منحت شركة الأبحاث العالمية غارتنر مايكروسوفت جائزة رائدة الاستخبارات التجارية وبرمجيات التحليل للسنة الثانية على التوالي وفقاً لتقريرها الأخير الذي يحمل اسم الرباعي السحري ، كما أن الشركة حصلت على مكانة أفضل من قبل استنادا إلى تكامل رؤيتها.

تعد سلسلة غارتنر التحليلية التي تحمل اسم الرباعي السحري مرجعا لصناع القرار من ناحية تحديد جودة كلا من استراتيجية الجهات الرئيسية في المجال وامكاناتها من ناحية تقديم الخدمات ، أصبحت الاستخبارات التجارية بالنسبة لعدد كبير من الأعمال التجارية أداة لا غنى عنها للتعرف على رؤى حيوية كامنة في البيانات الغير منظمة وكذلك رفع مستوى المرونة في العمليات ، وبفضل التطوير المنتظم ومنهجها الذي يعتمد على العملاء في تصميم وتطوير BI Power ، أضافت مايكروسوفت المئات من السمات الجديدة منذ طرح هذه الحزمة في عام 2015 ، كما أعلنت مايكروسوفت أن قمتها السنوية الثانية لرؤى البيانات سوف تعقد هذ العام في سياتل أثناء شهر يونيو.

تعليقا على هذا الخبر صرح نجيب أوزيوجال مدير مجموعة مشاريع أعمال الحوسبة السحابية لدى مايكروسوفت الخليج قائلا: «يتعين على الرواد في ظل وجود سوق يتطور بصفة مستمرة بفضل الابتكارات الحديثة والتقنيات الجديدة مواصلة تصميم منتجات لا تخدم فقط الأغراض المخصصة لها في الوقت الحاضر بل أيضا أن توفر خارطة طريق متينة للمستقبل ، وإنه ليسرنا أن نتلقى مثل هذا التقدير لحزمة Analytics BI Power كما أن كلنا عزم وإصرار على تقديم حلول برمجية تفي بحاجات كافة المستخدمين ، وكذلك تحقيق التغيير الرقمي بفضل أنظمة ذكية تسمح للمنظمات بتحفيز موظفيها وجذب عملائها والحصول على أقصى فائدة من العمليات وتغيير شكل منتجاتها كي تحقق المزيد».

وتتميز حزمة BI Power بوجود مجتمع ناشط يزيد عن 200,000 مستخدم قدموا أكثر من 6,000 فكرة منذ شهر يوليو 2015 كلها تعد جزءا من آراء وملاحظات المجتمع ، هذه الحزمة هي مجموعة من الأدوات التحليلية الموجهة للشركات والتي تستخدم لتحليل البيانات ومشاركة الرؤى ، كما تعتمد على لوحات تحكم تمنح منظور شامل ومتكامل للمستخدمين من الشركات ، بالاضافة إلى أنها تتيح للمهنيين جمع كافة مقاييسهم في مكان ، وبمجرد نقرة واحدة يمكن للمستخدمين استكشاف البيانات الموجودة خلف لوحة التحكم مستخدمين أدوات ذكية تيسر الحصول على إجابات.

ذكر أحد تقارير شركة IDC أن عوائد برمجيات البيانات الضخمة وبرمجيات التحليل الموجهة للشركات سوف ترتفع من حوالي 122 مليار دولار أميركي في 2015 لتصل إلى أكثر من 187 مليار دولار في 2019 ، وهي زيادة أكبر من 50% تغطي فترة قدرها خمس سنوات ، كما أبرز التقرير أن هناك ارتفاع متزايد في الانفاق على تقنيات البيانات الضخمة والأدوات التحليلية القائمة على الحوسبة السحابية حتى عام 2020 أربع مرات ونصف أسرع من الحلول البرمجية الكائنة داخل مقر العمل.

كما ذكر تقرير آخر لنفس الشركة أن 78% من الشركات ترى أن «جمعها وتحليلها للبيانات الضخمة يمكن له أن يغير جذريا أسلوب عملها خلال السنوات الثلاث القادمة» وتهدف استراتيجية مايكروسوفت الخاصة بمنصات البيانات إلى تحفيز العملاء للحصول على أقصى فائدة من القيمة المأخوذة من كل بايت من البيانات التي يخزنونها ويعالجونها .

أعلنت الإمارات، اليوم الأربعاء، إطلاقها “بنجاح”، أول قمر اصطناعي “نانومتري ” إلى الفضاء الخارج يحمل اسم ” نايف -1 “. من مركز الفضاء “ساتيش داوان” بقاعدة إطلاق المركبات الفضائية “سريهاريكوتا” بالهند.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن كل من “مركز محمد بن راشد للفضاء، و”الجامعة الأمريكية في الشارقة” نجاح إطلاق القمر عند الساعة السابعة و58 دقيقة صباحا حسب التوقيت المحلي للبلاد ( 3:58 تغ).

ويتمتع القمر بعدة مميزات، حيث يعد القمر الصناعي النانومتري الأول من فئته المبرمج على بث رسائل باللغة العربية، ويحتوي على نظام تحكم وتوجيه نشط Active خلافًا للأقمار الصناعية التي يستخدم فيها نظام التحكم غير النشط Passive لصغر حجمها.
ويأتي إطلاق ” نايف ـ 11 ” بعد يوم من إعلان محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مشروع ” المريخ 2117 ” في ختام أعمال القمة العالمية للحكومات.

بدورها، ذكرت المهندسة فاطمة لوتاه، نائب مدير مشروع “نايف -1” أن مهمة القمر “تتضمن العديد من الأهداف العلمية التي سيتم تحديدها ودراستها، من بينها تحديد خصائص النموذج الحراري للقمر الاصطناعي والتحقق من دقته ومدى موافقته لبيئة الفضاء، ودراسة تطور أداء الخلايا الشمسية في الفضاء خلال مرحلة حياة القمر”.

