هجمات قرصنة روسية إيرانية لعقار كورونا

كشفت صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail تعرض المؤسسات البريطانية التي تعمل على التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا إلى هجمات إلكترونية تحمل بصمات روسيا وإيران.

ووفق الصحيفة، استهدفت الهجمات جامعات بريطانية تعمل على إنتاج لقاحات واختبارات طبية بالإضافة إلى علماء وأطباء يدرسون علم الفيروسات.

وأوضح متخصصون وخبراء في المركز الوطني لأمن المعلومات أن العمل جار على محاربة هجمات القرصنة وحماية منظمات البحوث الطبية من أي تهديد.