السعودية تتعاقد مع شركات بحرية أميركية لتثبيت أنظمة الحرب الالكترونية على سفنها

أيلول/سبتمبر 15, 2016 2122

وقعت المملكة العربية السعودية إلى جانب كل من الولايات المتحدة، وتايوان، والفلبين، عقداً بقيمة اجمالية 49.9 مليون دولار، مع ثلاث شركات بحرية أميركية، لتثبيت أنظمة الحرب الإلكترونية على السفن الحربية التابعة للبلدان الأربعة.

ووفقا للعقد المشترك الممنوح لكل من شركة "Prism" البحرية المحدودة، شركة "STIMULUS" للخدمات الهندسية، وشركة "Superior" للحلول البحرية، ستقوم هذه الشركات بتنفيذ أعمال تركيب، وإزالة المنشأت اللازمة لتثبيت أنظمة الحرب الإلكترونية السطحية لأجسام السفن المتعددة.

وستشمل الأعمال المنفذة، إجراء تعديلات على السفن، والذخائر،
والخدمات الصناعية مثل المنصات المسبقة الصنع، أو التي سيتم بناؤها بشكل مباشر على السفن، بالإضافة إلى تجهيز معدات النظام، وتنصيبه على متن السفن، ودعم الأدوات، والتفتيش لضمان الجودة، واستكمال أعمال التوثيق.

هذا العقد المندرج ضمن برنامج مبيعات الأسلحة الخارجية، يجمع بين شركات الخدمات البحرية، والحكومات في اميركا، المملكة العربية السعودية، تايوان، والفلبين، وسيتم تنفيذ الأعمال في الأرصفة البحرية التابعة للمرافق البحرية الأمريكية، أو خارجها في أحواض بناء السفن العامة، أو الخاصة، ومن المتوقع أن يكتمل انجاز العقد بحلول شهر سبتمبر من العام 2020.