واستغرق إنجاز جميع مراحل المشروع، عاما ونصف العام، وتضمنت مراحل التصميم والتصنيع والاختبار، حيث أُنجزت معظمها في “مركز محمد بن راشد للفضاء” .

وتم تنفيذ المشروع وبرنامج نقل المعرفة بالتعاون مع “Innovative Solutions in Space”، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تطوير المعدات الفضائية بالإضافة إلى نظم الأقمار الاصطناعية النانومترية.

وأُطلق القمر الاصطناعي من مركز الفضاء “ساتيش داوان” في قاعدة إطلاق المركبات الفضائية “سريهاريكوتا” في الهند على متن الصاروخ ” C37–PSLV “، الذي أطلق من على متنه أكبر عدد من الأقمار بلغ عددها 104 أقمار.

وعقب 18 دقيقة و32 ثانية من عملية الإطلاق ووصوله إلى مداره الفضائي على بعد حوالي 512 كلم عن سطح الأرض، تلقَّت المحطة الأرضية في الجامعة الأمريكية في الشارقة أول اشارة منه.

كشف خبير أمن المعلومات الفلسطيني أحمد بطو، عن وجود ثغرة في تطبيق "سناب شات" للتواصل الفوري، تتيح لأي شخص إضافة آخر على التطبيق والاطلاع على جميع بياناته دون علمه.

واعتبر بطو أن الثغرة تتيح للقراصنة إضافة أي شخص واقتحام خصوصيته، وقد يصل الأمر إلى حد الابتزاز والتهديد، وفق ما أوردت البوابة العربية للأخبار التقنية.

وأشار إلى أن المشكلة الأساسية في الثغرة تكمن في كثرة التحديثات، التي وصفها بالمجنونة في الفترة الأخيرة من دون الالتفات إلى الناحية الأمنية.

وأضاف أن سعي سناب شات لمنع تطبيق إنستغرام من التفوق عليه بعد التحديثات الأخيرة، يشكل خطورة كبيرة على التطبيق ويجعل القراصنة يستهدف قائمة مستخدمي سناب شات الذين تسربت معلوماتهم.

وبحسب الخبير، فإن مطوري تطبيق سناب شات لم ينجحوا حتى الآن في سد تلك الثغرة، مشيرا إلى حاول التواصل مع الفريق الأمني للتطبيق إلا أنه فوجئ بإغلاق حسابات اختبار تعود له.

وبطو ليس الخبير الأمني الأول الذي انتقد طريقة تعامل سناب شات مع المبلغين عن الثغرات، إذ تحدثت شركة أمنية  عن وجود ثغرتين خطيرتين في التطبيق بعد تجاهل الأخير للبلاغات التي قدمتها عن هاتين الثغرتين.

تخطط الصين لإطلاق أول مركبة شحن فضائية فى أبريل  لتخطو خطوة جديدة نحو هدفها إنشاء محطة فضائية مأهولة دائمة بحلول العام 2022.

وجعل الرئيس الصينى شى جين بينغ من تطوير برنامج الفضاء الصينى أولوية له قائلا أنه ضرورى لدعم الأمن والدفاع القومى.

ونشرت صحيفة الشعب اليومية وهى الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعى نبأ خطط أول رحلة لمركبة الشحن الفضائية على صفحتها الرئيسية.

وقالت الصحيفة اليومية نقلا عن وكالة الفضاء الصينية أنه سيتم حمل مركبة الإمداد تيانتشو 1 إلى الفضاء عبر صاروخ من الطراز لونج مارش -7واى2 والذى سينطلق من مركز وينشانج لإطلاق الأقمار الصناعية فى إقليم هاينان فى جنوب الصين.

والمركبة تيانتشو 1 مصممة للالتحام بمختبر الفضاء تيانجونج 2 الذى استخدمته الصين لإجراء أطول مهمة فضائية مأهولة لها على الإطلاق فى أكتوبر تشرين الأول الماضى عندما أرسلت رائدين إلى الفضاء لمدة شهر على متن المختبر.

وذكرت الصحيفة أن مركبة الشحن قادرة على حمل ستة أطنان من السلع وطنين اثنين من الوقود وبوسعها الطيران دون قائد لثلاثة أشهر.

وبرغم كل ما حققته الصين من تقدم فى برنامجها الفضائى للأغراض العسكرية والتجارية والعلمية فهى لا تزال متأخرة كثيرا عن الولايات المتحدة وروسيا.

وسلطت وزارة الدفاع الأمريكية الضوء على قدرات الصين المتزايدة فى مجال الفضاء قائلة أنها تنتهج أنشطة تهدف إلى منع الدول الأخرى من استخدام إمكاناتهم الفضائية فى أى أزمة

أثبت فحص صاروخ “فالكون 9” الذي أجراه ديوان الرقابة المالية الأمريكي، أن التوربين الموصل للوقود إلى محركات الصاروخ قد يتعرض لخطر التشقق.

وقالت صحيفة “The Wall Street Journal” الأمريكية إن التقرير الرسمي بهذا الشأن سيصدره الكونغرس الأمريكي عما قريب.

ويرى الخبراء أن العيوب المكتشفة في الصاروخ؛ قد تتطلب إصلاح مجموعة المحركات المستخدمة في شركة “Space X” الأمريكية الخاصة.

وأشار الخبراء في ديوان الرقابة المالية لدى الكونغرس الأمريكي إلى أن وجود الشقوق في الصاروخ، يعد أمرا غير مسموح به في حال استخدام “فالكون 9” للرحلات الفضائية المأهولة.

وقال القائم بأعمال رئيس وكالة “ناسا” الأمريكية، روبرت لايتفوت، في حديث أدلى به للصحيفة إن المشاكل ظهرت في شركة “سبايس إكس” في سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث انفجر صاروخ “فالكون إكس” وهو يحمل على متنه القمر الصناعي الإسرائيلي “عاموس 6″، أثناء الاختبارات التي أجريت قبل إطلاق الصاروخ.

