قيادة البحرية الروسية تكلف الطراد "فارياغ" مهمة حماية قاعدة "حميميم" العسكرية

الأحد، 10 كانون2/يناير 2016 759

عاد طراد "موسكو" اليوم، السبت، إلى مدينة سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم حيث قاعدة الأسطول الروسي في البحر الأسود، قادما من البحر الأبيض المتوسط.

وصرح رئيس جهاز الإعلام التابع لأسطول البحر الأسود، فياتشيسلاف تروخاتشوف، أن طراد "موسكو" قام بمهمة حماية قاعدة "حميميم" في سوريا من الهجوم الجوي.

وحلت محل "موسكو" سفينة حربية أخرى تابعة للأسطول الروسي في المحيط الهادئ هو طراد "فارياغ".

وتوجد في قاعدة حميميم الآن طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي أرسلتها روسيا إلى سوريا لتساند الجيش السوري أثناء عملياته على تنظيم "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية، 

وقالت وسائل الإعلام الروسية أن هذا الطراد الروسي الصاروخي الجبار تاريخه حافل بالإنجازات، حيث أنه يستعد لمعارك ضد الإرهابيين فى سوريا بجانب القطع البحرية الروسية المتواجدة قرب سوريا.

دخل هذا الطراد الخدمة عام 1901 وشارك في معركة خليج تشيمولبو خلال الحرب الروسية اليابانية، حيث يبلغ حجم الإزاحة للطراد فارياغ نحو 6,600 طن فيما طوله 129.6 متر وعرضه 15.8 متر. ويتألف الطاقم من 570 فردا

وتم منح طراد فارياغ" الحامل للصواريخ الذي يعتبر سفينة رئيسة وقائدة في أسطول المحيط الهادئ الروسي منح وسام "الأميرال ناخيموف"، حيث  يذكر أن وسام الأميرال ناخيموف تم استحداثه نسبة لبطل حرب القرم بين روسيا من جهة وبريطانيا وتركيا وفرنسا من جهة أخرى (أعوام 1853 —1856(.

يمتلك الطراد الصاروخي 12 صاروخ p 500 Bazalt ssn  مضاد للسفن، 64 صاروخ SA-N 6 s 300PMU  دفاع جوي،و 20 صاروخ دفاع جوي Sa-n4 قصير المدى OSA MA.

آخر تعديل على الأحد, 10 كانون2/يناير 2016 01:39