طوافات مي 35 و28 للقوات الجوية العراقية

الإثنين، 26 تشرين1/أكتوير 2015 1221

كشفت وزارة الدفاع العراقية في 25 تشرين الأول/أكتوبر أن "العراق تسلم مجموعة من الأسلحة على دفعات ضمن الصفقات المبرمة مع الجانب الروسي، بما في ذلك طائرات مي-28 (Mi-18) ومي-35 (Mi-35) بالإضافة إلى صورايخ كورنيت المضادة للدروع. وهناك مجموعة أخرى من هذه الأسلحة سيتسلمها العراق وفق جداول زمنية محددة. ويأتي وصول هذه الطائرات في إطار بناء الجيش العراقي وتعزيز قدراته العسكرية، ورؤية وزارة الدفاع العراقية في الارتقاء بالأداء القتالي للقوات المسلحة وهي تخوض حرب الدفاع المقدس عن العراق ضد قوى الإرهاب والعدوان.

وفي هذا الإطار، قال الناطق المدني باسم وزارة الدفاع العراقية نصير نوري إن "صفقات السلاح وتجهيزها وتوريدها تعتبر عملية طويلة تمر بمراحل عدّة وهي تعاقد وإيداع مبالغ وسقوف زمنية للتسليم لأنها تدخل في خط الإنتاج، سواء كانت طائرات أو مدرعات أو أي سلاح آخر"، موضحاً أن "هناك عقود عدة وقعتها وزارة الدفاع مع روسيا في الأشهر الماضية، قسم من هذه الصفقات استلمها العراق من بينها مروحيات مي-28 ومي-35 ودروع وأجهزة مكافحة المتفجرات وصواريخ كورنيت، والتي كانت فاعلة في العمليات العسكرية، مشيرا إلى "وجود دفعات للأسلحة في طور التسليم وفق الجداول الزمنية المتفق عليها".

وأكّد نوري أن "الوزارة تركز على طيران الجيش كما هناك تركيز على صورايخ الكورنيت المضادة للدروع والسيارات المفخخة، وهذه الصواريخ دخلت الخدمة منذ أشهر عدّة"، مشيداً بفعالية الطائرات الروسية.  وحول مشاركة الطيران الحربي الروسي في ضرب داعش بالعراق قال إن" دخول الطائرات الحربية الروسية في المعركة ضد الإرهاب في العراق يعد قراراً سياسياً ولم يتم لحد الآن طلب العراق من الجانب الروسي التدخل، وفي أي معارك تكون جميع الاحتمالات مفتوحة طبقاً للحاجة والمصحلة العامة".

تجدر الإشارة إلى أن العراق كان أعلن في وقت سابق عن وصول دفعات من الأسلحة الروسية للمشاركة في العملية العسكرية ضد عصابات تنظيم داعش من بينها مدرعات حربية وطائرات مروحية من نوع "صائد الليل" ومدافع وصواريخ كورنيت الحرارية.

وأكد مقرر لجنة الأمن والدفاع البرلمانية شخوان عبدالله في وقت سابق أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي فعل خلال زيارته إلى موسكو عقود التسليح المبرمة معها في السابق"، لافتاً إلى أن "هناك عقوداً مبرمة مع روسيا في مجال التسليح ينبغي تفعليها بأسرع وقت لحاجة العراق إليها، وهو يخوض حربا شرسة ضد عصابات داعش الإرهابية".



آخر تعديل على الإثنين, 26 تشرين1/أكتوير 2015 22:19