يذكر أن صاروخ “فالكون 9” كان قد انفجر في منصة إطلاقه، في كاب كانافرال، أثناء إعداده لاختبار محركاته، في 1 سبتمبر/أيلول الماضي، وقد وقع الحادث أثناء تعبئة الصاروخ بالوقود، ما أدى إلى تدميره مع قمر اتصال إسرائيلي من طراز “عاموس 6”.

 

مع ثورة التكنولوجيا التي يشهدها العالم، تطورت بشكل طردي طرق التتبع التقنية والإلكترونية المتعددة، حيث من المتوقع أن يتم خلال العقد القادم تتبع كل شخص على نحو محدد.

ويمكن اعتبار التتبع في بعض الأحيان خدمة وهو مثله مثل أي خدمة تقنية أو تكنولوجية حديثة لها حسناتها ولها سيئاتها، فمثلا انتشرت أجهزة يستخدمها الناس سواء لتتبع الأطفال أو المسنين الذين فقدوا ذاكرتهم، وأحيانا البعض يتتبع بواسطتها حيوانتهم الأليفة، إضافة لاستخدامات أخرى مثل تتبع السيارات لمنع السرقات. 

ويرى الكثير من الخبراء أن التتبع الإلكتروني والأجهزة التي تقدم هذه الخدمة، أصبحت تدخل في كثير من مجالات حياتنا اليومية، بينما بالمقابل وسائل التتبع سواء كانت أجهزة أو تتبع إلكتروني، تضر من حيث انتهاك خصوصية الشخص المُتتبع.

وتعتمد عملية التتبع في الهواتف الذكية على تحديد المواقع عن طريق دمج أكثر من تقنية مع بعضها، فقد استخدمت الهواتف المعلومات الواردة من برج بث الإشارة لشريحة الهاتف، والمعلومات الصادرة عن أقمار (GPS) الصناعية.

أما في حالات التتبع الشخصي فتتم عبر وضع شريحة هاتف داخل قلادة يتم تعليقها إما برقبة الشخص أو الحيوان الأليف، وهناك تتبع شخصي إلكتروني عبر تتبع شركات التكنولوجيا العالمية لحسابات مشتركيها.

وينصح الخبراء الأشخاص باتخاذ تدابير معينة لحماية أنفسهم من التتبع الضار، فبحسب المحاضر والخبير في أمن العلومات ومواقع التواصل الاجتماعي رائد سمور، “هناك نوعان من التتبع، الأول يتم عبر أجهزة وهذا النوع لا يستطيع المستخدم منعه؛ كونه يحتاج لأجهزة باهظة الثمن وبالوقت نفسه هي ممنوعة في أغلب مناطق الشرق الأوسط”.

ويضيف سمور في تصريحات خاصة لــ”عربي21″: “النوع الثاني من التتبع الضار هو عبر البرمجيات وبإمكان المستخدم حماية نفسه منه عبر إجراءات احترازية يقوم بها، أولها، استخدام برامج أصلية لكونها تخلو من الثغرات التي يتمكن المُتتبعون من خلالها دخول حياة الشخص الرقمية، سواء على الهاتف أو الحاسوب”. 

وأردف سمور: “يجب على الشخص تحديث أنظمة التشغيل للحاسوب بشكل دائم، مع استخدام برمجيات مضادة للفيروسات أصلية، ونصح أيضا “بعدم الدخول إلى أي رابط قد يصل عبر الرسائل إن كان من جهة مجهولة، بالإضافة لتفعيل الجدار الناري”.

وأكمل سمور شرحه لطرق الحماية قائلا: “يتوجب أيضا عدم الإسراف في تحميل تطبيقات لا حاجة للمستخدم بها على الهاتف الذكي، ويفضل عدم ترك الهاتف في متناول أي شخص آخر، مهما كانت الأسباب، بينما في حالة الشك بأن هناك شخصا يتتبع الهاتف، يمكن القيام بإعادة ضبط المصنع للهاتف”. 

ويختم سمور حديثه لــ”عربي21″ بالقول: “بخصوص المواقع الكبرى مثل “جوجل” و”فيسبوك”، هناك إعدادات داخل هذه المواقع تمنعها من تتبع المشترك”.

عمّان -عربي21- قُدامة خالد

 

اطلق معهد الأمير سلطان للأبحاث والتقنية المتقدمة أمس الجمعة أول منطاد على مستوى المملكة للمساعدة في مراقبة الحدود وخدمة القوات المسلحة.

وأوضح لـ " الجزيرة " الدكتور سامي الحميدي المدير التنفيذي لمعهد الأمير سلطان للأبحاث والتقنيات المتقدمة أن أهمية استخدام المنطاد تتركز في الإمكانيات المتطورة لهذا المنطاد الهوائي، حيث تم تركيب كاميرات ليلية ونهارية ورادارات مخصثة لكشف الأهداف أو التحركات الفردية المشبوهة على خط الحدود.

وأضاف أن فريق العمل السعودي المكون من مهندسين وفنيين قد أكمل تجهيزه وتهيئته بدقة متناهية حتى تم ولله الحمد إطلاقه هذا في قاعدة سلطان الجوية بالخرج.
وبين الدكتور الحميدي أنه بإمكان المنطاد البقاء محلقاً في الأجواء لمدة ١٤ يوم متواصلة مقاوماً سرعة الرياح أيضاً حتى ٥٠ عقده أثناء التحليق مع امكانية استعمال الرؤية ليلاً ونهاراً بمقدار ٣٦٠ درجة ومن خلال غرفة تحكم وقاعدة عمليات ثابتة وبارتفاعات مختلفة حتى 2000 قدم. -

منح البنتاغون الأمريكي عدة شركات مثل بي أي سيتسمز، نورثروب غرومان ورايثيون... وغيرها من الشركات عقدا بقيمة ثلاث مليارات لتطوير منظومة الدفاع الفضائي العالي الارتفاع والدفاع الصاروخي.

