ألمانيا تعتزم توريد المزيد من الأسلحة للأكراد شمالي العراق

الخميس، 07 تموز/يوليو 2016 1271

تعتزم الحكومة الألمانية توريد أسلحة أخرى للأكراد شمالي العراق لمكافحة تنظيم (داعش). فمن المقرر توريد مائتي صاروخ مضاد للدبابات من طراز "ميلان" وأربعة آلاف بندقية آلية "جي 36" وذخيرة وخمس عربات نقل مدرعة من طراز "دينجو" خلال الستة أشهر القادمة.

وجاء ذلك في وثيقة مقدمة من الحكومة الألمانية للجنتي الدفاع والشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني "بوندستاج"، وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها.

وكان قد تم الإعلان عن توريد أسلحة بالفعل في شهر ديسمبر(كانون أول) الماضي، ولكن تم تأجيل ذلك بسبب ظهور أسلحة من مخزون الجيش الألماني في أسواق شمالي العراق.

وأظهر فحص شامل أجرته حكومة إقليم كردستان أن الجيش الكردي أضاع 88 قطعة من إجمالي الـ 28 ألف قطعة من الأسلحة النارية التي وردها الجيش الألماني له خلال العام ونصف العام الماضي. وتم فقد أكثر من نصف المسدسات والبنادق الآلية خلال معارك جيش البيشمركة الكردي مع تنظيم (داعش).

ومع ذلك قررت الحكومة الألمانية مواصلة توريد الأسلحة للأكراد شمالي العراق.

وتضم التوريدات التي تم إرسالها بشكل إجمالي حتى الآن 1800 طن من الأسلحة والمعدات.