجروح مختلفة.

تم التحضير السريع لتنفيذ العملية بعد تلقي معلومات استخباراتية تفيد عن نية داعش باعدام الرهائن حيث قدمت القوات الاميركية طوافات لنقل القوات الخاصة ولمواكبة قوات البشمركة باتجاه مكان احتجاز الرهائن.

ويشار الى ان هذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها أحد الأمريكيين في مواجهات مع عناصر تنظيم الدولة ، الذي يسيطر على مساحات شاسعة من الأراضي السورية والعراقية.

وقد تم تحرير حوالي سبعين رهينة عراقية، من بينهم 20 عنصر من القوات النظامية العراقية. كما تم اسر 5 عناصر من تنظيم داعش من قبل القوات العراقية كم تم قتل عدد اخر منهم. واستطاعت القوات الخاصة الاميركية الاستحواذ على معلومات استخباراتية هامة عن تنظيم داعش.

{jcomments on}

آخر تعديل على الخميس, 29 تشرين1/أكتوير 2015 16:50
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com