سينفذ العقد لصالح قيادة الدفاع الصاروخي والفضائي وقيادة القوى الاستراتيجية في الجيش الأمريكي ويشمل العقد جهود الأبحاث والتطوير، التصميم، التجارب، والنشر لمنظومة متكاملة من الدفاع الصاروخي الفضائي والعالي الارتفاع والعتاد والبرمجيات المتممة لها. سيتم انجاز الاعمال المطلوبة في شهر فبراير 2026.

لا يقتصر العقد على تطوير الصواريخ الباليستية انما يشمل مروحة واسعة من المنظومات والحلول التي تحتاج اليها قيادة الدفاع الفضائي والصاروخي للجيش الأمريكي والقيادات العسكرية الأخرى لمواجهة تحديات ومتطلبات الدفاع الصاروخي للعقود القادمة ولتمكينها من تنفيذ مهام بفعالية ونجاح.

في مجال الدفاع الفضائي والعالي الارتفاع سيشمل العقد تطوير منظومات مثل المنصات الجوية وغيرها، الحساسات الاتصالات المحطات الأرضية الحمولة منظومات النشر، منظومات التحكم الفضائي، الحرب الالكترونية، مراكز القيادة والسيطرة  من الاتصالات والاستعلام الرصد والمراقبة.

في مجال الدفاع الصاروخي والمحطات الأرضية سيشمل العقد تطوير منظومات التحكم وإدارة النيران،الرادارات والحساسات، إدارة حقل المعركة ، الاتصالات ، المنصات ، المتتبعات والصواريخ.

هل حلمت يومًا بالتحليق في سيارة طائرة متجاوزًا ازدحام حركة المرور؟ من المحتمل أن يتمكن المخترعون من تحويل هذا الحلم إلى حقيقة واقعة- وفي وقت أقرب مما تعتقد.

هناك ما يقرب من اثنتي عشرة شركة حول العالم تصبو إلى تطوير أول طائرة منتجة على نطاق واسع تمكن الركاب من التحليق فوق الطرق المزدحمة. بعضها ستكون ذات أجنحة ولكن يمكن تمييزها كسيارة. أما البعض الآخر فسيبدو كأنه خارج للتو من قصص الخيال العلمي.

تنكب العديد من الشركات الناشئة، بما في ذلك شركة جوبي أفياشن في الولايات المتحدة وشركة إيهانغ في الصين وشركة ايروموبيل في سلوفاكيا، على العمل بجهد لإتقان تصاميم هذه السيارات. وقد دخلت في هذه المنافسة أيضًا كل من عملاقة صناعة الطائرات شركة إيرباص وشركة غوغل في سيليكون فالي.

غير أن هناك العديد من العقبات الباقية، بما في ذلك إقناع الهيئات التنظيمية بأن هذه الطائرات ستكون آمنة، والتأكد من كيفية التعامل مع آلاف الطائرات الجديدة المحلقة على ارتفاع منخفض فوق المدن بدون حصول حوادث اصطدام، والتمكن من تطوير بطاريات تبقيها على ارتفاع عالٍ لفترة طويلة كافية لكي تكون مفيدة.

بيد أن روّاد الأعمال متفائلون. إذ إن “سيارات الأجرة الجوية” والطائرات الصغيرة الخاصة يمكن أن تنقل الناس من أطراف المدن الكبرى إلى مراكزها مع ازدياد الازدحام المروري في المناطق الحضرية.

شركة أُوبر لسيارات الأجرة في الولايات المتحدة ليست لديها خطط لتطوير سيارة طائرة بنفسها، لكنها تقدم المشورة إلى العديد من الشركات التي تعمل على صنع هذه الطائرات.

قال نيخيل غويل، مدير مشاريع شركة أُوبر للبرامج المتقدمة، إن “الدور الذي نريد أن نلعبه هو بمثابة محفز لهذه الصناعة برمتها”.

بعض هذه الطائرات سيكون عبارة عن طائرات صغيرة مُسيّرة آليًا سيتمكن الركاب من برمجتها للطيران باستخدام هاتف ذكي. والبعض سيجري تشغيله من الأرض أو من مركز للقيادة، في حين يصمّم بعضها الآخر لكي يقوده طيار بشري.

من الممكن للعديد من التطورات الأخيرة أن تجعل هذه الطائرات ممكنة. فالتقدم في القدرة الحاسوبية يعني أن الأجزاء الدوارة في الطائرات المُسيّرة آليًا ذات المراوح المتعددة يمكن تعديلها عدة مرات في الثانية الواحدة، مما يجعل من السهل السيطرة على الطائرة. كما استفادت الطائرات المُسيّرة آليًا أيضًا من التقدم في تكنولوجيا البطاريات والسيارات الكهربائية.

قالت إدارة الطيران الفدرالي الأميركية في بيان صادر عنها إنها تتبع نهجًا مرنًا يستند إلى درجة المخاطر في السيارات الطائرة. وفي هذه الأثناء تعمل وكالة الفضاء ناسا على تطوير نماذج جديدة من الطائرات المشغلة بالبطاريات مع نظام لمراقبة الحركة الجوية قد يكون مفيدًا للسيارات الطائرة.

أعلنت اليوم إعمار العقارية عن رعايتها لنسخة كأس مايكروسوفت للتخيل لعام 2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وسوف تعقد تصفيات المسابقة الطلابية الأكبر على مستوى العالم في ابريل من هذا العام.

وتعكس هذه الشراكة مع مايكروسوفت الخليج مدى تركيز واهتمام إعمار على رعاية الجيل القادم من المواهب في الدولة، وضرورة اعتماد التقنيات الحديثة ودعم بيئة الابتكار في الإمارات لتحقيق فوائد تعود عليها بالتطور والازدهار.

وقال فيريش سيتا الرئيس التنفيذي للتقنيات الرقمية لمجموعة إعمار: "يعد انشاء وتأسيس الجيل القادم من ضمن أهم أولويات استراتيجياتنا في شركة إعمار، ونحن على يقين بأن هذه الرؤية القائمة على التكنولوجيا من شأنها أن تخلق قيمة حقيقية على المدى الطويل لشركتنا والمجتمع ، وتأتي خطوة شراكتنا مع شركة مايكروسوفت لدعم كأس التخيل 2017 في الامارات من أجل تشجيع الشباب المبدعين وتحفيز المواهب وضمان تحقيق تطورات مستقبلية في مجال التكنولوجيا ".

وقال سامر أبو طيف المدير العام الإقليمي لدى مايكروسوفت الخليج "يشكل كأس التخيل المنصة التكنولوجية الأمثل لتبني مواهب الطلاب وأفكارهم التي يتم اتخاذ الكثير منها فيما بعد كمشاريع حقيقية، حيث تعد مبادرات مايكروسوفت مثل YouthSpark وكأس التخيل احدى أهم البيئات الحاضنة التي تتبنى ألمع المبدعين على وجه الأرض وتساعدهم على تحقيق المزيد، وأحب أن أنوه بأن شراكتنا مع شركة إعمار لهذه السنة تضيف قيمة أكبر لمسابقة كأس التخيل 2017 في دولة الامارات.

سوف يبدأ كأس التخيل 2017 مع المسابقات المحلية وكذلك مسابقات شبكة الإنترنت التي تعقد في أكثر من 100 دولة، وستكون المسابقة بإشراف طاقم تحكيمي متخصص من ذوي الخبرة لإختيار أفضل المواهب والأفكار الواعدة، وسيتم نقل الفرق الناجحة بعد ذلك في رحلة مدفوعة التكاليف إلى النهائيات العالمية، وسيحصل الفائز الأول من دولة الامارات على جائزة نقدية تقدر بـ 15,000 ألف دولار، بينما سيحصل الحائز على المركز الثاني على 10,000 دولار، في حين سيستلم الفائز بالمركز الثالث على جائزة 7,000 دولار، علما أن الفائز من جميع هذه الفرق المتصدرة إلى النهائيات العالمية سوف يحصل على جائزة نقدية تقدر بـ 100,000 دولار.

ستقوم مايكروسوفت بالبدء في الحملة الترويجية لكأس التخيل بشهري فبراير ومارس، وتتضمن العروض بعض الفعاليات التي تخلق الوعي بين الطلاب وتشجيعهم علي المشاركة في المسابقة، اضافة إلى تعزيز الأفكار التي تتماشى مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة للمدن الذكية، كما سيتم اشراك الطلاب المهتمين في المشاركة بدورات تدريبية تعمل على اعدادهم لكيفية تقديم أفكارهم، والتي ستطرق بدورها إلى شرح قواعد المسابقة ومعايير الفوز التي تشتمل على عدة عناصر مثل التصميم والتطوير والاختبار، وخلق أفضل الحلول التي تساعد المجتمع.

وتهدف مبادرات مايكروسوفت الشبابية مثل YouthSpark وكأس التخيل إلى خلق وسيلة لرجال الأعمال الشباب والمبدعين في تقديم أفكارهم إلى السوق، حيث تساعد هذه البرامج الطلاب على تسخير قدراتهم الإبداعية، وتوليد الأفكار، والتعاون في تطبيقات التكنولوجيا ووضع خطط عمل واضحة، فضلاً عن توفير استخدام أحدث الأدوات والخدمات المتاحة.

ومن المتوقع أن تصل المسابقة من خلال الحملات الترويجية في جامعات الدولة إلى أكثر من 5000 طالب متوزعين في كل من أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة، في حين ستعقد النهائيات العربية الكبرى لعام 2017 في شهر أبريل بينما ستعقد النهائيات العالمية في شهر يوليو.

أعلنت شركة الثريا للاتصالات اليوم عن افتتاح مقر جديد لها في الولايات المتحدة الأمريكية.

واختارت الشركة موقعاً استراتيجياً للمكتب الجديد يقع بين واشنطن العاصمة وتايسون كورنر، في مدينة فيرجينيا، بهدف خدمة عملائها في القطاع الحكومي والتجاري وبقائها على مقربة من المستثمرين والشركاء الرئيسيين.

وتتخذ شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لها، كما تقوم بخدمة عملائها في القارة الآسيوية من خلال مكاتبها في سنغافورة.

ويؤكد افتتاح مكتبها الجديد في الولايات المتحدة على التزامها في المضي قدماً بمشروع FUTURA الخاص بالجيل القادم من كوكبة أقمارها الصناعية والتي أعلنت عنه في أواخر العام 2016.

توفر الثريا خدمات التجوال الموثوقة من خلال إبرامها اتفاقيات تجوال في 175 بلدا، مع 389 شريكاً من مزودي خدمات الاتصالات الأرضية، بما في ذلك اتفاقيات مع AT&T و T-Mobileالأمريكية.

وللثريا أعمال قائمة في الولايات المتحدة إلا أن المكتب الجديد سيعزز من مقدرة فريق عملها المتواجد في المنطقة على الارتقاء بالخدمات التي يقدمونها حالياً لمجموعة العملاء الأمريكيين ومن ضمنهم وزارة الدفاع.

وأوضح سامر حلاوي، الرئيس التنفيذي لشركة الثريا للاتصالات: "لقد قطعنا عهداً بتوسيع النطاق الجغرافي للشركة، والانتقال إلى قطاعات جديدة في السوق وإطلاق الخدمات والأجهزة الجديدة. ويعتبر افتتاح مكتب الولايات المتحدة تنفيذاً لهذا العهد وتعزيزاً لوجودنا في أمريكا. نريد أن نكون أقرب ما يمكن للشركاء والعملاء والمستثمرين. سوف تصبح الثريا المزود المفضل للاتصال الموحد، وسنحقق ذلك من خلال برنامجنا المكثف من التوسع والنمو. "

والجدير بالذكر، قامت الثريا خلال العام 2016 بإطلاق خدمات التواصل الآلي الذكي M2M من خلال شراكتها مع شركة فياسات ViaSat.

وأطلقت بالتوازي مع ذلك أول جهاز خاص يعمل في القارة الأمريكية وهو الثريا FT2225 الذي يعمل عبر الطيف الترددي L-bandالخاص بشبكة فياسات .

داينمكس 365 يتوافق كلياً مع توجهات حكومة دولة الإمارات نحو التحول الرقمي

1 فبراير 2017؛ الإمارات ، دبي – استضافت مايكروسوفت اليوم ضمن جهودها في دعم رؤية حكومة دولة الامارات العربية المتحدة 2021  حدث يعد هو الأول من نوعه في الدولة بعنوان "داينمكس 365" ، والذي عقد في  فندق والدورف استوريا دبي بهدف تعريف المؤسسات التجارية داخل دولة الإمارات على القدرات المباشرة لحزمة مايكروسوفت داينمكس 365 في تطوير وزيادة انتاجية أعمالها.

انطلقت في عام 2010 رؤية دولة الإمارات 2021 من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، ويكمن الهدف الرئيسي من هذه المبادرة في تشجيع روح الابتكار والتطور والاستدامة لكافة القطاعات والتخصصات في الدولة ، ومنذ اطلاق رؤيتها تواصل دولة الامارات بجهد الاستثمار بقوة في مشاريع البنية التحتية والحفاظ على ضمان اقتصاد يمتاز بالتنوع ، بالإضافة إلى ذلك لقد أظهرت النتائج بأن الناتج المحلي الإجمالي والناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في نمو متصاعد منذ عام 2011.

وقال سامر أبولطيف المدير العام الإقليمي لدى مايكروسوفت الخليج "توضح جميع المؤشرات بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تتقدم بشكل إيجابي نحو تحقيق رؤيتها لعام 2021 ، ومما سيؤدي  بدوره إلى فتح مجال الابتكار والمنافسة الشديدة ، كما سيساعد برنامج دايناميكس 365 الشركات على الاستفادة من هذه الفرص عن طريق إدارة عمليات محددة ، ولعب دوراً رئيسياً في تسريع عمليات التحول الرقمي ، والتي تعتبر بدورها فعالة في تلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء وتوفير فرص عمل جديدة".

ومن جانبه قال ريتشارد وينجفيلد مدير تقنية المعلومات  لدى مجموعة ماجد الفطيم "نحن نستخدم فعلياً كل من برنامج أوفيس 365 ،و PowerBI و AX2012 ، ولكننا اليوم بصدد البدأ في خلق منصة توفر مجموعة متكالمة من الحلول تعمل على تلبية توقعات العملاء وتوفير احتياجاتهم، علماً أنه عندما تم اطلاق برنامج داينمكس 365 عرفنا بأنه البرنامج الأفضل والأمثل ، والذي سيمكننا من خلاله الحصول على نظرة متكاملة وخدمات شاملة تساعد بدورها في زيادة الانتاجية ودفع عملية تحول الاعمال وتعزيز تجربة العملاء ، فضلاً عن فتح فرص جديدة للأعمال .

وقال هاريس مجداليس نائب مدير تقنية المعلومات لدى بنك دبي التجاري "لقد كان هدفنا دائما يرتكز على العمل بجهد لتعزيز تجربة العملاء ، لذلك كانت خطوة اعتماد مايكروسوفت دايناميكس CRM هي احدى أهم الخطوات للمضي قدما في تحقيق هذا الهدف ، وتعد منصة داينمكس هي الحل الأمثل الذي يوفر وسيلة رقمية متكاملة ، وتقديم خدمات مصرفية تمكننا من تعزيز خدمة المبيعات وأقسام التسويق وتوفير كل مايحتاج إليه عملائنا في الوقت المناسب ، فضلاً عن إدارة الاحتياجات المصرفية المعقدة وتبسيط جميع العمليات الأخرى.

وجمع هذا الحدث أصحاب القرار من كافة أرجاء الدولة ليشهدوا الدور الريادي الذي تلعبه تقنيات إدارة علاقات العملاء وتقنيات إدارة موارد المؤسسات ،  والتي ستعمل بدورها على تسريع وتيرة خطى المؤسسات في التوجه نحو عالم التحول الرقمي ، حيث سيسمح لهم ذلك بجذب العملاء وتحفيز الموظفين والحصول على أفضل النتائج من العمليات التشغيلية ونماذج العمل ، كما ستساهم حزمة مايكروسوفت دينامكس 365 التي تعد بمثابة الجيل القادم من تطبيقات الأعمال الذكية القائمة على الحوسبة السحابية الشركات في الاستفادة من الطاقات الهائلة التي توفرها لدعم تطورها وانتاجية أعمالها التجارية .

وتقدم حزمة داينمكس 365 للمؤسسات بغض النظر عن حجمها إمكانية الوصول إلى أفضل أدوات الذكاء الاصطناعي المتوفرة في تطبيق مخصص وموجه للشركات ، حيث تضم هذه الحزمة مجموعة من أدوات تخطيط موارد المؤسسات التي تعزز من إنتاجية الشركة وكذلك تجهز أقسامها مثل قسم العمليات أو المبيعات أو خدمة العملاء أو المالية، كما تقدم رؤى استراتيجية تعتمد على البيانات تمكن المؤسسات من تغيير شكل نماذج عملها.

تعزيزًا لمكانتها في المنطقة مكتب إل جي الجديد يسهل التفاعل مع الشركات والشركاء في عاصمة البلاد

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - 31 يناير 2017: افتتحت شركة «إل جي إلكترونيكس» (LG) الرائدة عالميًا في ابتكار تقنيات الإلكترونيات الاستهلاكية هذا الأسبوع مرفق مكاتبها الجديد في قلب عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة أبوظبي، ويشكّل ذلك باكورة تنفيذ خططها للتوسع الإقليمي في العام 2017.
ويقع مرفق مكاتب «إل جي» الجديد في مكان استراتيجي يسهل الوصول إليه في برج بن حمودة، في كابيتال سنتر في أبوظبي. ويعزز افتتاحه أعمال الشركة الموجهة للأعمال، وعملياتها الموجهة للمستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وكان على رأس الضيوف في حفل افتتاح مكاتب «إل جي الخليج» الجديدة وقص الشريط رئيس «إل جي الشرق الأوسط وإفريقيا،» السيد «كيفن تشا،» ورئيس شركة «إل جي الخليج،» السيد «يونغ جيون تشوي.» وحضر الحفل أيضًا عدد من كبار المدعوين المعنيين شمّل أهم الشركاء التجاريين الرئيسيين وتجار التجزئة، فضلًا عن ممثلي وسائل الإعلام.
وينسجم توسع «إل جي» في أبوظبي مع طموحاتها في مواصلة تنمية عملياتها والاقتراب أكثر من المستهلكين والشركاء. فعلى الرغم من محافظة الشركة على وجودها القوي في دبي، فإن هدفها من فتح المكاتب الجديدة هو تعزيز مكانتها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا التي تشهد نموًا سريعًا.
وقال السيد يونغ جيون تشوي، رئيس شركة إل جي الخليج: «نضع على رأس أولوياتنا في إل جي التفاعل المستمر والتواصل مع عملائنا وشركاء الأعمال من خلال توفرنا الدائم لهم، وتزويدهم بأفضل الحلول التقنية المبتكرة والراقية، ونحن دائمًا ملتزمون بالسعي للاستفادة من الفرص التي تسمح لنا بتوسيع الآفاق وتعزيز العلاقة المربحة للجانبين. ويأتي افتتاح مكتبنا الجديد في أبوظبي في الوقت المناسب لتعزيز العلاقات مع الشركاء وتقوية مكانتنا في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة وسنواصل التوسع في جميع أنحاء المنطقة.»
وتخطط «إل جي» على المدى الطويل ترسيخ أقدامها بصورة أقوى في المنطقة من خلال زيادة توفرها وتوفير المنتجات عالية المستوى من وحدات أعمالها المختلفة، مثل أجهزة الترفيه المنزلي والأجهزة المنزلية للمستهلكين، والحلول الرقمية للشركات.
تعتزم «إل جي» مواصلة تحسين استراتيجتها في تقديم المزيد من المنتجات الراقية، وحلول الأعمال عبر وحدات الأعمال مع التطوير الثوري المستمر للصلة بين علامتها التجارية وعملائها وشركائها في دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا.

تتوقع أن يخلق الجيل الخامس 22 مليون وظيفة وينتج سلعًا وخدمات تبلغ قيمتها 12.3 ترليون دولار بحلول العام 2035

دبي، 30 يناير 2017 - أعلنت شركة «كوالكوم إنكوربوريتد» (رمزها في بورصة ناسداك: QCOM) اليوم أن الشركة التابعة لها «كوالكوم تيكنولوجيز،» طلبت إجراء دراسة رائدة وأعلنت عن نتائجها. وتحلل الدراسة التي تحمل العنوان: «اقتصاد الجيل الخامس» (5G Economy) الأثر الاقتصادي والاجتماعي حول العالم لإطلاق شبكات اتصالات الهواتف النقالة من الجيل الخامس (5G).

وأجريت الدراسة بالتعاون بين شركتي الأبحاث «آي إتش ماركت» و«بي إس بي» وأستاذ الاقتصاد البارز الدكتور «ديفيد تيس» مدير مركز«توشر» في كلية هاس للأعمال، من جامعة كاليفورنيا، والمسؤول التنفيذي الأول في «مجموعة أبحاث بيركلي».

وتتضمن دراسة «اقتصاد الجيل الخامس» بحثًا عن التأثير الاقتصادي أجرتها شركة «آي إتش ماركت» وراجعها الدكتور «ديفيد تيس»، بالإضافة إلى بحث في التوقعات المنتظرة من نشر تقنية الجيل الخامس وفق رأي عدد من قادة الأعمال والتقنية أجرتها شركة «بي إس بي». وتبين نتائج الدراسة كيف سيؤثر الجيل الخامس بعمق في الاقتصاد العالمي، وأن معظم صناع القرار في مجالات التقنية وغيرها من القطاعات واثقون بشدة من الطبيعة التغييرة لتقنية الجيل الخامس.

فوفقًا للدراسة، ستقطف الثمار الاقتصادية الكاملة للجيل الخامس في العالم بحلول العام 2035، ويشمل ذلك مجموعة واسعة من القطاعات، لتنتج ما يصل قيمته إلى 12.3 ترليون من السلع والخدمات المرتكزة إلى الجيل الخامس. أما سلسلة مبيعات الجيل الخامس ذاتها فستولد ما يصل إلى 3.5 تريليون دولار من الإيرادات في العام نفسه، وتوفر ما يصل إلى 22 مليون فرصة عمل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم ستيف مولينكوبف معلقًا على نتائج هذه الدراسة: «يؤكد هؤلاء الباحثون المحترمون اعتقادنا القوي بأن الجيل الخامس سيكون عامل تغيير أساسي،» وأضاف: «نحن نعمل بجد لابتكار عدد من التقنيات والتطبيقات الرئيسة التي تجعل الجيل الخامس حقيقة واقعة، فنحن ندفع حدود إل تي إي إلى مدى أبعد ونتعاون مع رواد القطاع ونقود الأبحاث المتعمقة التي يرتكز إليها الجيل المقبل من معيار الاتصالات اللاسلكية العالمي.»

والجدير بالذكر أن الدراسة ترى أن الجيل الخامس سيدخل الاتصالات النقالة في العالم الحصري لتقنيات الأغراض العامة مثل الطاقة الكهربائية والسيارات مما يوفر الأساس لابتكارات واسعة ويؤدي إلى بروز صناعات جديدة ويفيد في تعزيز الاقتصاد كاملًا. وسيحدث هذا عندما يطور الجيل الخامس الاتصالات النقالة من مجموعة من التقنيات التي تصل الناس ببعضهم وبالمعلومات إلى نسيج موحد يربط الناس بكل شيء.

وقال الدكتور ديفيد تيس: «صرفت أعوامًا عديدة في دراسة تأثير تقنيات الأغراض العامة، ولا ريب أن الجيل الخامس سيدفع بالاتصالات النقالة إلى هذه الفئة، معززًا التأثير طويل المدى للتقنية على المجتمع والنمو المستمر منذ عقود.»

النمو الاقتصادي المتوقع

وفقًا للدراسة، ستقطف الثمار الاقتصادية الكاملة للجيل الخامس في العالم بحلول العام 2035، ويشمل ذلك مجموعة واسعة من القطاعات، من تجارة التجزئة إلى التعليم ومن النقل إلى وسائل الترفيه، وجميع ما بينها، لتنتج ما يصل قيمته إلى 12.3 ترليون من السلع والخدمات المرتكزة إلى الجيل الخامس.

أما سلسلة مبيعات الجيل الخامس ذاتها فستولد ما يصل إلى 3.5 تريليون دولار من الإيرادات في العام 2035، وتوفر ما يصل إلى 22 مليون فرصة عمل. وبمرور الوقت، سيعزز الجيل الخامس نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي الحقيقي بقيمة 3 تريليون دولار تراكميًا من العام 2020 إلى العام 2035 ويعادل هذا تقريبًا إضافة اقتصاد إلى العالم بحجم اقتصاد الهند بالدولار اليوم.

ويؤكد الاستطلاع الذي أجرته «بي إس بي» استكمالًا لهذه الدراسة الاقتصادية أن صناع القرار في قطاع الأعمال وقادة الرأي حول العالم يتوقعون أن يأتي الجيل الخامس بمنافع واسعة النطاق للمجتمع والاقتصاد عمومًا، ويمكّن من إطلاق منتجات مبتكرة وخدمات جديدة وزيادة الإنتاجية ونمو قطاعات مستجدة. ورأى أكثر من 90 في المئة من 3500 تنفيذي شملهم الاستطلاع أن الجيل الخامس سيمكن من إطلاق منتجات جديدة وخدمات واستخدامات لم يتم اختراعها بعد.

لمزيد من المعلومات عن هذه الدراسة، يرجى زيارة الموقع: https://www.qualcomm.com/invention/5g/economy.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 يناير 2017: تستعرض شركة الثريا للاتصالات سيارة "إسعاف متصلة" بشبكتها للأقمار الصناعية خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي لهذا العام. وقد تم ربط السيارة المزودة بأجهزة خاصة بالتطبيب عن بعد في شبكة الثريا من خلال الثريا آي بي فويجر IP Voyager  جهاز النطاق العريض لنقل البيانات من المركبات.

ويشمل المعرض الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 30 يناير - 2 فبراير عروضاً حية يومية لسيارة الإسعاف المتصلة بالأقمار الصناعية والتي تم تصميمها بالتعاون مع سكوتي، الشركة المصنعة لحلول الاتصالات الفضائية؛ و AVM لهندسة السيارات، وهي شركة متخصصة في تصنيع السيارات حسب الطلب.

وتقوم سيارة الإسعاف من خلال الأجهزة الخاصة بالتطبيب عن بعد بنقل المعلومات الصحية للمصاب إلى المستشفى قبل وصوله اليها، ما يجعل الفريق المستقبل للحالة على دراية تامة بالإصابة، ويضعهم في موضع الاستعداد الكامل لاستقبالها. حيث تقوم هذه الأجهزة ببث البيانات الحيوية للمريض تلقائيا عبر شبكة الثريا الفضائية للأطباء المتواجدين في مراكز العلاج وتمنح الأطباء القدرة على التحكم عن بعد في الكاميرات المتواجدة على متن المركبة للتدقيق في الإصابات والجروح ومساعدة المسعفين على تقديم الرعاية اللازمة.

Thuraya Voyager IP

قالت نيرين أبو كير، مدير منتجات الآي بي في الثريا: "يعتبر الوقت عاملاً أساسياً خلال عمليات الإغاثة والطوارئ حيث يشكل الفارق بين الحياة والموت. ويقدم الحل المتكامل الذي نستعرضه للتطبيب عن بعد مثالاً عظيماً على دور تكنولوجيا الأقمار الصناعية في إنقاذ الأرواح. يمكننا الآن إيصال معلومات المريض إلى المستشفى أو الأطباء في الوقت الحقيقي، مما يتيح التشخيص عن بعد ويدعم المسعفين على متن سيارات الإسعاف."

تكمل سيارة الإسعاف المتصلة المهارات الموجودة لدى المسعفين وتدعم الأدوات التقليدية للرعاية الصحية، باستخدام التكنولوجيا الحديثة. وتعزز هذه القدرة على تحسين مستويات الاستجابة المبكرة للإصابات في مكان الحادث أو في الطريق إلى المستشفى وقبل الوصول إلى غرفة الطوارئ من فرص البقاء على قيد الحياة أو تجنب الأضرار الجسدية العقيمة للحوادث الخطرة للكثير من المصابين.

من نحن

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

 971544220075+

 966538244233+

 96131356789+

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

sales@kaylinmedia.com

www.kaylinmedia.com

 971544220075+